تحديث جديد من «غوغل بارد»... «Gemini Pro» متاح الآن باللغة العربية

وأيضاً ميزة التحقق المزدوج

يكفي النقر على الرمز (G) وسيقوم «بارد» بالبحث عبر محرّك بحث «غوغل» عن محتوى لتقييم مصداقية ردّه (شاترستوك)
يكفي النقر على الرمز (G) وسيقوم «بارد» بالبحث عبر محرّك بحث «غوغل» عن محتوى لتقييم مصداقية ردّه (شاترستوك)
TT

تحديث جديد من «غوغل بارد»... «Gemini Pro» متاح الآن باللغة العربية

يكفي النقر على الرمز (G) وسيقوم «بارد» بالبحث عبر محرّك بحث «غوغل» عن محتوى لتقييم مصداقية ردّه (شاترستوك)
يكفي النقر على الرمز (G) وسيقوم «بارد» بالبحث عبر محرّك بحث «غوغل» عن محتوى لتقييم مصداقية ردّه (شاترستوك)

في عصر يتسم بالتقدم التكنولوجي السريع، تعيد «غوغل» إعادة تشكيل كيفية تفاعلنا مع الذكاء الاصطناعي. وتعمل شركة التكنولوجيا العملاقة الآن على توسيع نطاق روبوت الدردشة المتطور الخاص بها «بارد»، من خلال تقديم أحدث ميزاته بما في ذلك «جيميناي برو» (Gemini Pro) للمستخدمين حول العالم، بما في ذلك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، شاملاً عدة لغات ومنها العربية.

ولا يقتصر هذا الانتشار على توسيع إمكانية الوصول الجغرافي فحسب؛ بل يتعلق الأمر بتعزيز الطريقة التي يتم بها تصور الأفكار وتجسيدها في الحياة، لا سيما مع إضافة إمكانات توليد الصور.

الآن «Gemini Pro» متاح بأكثر من 40 لغة منها العربية وفي 230 دولة ومنطقة حول العالم (شاترستوك)

«جيميناي برو» متوفر بالعربية

تم إطلاق «جيميناي برو» (Gemini Pro) باللغة الإنجليزية في ديسمبر (كانون الأول) 2023، وقد عزز وظائف «بارد» بشكل كبير، عبر تقديم قدرات فهم واستدلال وتلخيص أكثر تقدماً، إلى جانب إتقان البرمجة. مع التحديث الجديد، يمكن الآن للمستخدمين بأكثر من 40 لغة، منها العربية، وأكثر من 230 دولة ومنطقة، بما في ذلك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تجربة إصدار أكثر سهولة وقدرة من «بارد». يدل هذا التوسع على التزام «غوغل» بإضفاء الطابع الديمقراطي على الوصول إلى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي المتقدمة، مما يضمن أن تتمكن قاعدة مستخدمين عالمية أوسع من الاستفادة من هذه الأدوات.

ميزة التحقق المزدوج

تتيح هذه الأداة، المتوفرة أصلاً باللغة الإنجليزية للمستخدمين التحقق من دقة إجابات «بارد» وموثوقيتها بأكثر من 40 لغة، بما في ذلك اللغة العربية. من خلال النقر على أيقونة «G»، يمكن للمستخدمين مطالبة «بارد» بمقارنة ردودها بمحتوى الويب، مما يوفر طبقة إضافية من الشفافية والثقة في المعلومات المقدمة.

وبالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن ميزة إبداعية، توفر «بارد» الآن القدرة على إنشاء الصور من خلال المطالبات الوصفية باللغة الإنجليزية في معظم البلدان، بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، دون أي تكلفة إضافية. تعمل هذه الميزة، المدعومة بنموذج «Imagen 2» المحدث من «غوغل»، على الجمع بين الجودة والسرعة لإنتاج صور مرئية واقعية يمكنها تحويل الأفكار المجردة إلى إبداعات ملموسة.

صورتان طُلب من «بارد» تنفيذهما (غوغل)

وتماشياً مع مبادئ الذكاء الاصطناعي من «غوغل»، تم توجيه تطوير هذه الميزات من خلال الالتزام بالاستخدام المسؤول للذكاء الاصطناعي. تساعد الابتكارات مثل «SynthID» التي تتضمن علامات مائية يمكن التعرف عليها رقمياً في الصور التي تم إنشاؤها، في الحفاظ على تمييز واضح بين العناصر المرئية التي ينشئها الذكاء الاصطناعي والفن الذي ينشئه الإنسان. علاوة على ذلك، قامت «غوغل» بتنفيذ حواجز حماية فنية وتدابير أمان في بيانات التدريب الخاصة بها للحد من إنشاء محتوى غير لائق، مما يضمن تجربة مستخدم آمنة ومحترمة.

يستطيع المستخدمون الآن التحقّق من الردود بمزيد من اللغات من ضمنها اللغة العربية (شاترستوك)

قامت منظمة الأنظمة النموذجية الكبيرة (Large Model Systems Organization) الرائدة بتقييماتها لنماذج اللغة وروبوتات الدردشة، مؤخراً بتصنيف «Bard بنموذج Gemini Pro» بوصفه برنامج الدردشة المجاني الأكثر تفضيلاً، مشيرةً إلى تحقيقه «قفزة نوعية» في المجال. ويعتمد هذا التقدير على تحسيناته الملحوظة، وقدرة برنامج الدردشة الآلية على التفوق في الأداء على البدائل المجانية والمدفوعة الأخرى في التقييمات العمياء التي يجريها مقيمون خارجيون.

من خلال هذه التحسينات، يستعد «بارد» (Bard) ليصبح متعاوناً أكثر قيمة في مجال الذكاء الاصطناعي، وقادراً على دعم المستخدمين في عدد لا يحصى من المهام الإبداعية واليومية. يؤكد هذا التوسع من جديد رؤية «غوغل» المتمثلة في جعل أدوات الذكاء الاصطناعي أكثر سهولة وإفادة على نطاق عالمي. سواء كان الأمر يتعلق بالمشروعات الإبداعية واسعة النطاق أو الاستفسارات اليومية، فإن ميزات Bard الجديدة جاهزة لتغيير الطريقة التي نستخدم بها الذكاء الاصطناعي.


مقالات ذات صلة

موسكو تطالب «غوغل» برفع حجب مفروض على قنوات روسية على «يوتيوب»

أوروبا روسيا تطالب «غوغل» برفع الحجب عن أكثر من 200 قناة روسية على «يوتيوب» (رويترز)

موسكو تطالب «غوغل» برفع حجب مفروض على قنوات روسية على «يوتيوب»

طالبت روسيا، اليوم الثلاثاء، «غوغل» برفع حجب تفرضه المجموعة الأميركية على أكثر من 200 قناة روسية على منصة «يوتيوب» بسبب نشر محتوى مؤيد للكرملين.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
تكنولوجيا يساعد فهم الخصائص الأمنية للجهاز في تقليل خطر الوقوع ضحية للتهديدات السيبرانية بشكل كبير (شاترستوك)

ما الأكثر أماناً أمام الفيروسات... أجهزة «آيفون» أم «آندرويد»؟

على عكس «آندرويد» الذي يسمح بتثبيت التطبيقات من مصادر مختلفة يعمل «آيفون» ضمن نظام بيئي مغلق... هل هذا يعني أنه أكثر أماناً؟

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا جرى إطلاق خدمة الترجمة من «غوغل» لأول مرة في أبريل عام 2006 (شاترستوك)

110 لغات جديدة تنضم إلى خدمة ترجمة «غوغل»

حصلت خدمة الترجمة من «غوغل» على أكبر توسع لها على الإطلاق بعد إضافة 110 لغات جديدة، لتصل الآن إلى 243 لغة في الإجمال!

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا شعار شركة التكنولوجيا الأميركية «غوغل» (رويترز)

«غوغل» تختبر خصائص جديدة لحماية هواتف «أندرويد» من السرقة باستخدام الذكاء الاصطناعي

«غوغل» تعلن عن مجموعة خصائص جديدة تستخدم الذكاء الاصطناعي لحماية بيانات المستخدمين في حال تعرض الهواتف التي تعمل بنظام التشغيل «أندرويد» للسرقة

«الشرق الأوسط» (ريو دي جانيرو)
تكنولوجيا يتاح «Gemini Advanced» الآن باللغة العربية ويمكن من خلاله الاستفادة من «Gemini 1.0 Pro» أحدث نماذج «غوغل»... (شاترستوك)

تطبيق «جيمناي» من «غوغل» متوفّر الآن باللغة العربية على الهواتف الجوالة

طرحت «غوغل» تطبيق «جيمناي» للذكاء الاصطناعي باللغة العربية على أجهزة الهاتف الجوال التي تعمل بنظامي التشغيل «آندرويد» و«آي أو إس».

نسيم رمضان (لندن)

«أوبن أيه آي» تقدم «GPT-4o mini»... نموذج أصغر وأرخص للذكاء الاصطناعي

يؤكد إطلاق «أوبن أيه آي» لـ«GPT-4o mini» التزام الشركة بإتاحة أدوات الذكاء الاصطناعي المتقدمة لجمهور أوسع (شاترستوك)
يؤكد إطلاق «أوبن أيه آي» لـ«GPT-4o mini» التزام الشركة بإتاحة أدوات الذكاء الاصطناعي المتقدمة لجمهور أوسع (شاترستوك)
TT

«أوبن أيه آي» تقدم «GPT-4o mini»... نموذج أصغر وأرخص للذكاء الاصطناعي

يؤكد إطلاق «أوبن أيه آي» لـ«GPT-4o mini» التزام الشركة بإتاحة أدوات الذكاء الاصطناعي المتقدمة لجمهور أوسع (شاترستوك)
يؤكد إطلاق «أوبن أيه آي» لـ«GPT-4o mini» التزام الشركة بإتاحة أدوات الذكاء الاصطناعي المتقدمة لجمهور أوسع (شاترستوك)

أعلنت شركة «أوبن أيه آي» عن إطلاق «GPT-4o mini»، وهو نموذج صغير للذكاء الاصطناعي فعال من حيث التكلفة، مصمم لجعل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي أقل تكلفة واستهلاكاً للطاقة. وتهدف هذه المبادرة إلى توسيع إمكانية الوصول إلى الذكاء الاصطناعي عبر مختلف القطاعات، واستهداف مجموعة أوسع من العملاء والمطورين.

بدعم من «مايكروسوفت» تقود «أوبن أيه آي» سوق برمجيات الذكاء الاصطناعي وتركز على خفض التكاليف وتعزيز كفاءة نماذجها. ويأتي هذا التطور في وقت حرج حيث يسعى المنافسون الرئيسيون مثل «ميتا» و«غوغل» للحصول على حصة أكبر في السوق. بسعر 15 سنتاً فقط لكل مليون رمز إدخال و60 سنتاً لكل مليون رمز إخراج، يعد «GPT-4o mini» أرخص بنسبة تزيد على 60 في المائة من سابقه «GPT-3.5 Turbo».

تأمل «أوبن أيه آي» في أن يمثل إطلاق «GPT-4o mini» علامة بارزة في تطور تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي (شاترستوك)

لا يتميز «GPT-4o mini» بالقدرة على تحمل التكاليف فحسب، بل يتميز أيضاً بأداء فائق. فهو يتفوق على نموذج «GPT-4» في تفضيلات الدردشة ويسجل نسبة مذهلة تبلغ 82 في المائة في المعيار الشامل لفهم لغة المهام المتعددة (MMLU). يقوم هذا المعيار بتقييم قدرات النماذج اللغوية في فهم اللغة واستخدامها عبر مختلف المجالات، مما يدل على قابلية التطبيق المعززة في العالم الحقيقي.

وللمقارنة، حصل برنامج «Gemini Flash» من «غوغل» على 77.9 في المائة، وسجل «كلود هايكو» من «أنثروبيك» 73.8 في المائة على نفس المعيار.

يعالج هذا النموذج الجديد تحدياً رئيسياً في تطوير الذكاء الاصطناعي، وهو القوة الحسابية العالية المطلوبة لتشغيل النماذج الكبيرة. ومن خلال تقديم نموذج أصغر يتطلب قوة حسابية أقل، توفر «أوبن أيه آي» خياراً أقل تكلفة للشركات ذات الموارد المحدودة. وهذا يجعل من الممكن لمجموعة واسعة من الشركات نشر الذكاء الاصطناعي التوليدي في عملياتها.

أداة أكثر قوة لتعزيز الإنتاجية والكفاءة

حالياً، يدعم «GPT-4o mini» النص والرؤية في واجهة برمجة التطبيقات (API)، مع خطط مستقبلية لتشمل دعم المدخلات والمخرجات النصية والصورة والفيديو والصوت. سيؤدي هذا التوسع في القدرات إلى تعزيز تنوع النموذج وإمكانية تطبيقه عبر حالات الاستخدام المختلفة.

سيتمكن مستخدمو خطط «شات جي بي تي» المجانية و«بلس» و«وتيم» من الوصول إلى «GPT-4o mini» فوراً، ليحل محل «GPT-3.5 Turbo». أما مستخدمو المؤسسات فسيتمكنون من ذلك بدءاً من الأسبوع المقبل. تهدف إمكانية الوصول هذه إلى تزويد المستخدمين بأداة أكثر قوة لتعزيز الإنتاجية والكفاءة.

يمثل تقديم «GPT-4o mini» خطوة كبيرة إلى الأمام في جعل الذكاء الاصطناعي أكثر سهولة وعملياً للاستخدام اليومي. من خلال خفض التكاليف والحفاظ على الأداء العالي، تستعد «أوبن أيه آي» لتمكين مجموعة واسعة من التطبيقات المبنية على الذكاء الاصطناعي، بدءاً من روبوتات الدردشة لدعم العملاء في الوقت الفعلي وحتى مهام تحليل البيانات المعقدة.