تنافس عالمي محتدم على سوق الألعاب الإلكترونية

حجمها 235 مليار دولار وأميركا والصين تتصدرانها

«الجيل زد»... الهاتف الجوال والألعاب الإلكترونية جزء أساسي من الروتين اليومي
«الجيل زد»... الهاتف الجوال والألعاب الإلكترونية جزء أساسي من الروتين اليومي
TT

تنافس عالمي محتدم على سوق الألعاب الإلكترونية

«الجيل زد»... الهاتف الجوال والألعاب الإلكترونية جزء أساسي من الروتين اليومي
«الجيل زد»... الهاتف الجوال والألعاب الإلكترونية جزء أساسي من الروتين اليومي

بلغ حجم سوق الألعاب الإلكترونية العالمية، العام الماضي، نحو 235 مليار دولار، بحسب تقديرات مؤسسة «نيوزو» المتخصصة في إحصاءات الألعاب الإلكترونية. ورغم أن التنافس على هذه السوق قائم ونشط بين شركات عدة، فإن الصراع على صدارة قطاع الألعاب عالمياً يتركز بشكل كبير بين الولايات المتحدة والصين. لكن تصدُّر هاتين الدولتين المشهد لم يمنع قوى صاعدة، في مقدمتها دول الشرق الأوسط، من الظهور على خريطة التنافس العالمي في مجال الألعاب الإلكترونية.

وبحسب الموقع المتخصص في الإحصاءات «ستاتيستا»، استطاعت الولايات المتحدة الاحتفاظ بالنصيب الأكبر من سوق الألعاب الإلكترونية في العالم خلال عام 2022، بإيرادات وصلت إلى 55 مليار دولار من خلال 156 مليون مستخدم. في المقابل، لم تتمكن الصين التي تحمل لقب «عاصمة ألعاب الفيديو» إلا من تحقيق 44 مليار دولار، خلال العام الماضي، على الرغم من أن عدد اللاعبين بها تجاوز 714 مليون شخص (ضعف عدد سكان الولايات المتحدة تقريباً).

وتسلط «الشرق الأوسط»، في تحقيق موسع، اليوم، الضوء على التنافس الذي يزداد سخونة على سوق الألعاب الإلكترونية، في ظل توقعات بتسجيل أعداد المستخدمين أكثر من 3 مليارات لاعب حول العالم خلال العام الحالي، فضلاً عن تنامي متوسط العائد السنوي عن كل مستخدم في سوق ألعاب الفيديو، الذي قفز من 58.9 دولار في عام 2019 إلى 80.18 دولار في عام 2022، مع توقع ارتفاع العائد إلى 84.19 دولار في العام الحالي (وفق تقديرات «نيوزو»).


مقالات ذات صلة

«آر دبليو. إن آر إكس» يلفت الأنظار في كأس العالم للرياضات الإلكترونية

رياضة سعودية الفريق التركي تألق بشكل واضح في البطولة (الشرق الأوسط)

«آر دبليو. إن آر إكس» يلفت الأنظار في كأس العالم للرياضات الإلكترونية

لفت الفريق التركي «آر دبليو. إن آر إكس» الأنظار في مرحلة «سوڤايڤر ستيج» ضمن منافسات «ببجي موبايل».

لولوة العنقري (الرياض)
رياضة سعودية الفيصل خلال الجلسة الـ142 للجنة الأولمبية الدولية (اللجنة الأولمبية السعودية)

الفيصل يستعرض ملف السعودية لاستضافة أولمبياد الرياضات الإلكترونية

استعرضت الجلسة الـ142 للجنة الأولمبية الدولية ملف استضافة السعودية لدورة الألعاب الأولمبية للرياضات الإلكترونية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة سعودية مجموع الألقاب وصل إلى 6 من أصل 22 بطولة (الشرق الأوسط)

«كأس العالم للرياضات الإلكترونية»: فالكون السعودي في الصدارة... ولكويد يلاحقه

شهد الأسبوع الثالث من كأس العالم للرياضات الإلكترونية، إسدال الستار على بطولتين إضافيتين ليصل مجموع الألقاب التي اختُتمت منافساتها إلى 6 من أصل 22 بطولة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة سعودية الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية (الشرق الأوسط)

الفيصل يستعرض مع الأولمبية الدولية ملف استضافة السعودية لأولمبياد الرياضة الإلكترونية 

يستعرض الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة ملف استضافة المملكة للنسخة الأولى من دورة الألعاب الأولمبية للرياضات الإلكترونية (الرياض 2025).

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة سعودية النجم البرازيلي لنادي الهلال السعودي استمتع بوقته وآزر الفرق البرازيلية المنافسة في كأس العالم (الشرق الأوسط)

نيمار يلفت الأنظار في كأس العالم للرياضات الإلكترونية

تواجد النجم البرازيلي ولاعب نادي الهلال السعودي نيمار، السبت، في سيف أرينا ببوليفارد رياض سيتي، وحضر منافسات كأس العالم للرياضات الإلكترونية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

هاتف ذكي جديد للأطفال من دون «تيك توك» أو «فيسبوك»

ربع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و7 سنوات لديهم هواتف ذكية خاصة بهم (رويترز)
ربع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و7 سنوات لديهم هواتف ذكية خاصة بهم (رويترز)
TT

هاتف ذكي جديد للأطفال من دون «تيك توك» أو «فيسبوك»

ربع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و7 سنوات لديهم هواتف ذكية خاصة بهم (رويترز)
ربع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و7 سنوات لديهم هواتف ذكية خاصة بهم (رويترز)

يقوم صانعو أجهزة «نوكيا» بتطوير هاتف للأطفال مزوّد بالإنترنت، ولكن لا يخولهم الوصول إلى «تيك توك»، أو «إنستغرام»، أو وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، وفقاً لصحيفة «التلغراف».

وتهدف شركة «HMD»، المالكة للعلامة التجارية إلى سد الفجوة بين الهواتف الذكية والأجهزة «الطوبية» التي تقتصر إلى حد كبير على المكالمات وبعض الرسائل النصية.

تعمل الشركة مع أولياء الأمور لتطوير هاتف في العام المقبل مزود بميزات مثل تحديد الموقع، بحيث تعرف العائلات مكان وجود أطفالها، والمراسلة، وربما شكل من أشكال اتصالات الفيديو بين الآباء والأطفال.

وقال لارس سيلبرباور، كبير مسؤولي التسويق في «HMD»: «لن يكون لدينا جهاز يمكنك من خلاله تثبيت (فيسبوك) أو (تيك توك) أو منصات الوسائط الاجتماعية».

وتابع: «لدي فتاتان تبلغان من العمر 4 و8 أعوام. ما يقلقني هو حقيقة أن نحو نصف الآباء يقولون إن الهواتف الذكية قد غيّرت شخصيات أطفالهم. لا أريد أن تتغير شخصيتا الطفلتين بناءً على ما قرر أحد رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا أو شركة في وادي السيليكون أنهم بحاجة إليه. أريد أن يكون لديهما جهاز يدعمهما، وليس جهازاً يسلبهما اهتمامهما الشخصي ويمنعهما من عيش الحياة الحقيقية».

شعار «نوكيا» يظهر في برشلونة (د.ب.أ)

وجدت هيئة تنظيم السلامة عبر الإنترنت (Ofcom) في أبريل (نيسان) أن رُبع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و7 سنوات لديهم هواتف ذكية خاصة بهم، مقارنة بالخُمس في العام السابق. وارتفعت هذه النسبة إلى 59 في المائة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و11 عاماً، و95 في المائة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً.

وجدت دراسة استقصائية دولية شملت 10 آلاف من الآباء، بينهم ألفان في المملكة المتحدة، أن أكثر من نصفهم يأسفون لتسليم هاتف ذكي لأطفالهم. لقد شعروا بأن ذلك يعيق المشاركة الأسرية، ويؤثر سلباً في نوم الأطفال، ويقلل من ممارستهم البدنية، ويحد من وقتهم في التواصل الاجتماعي مع أصدقائهم.