بريطانيا: اعتذار للنساء عن «صدمة ما بعد الولادة» جراء سوء الرعاية الصحية

خطة وطنية لتحسين الرعاية بقطاع الأمومة في بريطانيا (أ.ب)
خطة وطنية لتحسين الرعاية بقطاع الأمومة في بريطانيا (أ.ب)
TT

بريطانيا: اعتذار للنساء عن «صدمة ما بعد الولادة» جراء سوء الرعاية الصحية

خطة وطنية لتحسين الرعاية بقطاع الأمومة في بريطانيا (أ.ب)
خطة وطنية لتحسين الرعاية بقطاع الأمومة في بريطانيا (أ.ب)

اعتذرت مسؤولة الصحة النسائية بالبرلمان البريطاني ماريا كولفيلد، للمصابات بـ«صدمات ما بعد الولادة» بعد تحقيق موسع استمع إلى شهادات «مروعة» من أكثر من 1300 سيدة حول تجاربهن، بينما يخص تلقي الرعاية الصحية أثناء فترة الحمل وما بعد الولادة.

وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، يدعو التحقيق بقيادة النائب المحافظ ثيو كلارك والنائبة العمالية روزي دوفيلد، إلى إصلاح شامل لقطاعات رعاية الأمومة، وما بعد الولادة في المملكة المتحدة.

واعترفت كولفيلد اليوم (الاثنين)، بأن هناك تقصيراً في الخدمات المذكورة، وأنها تستدعي الاعتذار، وقالت لشبكة «سكاي نيوز»: «أدرك أن الخدمة لم تكن على المستوى المطلوب».

ووفقاً لصحيفة «التايمز»، يوصي التحقيق بوضع خطة وطنية لتحسين الرعاية بقطاع الأمومة، حيث كشفت شهادات السيدات أنه يتم التعامل مع النساء على أنهن مصدر إزعاج.

ومن جانبها، قالت كلارك، النائبة البرلمانية عن ستافورد، لبرنامج اليوم على راديو «بي بي سي»، إن التحقيق كشف بشكل واضح أن مستوى جودة الخدمة المقدمة مرهون بشكل كبير بالمستوى الاجتماعي للمنطقة السكنية للمريضة، وهو ما وصفه بـ«يانصيب الرمز البريدي»، وهو غير مقبول بالمرة.

ويدعو التقرير الحكومة إلى نشر استراتيجية وطنية واضحة لتحسين الخدمات الصحية للأمهات، وأن يتم استحداث منصب جديد مسؤول من رئيس الوزراء مباشرة له مهمة متابعة هذا القطاع.

وعن تجربتها الشخصية في الولادة، تقول كلارك: «أتذكر أنني ضغطت على زر الطوارئ بعد خروجي من غرفة العمليات، حينها جاءتني سيدة وقالت إنها لا تستطيع مساعدتي، وإن طفلي ليس طفلها لتهتم به، وخرجت وتركتني هناك دون مساعدة»، مضيفة: «لذلك نحن بحاجة لتوظيف الكوادر الآمنة».

وفي السياق ذاته، علقت كولفيلد على التقرير قائلة: «ندرك تماماً ما جاء فيه، وأنه يجب تقديم مستويات أفضل من الرعاية للسيدات، ولكن في الوقت نفسه لا يجب إغفال كثير من جهود الحكومة على هذا الصعيد». واستشهدت بإدخال خدمات مرتبطة بصحة المرأة أثناء الحمل وما بعد الولادة مثل خدمات الصحة النفسية والعقلية للأمهات.


مقالات ذات صلة

دراسة: هلام منع الحمل للرجال يعمل بشكل أسرع من الوسائل الأخرى

صحتك دراسة: هلام منع الحمل للرجال يعمل بشكل أسرع من الوسائل الأخرى

دراسة: هلام منع الحمل للرجال يعمل بشكل أسرع من الوسائل الأخرى

خلصت دراسة بحثية أميركية جديدة إلى أن هلام منع الحمل الذي يستعمله الرجال على أكتافهم مرة واحدة يومياً لخفض عدد الحيوانات المنوية لديهم آمن وفعال.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك للرجال فقط... جل لمنع الحمل يُفرك على الكتفين

للرجال فقط... جل لمنع الحمل يُفرك على الكتفين

أظهر جل جرى تطويره لمنع الحمل عند الرجال والذي يمكن فركه على الكتفين نتائج واعدة في التجارب المبكرة

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك أشار الباحثون إلى أهمية أن تكون إبرة الظهر متاحة على نطاق أوسع (رويترز)

دراسة: «الأبيديورال» تقلل خطر حدوث مضاعفات أثناء الولادة

أفادت دراسة بأن النساء اللاتي خضعن لتخدير بإبرة الظهر أو «أبيديورال»، خلال عملية المخاض، يواجهن خطراً أقل لحدوث مضاعفات شديدة خلال الولادة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك خطر مضاعفات الحمل على الصحة يظل مرتفعاً لسنوات (أ.ب)

مضاعفات الحمل قد تزيد خطر الوفاة المبكرة

أظهرت دراسة جديدة أن المضاعفات التي تعانيها بعض الحوامل، مثل سكري الحمل أو والولادة المبكرة وتسمم الحمل، قد تكون مرتبطة بارتفاع خطر الوفاة المبكرة.

«الشرق الأوسط» (استوكهولم)
يوميات الشرق الغثيان والقيء شائعان أثناء الحمل (رويترز)

كيف يؤثر غثيان الصباح على صحة الحامل؟

أفادت دراسة هولندية، بأن غثيان الصباح الشديد خلال الحمل، والمعروف طبياً باسم «القيء الحملي المفرط»، يمكن أن يؤثر سلباً على صحة الأم والرضيع إذا لم يتم علاجه.

محمد السيد علي (القاهرة)

«الكرملين» يهدد أميركا بـ«عواقب» بعد هجوم على القرم بصواريخ «أتاكمز» 

المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف (رويترز)
المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف (رويترز)
TT

«الكرملين» يهدد أميركا بـ«عواقب» بعد هجوم على القرم بصواريخ «أتاكمز» 

المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف (رويترز)
المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف (رويترز)

هدد «الكرملين»، الاثنين، الولايات المتحدة بـ«عواقب»، غداة ضربة أوكرانية على القرم شُنت، وفقاً لموسكو، بواسطة صاروخ أميركي، متهماً الغرب بـ«قتل أطفال روس».

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف: «من الواضح أن مشاركة الولايات المتحدة مباشرة في القتال تتسبب بقتل مواطنين روس، ويجب أن تكون لها عواقب».

ودعا بيسكوف الصحافيين، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، إلى الطلب من أوروبا والولايات المتحدة تفسيراً حول السبب الذي يدفع «حكوماتها إلى قتل أطفال روس».

وأسفر هجوم صاروخي أوكراني عن مقتل شخصين؛ أحدهما طفل يبلغ من العمر عامين، وإصابة 100 بجروح، الأحد، في مدينة سيباستوبول، في شبه جزيرة القرم التي ضمّتها روسيا عام 2014، وفق ما أفاد به الحاكم المعيَّن من موسكو.

وقال ميخائيل رازفوجاييف، عبر «تلغرام»: «وفق معلومات أولية، أدى الهجوم، الذي نفّذه الجيش الأوكراني على سيباستوبول، إلى مقتل مدنيَّيْن، أحدهما طفل يبلغ من العمر عامين، وإصابة 100 آخرين بجروح».

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن أوكرانيا قصفت «البنية التحتية المدنية لمدينة سيباستوبول بصواريخ (أتاكمز) التكتيكية التي أمدّتها بها الولايات المتحدة، والمزوَّدة برؤوس حربية عنقودية».