بركان كيلاويا في هاواي يثور للمرة الثالثة هذا العام

صورة وزعتها هيئة المسح الجيولوجي الأميركية لفوران بركان كيلاويا أمس (أ.ب)
صورة وزعتها هيئة المسح الجيولوجي الأميركية لفوران بركان كيلاويا أمس (أ.ب)
TT

بركان كيلاويا في هاواي يثور للمرة الثالثة هذا العام

صورة وزعتها هيئة المسح الجيولوجي الأميركية لفوران بركان كيلاويا أمس (أ.ب)
صورة وزعتها هيئة المسح الجيولوجي الأميركية لفوران بركان كيلاويا أمس (أ.ب)

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن بركان كيلاويا في جزيرة بيج آيلاند بهاواي بدأ في الثوران، بعد ظهر أمس الأحد، وإن التدفقات تقتصر حاليا على الأرضية المحيطة بفوهة البركان.

وأظهرت لقطات كاميرات عبر الإنترنت شقوقا في قاعدة فوهة البركان التي تولد تدفقات الحمم البركانية على سطح أرضية الفوهة. وكتبت إدارة الطوارئ في هاواي على موقع إكس، منصة التواصل الاجتماعي المعروفة سابقا باسم تويتر، أن الثوران "لا يشكل تهديدا للمناطق السكنية بسبب تدفق الحمم البركانية" على الرغم من أن الجزيئات والغازات البركانية قد تسبب مشاكل في التنفس لمن يتعرضون لها.

وسبقت الثوران فترة من الزلازل القوية. ورفعت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية مستوى التنبيه من البركان إلى "تحذير" وقامت بتغيير رمز الطيران من البرتقالي إلى الأحمر وهو أعلى درجة.

ويقع كيلاويا في منطقة مغلقة من حديقة براكين هاواي الوطنية وهو أحد أكثر البراكين نشاطا في العالم. وفي عام 2019 أدت سلسلة من الزلازل وثوران بركاني كبير في كيلاويا إلى تدمير مئات المنازل والشركات. وثار البركان في يناير (كانون الثاني) ويونيو (حزيران) من هذا العام.


مقالات ذات صلة

إندونيسيا... بركان جبل إيبو يثور مرتين ويقذف بالحمم (صور)

آسيا في هذه الصورة المنشورة التي التقطتها الوكالة الجيولوجية ونشرتها في 6 يونيو 2024 يلمع البرق أثناء ثوران الحمم البركانية من فوهة جبل إيبو (أ.ف.ب)

إندونيسيا... بركان جبل إيبو يثور مرتين ويقذف بالحمم (صور)

أعلن مركز علم البراكين والتخفيف من آثار الكوارث الجيولوجية بإندونيسيا أن بركان جبل إيبو ثار مجدداً اليوم (الخميس) وقذف بحمم وصخور، بحسب «رويترز».

«الشرق الأوسط» (جاكرتا )
آسيا بركان جبل إيبو في إندونيسيا ينفث دخاناً (رويترز)

بركان جبل إيبو في إندونيسيا يثور... وتحذير من فيضانات وحمم

ثار بركان جبل إيبو في إندونيسيا وحذرت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث من احتمال حدوث فيضانات مفاجئة وتدفق حمم...

«الشرق الأوسط» (جاكرتا)
آسيا المناطق المتضررة من الفيضانات والحمم الباردة في غرب سومطرة (إ.ب.أ)

الحمم البركانية الباردة والفيضانات تخلف 41 قتيلاً في سومطرة بإندونيسيا

قال مسؤول كبير في وكالة إدارة الكوارث المحلية إن حصيلة الفيضانات وتدفقات الحمم الباردة في جزيرة سومطرة بغرب إندونيسيا ارتفعت إلى 41 متوفّى و17 مفقوداً

«الشرق الأوسط» (جاكرتا)
آسيا بركان روانف ينفث رماداً (رويترز)

روانغ الإندونيسية جزيرة أشباح عقب ثوران بركاني

من المقرر أن تنقل إندونيسيا بشكل دائم سكان جزيرة في إقليم سولاوسي الشمالي بسبب ثوران بركان يهدد سلامتهم.

«الشرق الأوسط» (جاكرتا)
آسيا سكان جزيرة تغجولاندانغ على متن سفينة تابعة للوكالة الوطنية للبحث والإنقاذ للإخلاء بعد ثوران جبل روانغ في جزيرة سولاويزي (أ.ب)

ثوران بركان جبل روانغ بإندونيسيا يجبر الآلاف على الإجلاء (صور)

بدأت السلطات اليوم الأربعاء إجلاء 12 ألف شخص عقب ثوران بركان جبل روانغ بإندونيسيا حيث نفث رماداً وصخوراً

«الشرق الأوسط»

بايدن وترمب يستعدان لمناظرة ستكشف مدى كفاءتهما الذهنية

صورة مركبة تظهر الرئيس الأميركي الحالي الديمقراطي جو بايدن والمرشح الرئاسي الجمهوري الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (رويترز)
صورة مركبة تظهر الرئيس الأميركي الحالي الديمقراطي جو بايدن والمرشح الرئاسي الجمهوري الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (رويترز)
TT

بايدن وترمب يستعدان لمناظرة ستكشف مدى كفاءتهما الذهنية

صورة مركبة تظهر الرئيس الأميركي الحالي الديمقراطي جو بايدن والمرشح الرئاسي الجمهوري الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (رويترز)
صورة مركبة تظهر الرئيس الأميركي الحالي الديمقراطي جو بايدن والمرشح الرئاسي الجمهوري الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (رويترز)

يقيم الرئيس الأميركي جو بايدن مع مساعديه في كامب ديفيد منذ أيام للاستعداد لمناظرة منافسه على منصب الرئاسة دونالد ترمب، في حدث ستكون له أهمية بالغة لكل منهما.

ومن المقرر أن تقام المناظرة في أتلانتا الساعة التاسعة مساء يوم الخميس بالتوقيت المحلي (الساعة 01:00 يوم الجمعة بتوقيت غرينتش) الموافق 27 يونيو (حزيران)، حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء.

وتظهر استطلاعات الرأي منافسة قوية ومتقاربة بين بايدن (81 عاما) والرئيس السابق ترمب (78 عاما) مع وجود فئة كبيرة من الناخبين لم تحسم رأيها بعد قبل خمسة أشهر فقط من الانتخابات التي ستجرى في الخامس من نوفمبر (تشرين الثاني).

وستكشف المناظرة مدى التباين الصارخ بين الرجلين، وهما أكبر المرشحين سنا على الإطلاق لرئاسة الولايات المتحدة، في وقت يشكك فيه ناخبون في كفاءتهما الذهنية وقدرتهما على إدارة شؤون البلاد في هذه السن.

وقال باتريك ستيوارت أستاذ العلوم السياسية في جامعة أركنساس والذي ألف كتابا عن المناظرات الرئاسية: «إنه اختبار مذهل لمدى كفاءتهما الذهنية... وهذه فرصتنا لنرى مدى تدهورها أو ما إذا كانت قد تدهورت».

وذكر ستيوارت أنهما بحاجة إلى الاستعداد للأسئلة الصعبة وغير المريحة في ظل القيود الصارمة المفروضة في المناظرة على التحدث وإبداء الملاحظات، بالإضافة إلى غياب الجمهور.

وتستمر المناظرة 90 دقيقة على شبكة «سي إن إن».

وقال مسؤول في حملة الرئيس الأميركي لـ«رويترز» إن فريق بايدن سيركز على تعزيز الحجج ونقاط الانتقاد بشأن سياسات متطرفة ينتهجها ترمب حيال الإجهاض وقضايا أخرى بالتأكيد على أنها تشكل خطرا على الديمقراطية وسببها مانحون أثرياء يحررون له الشيكات.

وذكر المسؤول أن بايدن لن يخجل من مهاجمة ترمب على تصرفاته السابقة، ومن بينها دوره في أعمال شغب شهدها الكونغرس يوم السادس من يناير (كانون الثاني) 2021، لكنه يريد أيضا إظهار نفسه كزعيم حكيم ورصين على عكس تشتت ترمب وفوضويته.

وعلى الجانب الآخر، قال بريان هيوز كبير مستشاري حملة ترمب إن معسكر الرئيس الأميركي السابق يريد أن يجعل بايدن في موقف دفاعي عن سجل إدارته فيما يتعلق بالهجرة والتضخم وطريقة تعامله مع «عالم مشتعل»، في إشارة إلى الصراع بين إسرائيل وحركة «حماس» في قطاع غزة وحرب روسيا في أوكرانيا.