مناورة جوية مشتركة بين سيول وواشنطن وطوكيو نهاية الأسبوع

الأولى من نوعها التي تُجرى قرب شبه الجزيرة الكورية

الخطوة تأتي بعدما اتفق قادة الدول الثلاث على تعزيز التعاون لمواجهة التهديدات النووية والصاروخية المتزايدة لكوريا الشمالية (رويترز)
الخطوة تأتي بعدما اتفق قادة الدول الثلاث على تعزيز التعاون لمواجهة التهديدات النووية والصاروخية المتزايدة لكوريا الشمالية (رويترز)
TT

مناورة جوية مشتركة بين سيول وواشنطن وطوكيو نهاية الأسبوع

الخطوة تأتي بعدما اتفق قادة الدول الثلاث على تعزيز التعاون لمواجهة التهديدات النووية والصاروخية المتزايدة لكوريا الشمالية (رويترز)
الخطوة تأتي بعدما اتفق قادة الدول الثلاث على تعزيز التعاون لمواجهة التهديدات النووية والصاروخية المتزايدة لكوريا الشمالية (رويترز)

تعتزم كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان إجراء مناورات جوية مشتركة في نهاية الأسبوع بمشاركة قاذفة أميركية ثقيلة من طراز «ب - 52» المزودة بقدرات نووية، وفق ما نقلت وكالة «يونهاب» للأنباء اليوم (الأربعاء) عن مصدر عسكري.

وتعدّ المناورة الثلاثية المقررة الأحد، الأولى من نوعها التي تُجرى قرب شبه الجزيرة الكورية، وفق المصدر ذاته، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

ورفض مسؤول في وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية تأكيد المعلومات، لكنه أشار إلى أن الدول الثلاث تضاعف تدريباتها المشتركة «لمواجهة التهديدات النووية والباليستية من كوريا الشمالية».

وترى بيونغ يانغ المناورات بمثابة استعدادات تسبق عملية غزو لأراضيها، وحذّرت مراراً من أنها ستتخذ «تدابير ساحقة» رداً على ذلك.

وتشمل المناورات المقررة، وفق «يونهاب»، تحليق طائرة «ب - 52» برفقة طائرات مقاتلة من الدول الثلاث.

قاذفة أميركية ثقيلة من طراز «ب - 52» (أ.ب)

هبطت القاذفة الأميركية في قاعدة جوية في كوريا الجنوبية أمس (الثلاثاء)، بعدما حلّقت فوق أكبر معرض دفاعي في البلاد.

وهي حطت بعد أقل من أسبوع على وصول حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس رونالد ريغان» التي تعمل بالطاقة النووية إلى ميناء بوسان، بعد يومين من تدريبات بحرية مشتركة بين كوريا الجنوبية واليابان.

ويمكن لقاذفات «ب - 52»، التي تطير بسرعة دون سرعة الصوت، أن تجتاز أكثر من 14 ألف كيلومتر دفعة واحدة على ارتفاع 15 ألف متر.

وهددت بيونغ يانغ عام 2017 بـ«إسقاط» القاذفات الأميركية حتى خارج مجالها الجوي.

وتأتي المناورات الأحد في وقت تعمل سيول وواشنطن وطوكيو على تمتين تعاونهم الدفاعي الثلاثي في مواجهة التهديدات العسكرية المتزايدة من كوريا الشمالية.

وفي أغسطس (آب)، وفي قمة عقدت في كامب ديفيد قرب واشنطن، اتفق زعماء الدول الثلاث على خطة تمتد لسنوات عدة لإجراء تدريبات مشتركة منتظمة.

ونفّذت الدول الثلاث مناورات بحرية الشهر الحالي تضمنت محاكاة لاعتراض سفن تهريب كورية شمالية، على ما أعلنت البحرية في سيول، لأول مرة منذ سبع سنوات.


مقالات ذات صلة

لتثبيت ترشيح ترمب... الجمهوريون يجتمعون الأسبوع المقبل في ميلووكي

الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (إ.ب.أ)

لتثبيت ترشيح ترمب... الجمهوريون يجتمعون الأسبوع المقبل في ميلووكي

أربعة أيام من الخطابات والفولكلور السياسي سترافق المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري اعتباراً من الاثنين في ميلووكي، ليُختتم بتتويج دونالد ترمب مرشّحاً رسمياً للحزب.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
شؤون إقليمية بزشكيان وحليفه وزير الخارجية السابق محمد جواد ظريف خلال الاحتفال بالفوز في مرقد المرشد الإيراني الأول (رويترز)

أميركا وإيران تستعيدان «الضغط والعقوبات»

بعد ساعات من عقوبات أميركية جديدة على إيران، قال الرئيس الجديد مسعود بزشكيان، إن بلاده «لن تستجيب أبداً» لضغوط واشنطن.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الولايات المتحدة​ الملياردير إيلون ماسك (رويترز)

ماسك يتبرع بـ«مبلغ كبير» لمجموعة تعمل على انتخاب ترمب

ذكرت وكالة «بلومبرغ» أمس (الجمعة) نقلاً عن مصادر أن الملياردير إيلون ماسك تبرع لمجموعة سياسية تعمل على انتخاب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)

«سنكون فريقاً»... ترمب يدعو بايدن لإجراء اختبارات معرفية معاً

جدد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب أمس (الجمعة) دعوته للرئيس جو بايدن المرتبطة بالخضوع لاختبار معرفي، وأخبر الأخير أنه سيرافقه.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
يوميات الشرق صورة تُظهر اندماج مجرتين حصل عليها «تليسكوب جيمس ويب» الفضائي (رويترز)

«بطريق يحرس بيضته»... «ناسا» تنشر صوراً لاندماج مجرتين

نشرت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أمس (الجمعة) صورتين التقطهما «تليسكوب جيمس ويب» الفضائي لمجرتين، إحداهما أطلق عليها البطريق والأخرى البيضة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

سفينتان حربيتان روسيتان في الصين لإجراء مناورات مشتركة

سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)
سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)
TT

سفينتان حربيتان روسيتان في الصين لإجراء مناورات مشتركة

سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)
سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت، أن سفينتين حربيتين روسيتين وصلتا إلى مدينة تشانجيانغ الساحلية جنوب الصين؛ للمشاركة في مناورات بحرية مشتركة، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وعزّزت الصين وروسيا علاقاتهما منذ بدء الهجوم الروسي في أوكرانيا في فبراير (شباط) 2022.

ويتمثّل هدفهما المشترك في الحد من دور الولايات المتحدة والغرب على الساحة الدولية.

سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ قبيل التدريب البحري المشترك الصيني- الروسي (رويترز)

نشرت الوزارة الروسية مقطع فيديو لوصول السفينتين على تطبيق «تليغرام»، وأعلنت أن «مفرزة من السفن من أسطول المحيط الهادئ ستشارك في التدريب البحري المشترك (التفاعل البحري 2024)».

وأضافت أن المرحلة الأولى ستُجرى من الاثنين إلى الأربعاء، وستتضمّن هجمات مضادة للطيران والغواصات، إلى جانب طائرات صينية متخصصة في المناورات المضادة للغواصات.

ويُجري البلدان مناورات عسكرية مشتركة بانتظام، لكن قدرتهما على التدخل المشترك أدنى بكثير من مستوى حلف شمال الأطلسي، وفق ما أفاد معهد الاتحاد الأوروبي للدراسات الأمنية، في تقرير صدر في أوائل يوليو (تموز).

وفي العام الماضي، أُجريت مناورة بحرية مماثلة قبالة ألاسكا.