عاصفة ثلجية «تاريخية» تشلّ شرق كندا (صور)

تسبّبت في تساقط متر من الثلج خلال يومين

مواطنون يسيرون وسط الثلوج المتساقطة مع استمرار العاصفة الشتوية في ضرب نوفا سكوشا (أ.ب)
مواطنون يسيرون وسط الثلوج المتساقطة مع استمرار العاصفة الشتوية في ضرب نوفا سكوشا (أ.ب)
TT

عاصفة ثلجية «تاريخية» تشلّ شرق كندا (صور)

مواطنون يسيرون وسط الثلوج المتساقطة مع استمرار العاصفة الشتوية في ضرب نوفا سكوشا (أ.ب)
مواطنون يسيرون وسط الثلوج المتساقطة مع استمرار العاصفة الشتوية في ضرب نوفا سكوشا (أ.ب)

أصيبت مقاطعة نوفا سكوشا الواقعة في أقصى شرق كندا بشلل تامّ أمس (الاثنين) من جرّاء عاصفة ثلجية «تاريخية» تسبّبت في تساقط متر من الثلج خلال يومين فقط، في وضع دفع بالسلطات لطلب المساعدة من الجيش لإزالة الثلوج، وفقاً لوكالة «الصحافة الفرنسية».

وتسبّبت الثلوج في شلل في شبكة النقل وانقطاعات في التيار الكهربائي، كما دفعت العديد من الشركات والمدارس والمؤسسات والمتاجر لإغلاق أبوابها.

شاحنة مهجورة تظهر في شارع مغطى بالثلوج بعد عاصفة شتوية في سيدني بكندا (د.ب.أ)

وقال لوكالة «الصحافة الفرنسية» الخبير في الأرصاد الجوية بوب روبيتشود الذي يعمل لحساب الحكومة الكندية إنّ «كميات قياسية من الثلوج سقطت» خلال عطلة نهاية الأسبوع المنصرم، واصفاً العاصفة الثلجية بـ«التاريخية».

وأضاف أنّ «بعض المناطق سقط فيها أكثر من 100 سنتيمتر» من الثلوج، مشيراً بالخصوص إلى المناطق المحيطة بجزيرة كيب بريتون الواقعة في خليج سانت لورانس حيث أُعلنت حالة الطوارئ.

شخص يحمل زلاجة بينما تستمر العاصفة الشتوية في ضرب هاليفاكس بكندا (د.ب.أ)

وتداول العديد من السكان على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصورا للعاصفة، أظهر بعضها تراكمات ثلجية تسدّ أبواب منازلهم أو تتجاوز بارتفاعها أسطح منازل أخرى، بينما بدت في مشاهد أخرى سيارات مدفونة بالكامل تحت الثلج.

جرافة ثلج تعمل على تنظيف الرصيف خلال عاصفة شتوية في دارتموث بنوفا سكوشا (أ.ب)

وفي عاصمة المقاطعة هاليفاكس، توقفت وسائل النقل العام في المدينة بينما اضطرّ مطار هاليفاكس الدولي لتأجيل أو إلغاء العديد من الرحلات الجوية.

وحذّر رئيس وزراء المقاطعة تيم هيوستن في مؤتمر صحافي عصر أمس من أنّه «مع كمية الثلوج الكثيفة واللصيقة التي تلقيناها، فإنّ عملية إزالة الثلوج صعبة وستستغرق وقتاً».

وأضاف أنّه طلب المساعدة، ولا سيّما المساعدة العسكرية، من الحكومة الفيدرالية وكذلك من مقاطعتي نيو برونزويك وجزيرة الأمير إدوارد المجاورتين.

رجل يسير وسط تساقط كثيف للثلوج في كندا (أ.ب)

وسارع وزير الحماية المدنية الكندي هارجيت ساجان إلى الموافقة على طلب هيوستن. وقال ساجان «لقد وافقتُ على الطلب وطلبتُ من طواقمي تحديد الموارد الفيدرالية التي يمكن نشرها بسرعة».

مشاة يشقون طريقهم عبر الثلوج المتساقطة مع استمرار العاصفة الشتوية في نوفا سكوشا (أ.ب)

وفي يناير (كانون الثاني) 2020، نشر الجيش الكندي - الذي يعتبر الملاذ الأخير على صعيد مدّ يد المساعدة - أكثر من 150 عسكرياً في مقاطعة نيوفاوندلاند المجاورة بعد أن تسبّبت عاصفة ثلجية ضخمة في إصابة عاصمة المقاطعة سانت جون بالشلل.


مقالات ذات صلة

أمطار غزيرة في شرق أستراليا تسبّب فيضانات

العالم شخصان يسيران في خليج بوتاني بسيدني وسط العاصفة (أ.ف.ب)

أمطار غزيرة في شرق أستراليا تسبّب فيضانات

أدت أمطار غزيرة إلى فيضانات مفاجئة في سيدني، كبرى مدن أستراليا، اليوم السبت مما أدى إلى عمليات إنقاذ وأوامر إخلاء لعدد من الضواحي في مناطق منخفضة.

«الشرق الأوسط» (سيدني)
الولايات المتحدة​ منزل محطم جراء الإعصار في ميسوري (أ.ب)

بالصور: أعاصير تجتاح الولايات المتحدة تسبب خسائر بشرية ومادية

قُتل 21 شخصاً على الأقلّ في جنوب الولايات المتحدة حسبما أعلنت السلطات الاثنين بعدما ضربت المنطقة أعاصير قويّة تتحرك حالياً نحو شرق البلاد.

الولايات المتحدة​ سيدة تبحث عن أغراضها وسط حطام منزلها المتضرر من العاصفة التي ضربت كولومبيا تينيسي (أ.ب)

125 إعصاراً يضرب 22 ولاية أميركية بأقل من أسبوع

ذكر تقرير إخباري أن 125 إعصاراً على الأقل ضربت 22 ولاية أميركية منذ الاثنين الماضي، بينما استمر الطقس السيئ حتى الجمعة بالتوقيت المحلي في اجتياح أجزاء من الجنوب

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
آسيا أفغان يقفون وسط الوحول في منطقة فيروز ناخشير بين سامنغان ومزار شريف (أ.ف.ب)

أكثر من 200 ضحية للفيضانات في أفغانستان

أدت فيضانات مفاجئة ضربت شمال أفغانستان إلى مقتل أكثر من 200 شخص.

«الشرق الأوسط» (كابل)
أميركا اللاتينية شخصان ينقلان أشياء من منزل على دراجة مائية «جت سكي» في منطقة بورتو أليغري البرازيلية (إ.ب.أ)

استمرار الفيضانات المدمّرة في جنوب البرازيل مع تجدّد هطول الأمطار

يستعد جنوب البرازيل الذي تغمره المياه إلى حدّ كبير، لمواجهة أمطار غزيرة جديدة في نهاية الأسبوع، ما يطيل أمد الأزمة الحادة التي أودت بحياة 126 شخصاً على الأقل.

«الشرق الأوسط» (بورتو أليغري)

بوريل يطالب بالتحقيق في قصف مكتب الصليب الأحمر بقطاع غزة

مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل 16 يونيو (رويترز)
مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل 16 يونيو (رويترز)
TT

بوريل يطالب بالتحقيق في قصف مكتب الصليب الأحمر بقطاع غزة

مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل 16 يونيو (رويترز)
مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل 16 يونيو (رويترز)

دعا مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، (السبت)، إلى إجراء تحقيق في قصف دامٍ ألحق أضراراً بمكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في قطاع غزة.

وكتب بوريل، على منصة «إكس»: «يدين الاتحاد الأوروبي القصف الذي ألحق أضراراً بمكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة، وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات. ثمة حاجة إلى تحقيق مستقل، وينبغي محاسبة المسؤولين عنه».

وتتواصل المعارك بين الجيش الإسرائيلي وحركة «حماس» في القطاع غداة مقتل 22 شخصاً وإصابة 45 بجروح في إطلاق مقذوفات قرب مكتب تابع للجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة.

كما يثير تبادل النيران بين الجيش الإسرائيلي و«حزب الله» اللبناني على الحدود الشمالية والتهديدات المتبادلة، الخشية من توسيع نطاق الحرب المتواصلة منذ أكثر من ثمانية أشهر.

وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ليل الجمعة، سقوط «قذائف من العيار الثقيل» ألحقت أضراراً بمكتبها في غزة الذي يوجد في محيطه مئات المدنيين النازحين، وهو ما أدّى أيضاً إلى مقتل 22 شخصاً وجرح 45 آخرين.

وقالت، في بيان على منصة «إكس»، إن إطلاق النار بشكل خطير بالقرب من «منشآت إنسانية تعلم أطراف النزاع بمواقعها، وتحمل شارة الصليب الأحمر بوضوح، يعرّض حياة المدنيين وموظفي الصليب الأحمر للخطر».

وقالت وزارة الصحة في القطاع، الذي تديره «حماس»، إن 25 قتيلاً و50 جريحاً سقطوا في القصف الذي ألقت باللوم فيه على إسرائيل. وأشارت الوزارة إلى أن القصف الإسرائيلي «استهدف خيام النازحين في منطقة المواصي» المحيطة بمقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر.