منذ بدء الحرب... وفاة 30 رجلاً خلال محاولاتهم مغادرة أوكرانيا تجنباً للقتال

سكان محليون يتفقدون الأضرار في موقع تعرّض لضربة صاروخية روسية في خاركيف بأوكرانيا في 30 أبريل 2024 (رويترز)
سكان محليون يتفقدون الأضرار في موقع تعرّض لضربة صاروخية روسية في خاركيف بأوكرانيا في 30 أبريل 2024 (رويترز)
TT

منذ بدء الحرب... وفاة 30 رجلاً خلال محاولاتهم مغادرة أوكرانيا تجنباً للقتال

سكان محليون يتفقدون الأضرار في موقع تعرّض لضربة صاروخية روسية في خاركيف بأوكرانيا في 30 أبريل 2024 (رويترز)
سكان محليون يتفقدون الأضرار في موقع تعرّض لضربة صاروخية روسية في خاركيف بأوكرانيا في 30 أبريل 2024 (رويترز)

قال متحدث باسم إدارة الحدود الأوكرانية لوكالة «يوكرينفورم» للأنباء، إن نحو 30 رجلاً أوكرانياً لقوا حتفهم خلال محاولات لعبور الحدود بشكل غير قانوني تجنباً للقتال في الحرب التي بدأتها روسيا في عام 2022.

ونقلت الوكالة الأوكرانية في وقت متأخر من يوم الاثنين عن المتحدث أندريه ديمتشينكو القول: «فقد البعض حياتهم خلال محاولتهم عبور نهر بين المرتفعات أو اجتياز الجبال».

وفيما عدا بعض الاستثناءات، لا تسمح الأحكام العسكرية في أوكرانيا للرجال الأوكرانيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاماً بمغادرة البلاد؛ لأنه قد يتم تعبئتهم للقتال.

وقالت خدمة حرس الحدود الحكومية، الاثنين، في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي، إن 24 رجلاً لقوا حتفهم أثناء محاولات لعبور نهر تيسا على حدود أوكرانيا مع رومانيا، وفق وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال ديمتشينكو إن حرس الحدود كشف عن نحو 450 مجموعة إجرامية حاولت تهريب الأشخاص عبر الحدود منذ بداية الحرب.

وفي وقت سابق من أبريل (نيسان)، قال ديمتشينكو للإذاعة الأوكرانية إنه يتم في المتوسط توقيف عشرة رجال كل يوم خلال محاولات لمغادرة أوكرانيا بشكل غير قانوني.

وعلّقت أوكرانيا الأسبوع الماضي تقديم الخدمات القنصلية للمواطنين الذكور الذين يبلغون سن الخدمة العسكرية حتى 18 مايو (أيار)، منتقدة رعاياها في الخارج ممن قالت إنهم يتوقعون الحصول على دعم من الدولة دون مساعدتها في معركة البقاء في الحرب أمام روسيا.


مقالات ذات صلة

السويد تستدعي السفير الروسي رداً على انتهاك مجالها الجوي

أوروبا مقاتلات «غريبن» التابعة للقوات الجوية السويدية ترافق طائرة C-27J تابعة للقوات الجوية الليتوانية خلال مناورات عسكرية مشتركة لحلف شمال الأطلسي في سياولياي بليتوانيا 1 أبريل 2014 (رويترز)

السويد تستدعي السفير الروسي رداً على انتهاك مجالها الجوي

أعلنت وزارة الخارجية السويدية استدعاء السفير الروسي في استوكهولم، الثلاثاء، بعدما انتهكت طائرة مقاتلة روسية من طراز «سوخوي - 24» المجال الجوي السويدي الجمعة.

«الشرق الأوسط» (استوكهولم)
الولايات المتحدة​ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يتحدث إلى الصحافة قبل اجتماعه مع نظيره القبرصي كونستانتينوس كومبوس بوزارة الخارجية الأميركية بالعاصمة الأميركية واشنطن يوم 17 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

بلينكن: دعم الصين المجهود الحربي الروسي في أوكرانيا «يجب أن يتوقف»

قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الثلاثاء، إن دعم الصين القاعدة الصناعية الدفاعية الروسية يطيل أمد الحرب في أوكرانيا، وإنه «يجب أن يتوقف».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أوروبا سيارات الإطفاء تحاول السيطرة على حريق سابق في إحدى محطات الوقود في روسيا (أرشيفية - رويترز)

اندلاع نيران في مستودعات نفط روسية بعد هجوم بطائرة مسيَّرة

قال مسؤولون إن مستودعات نفط اندلعت فيها نيران بعد هجوم بطائرة مسيَّرة في بلدة آزوف.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
العالم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصافح الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال لقاء سابق في روسيا (أ.ب)

بوتين: كوريا الشمالية «تدعم بقوة» العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا

أعرب الرئيس الروسي عن دعمه الكامل لحليفته كوريا الشمالية في مقال له نشرته وسائل إعلام كورية شمالية، مسلطا الضوء على دعم بيونغ يانع القوي لحرب موسكو في أوكرانيا.

«الشرق الأوسط» (سيول)
الولايات المتحدة​ وزير الخارجية الدنماركي لارس لوكه راسموسن يتحدث خلال مؤتمر صحافي في كوبنهاغن... 15 أبريل 2024 (رويترز)

الدنمارك تسعى لإيقاف أسطول ظل ينقل نفط روسيا

قالت الدنمارك، اليوم الاثنين، إنها تدرس سبل منع ما يسمى أسطول الظل من نقل نفط روسي عبر بحر البلطيق، في قرار أثار ردود فعل حادة من دبلوماسيين روس.

«الشرق الأوسط» (كوبنهاغن)

بوتين في كوريا الشمالية وإطلاق «شراكة استراتيجية» بين البلدين


كيم جونغ أون مع فلاديمير بوتين خلال زيارة لأحد مستودعات تجميع الصواريخ بروسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ب)
كيم جونغ أون مع فلاديمير بوتين خلال زيارة لأحد مستودعات تجميع الصواريخ بروسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ب)
TT

بوتين في كوريا الشمالية وإطلاق «شراكة استراتيجية» بين البلدين


كيم جونغ أون مع فلاديمير بوتين خلال زيارة لأحد مستودعات تجميع الصواريخ بروسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ب)
كيم جونغ أون مع فلاديمير بوتين خلال زيارة لأحد مستودعات تجميع الصواريخ بروسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ب)

توجَّه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى كوريا الشمالية، في زيارة أثارت «قلقَ» الولايات المتحدة، بسبب تداعياتها الأمنية على كوريا الجنوبية وأوكرانيا.

واستبق بوتين وصولَه إلى كوريا الشمالية بالتصديق على مسودة «اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة»، مطلقاً مرحلة جديدة نوعياً في علاقات بلاده مع البلد الأكثر عزلة في العالم، والذي انحاز بشكل قوي إلى جانب روسيا في الحرب الأوكرانية والمواجهة المتفاقمة مع الغرب.

وتحمل الزيارة أهمية خاصة في الظروف الإقليمية والدولية المعقدة، إذ تعكس توجه الكرملين إلى تحديد خيارات بلاده على صعيد التحالفات القائمة في السياسة الخارجية.

وبينما يراقب الغرب من كثب، مجريات الزيارة والنتائج التي ستتمخَّض عنها، قال الناطق باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي: «ما يقلقنا هو تعمّق العلاقات بين هذين البلدين». وأضاف أنَّ القلق لا يقتصر فقط على «الصواريخ الباليستية الكورية الشمالية التي تستخدم في ضرب أهداف أوكرانية، بل أيضاً لأنَّه قد يحصل تبادل من شأنه أن يؤثر على أمن شبه الجزيرة الكورية». ووصفت كوريا الشمالية الاتهامات الغربية بتزويد روسيا بأسلحة بأنَّها «سخيفة».