أوكرانيا تعلن قصف مصنع طيران روسي في منطقة فارونيش

أفراد من الجيش الأوكراني يحملون نعشا لزميل لهم قضى في الحرب مع روسيا (إ.ب.أ)
أفراد من الجيش الأوكراني يحملون نعشا لزميل لهم قضى في الحرب مع روسيا (إ.ب.أ)
TT

أوكرانيا تعلن قصف مصنع طيران روسي في منطقة فارونيش

أفراد من الجيش الأوكراني يحملون نعشا لزميل لهم قضى في الحرب مع روسيا (إ.ب.أ)
أفراد من الجيش الأوكراني يحملون نعشا لزميل لهم قضى في الحرب مع روسيا (إ.ب.أ)

قال مصدر بالمخابرات الأوكرانية إن جهاز المخابرات العسكرية الأوكراني قصف منشأة إنتاج رئيسية بمصنع طيران روسي في منطقة فارونيش، حسبما أفادت وكالة (رويترز) للأنباء.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق اليوم الثلاثاء إن طائرتين مسيرتين أسقطتا فوق المنطقة.

وقال المصدر إن مصنع صيانة الطيران رقم 711 في بلدة بوريسوجليبسك جرى استهدافه. ولم يقدم أي تفاصيل عن حجم الأضرار.

وتقع البلدة على بعد 350 كيلومتراً على الأقل من الجانب الذي تسيطر عليه الحكومة الأوكرانية من خط الجبهة في شمال شرقي أوكرانيا.

وكثفت كييف في الآونة الأخيرة هجماتها في عمق الأراضي الروسية مستهدفة منشآت العسكرية، وبنية تحتية للطاقة تساعد موسكو في المجهود الحربي. وتستخدم في الغالب أنواعاً مختلفة من الطائرات المسيرة طويلة المدى المصنعة محلياً.

إلى ذلك، أعلن الجيش الأوكراني، اليوم (الثلاثاء)، ارتفاع عدد قتلى وجرحى الجنود الروس منذ بداية الحرب الروسية على أوكرانيا في فبراير (شباط) 2022، إلى نحو 449 ألفاً و250 جندياً، بينهم 850 جندياً لقوا حتفهم أو أصيبوا بجروح خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية. جاء ذلك وفقاً لبيان أصدرته هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية، في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وأوردته وكالة الأنباء الوطنية الأوكرانية «يوكرينفورم» اليوم (الثلاثاء).

وبحسب البيان، دمرت القوات الأوكرانية 7110 دبابات، منها 23 دبابة أمس (الاثنين)، و13620 مركبة قتالية مدرعة، و11386 نظام مدفعية و1039 من أنظمة راجمات الصواريخ متعددة الإطلاق، و753 من أنظمة الدفاع الجوي. وأضاف البيان أنه تم أيضاً تدمير 347 طائرة، و325 مروحية، و9033 طائرة مسيرة، و2065 صاروخ كروز، و26 سفينة حربية، وغواصة واحدة، و15181 من المركبات وخزانات الوقود، و1868 من وحدات المعدات الخاصة.


مقالات ذات صلة

السويد تستدعي السفير الروسي رداً على انتهاك مجالها الجوي

أوروبا مقاتلات «غريبن» التابعة للقوات الجوية السويدية ترافق طائرة C-27J تابعة للقوات الجوية الليتوانية خلال مناورات عسكرية مشتركة لحلف شمال الأطلسي في سياولياي بليتوانيا 1 أبريل 2014 (رويترز)

السويد تستدعي السفير الروسي رداً على انتهاك مجالها الجوي

أعلنت وزارة الخارجية السويدية استدعاء السفير الروسي في استوكهولم، الثلاثاء، بعدما انتهكت طائرة مقاتلة روسية من طراز «سوخوي - 24» المجال الجوي السويدي الجمعة.

«الشرق الأوسط» (استوكهولم)
الولايات المتحدة​ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يتحدث إلى الصحافة قبل اجتماعه مع نظيره القبرصي كونستانتينوس كومبوس بوزارة الخارجية الأميركية بالعاصمة الأميركية واشنطن يوم 17 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

بلينكن: دعم الصين المجهود الحربي الروسي في أوكرانيا «يجب أن يتوقف»

قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الثلاثاء، إن دعم الصين القاعدة الصناعية الدفاعية الروسية يطيل أمد الحرب في أوكرانيا، وإنه «يجب أن يتوقف».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أوروبا سيارات الإطفاء تحاول السيطرة على حريق سابق في إحدى محطات الوقود في روسيا (أرشيفية - رويترز)

اندلاع نيران في مستودعات نفط روسية بعد هجوم بطائرة مسيَّرة

قال مسؤولون إن مستودعات نفط اندلعت فيها نيران بعد هجوم بطائرة مسيَّرة في بلدة آزوف.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
العالم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصافح الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال لقاء سابق في روسيا (أ.ب)

بوتين: كوريا الشمالية «تدعم بقوة» العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا

أعرب الرئيس الروسي عن دعمه الكامل لحليفته كوريا الشمالية في مقال له نشرته وسائل إعلام كورية شمالية، مسلطا الضوء على دعم بيونغ يانع القوي لحرب موسكو في أوكرانيا.

«الشرق الأوسط» (سيول)
الولايات المتحدة​ وزير الخارجية الدنماركي لارس لوكه راسموسن يتحدث خلال مؤتمر صحافي في كوبنهاغن... 15 أبريل 2024 (رويترز)

الدنمارك تسعى لإيقاف أسطول ظل ينقل نفط روسيا

قالت الدنمارك، اليوم الاثنين، إنها تدرس سبل منع ما يسمى أسطول الظل من نقل نفط روسي عبر بحر البلطيق، في قرار أثار ردود فعل حادة من دبلوماسيين روس.

«الشرق الأوسط» (كوبنهاغن)

السويد تستدعي السفير الروسي رداً على انتهاك مجالها الجوي

مقاتلات «غريبن» التابعة للقوات الجوية السويدية ترافق طائرة C-27J تابعة للقوات الجوية الليتوانية خلال مناورات عسكرية مشتركة لحلف شمال الأطلسي في سياولياي بليتوانيا 1 أبريل 2014 (رويترز)
مقاتلات «غريبن» التابعة للقوات الجوية السويدية ترافق طائرة C-27J تابعة للقوات الجوية الليتوانية خلال مناورات عسكرية مشتركة لحلف شمال الأطلسي في سياولياي بليتوانيا 1 أبريل 2014 (رويترز)
TT

السويد تستدعي السفير الروسي رداً على انتهاك مجالها الجوي

مقاتلات «غريبن» التابعة للقوات الجوية السويدية ترافق طائرة C-27J تابعة للقوات الجوية الليتوانية خلال مناورات عسكرية مشتركة لحلف شمال الأطلسي في سياولياي بليتوانيا 1 أبريل 2014 (رويترز)
مقاتلات «غريبن» التابعة للقوات الجوية السويدية ترافق طائرة C-27J تابعة للقوات الجوية الليتوانية خلال مناورات عسكرية مشتركة لحلف شمال الأطلسي في سياولياي بليتوانيا 1 أبريل 2014 (رويترز)

أعلنت وزارة الخارجية السويدية استدعاء السفير الروسي في استوكهولم، الثلاثاء، بعدما انتهكت طائرة مقاتلة روسية من طراز «سوخوي - 24» المجال الجوي السويدي، الجمعة، حسبما أفادت «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأكدت الوزارة في بيان أنها استدعت السفير الروسي «لإبلاغه بموقفها بشأن انتهاك روسيا للمجال الجوي السويدي، الذي وقع الجمعة في 14 يونيو (حزيران)»، بعد نحو ثلاثة أشهر من انضمام الدولة الإسكندنافية إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وقال الجيش السويدي، السبت، إن طائرة روسية من طراز «سو - 24» انتهكت الجمعة المجال الجوي السويدي بالقرب من جزيرة غوتلاند الاستراتيجية في بحر البلطيق، ولم تبتعد إلا بعد إقلاع طائرتين مقاتلتين من السويد.

وتبعد جزيرة غوتلاند أقل من 350 كيلومتراً عن جيب كالينينغراد الروسي، حيث الوجود العسكري الكبير.

وتعد العقيدة العسكرية السويدية أن من يسيطر على هذه الجزيرة يمكنه التحكم بشكل كبير في التحركات الجوية والبحرية في بحر البلطيق.

وأعادت السويد فتح ثكنتها في غوتلاند في 2018، بعد سنوات من خفض الإنفاق العسكري الذي أدى إلى إغلاقها في عام 2004.

ويعود آخر انتهاك روسي للمجال الجوي السويدي إلى مارس (آذار) 2022، عندما اعترضت مقاتلات سويدية طائرتين من طراز «سو - 24» وأخريين من طراز «سو - 27» فوق الجزيرة.

ودفع ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في عام 2014 السويد إلى تعزيز جيشها، كما أدى غزو موسكو لأوكرانيا في عام 2022 إلى أن تقرر السويد الانضمام إلى الحلف الأطلسي.

كذلك اتهمت فنلندا الدولة المجاورة للسويد التي انضمت إلى حلف شمال الأطلسي العام الماضي، روسيا بانتهاك مجالها الجوي بإرسال طائرة عسكرية قبالة ساحل خليج فنلندا في 10 يونيو.