ماكرون يرهن مستقبل أوروبا بـ «تطوير العلاقات مع الصين»

بروكسل وباريس تطلبان من شي الضغط على موسكو لوقف حرب أوكرانيا


الرئيس الفرنسي لدى استضافته نظيره الصيني ورئيسة المفوضة الأوروبية في قصر الإليزيه بباريس أمس (إ.ب.أ)
الرئيس الفرنسي لدى استضافته نظيره الصيني ورئيسة المفوضة الأوروبية في قصر الإليزيه بباريس أمس (إ.ب.أ)
TT

ماكرون يرهن مستقبل أوروبا بـ «تطوير العلاقات مع الصين»


الرئيس الفرنسي لدى استضافته نظيره الصيني ورئيسة المفوضة الأوروبية في قصر الإليزيه بباريس أمس (إ.ب.أ)
الرئيس الفرنسي لدى استضافته نظيره الصيني ورئيسة المفوضة الأوروبية في قصر الإليزيه بباريس أمس (إ.ب.أ)

أجرى الرئيس الصيني شي جينبينع، خلال زيارته إلى باريس، أمس (الاثنين)، محادثات مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين طغت عليها حساسيات استراتيجية وسياسية وتجارية، وبرزت صعوبات تعترض الرغبة المعلنة في تعزيز العلاقات الأوروبية - الصينية، إذ كانت روسيا والولايات المتحدة حاضرتين بقوة في المشهد وسط الاستقطاب الحاد في عالم يعيش حربين إقليميتين كبريين.

الرئيس الفرنسي المضيف ركز على التقارب الذي برز بين بلاده والصين في السنوات الماضية، مؤكداً القدرة على «التوصل إلى نتائج ملموسة جداً»، ورهن مستقبل القارة الأوروبية بتطوير العلاقات مع الصين، قائلاً إن «مستقبل القارة سيعتمد بشكل واضح جداً على قدرتنا على مواصلة تطوير العلاقات مع الصين بشكل متوازن، وهذه هي إرادتنا».

ورد الرئيس شي التحية بأحسن منها، مشيداً بالتعاون بين بلاده وأوروبا التي تنظر إليها الصين «نظرة استراتيجية بعيدة المدى وكوجهة مهمة لدبلوماسيتنا». وقال: «يجب على الصين والاتحاد الأوروبي التمسك بشراكتهما وتعزيز الثقة الاستراتيجية المتبادلة».

وبدورها، قالت فون دير لاين إن باريس وبروكسل تعولان على الصين «لاستخدام كل تأثيرها على روسيا» لوقف حرب أوكرانيا، منوهة بالدور المهم الذي أداه شي «للحد من التهديدات النووية غير المسؤولة لروسيا، وأنا واثقة بأنه سيواصل القيام بذلك».


مقالات ذات صلة

مسعى أميركي لـ«خفض متبادل» للتصعيد في لبنان

المشرق العربي 
فلسطينيون يسيرون بين مبان مدمرة في خان يونس بجنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)

مسعى أميركي لـ«خفض متبادل» للتصعيد في لبنان

كشفت مصادر سياسية لبنانية مواكبة للأجواء التي سادت المفاوضات التي جرت أخيراً بين رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، بالإنابة عن «حزب الله».

محمد شقير (بيروت)
المشرق العربي 
صورة توثق جانباً من الدمار في مدينة خان يونس أمس (أ.ف.ب)

تصريح الجيش عن «حماس» يعقّد خلافات حكومة إسرائيل

عقّد التصريح الذي أدلى به الجيش الإسرائيلي حول استحالة القضاء على حركة «حماس»، الخلافات الكثيرة التي ظلت تطفو على السطح، في الأسابيع الأخيرة، داخل الحكومة.

كفاح زبون (رام الله)
المشرق العربي 
عناصر من حركة «النجباء» خلال تجمع في بغداد 8 أكتوبر الماضي نصرةً لغزة (أ.ف.ب)

فصائل عراقية لاستئناف العمليات ضد الأميركيين

أعلنت فصائل عراقية مسلحة انتهاء مهلة الانسحاب الأميركي، مشيرة إلى أنها تسعى لإغلاق هذا الملف «باستعمال كل السبل المتاحة».

«الشرق الأوسط» (بغداد)
شؤون إقليمية صورة نشرها وزير الأمن العام دومينيك لوبلان من مؤتمره الصحافي مشترك مع وزيري الخارجية والعدل الكنديين لإعلان «الحرس الثوري» منظمة إرهابية

إيران تتوعد كندا بعد تصنيف «الحرس» إرهابياً

توعدت إيران، أمس (الخميس)، بالرد على قرار الحكومة الكندية إدراج «الحرس الثوري» على قائمة المنظمات الإرهابية.

«الشرق الأوسط» (لندن - طهران)
أوروبا الرئيسان الفيتنامي والروسي في القصر الرئاسي بهانوي أمس (أ.ب)

بوتين يحشد الدعم في فيتنام بعد كوريا الشمالية

عزَّز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته إلى فيتنام أمس مسار إحياء التحالفات القديمة لبلاده، وحشد التنسيق مع شركاء تقليديين عبّروا عن دعم لمواقف موسكو.

رائد جبر (موسكو)

مسؤول ألماني يتوقع بدء ترحيل مجرمين لأفغانستان في غضون أسابيع

العلم الوطني الألماني يرفرف في برلين (رويترز)
العلم الوطني الألماني يرفرف في برلين (رويترز)
TT

مسؤول ألماني يتوقع بدء ترحيل مجرمين لأفغانستان في غضون أسابيع

العلم الوطني الألماني يرفرف في برلين (رويترز)
العلم الوطني الألماني يرفرف في برلين (رويترز)

يتوقّع وزير الداخلية المحلي بولاية هامبورغ الألمانية، أندي جروته، تنفيذ أول الترحيلات بحق مجرمين أفغان في ألمانيا إلى بلادهم في غضون أسابيع قليلة.

وقال جروته (الجمعة) في بوتسدام قبل اليوم الأخير لمؤتمر وزراء الداخلية الألمان: «أفترض أن هذا سينجح خلال الأسابيع المقبلة»، مضيفاً أن لديه انطباعاً بأن الحكومة الألمانية تُعدّ للمشروع «بعزم كبير».

ولم يرغب جروته في تحديد فترة معينة لبدء الترحيل، مشيراً إلى أن الولايات جميعها مطالَبة بتحديد حالات المجرمين الأفغان، والأشخاص الخطرين الملزمين قانوناً بمغادرة البلاد، مضيفاً أنه سيتم الآن التعامل مع هذه الحالات، مشيراً إلى أنه رصد خلال اجتماع وزراء الداخلية في بوتسدام وجود «اتفاق كبير» على هذا الأمر، مؤكداً ضرورة أن تقوم الحكومة الاتحادية «بتنفيذه بسرعة».

قوات خاصة من الشرطة الألمانية بولاية تورينغيا شرق ألمانيا في 7 ديسمبر 2022 (أ.ف.ب)

ويدعو جروته إلى ترحيل المجرمين والخطرين أمنياً إلى أفغانستان وسوريا. وقال جروته، وهو المتحدث باسم الولايات التي يقودها «الحزب الاشتراكي الديمقراطي» في المؤتمر، في تصريحات لـ«وكالة الأنباء الألمانية»: «على أي شخص يرتكب جرائم خطرة هنا مغادرة البلاد، حتى لو جاء من أفغانستان، على سبيل المثال»، موضحاً أن مصالح الأمن لألمانيا تفوق هنا مصالح مرتكب الجريمة في الحماية. وفي المقابل لا تزال هناك مشكلات في التنفيذ، حيث تواجه الخطط انتقادات من منظمات معنية باللاجئين. وفي أعقاب هجوم بسكين نفذه أفغاني في مدينة مانهايم، وأودى بحياة شرطي وإصابة أفراد آخرين، أعلن المستشار أولاف شولتس أنه سيسمح مجدداً بترحيل المجرمين الخطرين إلى أفغانستان وسوريا.

إلى ذلك، ذكر تقرير نشرته مجلة «دير شبيغل» الألمانية، (الأحد)، أن الحكومة تُجري محادثات مع أوزبكستان؛ للسماح بتنفيذ عمليات ترحيل من ألمانيا إلى أفغانستان دون إجراء مشاورات مباشرة مع حركة «طالبان».

وقالت المجلة في التقرير، دون أن تكشف عن مصادرها، إن وفداً من وزارة الداخلية الألمانية سافر إلى طشقند، عاصمة أوزبكستان، في أواخر مايو (أيار) لهذا الغرض. واقترح الوفد على حكومة أوزبكستان إيصال أفغان مرشحين للترحيل إلى طشقند أولاً. وذكر التقرير أن من الممكن نقلهم بعد ذلك إلى كابل عبر شركة الطيران الخاصة «كام إير».

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قالت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر، إن بلادها تدرس ترحيل مهاجرين أفغان، يشكّلون تهديداً أمنياً، إلى وطنهم، بعدما تسببت واقعة طعن في مقتل شرطي، ما أثار مطالبات باتخاذ موقف أكثر صرامةً بشأن الهجرة. واتخاذ مثل هذه الخطوة قد يثير جدلاً لأن ألمانيا لا ترحِّل الأشخاص إلى دول قد يواجهون فيها خطر الموت.