«ميتا» تنهي المراسلة المتبادلة بين «إنستغرام» و«فيسبوك ماسنجر»

«ميتا» تنهي المراسلة بين «إنستغرام» و«فيسبوك ماسنجر» في ديسمبر 2023... المحادثات القائمة تصبح للقراءة فقط (د.ب.أ)
«ميتا» تنهي المراسلة بين «إنستغرام» و«فيسبوك ماسنجر» في ديسمبر 2023... المحادثات القائمة تصبح للقراءة فقط (د.ب.أ)
TT

«ميتا» تنهي المراسلة المتبادلة بين «إنستغرام» و«فيسبوك ماسنجر»

«ميتا» تنهي المراسلة بين «إنستغرام» و«فيسبوك ماسنجر» في ديسمبر 2023... المحادثات القائمة تصبح للقراءة فقط (د.ب.أ)
«ميتا» تنهي المراسلة بين «إنستغرام» و«فيسبوك ماسنجر» في ديسمبر 2023... المحادثات القائمة تصبح للقراءة فقط (د.ب.أ)

في خطوة مفاجئة، ولكن مهمة في مجال التكنولوجيا والتواصل الاجتماعي، أعلنت شركة «ميتا» بدء عملية فصل إمكانية المراسلات «العابرة للتطبيقات» بين مستخدمي «إنستغرام» و«فيسبوك ماسنجر».

هذا التحديث يعني أنه لن يكون بإمكان المستخدمين على «إنستغرام» إرسال رسائل إلى جهات اتصالهم على «فيسبوك»، والعكس بالعكس، اعتباراً من منتصف ديسمبر (كانون الأول) 2023.

تأتي هذه الخطوة بعد 3 سنوات من إعلان «ميتا»، التي كانت تُعرف آنذاك بـ«فيسبوك» ربط تجربة «ماسنجر بإنستغرام،» في مسعى لتحسين تجربة المراسلة على الأخير، وضمان حصول المستخدمين على أفضل تجربة مراسلة ممكنة بغض النظر عن التطبيق المستخدم. ولكن، يبدو الآن أن الشركة تتراجع عن هذا التكامل.

وبحسب التحديثات الأخيرة المنشورة على صفحة الدعم بموقع «ميتا»، ستتوقف إمكانية الدردشة بين «ماسنجر» و«إنستغرام» اعتباراً من منتصف ديسمبر 2023.

ماذا تشمل التعديلات المقبلة؟

• فقدان الإمكانية لبدء محادثات أو مكالمات جديدة مع حسابات «فيسبوك» من «إنستغرام»

• تحويل المحادثات الحالية مع حسابات «فيسبوك» إلى وضعية القراءة فقط، مما يعني عدم القدرة على إرسال أو تسلُّم رسائل جديدة.

• عدم قدرة حسابات «فيسبوك» على معرفة حالة النشاط الخاص بك على «إنستغرام» أو إذا تمت قراءة الرسائل.

• عدم انتقال المحادثات القائمة مع حسابات «فيسبوك» إلى صندوق البريد في «فيسبوك» أو «ماسنجر».

لم تقدم «ميتا» تفسيراً واضحاً لهذا التغيير، ولكن هناك تكهنات بأنه قد يكون مرتبطاً بقانون الأسواق الرقمية (DMA) في الاتحاد الأوروبي، الذي يتطلب من الشركات الكبرى توفير التشغيل المتبادل بين منصات المراسلة.

وكان تطبيق «واتساب»، أحد منتجات «ميتا،» قد بدأ بالفعل في تطوير ميزة «الدردشات الخارجية» للامتثال لهذا القانون.

قد يكون هذا التحديث جزءاً من استعدادات «ميتا» لتوفير توافق أوسع مع «DMA» داخل «ماسنجر،» أو ربما يكون مثالاً آخر على تقليص «ميتا» مميزات «ماسنجر»، خصوصاً بعد فقدان التطبيق قدرات (SMS/MMS) على «أندرويد» وإغلاق «ميتا» تطبيق «Messenger Lite».


مقالات ذات صلة

«ميتا» ترفع بعض القيود المفروضة على حسابات ترمب

الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي السابق والمرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترمب يشير أثناء حديثه خلال تجمع حاشد في دورال- فلوريدا في 9 يوليو 2024 (أ.ف.ب)

«ميتا» ترفع بعض القيود المفروضة على حسابات ترمب

قالت شركة «ميتا» إنها قررت رفع بعض القيود التي كانت مفروضة على حسابي الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب على «فيسبوك» و«إنستغرام».

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
المشرق العربي أب فلسطيني يحمل جثمان ولده الذي قُتل في غارة إسرائيلية بمستشفى شهداء الأقصى أمس (رويترز)

«ميتا» ستزيل أي منشور يسيء استخدام مصطلح «صهيوني»

أعلنت «ميتا» الشركة الأم لمنصّتي «فيسبوك» و«إنستغرام» الثلاثاء أنها ستزيل من الآن فصاعداً كل منشور يتضمّن كلمة «صهيوني»

«الشرق الأوسط» (سان فرنسيسكو)
تكنولوجيا شعار منصة «ميتا» (أ.ف.ب)

«ميتا» ستزيل المزيد من المنشورات التي تستهدف «الصهاينة»

أعلنت منصة «ميتا»، الثلاثاء، أنها ستبدأ في إزالة المزيد من المنشورات التي تستهدف «الصهاينة»؛ إذ يُستخدم المصطلح للإشارة إلى الشعب اليهودي والإسرائيليين.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
تكنولوجيا على الرغم من أنها لم تتفوق على «X» فإن «ثريدز» نجحت في بناء أساس متين ومجتمع إيجابي (شاترستوك)

عام على إطلاق «ثريدز»... هل تمكّن من منافسة «إكس»؟

يحتفل «ثريدز» بالذكرى السنوية لإطلاقه مع أكثر من 175 مليون مستخدم نشط شهرياً، فيما تبقى منافسته لـ«X» مثار جدل.

نسيم رمضان (لندن)
يوميات الشرق رئيس شركة «ميتا» مارك زوكربيرغ (أ.ب)

مارك زوكربيرغ يحتفل بيوم الاستقلال الأميركي وسط الأمواج مرتدياً بذلة

احتفل مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لشركة «ميتا بلاتفورمز»، المالكة لتطبيقات «فيسبوك» و«إنستغرام» و«واتساب»، الخميس، بيوم الاستقلال الأميركي بطريقة غير مألوفة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )

«أوبن أيه آي» تقدم «GPT-4o mini»... نموذج أصغر وأرخص للذكاء الاصطناعي

يؤكد إطلاق «أوبن أيه آي» لـ«GPT-4o mini» التزام الشركة بإتاحة أدوات الذكاء الاصطناعي المتقدمة لجمهور أوسع (شاترستوك)
يؤكد إطلاق «أوبن أيه آي» لـ«GPT-4o mini» التزام الشركة بإتاحة أدوات الذكاء الاصطناعي المتقدمة لجمهور أوسع (شاترستوك)
TT

«أوبن أيه آي» تقدم «GPT-4o mini»... نموذج أصغر وأرخص للذكاء الاصطناعي

يؤكد إطلاق «أوبن أيه آي» لـ«GPT-4o mini» التزام الشركة بإتاحة أدوات الذكاء الاصطناعي المتقدمة لجمهور أوسع (شاترستوك)
يؤكد إطلاق «أوبن أيه آي» لـ«GPT-4o mini» التزام الشركة بإتاحة أدوات الذكاء الاصطناعي المتقدمة لجمهور أوسع (شاترستوك)

أعلنت شركة «أوبن أيه آي» عن إطلاق «GPT-4o mini»، وهو نموذج صغير للذكاء الاصطناعي فعال من حيث التكلفة، مصمم لجعل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي أقل تكلفة واستهلاكاً للطاقة. وتهدف هذه المبادرة إلى توسيع إمكانية الوصول إلى الذكاء الاصطناعي عبر مختلف القطاعات، واستهداف مجموعة أوسع من العملاء والمطورين.

بدعم من «مايكروسوفت» تقود «أوبن أيه آي» سوق برمجيات الذكاء الاصطناعي وتركز على خفض التكاليف وتعزيز كفاءة نماذجها. ويأتي هذا التطور في وقت حرج حيث يسعى المنافسون الرئيسيون مثل «ميتا» و«غوغل» للحصول على حصة أكبر في السوق. بسعر 15 سنتاً فقط لكل مليون رمز إدخال و60 سنتاً لكل مليون رمز إخراج، يعد «GPT-4o mini» أرخص بنسبة تزيد على 60 في المائة من سابقه «GPT-3.5 Turbo».

تأمل «أوبن أيه آي» في أن يمثل إطلاق «GPT-4o mini» علامة بارزة في تطور تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي (شاترستوك)

لا يتميز «GPT-4o mini» بالقدرة على تحمل التكاليف فحسب، بل يتميز أيضاً بأداء فائق. فهو يتفوق على نموذج «GPT-4» في تفضيلات الدردشة ويسجل نسبة مذهلة تبلغ 82 في المائة في المعيار الشامل لفهم لغة المهام المتعددة (MMLU). يقوم هذا المعيار بتقييم قدرات النماذج اللغوية في فهم اللغة واستخدامها عبر مختلف المجالات، مما يدل على قابلية التطبيق المعززة في العالم الحقيقي.

وللمقارنة، حصل برنامج «Gemini Flash» من «غوغل» على 77.9 في المائة، وسجل «كلود هايكو» من «أنثروبيك» 73.8 في المائة على نفس المعيار.

يعالج هذا النموذج الجديد تحدياً رئيسياً في تطوير الذكاء الاصطناعي، وهو القوة الحسابية العالية المطلوبة لتشغيل النماذج الكبيرة. ومن خلال تقديم نموذج أصغر يتطلب قوة حسابية أقل، توفر «أوبن أيه آي» خياراً أقل تكلفة للشركات ذات الموارد المحدودة. وهذا يجعل من الممكن لمجموعة واسعة من الشركات نشر الذكاء الاصطناعي التوليدي في عملياتها.

أداة أكثر قوة لتعزيز الإنتاجية والكفاءة

حالياً، يدعم «GPT-4o mini» النص والرؤية في واجهة برمجة التطبيقات (API)، مع خطط مستقبلية لتشمل دعم المدخلات والمخرجات النصية والصورة والفيديو والصوت. سيؤدي هذا التوسع في القدرات إلى تعزيز تنوع النموذج وإمكانية تطبيقه عبر حالات الاستخدام المختلفة.

سيتمكن مستخدمو خطط «شات جي بي تي» المجانية و«بلس» و«وتيم» من الوصول إلى «GPT-4o mini» فوراً، ليحل محل «GPT-3.5 Turbo». أما مستخدمو المؤسسات فسيتمكنون من ذلك بدءاً من الأسبوع المقبل. تهدف إمكانية الوصول هذه إلى تزويد المستخدمين بأداة أكثر قوة لتعزيز الإنتاجية والكفاءة.

يمثل تقديم «GPT-4o mini» خطوة كبيرة إلى الأمام في جعل الذكاء الاصطناعي أكثر سهولة وعملياً للاستخدام اليومي. من خلال خفض التكاليف والحفاظ على الأداء العالي، تستعد «أوبن أيه آي» لتمكين مجموعة واسعة من التطبيقات المبنية على الذكاء الاصطناعي، بدءاً من روبوتات الدردشة لدعم العملاء في الوقت الفعلي وحتى مهام تحليل البيانات المعقدة.