ترمب يواجه 37 تهمة جنائية في قضية الوثائق

يمثل أمام المحكمة في ميامي الثلاثاء


 خبر اتهام ترمب على الصفحات الأولى للصحف الأميركية أمس (أ.ب)
خبر اتهام ترمب على الصفحات الأولى للصحف الأميركية أمس (أ.ب)
TT

ترمب يواجه 37 تهمة جنائية في قضية الوثائق


 خبر اتهام ترمب على الصفحات الأولى للصحف الأميركية أمس (أ.ب)
خبر اتهام ترمب على الصفحات الأولى للصحف الأميركية أمس (أ.ب)

وُجّهت 37 تهمة إلى الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب؛ بينها «الاحتفاظ بمعلومات تتَّصل بالأمن القومي» و«عرقلة العدالة» في قضية أرشيف البيت الأبيض، بحسب لائحة اتهام أُعلن عنها أمس (الجمعة).

كذلك، اتُهم الرئيس الجمهوري السابق الذي أخذ صناديق من الملفات لدى مغادرته واشنطن بالإدلاء بشهادات كاذبة، والاتفاق مع مساعده والت ناوتا على إخفاء وثائق يطلبها مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي).

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، أوردت لائحة الاتهام أنَّ الوثائق التي احتفظ بها ترمب بشكل غير قانوني بعد مغادرته البيت الأبيض، تضمنت أسراراً نووية أميركية. وجاء في اللائحة أنَّ «الوثائق السرية التي احتفظ بها ترمب في صناديق تضمَّنت معلومات حول القدرات الدفاعية للولايات المتحدة ودول أخرى»، وحول «البرامج النووية» الأميركية وثغرات محتملة لدى الولايات المتحدة وحلفائها تعرضها لهجمات عسكرية وخطط للرد على هجوم أجنبي. وأشارت اللائحة إلى أنَّ احتمال نشر هذه الوثائق «كان سيعرض الأمن القومي للولايات المتحدة للخطر».

ومن المقرر أن يمثل ترمب أمام المحكمة لأول مرة فيما يخص هذه القضية في ميامي يوم الثلاثاء، قبل أن يتم 77 عاماً بيوم واحد فقط.

وكان ترمب قد بادر أول من أمس، إلى الإعلان عن أنَّ القضاء الفيدرالي وجه إليه تهماً لإدارته لوثائق البيت الأبيض، في مأزق جديد للجمهوري الذي يحلم بالعودة إلى الرئاسة الأميركية في 2024. وكتب ترمب على شبكته الخاصة للتواصل الاجتماعي «تروث سوشيال»، أنَّ «إدارة (الرئيس جو) بايدن الفاسدة أبلغت محاميّي بأنني متهم رسمياً، على الأرجح في قضية الصناديق الوهمية»، في إشارة إلى صناديق الوثائق التي نقلها إلى منزله عندما غادر واشنطن.


مقالات ذات صلة

شؤون إقليمية نتنياهو وبايدن خلال لقاء في تل أبيب أكتوبر الماضي (رويترز)

بايدن سيلتقي نتنياهو قبل خطابه أمام الكونغرس

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، أن لقاءً سيجمعه بالرئيس الأميركي جو بايدن في واشنطن، بعد غد (الثلاثاء).

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
الولايات المتحدة​ أفراد من جهاز الخدمة السرية الأميركية يحيطون بترمب بعد إطلاق النار عليه الأسبوع الماضي (أرشيفية - أ.ف.ب)

جهاز الخدمة السرية رفض طلبات سابقة من ترمب لتوفير موارد إضافية

قال متحدث إن جهاز الخدمة السرية الأميركي رفض طلبات من فريق حراسة دونالد ترمب للحصول على موارد إضافية خلال العامين السابقين.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ ترمب خلال التجمع الانتخابي غراند رابيدز بميشيغان (أ.ف.ب) play-circle 00:36

ترمب: تلقيت رصاصة من أجل الديمقراطية

قال ترمب إنه لم يتلقَّ أي تحذير مسبق من أي جهة بشأن مشكلة محتمَلة قبل التجمع الانتخابي الذي عقده في بنسلفانيا.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (أ.ف.ب)

طبيب: ترمب قد يحتاج إلى فحص سمع بعد إصابته في أذنه

قال روني جاكسون، الطبيب السابق للرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب إنه يعاني من نزيف متقطع وقد يحتاج إلى فحص السمع.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

رئيس مجلس النواب الأميركي: على بايدن الاستقالة «فوراً»

رئيس مجلس النواب الأميركي مايك جونسون (رويترز)
رئيس مجلس النواب الأميركي مايك جونسون (رويترز)
TT

رئيس مجلس النواب الأميركي: على بايدن الاستقالة «فوراً»

رئيس مجلس النواب الأميركي مايك جونسون (رويترز)
رئيس مجلس النواب الأميركي مايك جونسون (رويترز)

عدَّ رئيس مجلس النواب الأميركي الجمهوري مايك جونسون، اليوم (الأحد)، أنه يتعين على الرئيس جو بايدن الاستقالة «فوراً»، بعدما أعلن الأخير انسحابه من السباق الرئاسي على خلفية ضغوط شديدة بسبب سنه.

وجاء في بيان لجونسون: «إذا كان جو بايدن غير مؤهل للترشح للرئاسة، فهو غير مؤهل لكي يكون رئيساً. عليه أن يستقيل فوراً».

من جانبه، أشاد زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر، اليوم، بالرئيس بايدن، ووصفه بأنه «وطني عظيم». وقال: «من الواضح أن اتخاذ قراره لم يكن سهلاً، لكنه وضع مرة أخرى بلاده وحزبه ومستقبلنا في المقام الأول»، مضيفاً: «جو، هذا اليوم يظهر أنك وطني عظيم».

وانسحب الرئيس بايدن (81 عاماً) من السباق للبيت الأبيض المقرر في 5 نوفمبر (تشرين الثاني) 2024، مُستجيباً للدعوات التي أطلقها عدد كبير من حلفائه الديمقراطيين، بعد المناظرة الكارثية مع منافسه الجمهوري الرئيس السابق دونالد ترمب، في خطوة يمكن أن تثير فوضى في صفوف الحزب الديمقراطي قبل أقل من شهر من مؤتمره الوطني العام في شيكاغو. وإذ أشار إلى إنجازات عهده اقتصادياً وسياسياً، أعلن بايدن أنه يعتزم إكمال الفترة المتبقية من ولايته في منصبه، التي تنتهي ظُهر 20 يناير (كانون الثاني) 2025. وقال في بيان نشره عبر حسابه على منصة «إكس»، إنه «كان أعظم شرف في حياتي أن أخدم كرئيسكم»، مضيفاً أنه «على الرغم من أنني كنت أعتزم الترشح لإعادة انتخابي، أعتقد أنه من مصلحة حزبي والدولة أن أتنحى، وأركز فقط على أداء واجباتي رئيساً للفترة المتبقية من ولايتي».