بوريل يدعو لعقوبات جديدة مع تصاعد هجمات المستوطنين ضد الفلسطينيين

حجة لحبيب وزيرة خارجية بلجيكا ومنسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في لوكسمبورغ (إ.ب.أ)
حجة لحبيب وزيرة خارجية بلجيكا ومنسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في لوكسمبورغ (إ.ب.أ)
TT

بوريل يدعو لعقوبات جديدة مع تصاعد هجمات المستوطنين ضد الفلسطينيين

حجة لحبيب وزيرة خارجية بلجيكا ومنسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في لوكسمبورغ (إ.ب.أ)
حجة لحبيب وزيرة خارجية بلجيكا ومنسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في لوكسمبورغ (إ.ب.أ)

أدان منسق السياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم (الاثنين)، تصاعد هجمات المستوطنين ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وقال بوريل، في تصريحات قبيل اجتماع لمجلس الشؤون الخارجية الأوروبي: «علينا أن ننظر مرة أخرى في فرض عقوبات ضد المستوطنين الذين يمارسون العنف»؛ مشيراً إلى ما وصفها بحزمة «صغيرة» للعقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي ضد مستوطنين خلال الأيام القليلة الماضية.

وأضاف بوريل أن آيرلندا وإسبانيا طالبتا المجلس بتحليل سلوك إسرائيل، وبناء عليه النظر في اتفاقية الشراكة بين الاتحاد وإسرائيل، لافتاً النظر إلى أنه دعا وزير الخارجية الإسرائيلي للحضور لمجلس الشؤون الخارجية، غير أنه قال إنه لم يتحدد بعد موعد لذلك.

كان المجلس الأوروبي قد أعلن مؤخراً إدراج 4 أشخاص وكيانين ضمن نظام العقوبات العالمي لحقوق الإنسان التابع للاتحاد الأوروبي.

وقال المجلس إن الأفراد والكيانين المدرجين في القائمة مسؤولون عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ضد الفلسطينيين، بما في ذلك التعذيب وغيره من أشكال المعاملات اللاإنسانية، وانتهاك الحق في الملكية والحياة الخاصة للفلسطينيين في الضفة الغربية.

من جانبها، رأت وزيرة خارجية بلجيكا أن فرض عقوبات على المستوطنين الذين يرتكبون العنف في الضفة الغربية ليس كافياً، وتابعت: «علينا أيضاً استهداف من يزودونهم بالسلاح»، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقالت حجة لحبيب، وزيرة خارجية بلجيكا، للصحافيين، قبل اجتماع لوزراء الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ: «أعتقد أيضاً أن علينا أن نوسع نطاق العقوبات المفروضة على المستوطنين الذين ينتهجون العنف (في الضفة الغربية). يجب أن نتحلى بالتوازن لنضمن عدم اتهامنا بازدواجية المعايير».


مقالات ذات صلة

الرئيس الفرنسي يثير بطروحاته العسكرية انقساماتٍ في صفوف الغربيين تجاه أوكرانيا

تحليل إخباري الرئيسان الفرنسي والأوكراني بمناسبة التوقيع على الاتفاقية الأمنية بين بلديهما 16 الشهر الماضي (أ.ب)

الرئيس الفرنسي يثير بطروحاته العسكرية انقساماتٍ في صفوف الغربيين تجاه أوكرانيا

مبادرات الرئيس الفرنسي بشأن أوكرانيا تثير الانقسامات بالمعسكر الغربي وباريس تحض على السماح لأوكرانيا باستخدام صواريخها لضرب أهداف عسكرية في روسيا.

ميشال أبونجم (باريس)
أوروبا مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل (إ.ب.أ)

بوريل خلال لقاء مفوض «الأونروا»: نرفض محاولات تصنيف الوكالة «منظمة إرهابية»

أكد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل اليوم (الأربعاء) رفض الاتحاد أي محاولة لتصنيف وكالة (الأونروا) منظمة «إرهابية».

«الشرق الأوسط» (بروكسل)
المشرق العربي ياسمين المشعان عضو رابطة عائلات قيصر تحمل صور ضحايا النظام السوري أمام محكمة  ألمانية 13 يناير 2022 (أ.ف.ب)

هل تستجيب دمشق لمطالب دولية بوقف الانتهاكات والإخفاء القسري؟

أدرجت مصادر حقوقية سورية تعميم وزارة الداخلية في دمشق، بوقف التعذيب المعنوي أو الجسدي للموقوفين ضمن سلسلة التغييرات الأمنية، لإرضاء الأطراف العربية والدولية.

«الشرق الأوسط» (دمشق - لندن)
الاقتصاد أعلام الاتحاد الأوروبي ترفرف خارج مقر المفوضية في بروكسل (رويترز)

دي غالهاو: الاتحاد الأوروبي قد يؤجل «بازل 3» إذا لم تلتزم الولايات المتحدة

قال صانع السياسة في المصرف المركزي الأوروبي فرنسوا فيليروي دي غالهاو، الأربعاء، إن الاتحاد الأوروبي «يستطيع ويجب» تأجيل تنفيذ قواعد رأس المال المصرفية.

«الشرق الأوسط» (باريس)
أوروبا المستشار الألماني أولاف شولتس (الثاني من اليسار) وزوجته بريتا إرنست (يسار) في استقبال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير (الثالث من اليسار) وزوجته إلكه بويدنبندر (على اليمين) والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت ماكرون في المأدبة الرسمية في قصر بلفيو (د.ب.أ)

شولتس وماكرون يحذران من «خطر مميت» يهدد أوروبا

حذر المستشار الألماني أولاف شولتس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من أن أوروبا عرضة لخطر «مميت» في مواجهة العدوان الروسي.

«الشرق الأوسط» (برلين)

روسيا قد تتخذ خطوات للردع النووي إذا نشرت أميركا صواريخ في أوروبا وآسيا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (رويترز)
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (رويترز)
TT

روسيا قد تتخذ خطوات للردع النووي إذا نشرت أميركا صواريخ في أوروبا وآسيا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (رويترز)
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (رويترز)

ذكرت وكالة الإعلام الروسية، اليوم (الخميس)، نقلاً عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن موسكو قد تتخذ خطوات في مجال الردع النووي إذا نشرت الولايات المتحدة صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا وآسيا.

ومنذ يومين، انتقد لافروف الولايات المتحدة لمساعدتها أوكرانيا، وقال في تصريحات له مع وكالة الإعلام الروسية، إن واشنطن أصبحت «شريكة في جرائم نظام كييف».

وقال إن روسيا تعتبر التخطيط لإمداد أوكرانيا بمقاتلات «إف – 16» ذات القدرات النووية «تحركاً له مغزى» من جانب حلف شمال الأطلسي. وأضاف: «إنهم يحاولون إخبارنا بأن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي لن يوقفهما شيء في أوكرانيا».

ومضى بالقول: «ومع ذلك، نأمل أن تعيد التدريبات الجارية الآن بين روسيا وروسيا البيضاء على استخدام الأسلحة النووية غير الاستراتيجية خصومنا إلى صوابهم من خلال تذكيرهم بالعواقب الكارثية لمزيد من التصعيد النووي». وقال لافروف إن الولايات المتحدة تعمل في الشرق الأوسط أيضاً على «تأجيج نيران الصراع».