«تخلين عني»... هيلاري كلينتون تلوم النساء على خسارتها انتخابات 2016

هيلاري كلينتون (أ.ب)
هيلاري كلينتون (أ.ب)
TT

«تخلين عني»... هيلاري كلينتون تلوم النساء على خسارتها انتخابات 2016

هيلاري كلينتون (أ.ب)
هيلاري كلينتون (أ.ب)

ألقت المرشحة الرئاسية الديمقراطية السابقة، هيلاري كلينتون، اللوم على النساء في خسارتها الانتخابات الرئاسية عام 2016، وأشارت إلى أنهن «تخلين عنها لأنها لم تكن مثالية».

وفي مقابلة مع صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، قالت كلينتون إن الناخبات تركنها بعد أن أعاد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي آنذاك، جيمس كومي، قبل الانتخابات مباشرة، فتح التحقيق في قضية استخدامها لخادم بريد إلكتروني شخصي أثناء عملها في منصب وزيرة الخارجية.

وواجهت كلينتون انتقادات شديدة بسبب هذه القضية، وقال كومي، في نهاية المطاف، إنه لن يوصي بتوجيه اتهامات ضدها، لكنه وصف وزيرة الخارجية السابقة بأنها «مهملة للغاية».

وقالت كلينتون: «النساء تخلين عني لأنهن لم يكنَّ على استعداد للمخاطرة بانتخابي؛ لأنني بصفتي امرأة، من المفترض أن أكون مثالية».

وأضافت: «لقد كنَّ على استعداد للمخاطرة بانتخاب دونالد ترمب، الذي كانت لديه قائمة طويلة من العيوب؛ لأنه كان رجلاً، وكان بإمكانهن تصور رجل رئيساً وقائد أعلى للقوات المسلحة».

وفي انتخابات 2016، ألحق ترمب هزيمة غير متوقعة بكلينتون، ليُنهي وقتها ثمانية أعوام من حكم الديمقراطيين.

وحذرت وزيرة الخارجية السابقة من أن الولايات المتحدة قد لا تشهد «انتخابات حقيقية أخرى» إذا فاز ترمب بالانتخابات المقبلة.

وأوضحت: «هذه الانتخابات وجودية، وإذا لم يتخذ الشعب الأميركي القرار الصحيح بها، فقد لا نشهد انتخابات حقيقية أخرى».

وفي شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، قارنت كلينتون ترمب بأدولف هتلر، وقالت إن «عودته إلى البيت الأبيض ستكون نهاية بلدنا كما نعرفه».


مقالات ذات صلة

صالح مسلم: «الإدارة الذاتية» متمسكة بانتخابات شمال شرقي سوريا في موعدها

المشرق العربي رئيس «حزب الاتحاد الديمقراطي» السوري صالح مسلم يتحدث لـ«الشرق الأوسط» play-circle 00:29

صالح مسلم: «الإدارة الذاتية» متمسكة بانتخابات شمال شرقي سوريا في موعدها

جدّد رئيس «حزب الاتحاد الديمقراطي» السوري صالح مسلم، تمسك «الإدارة الذاتية» بالمضي في إجراء الانتخابات المحلية، المزمع إجراؤها في أغسطس (آب) المقبل.

كمال شيخو (القامشلي)
شمال افريقيا ولد الغزواني يلقي خطاباً أمام أنصاره (فيسبوك)

ولد الغزواني: لا تسامح مع أي جهة تمس أمن موريتانيا

قال الرئيس الموريتاني المنتهية ولايته محمد ولد الشيخ الغزواني، والمرشح للانتخابات الرئاسية المرتقبة إنه لن يتسامح مع أي جهة تحاول زعزعة أمن واستقرار موريتانيا.

الشيخ محمد (نواكشوط)
الاقتصاد ماكرون يتحدث خلال مهرجان الموسيقى السنوي في باحة قصر الإليزيه (رويترز)

«التطرف المعيشي» يشغل الفرنسيين

سيكون التركيز منصباً خلال الأسبوع المقبل على أداء السندات الفرنسية والأسهم المصرفية قبل الجولة الأولى من انتخابات الجمعية الوطنية في فرنسا.

هلا صغبيني (الرياض)
أوروبا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال الاحتفالات بيوم الموسيقى 21 يونيو 2024 (رويترز)

ماكرون: لا يمكن السماح بمرور اليمين المتطرف في الانتخابات المبكرة

دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مرة جديدة عن قراره حل الجمعية الوطنية قبل 9 أيام من الدورة الأولى من انتخابات تشريعية مبكرة يتصدر فيها اليمين نيات التصويت

«الشرق الأوسط» (باريس)
أوروبا زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبن تلقي خطابا خلال اجتماع الحملة الانتخابية للانتخابات البرلمانية المقبلة للاتحاد الأوروبي (أ.ف.ب)

لوبن: لن يبقى أمام ماكرون إلا الاستقالة

اعتبرت زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبن أنه لن يبقى أمام الرئيس إيمانويل ماكرون سوى خيار «الاستقالة للخروج المحتمل من أزمة سياسية».

«الشرق الأوسط» (باريس)

واشنطن تسحب حاملة الطائرات «أيزنهاور» من البحر الأحمر

حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس دوايت أيزنهاور» (أ.ف.ب)
حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس دوايت أيزنهاور» (أ.ف.ب)
TT

واشنطن تسحب حاملة الطائرات «أيزنهاور» من البحر الأحمر

حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس دوايت أيزنهاور» (أ.ف.ب)
حاملة الطائرات الأميركية «يو إس إس دوايت أيزنهاور» (أ.ف.ب)

قال الجيش الأميركي إنه سحب حاملة الطائرات «يو إس إس دوايت دي أيزنهاور » من البحر الأحمر في أعقاب نشرها قبل عدة أشهر في رد على الهجوم واسع النطاق الذي شنته حركة حماس الفلسطينية على إسرائيل.

وقالت القيادة الأقليمية في الشرق الأوسط (سينتكوم)، إن الحاملة ومجموعتها الضاربة في طريق عودتها إلى الولايات المتحدة.

وسوف تحل محل الحاملة أيزنهاور الحاملة «يو إس إس ثيودور روزفلت» ومجموعتها، والتي قال الجيش الأميركي إنها لا تزال في منطقة المحيطين الهندي والهادي ومن المقرر أن تصل إلى الشرق الأوسط الأسبوع المقبل.

وقال بات رايدر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون»، إن «أيزنهاور ومجموعتها قامت لأكثر من سبعة أشهر بحماية السفن المارة عبر البحر الأحمر وخليج عدن وشاركت في إنقاذ البحارة وردع ميليشيا الحوثي في اليمن».

ويستهدف الحوثيون السفن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية أو المملوكة لشركات إسرائيلية في البحرين الأحمر والعربي والمحيط الهندي منذ أشهر، فيما يقولون إنه رد انتقامي على الهجمات الإسرائيلية في قطاع غزة.

كما هاجمت الميليشيا السفن الأميركية والبريطانية قبالة اليمن بعد أن بدأت الدولتان في تنفيذ غارات على المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة.

وبدأت الولايات المتحدة وبريطانيا ودول غربية أخرى عمليات لحماية السفن في المنطقة.