بمواجهة تحقيق لعزله... البيت الأبيض: بايدن «لم يرتكب أيّ سوء»

الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)
الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)
TT

بمواجهة تحقيق لعزله... البيت الأبيض: بايدن «لم يرتكب أيّ سوء»

الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)
الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)

ندّد البيت الأبيض، أمس (الأربعاء)، بما عدّه مزاعم «لا أساس لها» تنطوي على اتّهامات للرئيس الأميركي جو بايدن بارتكاب مخالفات بعدما أطلق مشرّعون جمهوريون تحقيقاً يرمي إلى عزله، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وفي حين لم يشأ الرئيس الديمقراطي البالغ 80 عاماً الردّ على أسئلة وجّهها إليه مراسلون بشأن التحقيق، ندّدت المتحدّثة باسمه بإجراءات العزل التي أطلقها خصومه.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة كارين جان-بيار: «لقد أمضوا العام كلّه بالتحقيق بشأن الرئيس ولم يعثروا على أيّ دليل، لا شيء على الإطلاق على أنّه ارتكب أيّ سوء».

وتابعت: «ذلك لأنّ الرئيس لم يرتكب أي سوء».

ورضخ زعيم الجمهوريين في مجلس النواب الأميركي كيفن مكارثي لضغوط الجناح اليميني في الحزب، الثلاثاء، بإعلانه موافقته على بدء إجراءات ترمي إلى عزل الرئيس.

ويتهم الجمهوريون في مجلس النواب الرئيس الديمقراطي بـ«الكذب» على الشعب الأميركي بشأن تورطه في قضايا نجله المثيرة للجدل في الخارج.

لكن جان-بيار قالت إن الجمهوريين لا يحظون بالدعم الكافي لإجراء تصويت في مجلس النواب للمصادقة على تحقيق يرمي إلى عزل الرئيس.

وأضافت: «هناك جمهوريون في مجلس النواب قالوا إن الدليل غير موجود»، منددة بـ«مناورة سياسية».

ويأتي التحقيق في توقيت تسجل فيه شعبية بايدن تراجعاً قبل عام من مواجهة يرجّح أن يخوضها مجدداً مع خصمه الجمهوري الرئيس السابق دونالد ترمب.

وتجاهل بايدن أسئلة وجّهها مراسلون في البيت الأبيض حول التحقيق الرامي لعزله خلال ترؤسه جلسة لفريق عمله المخصص للقضاء على مرض السرطان في إطار جهود تبذلها الإدارة مؤخراً لإعادة التركيز على أجندته الداخلية.

وقضى بو الابن البكر لبايدن في عام 2015 بعد إصابته بسرطان الدماغ.

في فبراير (شباط)، خضع بايدن لعملية جراحية لاستئصال آفة جلدية سرطانية، بعد شهر من جراحة خضعت لها السيدة الأولى جيل بايدن لاستئصال آفتين جلديتين سرطانيتين.

ويدعم بايدن بقوة ابنه هانتر البالغ 53 عاماً.

وهانتر بايدن متّهم بعقد صفقات مشبوهة في أوكرانيا والصين عندما كان والده نائباً للرئيس باراك أوباما (2009-2017)، مستفيداً من اسم والده ونفوذه.

وسبق أن عانى هانتر بايدن من الإدمان على الكحول، وهو مستهدف بتحقيق يقوده مدعٍ خاص في وزارة العدل بشبهة التهرّب الضريبي، ويتوقع أن يوجه إليه الاتهام بنهاية الشهر الحالي في قضية انتهاك قوانين حيازة الأسلحة.

هانتر نجل الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ب)

لكن أي اتّهام لم يوجّه إليه على صلة بتعاملاته التجارية كما لم يبرز أي دليل على ضلوع الرئيس في أي مخالفة.

لكن التحقيق قد يشتّت انتباه البيت الأبيض وقد يعطي الجمهوريين عناصر جديدة لشن حملات ضدّ بايدن قبل انتخابات نوفمبر (تشرين الثاني) 2024.

ويتقدم بايدن بنسبة واحد في المائة على ترمب، بواقع 47 مقابل 46 في المائة، بحسب استطلاع جديد لجامعة كوينيبياك.

وأظهر الاستطلاع أن نصف الناخبين يعتقدون أن بايدن متورط في تعاملات هانتر التجارية مع الصين وأوكرانيا، بينما يعتقد 35 في المائة أن الرئيس ارتكب مخالفة ما.


مقالات ذات صلة

مُطلق النار على ترمب بحث عن أحد أفراد العائلة المالكة البريطانية

الولايات المتحدة​ توماس ماثيو كروكس في حفل تخرجه من مدرسة ثانوية (أ.ب)

مُطلق النار على ترمب بحث عن أحد أفراد العائلة المالكة البريطانية

كشف «مكتب التحقيقات الفيدرالي» أن المسلَّح الذي حاول قتل ترمب بحث عبر الإنترنت عن أحد أفراد العائلة المالكة البريطانية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترمب (أ.ف.ب)

ترمب يتوقع «فوزاً مذهلاً» ويعد بـ«أفضل 4 سنوات» في تاريخ أميركا

أعلن دونالد ترمب، يوم الخميس، قبوله «بكلّ إيمان وإخلاص وفخر» ترشيح الحزب الجمهوري له في الانتخابات الرئاسيّة الأميركية المقرّرة في نوفمبر (تشرين الثاني).

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ المرشّح الجمهوري للرئاسة الأميركيّة دونالد ترمب (أ.ف.ب)

حملة ترمب: لا شيء سيتغير إذا انسحب بايدن من السباق الرئاسي

أكّد أحد أقرب مستشاري دونالد ترمب أنّ حملة المرشّح الجمهوري لن «تتغيّر بشكل جذري» إذا انسحب الرئيس جو بايدن من السباق الرئاسي تحت ضغط الديمقراطيين.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الأميركي مايكل ترافيس ليك داخل قفص المتهمين في أثناء جلسة النطق بالحكم في محكمة مقاطعة خاموفنيتشيسكي الروسية (أ.ف.ب)

السجن 13 عاماً لأميركي في روسيا بتهمة الاتجار بالمخدرات

أصدرت محكمة روسية في موسكو، الخميس، حكماً بالسجن 13 عاماً على الأميركي مايكل ترافيس ليك، بعد اتهامه بالاتجار بالمخدرات.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
الولايات المتحدة​ جون هينكلي جونيور (أ.ف.ب)

منفذ محاولة اغتيال ريغان: العنف ليس الطريق الصحيح

علّق جون هينكلي جونيور، الذي حاول اغتيال رونالد ريغان في عام 1981، على محاولة اغتيال دونالد ترمب الأخيرة، بقوله إن «العنف ليس الطريق الصحيح».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

أوباما يعتقد أنه يتعيّن على بايدن أن يعيد النظر في ترشّحه للرئاسة

الرئيس الأميركي جو بايدن مع الرئيس الأسبق باراك أوباما في لوس أنجليس (رويترز)
الرئيس الأميركي جو بايدن مع الرئيس الأسبق باراك أوباما في لوس أنجليس (رويترز)
TT

أوباما يعتقد أنه يتعيّن على بايدن أن يعيد النظر في ترشّحه للرئاسة

الرئيس الأميركي جو بايدن مع الرئيس الأسبق باراك أوباما في لوس أنجليس (رويترز)
الرئيس الأميركي جو بايدن مع الرئيس الأسبق باراك أوباما في لوس أنجليس (رويترز)

أوردت صحيفة «واشنطن بوست»، الخميس، أن الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما قال لمقربين منه إنه يتعين على جو بايدن أن يُعيد النظر في ترشحه لولاية رئاسية ثانية.

أوردت صحيفة «واشنطن بوست»، الخميس، أن الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما قال لمقربين منه إنه يتعين على جو بايدن أن يُعيد النظر في ترشحه لولاية رئاسية ثانية.

ونقلاً عن أشخاص مُطَّلعين على موقف الرئيس الديمقراطي الأسبق، ذكرت الصحيفة أن أوباما يعتقد أن حظوظ بايدن بالفوز تقلصت، وأنه يتعين على نائبه السابق، البالغ 81 عاماً، أن «يُعيد النظر بجدية في إمكان مواصلة ترشحه».

وأشارت الصحيفة إلى أن أوباما لم يُصدر على الفور أي تعليق.

وتولى أوباما الذي لا يزال صاحب تأثير كبير في الحزب الديمقراطي، الرئاسة الأميركية من عام 2009 حتى عام 2017. وطوال ولايتيه، تولى بايدن منصب نائب الرئيس.

في حال تأكدت المعلومات، يكون أوباما الشخصية الديمقراطية الأبرز حتى الآن التي تدعو بايدن لسحب ترشحه، على خلفية مناظرة تلفزيونية كان أداؤه فيها كارثياً، في مواجهة المرشح الجمهوري دونالد ترمب.

إلى ذلك، دعا السيناتور الديمقراطي جون تستر من ولاية مونتانا - الذي يواجه هو نفسه حملة إعادة انتخاب صعبة في هذه الولاية الريفية الواقعة شمال غربي البلاد - الخميس، بايدن، علناً إلى الانسحاب من السباق الرئاسي.

وبايدن الذي أعلن البيت الأبيض إصابته بـ«كوفيد»، خلال رحلة له إلى لاس فيغاس، في إطار حملته الانتخابية، الأربعاء، انتقل إلى دارته في ديلاوير حيث سيلزم عزلة، لكنه «يواصل تأدية واجباته بالكامل خلال هذه الفترة».

ويرفض بايدن ما يُثار من مخاوف بشأن سنه ولياقته البدنية، ويصر على مضيه قدماً في السباق الرئاسي.

إلا أن الضغوط تتزايد على الرئيس الذي أفادت تقارير بأن زعيمَي الغالبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، والأقلية الديمقراطية في مجلس النواب، حكيم جيفريز، التقياه مؤخراً، وعبَّرا عن «مخاوف» من أن يقوض ترشحه حظوظ الحزب في انتخابات نوفمبر (تشرين الثاني).

جو بايدن وباراك أوباما في 2013 (أرشيف - رويترز)

والجمعة، نقلت «نيويورك تايمز» عن العديد من الأشخاص المقربين من بايدن قولهم إنهم يعتقدون أنه بدأ يتقبل احتمالية خسارته في نوفمبر (تشرين الثاني) أمام منافسه الجمهوري دونالد ترمب، وقد يضطر إلى الانسحاب، ونقلت عن أحد هؤلاء قوله إنه لن يكون من المفاجئ أن يؤيد بايدن قريباً نائبة الرئيس كامالا هاريس لتحل محله بصفتها مرشحة ديمقراطية.

أما بالنسبة لنانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب السابقة ذات النفوذ الكبير، فقد أخبرت زملاء لها، وفقاً لـ«واشنطن بوست»، أنها تعتقد أن بايدن قد يقتنع سريعاً بالانسحاب من السباق.

وفي هذا السياق، نقلت شبكة «إن بي سي نيوز» عن مصدر قالت إنه مقرَّب من الرئيس بايدن قوله: «نقترب من النهاية».

في المقابل، يحاول فريق حملة الرئيس الديمقراطي إغلاق الباب أمام التكهُّنات. فقد أكد كوينتن فولكس، المسؤول في الفريق، للصحافة أن بايدن «لا يزال في السباق». وشدد على أن «فريقنا لا يتصور أي سيناريو لا يكون فيه الرئيس بايدن على رأس اللائحة؛ فهو المرشح الديمقراطي».

من جهته، أكد جيسون ميلر، أحد أقرب مستشاري المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية، لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، الخميس، أن حملة دونالد ترمب لن «تتغير بشكل جذري»، إذا انسحب الرئيس جو بايدن من السباق الرئاسي تحت ضغط الديمقراطيين.

وقال ميلر على هامش مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي: «لا شيء جوهريا سيتغير؛ سواء أكان جو بايدن أو كامالا هاريس أو أي ديمقراطي يساري متطرِّف آخر. إن جميعهم يتشاركون المسؤولية عن تدمير اقتصادنا وتفكُّك حدودنا».