بوتين: نحو 700 ألف عسكري روسي يقاتلون في أوكرانيا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مشاركته في مشروع «زمن الأبطال» المخصص للجنود الروس (رويترز)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مشاركته في مشروع «زمن الأبطال» المخصص للجنود الروس (رويترز)
TT

بوتين: نحو 700 ألف عسكري روسي يقاتلون في أوكرانيا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مشاركته في مشروع «زمن الأبطال» المخصص للجنود الروس (رويترز)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مشاركته في مشروع «زمن الأبطال» المخصص للجنود الروس (رويترز)

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عبر التلفزيون، الجمعة، أن نحو 700 ألف عسكري روسي يقاتلون في أوكرانيا. وقال بوتين، خلال لقائه جنوداً جرى تكريمهم، إن «هناك نحو 700 ألف (جندي) في المنطقة التي تنفذ فيها عمليتنا العسكرية الخاصة»، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وكان الرئيس الروسي قد أعلن، في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، في مؤتمره الصحافي السنوي بمناسبة نهاية العام، أن 617 ألف عسكري روسي يشاركون في العمليات القتالية بأوكرانيا، مشيراً إلى أن من بين هؤلاء جرت تعبئة 244 ألف عسكري.

ويأتي أحدث رقم بشأن عدد القوات الروسية في أوكرانيا، بعد أن شنّت موسكو، في مايو (أيار) الماضي، هجوماً برّياً كبيراً بمنطقة خاركيف (شمال شرق).

ونادراً ما تتحدث موسكو عن الخسائر التي تتكبّدها في هذا النزاع الذي ترفض وصفه بالحرب، وتصرّ على تسميته «عملية عسكرية خاصة».

وتعود آخِر حصيلة رسمية أعلنتها روسيا لقتلاها في أوكرانيا، إلى سبتمبر (أيلول) 2022، وقد بلغت يومها 5937 عسكرياً. لكنّ عدداً من التحليلات والتقييمات المستقلّة، التي أجرتها أجهزة استخبارات غربية، تقدِّر عدد القتلى الروس بعشرات الآلاف.

وتتمتع روسيا بميزة التفوق العددي على أوكرانيا في ساحة المعركة.

واعترف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بوجود مشكلات تتعلق بالتجنيد و«الروح المعنوية» في صفوف قواته، التي غالباً ما تتفوق عليها القوات الروسية في العتاد والعُدد.

وخفّضت كييف الحدّ الأدنى لعمر التجنيد، وشدّدت العقوبات على أولئك الذين يتهربون من أداء الخدمة العسكرية.

وفي مايو، قال زيلينسكي، لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»: «نحن بحاجة إلى ملء الاحتياط... عدد كبير من (الألوية) فارغ». وفي فبراير (شباط) الماضي، أعلن زيلينسكي أن نحو 31 ألف عسكري أوكراني قُتلوا في العامين الأولين من النزاع.


مقالات ذات صلة

زيلينسكي يدعو إلى الوحدة في أوروبا

أوروبا زيلينسكي لدى وصوله إلى قصر بلينهايم بالقرب من أكسفورد في شمال غربي لندن اليوم (د.ب.أ)

زيلينسكي يدعو إلى الوحدة في أوروبا

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأوروبيين إلى البقاء متحدين في دعمهم لبلاده في الحرب، منتقداً رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان من دون أن يسميه.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الخليج ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الخارجية السعودية)

محمد بن سلمان وبوتين يبحثان الموضوعات المشتركة

بحث ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

«الشرق الأوسط» (جدة)
أوروبا جانب من المحادثات بين بوتين وأوربان في الكرملين الجمعة (مكتب رئيس الوزراء المجري - إ.ب.أ)

البرلمان الأوروبي يدين زيارة رئيس وزراء المجر لروسيا

صوّت البرلمان الأوروبي على قرار اليوم (الأربعاء)، لإدانة اجتماع رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين.

«الشرق الأوسط» (ستراسبورغ)
أوروبا لقطة فيديو نشرتها وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء لجندي يطلق صاروخاً صوب هدف أوكراني (أ.ب)

هجمات أوكرانية على مناطق روسية حدودية تشعل حريقاً بمصنع

أفادت مصادر روسية بأن هجمات أوكرانية أدت إلى نشوب حريق في مصنع لإنتاج الأجهزة الكهربائية، وتسببت في إصابة 6 أشخاص على الأقل في مناطق روسية حدودية.

«الشرق الأوسط» (موسكو - كييف)
أوروبا بوتين يفتتح طريقاً برياً سريعاً يربط موسكو بسانت بطرسبرغ أمس (أ.ف.ب)

روسيا ترفض دعوة أوكرانيا لها لحضور «قمة سلام»... وتذكّر بشروطها

رفضت موسكو دعوة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لها لحضور لقاء دولي موسع جديد حول أوكرانيا، وشددت على شروطها لإطلاق حوار جاد.

رائد جبر (موسكو) «الشرق الأوسط» (لندن)

خامس هجوم روسي بمسيّرات على كييف خلال أسبوعين

جنود أوكرانيون في موقع قريب من خط المواجهة في منطقة دونيتسك (أ.ف.ب)
جنود أوكرانيون في موقع قريب من خط المواجهة في منطقة دونيتسك (أ.ف.ب)
TT

خامس هجوم روسي بمسيّرات على كييف خلال أسبوعين

جنود أوكرانيون في موقع قريب من خط المواجهة في منطقة دونيتسك (أ.ف.ب)
جنود أوكرانيون في موقع قريب من خط المواجهة في منطقة دونيتسك (أ.ف.ب)

قال الجيش الأوكراني اليوم (الأحد) إن روسيا شنت خامس هجوم بطائرات مسيرة على كييف خلال أسبوعين، مضيفاً أن منظومات الدفاع الجوي الأوكرانية دمَّرت جميع الأسلحة الجوية قبل أن تصل إلى العاصمة.

وذكر سيرهي بوبكو رئيس الإدارة العسكرية لكييف عبر تطبيق «تيليغرام» أنه لم يتم تسجيل أي إصابات أو أضرار كبيرة حتى الآن. وأضاف: «هذه الهجمات الممنهجة بطائرات مسيرة تثبت من جديد أن الغزاة يتحينون باستمرار فرصة لقصف كييف... إنهم يختبرون أساليب جديدة ويبحثون عن طرق جديدة للاقتراب من العاصمة، في محاولة لكشف مواقع دفاعنا الجوي»، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.

وقالت القوات الجوية الأوكرانية عبر «تيليغرام» إن أنظمة الدفاع الجوي دمرت 35 من أصل 39 طائرة مسيرة وصاروخَي «كروز» أطلقتهما روسيا الليلة الماضية. وأضافت أن الأسلحة استهدفت 10 مناطق في أوكرانيا.

ولم يتضح بعد عدد الطائرات المسيرة التي هاجمت كييف.

وقالت القوات الجوية الأوكرانية إن روسيا أطلقت 3 صواريخ باليستية من طراز «إسكندر»، دون أن تعلن ما حدث لها.

وذكرت الإدارة العسكرية لمنطقة سومي، شمال شرقي أوكرانيا، على الحدود مع روسيا، عبر «تيليغرام»، أن صاروخاً روسياً ألحق أضراراً بمنشآت بنية تحتية حيوية في حي شوستكينسكي بالمنطقة.