إليك كل ما جاء في حدث سامسونغ «Samsung Galaxy Unpacked»

مجموعة جديدة من المنتجات كشفت عنها شركة «سامسونغ» في حدثها الضخم في باريس اليوم الأربعاء (سامسونغ)
مجموعة جديدة من المنتجات كشفت عنها شركة «سامسونغ» في حدثها الضخم في باريس اليوم الأربعاء (سامسونغ)
TT

إليك كل ما جاء في حدث سامسونغ «Samsung Galaxy Unpacked»

مجموعة جديدة من المنتجات كشفت عنها شركة «سامسونغ» في حدثها الضخم في باريس اليوم الأربعاء (سامسونغ)
مجموعة جديدة من المنتجات كشفت عنها شركة «سامسونغ» في حدثها الضخم في باريس اليوم الأربعاء (سامسونغ)

في حدث ضخم استضافته العاصمة الفرنسية باريس تحت عنوان «سامسونغ Unpacked 2024»، كشفت «سامسونغ» عن مجموعة متنوعة من المنتجات الجديدة، التي تغطي الهواتف الذكية القابلة للطي، والساعات الذكية، والسماعات، حتى خاتماً ذكياً. وفي الكلمة الافتتاحية للحدث، كشف تم روه، الرئيس ورئيس قسم تجربة الموبايل (MX) في شركة «سامسونغ للإلكترونيات» عن رؤية الشركة لمستقبل الذكاء الاصطناعي والأجهزة الذكية. وأكد على التزام شركته بتقديم تجارب مستخدم محسّنة بفضل التكامل العميق بين الذكاء الاصطناعي والأجهزة الحديثة. في هذا المقال، سنغطي كل تفاصيل الأجهزة الجديدة، بما في ذلك المواصفات التقنية، والأسعار، والابتكارات التي تقدمها «سامسونغ».

الهواتف القابلة للطي: «Galaxy Z Fold 6» و«Z Flip 6»

تم الكشف رسمياً عن هاتف «Samsung Galaxy Z Flip 6» جنباً إلى جنب مع «Z Fold 6». لم تطرأ تغييرات كبيرة على الهاتف الذكي القابل للطي على شكل صدفة، باستثناء بعض التحديثات في الأجهزة. ويبدو أن العلامة التجارية الكورية الجنوبية قامت ببساطة بتحديث نموذج العام الماضي بمكونات داخلية جديدة، بالإضافة إلى وظائف الذكاء الاصطناعي.

تم إطلاق «غالاكسي زد فولد 6» و«غالاكسي زد فليب 6» بتصميمات أنيقة قابلة للطي وشاشات «AMOLED» مذهلة (سامسونغ)

مواصفات «Samsung Galaxy Z Flip 6»

تأتي الشاشة الديناميكية «AMOLED» الرئيسية لهاتف «Samsung Galaxy Z Flip 6» بقياس 6.7 بوصة وبدقة «FHD+» ومعدل تحديث «120 هرتز». أما الشاشة «AMOLED» الخارجية على الغطاء فتأتي بقياس 3.4 بوصة وبدقة 720 × 748 بكسل ومعدل تحديث 60 هرتزاً. وقد احتفظت «سامسونغ» بنفس التصميم للشاشة الثانوية، التي تبدو كأيقونة مجلد. تقدم وظائف الذكاء الاصطناعي، مثل الاستجابات للإجابات، دون الحاجة إلى فتح الجهاز.

ويحتوي «Samsung Galaxy Z Flip 6» على مستشعر بصمة مدمج في زر الطاقة. مثل «Z Fold 6»، يتميز الهاتف أيضاً بتصميم مفصل مزدوج، وألومنيوم مدرع، وزجاج «Gorilla Glass Victus 2» ما يجعله متيناً للغاية. وأيضاً الجهاز محمي ضد الغبار والماء بمعيار «IP48». فيما يتعلق بالتصوير، يتميز «Samsung Galaxy Z Flip 6» بكاميرات مطورة مقارنة بسابقه. يحتوي الآن على مستشعر رئيسي بدقة 50 ميغابكسل مع «f 1.8 وOIS» مرتبط بعدسة فائقة الاتساع بدقة 12 ميغابكسل. هذا وتبقى كاميرا السيلفي من دون تغيير بدقة 10 ميغابكسل.

داخلياً، يتم تشغيل «Galaxy Z Flip 6» بواسطة معالج «Snapdragon 8 Gen 3». ويحتوي على ذاكرة وصول عشوائي تصل إلى 12 غيغابايت، ومساحة تخزين تصل إلى 512 غيغابايت. ولأول مرة، يتم تجهيز الهاتف ببطارية بسعة 4000 مللي أمبير مع دعم الشحن بقوة 25 واط. يعمل «Z Flip 6» بنظام «Android 14» المستند إلى «OneUI 6.1» ومضمون لتلقي التحديثات لمدة 7 سنوات.

يتميز «غالاكسي زد فليب 6» بشاشة رئيسية 6.7 بوصة ومعالج «Snapdragon 8 Gen 3» وكاميرا 50 ميغابكسل (سامسونغ)

سعر «Samsung Galaxy Z Flip 6»

يتوفر هاتف «Samsung Galaxy Z Flip 6» بألوان الفضي، والأصفر، والأزرق، والنعناع. ويبلغ سعره 1099 دولاراً لنسخة «12GB + 256GB» و1219 دولاراً لنسخة «12GB + 512GB». سيتم طرح الجهاز للبيع في 24 يوليو (تموز)، ويتم قبول الحجوزات المسبقة بدءاً من اليوم.

يأتي «غالاكسي زد فليب 6» بشاشة رئيسية بحجم 6.7 بوصة وشاشة خارجية بحجم 3.4 بوصة (سامسونغ)

هاتف «Galaxy Z Fold 6»

والآن إليكم أبرز المواصفات التقنية للهاتف الجديد.

  • الذاكرة والتخزين: 12GB RAM مع خيارات تخزين 256GB ،512GB ،1TB.
  • الألوان: ظل فضي، كحلي، وردي.

تتميز «ساعات غالاكسي ووتش ألترا» بتصميم متين وشاشة ساطعة ومقاومة عالية للماء والغبار (سامسونغ)

الساعات الذكية: «Galaxy Watch 7» و«Galaxy Watch Ultra»

نبدأ مع ساعة «Galaxy Watch 7»

  • المواصفات التقنية: تشمل معالج «Exynos W1000» وذاكرة 2GB، ومساحة تخزين 32GB. كما تدعم الساعة الشحن السريع.
  • الميزات الصحية: تحسين مراقبة معدل ضربات القلب، وتحليل تركيب الجسم، وميزة الكشف عن انقطاع التنفس أثناء النوم.
  • الأسعار: يبدأ سعرها من 299.99 دولار، ويمكن طلبها مسبقاً مع بدء الشحن في 24 يوليو.

ساعة «غالاكسي ووتش 7» تقدم مراقبة معدل ضربات القلب وتحليل تركيب الجسم ودعم الشحن السريع (سامسونغ)

Galaxy Watch Ultra

  • التصميم والمواصفات: تتميز بتصميم متين مع مقاومة عالية للماء والغبار، وإطار من التيتانيوم، وزجاج كريستال الياقوت.
  • الأسعار والتوافر: يبدأ سعرها من 649.99 دولار، ويمكن طلبها مسبقاً مع بدء الشحن في 24 يوليو.
  • الميزات الفريدة: تشمل زر «Quick Button» الجديد، وشاشة ساطعة تصل إلى 3000 نيت، ونظام «GPS» مزدوج التردد، ووضعاً ليلياً للوجهات الرياضية.

ساعة «غالاكسي ووتش ألترا» تأتي بشاشة ساطعة تصل إلى 3000 نيت ومقاومة عالية للماء والغبار وإطار من التيتانيوم (سامسونغ)

سماعات «Galaxy Buds 3» و«Galaxy Buds 3 Pro»

Galaxy Buds 3 Pro

- التصميم والمواصفات: تصميم مشابه لـ«AirPods Pro» مع شريط «LED» ملون. وتشمل السماعة ميزات إلغاء الضوضاء النشط التكيفي.

- الأسعار والتوافر: يبدأ سعرها من 250 دولاراً، ويمكن طلبها مسبقاً مع بدء الشحن في 24 يوليو.

تلغي سماعات «غالاكسي بودز 3 برو» الضوضاء النشطة وتتميز بتصميم مريح مشابه لـ«AirPods Pro» وتركز على سهولة الاستخدام (سامسونغ)

Galaxy Buds 3

- التصميم والمواصفات: تصميم مفتوح من دون أطراف سيليكون، يركز على الراحة وسهولة الاستخدام.

- الأسعار والتوافر: يبدأ سعرها من 180 دولاراً، ويمكن طلبها مسبقاً مع بدء الشحن في 24 يوليو.

يتميز خاتم «غالاكسي الذكي» بتصميم أنيق وعدة ألوان وخفة وزن ومتانة عالية وبطارية تدوم حتى 7 أيام (سامسونغ)

الخاتم الذكي «Galaxy Ring»

- التصميم والمواصفات: هو أول خاتم ذكي من «سامسونغ»، يتيح مراقبة الصحة على مدار الساعة مع بطارية تدوم حتى 7 أيام.

- الأسعار والتوافر: يبدأ من 399 دولاراً، ويمكن طلبه مسبقاً مع بدء الشحن في 24 يوليو.

- الميزات الصحية: يقدم قياساً دقيقاً للنوم والنشاط البدني مع تكامل كامل مع تطبيقات الصحة واللياقة في نظام «غالاكسي».

«خاتم غالاكسي الذكي» يراقب الصحة على مدار الساعة ويتكامل مع تطبيقات الصحة واللياقة في نظام «غالاكسي» (سامسونغ)

كما ذكرنا، قدّمت «سامسونغ» في مؤتمر «Unpacked 2024» مجموعة متنوعة من الأجهزة المبتكرة التي تلبي احتياجات المستخدمين المتنوعة. وهكذا تستمر «سامسونغ» في دفع حدود التكنولوجيا والابتكار، ما يعزز مكانتها كشركة رائدة في صناعة التكنولوجيا العالمية.


مقالات ذات صلة

الذكاء الاصطناعي أكثر دقة بـ3 مرات في التنبؤ بتقدم مرض ألزهايمر

تكنولوجيا يمكن أن يسهّل التعرف المبكر على المرضى الذين من المرجح أن يتقدموا بسرعة العلاج في الوقت المناسب والمراقبة الدقيقة (شاترستوك)

الذكاء الاصطناعي أكثر دقة بـ3 مرات في التنبؤ بتقدم مرض ألزهايمر

ابتكر باحثون بجامعة كمبردج نموذجاً للتعلم الآلي يمكنه التنبؤ بتطور مشاكل الذاكرة والتفكير الخفيفة إلى مرض ألزهايمر بدقة أكبر من الأدوات السريرية.

نسيم رمضان (لندن)
الاقتصاد أشخاص يسيرون بجوار لوحات إعلانية رقمية معطلة بنيويورك في أعقاب الانقطاع التقني العالمي (رويترز)

عقب العطل التقني العالمي...«فورتشن 500» تواجه خسائر بـ5.4 مليار دولار

قالت شركة التأمين الأميركية «باراميتريكس»، الأربعاء، إن شركات قائمة «فورتشن 500» التي تضم كبرى شركات الولايات المتحدة، ستشهد خسائر بقيمة 5.4 مليار دولار.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
تكنولوجيا «واتساب» سيطلق قريباً ميزتي الترجمة التلقائية وأسماء المستخدمين لتعزيز التواصل والخصوصية (أبل)

«واتساب» يختبر ميزة الترجمة التلقائية للمحادثات وأسماء المستخدمين

بهدف تعزيز التواصل والخصوصية...

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا يزود «Galaxy Z Flip6 Olympic» بشريحة «eSIM» مع 100 غيغابايت من بيانات 5G لدعم تواصل أفضل للرياضيين (سامسونغ)

«سامسونغ» تكشف عن إصدار خاص من «Galaxy Z Flip6» لرياضيي أولمبياد 2024

إنها المرة الأولى التي يتوفر فيها أحدث منتجات «سامسونغ» للرياضيين قبل إطلاقه رسمياً في السوق.

نسيم رمضان (لندن)
الاقتصاد اصطفاف المسافرين داخل مطار «دون موينغ» الدولي بتايلاند عقب تعطل عمليات شركات الطيران (رويترز)

الكونغرس الأميركي يسائل رئيس «كراود سترايك» بعد العطل التقني العالمي

دعت لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب الأميركي عبر رسالة، الرئيس التنفيذي لـ«كراود سترايك»، إحدى أكبر شركات الأمن السيبراني، جورج كورتز، للإدلاء بشهادته.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

الذكاء الاصطناعي أكثر دقة بـ3 مرات في التنبؤ بتقدم مرض ألزهايمر

يمكن أن يسهّل التعرف المبكر على المرضى الذين من المرجح أن يتقدموا بسرعة العلاج في الوقت المناسب والمراقبة الدقيقة (شاترستوك)
يمكن أن يسهّل التعرف المبكر على المرضى الذين من المرجح أن يتقدموا بسرعة العلاج في الوقت المناسب والمراقبة الدقيقة (شاترستوك)
TT

الذكاء الاصطناعي أكثر دقة بـ3 مرات في التنبؤ بتقدم مرض ألزهايمر

يمكن أن يسهّل التعرف المبكر على المرضى الذين من المرجح أن يتقدموا بسرعة العلاج في الوقت المناسب والمراقبة الدقيقة (شاترستوك)
يمكن أن يسهّل التعرف المبكر على المرضى الذين من المرجح أن يتقدموا بسرعة العلاج في الوقت المناسب والمراقبة الدقيقة (شاترستوك)

يمثل الخرف تحدياً كبيراً لجهات الرعاية الصحية حول العالم، وتقدر التكلفة السنوية لرعايته بنحو 820 مليار دولار، بحسب تحليل لدراسة العبء العالمي للمرض لعام 2019. وتشير الإحصاءات إلى أن أكثر من 50 مليون شخص عالمياً يعانون الخرف، مع توقعات بارتفاع الحالات ثلاث مرات تقريباً على مدى السنوات الخمسين المقبلة.

يعد الاكتشاف المبكر لمرض ألزهايمر الذي يعد السبب الأكثر شيوعاً للخرف، أمراً بالغ الأهمية للعلاج الفعال. وغالباً ما تعتمد طرق التشخيص الحالية على اختبارات غازية ومكلفة، مثل فحوص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني والبزل القطني. هذه الأساليب ليست متاحة دائماً في جميع المراكز الطبية؛ مما يؤدي إلى التشخيص الخاطئ وتأخير العلاج.

يتطور ألزهايمر ببطء ويتفاقم تدريجياً على مدار أعوام عدة وفي نهاية المطاف يؤثر على أغلب المناطق بالدماغ (شاترستوك)

تطوير نموذج الذكاء الاصطناعي

في تطور واعد، ابتكر باحثون من قسم علم النفس بجامعة كمبردج نموذجاً للتعلم الآلي يمكنه التنبؤ بتطور مشاكل الذاكرة والتفكير الخفيفة إلى مرض ألزهايمر بدقة أكبر من الأدوات السريرية الحالية.

بنى فريق البحث النموذج باستخدام بيانات من أكثر من 400 فرد من مجموعة بحثية في الولايات المتحدة. بعدها تحققوا من صحة النموذج باستخدام بيانات المرضى في العالم الحقيقي من 600 مشارك إضافي من المجموعة الأميركية نفسها وبيانات من 900 فرد يحضرون عيادات الذاكرة في بريطانيا وسنغافورة.

أظهرت خوارزمية الذكاء الاصطناعي قدرتها على التمييز بين ضعف الإدراك الخفيف المستقر وتلك التي تتطور إلى مرض ألزهايمر في غضون ثلاث سنوات. ومن المثير للإعجاب أنها حددت بشكل صحيح الأفراد الذين سيصابون بمرض ألزهايمر في 82 في المائة من الحالات وأولئك الذين لن يصابوا به في 81 في المائة من الحالات باستخدام الاختبارات المعرفية وفحص التصوير بالرنين المغناطيسي فقط.

يهدف فريق البحث إلى توسيع نموذجهم ليشمل أشكالاً أخرى من الخرف مثل الخرف الوعائي والجبهي الصدغي (شاترستوك)

تعزيز دقة التشخيص

أثبت نموذج الذكاء الاصطناعي أنه أكثر دقة بثلاث مرات تقريباً في التنبؤ بتقدم مرض ألزهايمر من الطرق السريرية القياسية، والتي تعتمد عادةً على علامات مثل ضمور المادة الرمادية أو الدرجات المعرفية. وقد يؤدي هذا التحسن الكبير إلى تقليل معدل التشخيص الخاطئ وتمكين التدخل المبكر؛ مما قد يحسّن نتائج المرضى.

كما استخدم الباحثون النموذج لتصنيف المرضى المصابين بمرض ألزهايمر إلى ثلاث مجموعات بناءً على البيانات من زيارتهم الأولى لعيادة الذاكرة. شملت المجموعات أولئك الذين ستظل أعراضهم مستقرة (نحو 50 في المائة)، وأولئك الذين سيتقدمون ببطء (نحو 35 في المائة)، وأولئك الذين سيتدهورون بسرعة (نحو 15 في المائة). تم التحقق من صحة هذه التوقعات من خلال بيانات المتابعة على مدى ست سنوات. يمكن أن يسهل التعرف المبكر على المرضى الذين من المرجح أن يتقدموا بسرعة العلاج في الوقت المناسب والمراقبة الدقيقة.

الآثار المترتبة على رعاية المرضى

تتمثل إحدى الفوائد الرئيسية لهذا النموذج الذكي في قدرته على تبسيط مسارات رعاية المرضى. بالنسبة لـ50 في المائة من الأفراد الذين تكون أعراض فقدان الذاكرة لديهم مستقرة وربما بسبب عوامل أخرى مثل القلق أو الاكتئاب، يمكن للنموذج أن يساعد في توجيههم إلى المسارات السريرية المناسبة، وتجنب علاجات الخرف غير الضرورية. لا يعمل هذا التمييز على تحسين رعاية المرضى فحسب، بل يخفف أيضاً من القلق المرتبط بالتشخيصات غير المؤكدة.

وقد سلطت البروفيسورة زوي كورتزي، المؤلفة الرئيسية للدراسة، الضوء على التأثير المحتمل لهذه الأداة قائلة إنه تم ابتكار أداة، على الرغم من استخدامها فقط لبيانات من الاختبارات المعرفية وفحوص التصوير بالرنين المغناطيسي، فإنها أكثر حساسية من الأساليب الحالية في التنبؤ بما إذا كان شخص ما سيتقدم من أعراض خفيفة إلى مرض ألزهايمر. وأضافت كورتزي أن من شأن هذا أن يحسّن بشكل كبير من رفاهية المريض، ويُظهر الأشخاص الذين يحتاجون إلى أقرب رعاية، مع إزالة القلق عن هؤلاء المرضى الذين نتوقع أن يظلوا مستقرين.

ابتكر الباحثون أداة أكثر حساسية من الأساليب الحالية في التنبؤ بما إذا كان شخص ما سيتطور من أعراض خفيفة إلى مرض ألزهايمر (شاترستوك)

الاتجاهات المستقبلية

أكد الدكتور بن أندروود، استشاري الطب النفسي، على أهمية الحد من عدم اليقين التشخيصي. وأضاف: «في العيادة، أرى كيف أن عدم اليقين بشأن ما إذا كانت هذه قد تكون العلامات الأولى للخرف يمكن أن يسبب الكثير من القلق للأشخاص وأسرهم، فضلاً عن كونه محبطاً للأطباء الذين يفضلون كثيراً تقديم إجابات قاطعة».

يهدف فريق البحث الآن إلى توسيع نموذجهم ليشمل أشكالاً أخرى من الخرف، مثل الخرف الوعائي والخرف الجبهي الصدغي، مع دمج أنواع مختلفة من البيانات، بما في ذلك علامات فحص الدم. وأعربت البروفيسورة كورتزي عن تفاؤلها بالمستقبل قائلة إن «رؤيتنا هي توسيع نطاق أداة الذكاء الاصطناعي لدينا لمساعدة الأطباء السريريين في تعيين الشخص المناسب في الوقت المناسب لمسار التشخيص والعلاج المناسب».