مؤسسات حكومية فرنسية تتعرّض لهجمات إلكترونية «بكثافة غير مسبوقة»

لوحة مفاتيح كمبيوتر مضاءة بواسطة رمز إلكتروني في إشارة إلى عملية قرصنة في هذه الصورة التوضيحية التي جرى التقاطها في 1 مارس 2017 (رويترز)
لوحة مفاتيح كمبيوتر مضاءة بواسطة رمز إلكتروني في إشارة إلى عملية قرصنة في هذه الصورة التوضيحية التي جرى التقاطها في 1 مارس 2017 (رويترز)
TT

مؤسسات حكومية فرنسية تتعرّض لهجمات إلكترونية «بكثافة غير مسبوقة»

لوحة مفاتيح كمبيوتر مضاءة بواسطة رمز إلكتروني في إشارة إلى عملية قرصنة في هذه الصورة التوضيحية التي جرى التقاطها في 1 مارس 2017 (رويترز)
لوحة مفاتيح كمبيوتر مضاءة بواسطة رمز إلكتروني في إشارة إلى عملية قرصنة في هذه الصورة التوضيحية التي جرى التقاطها في 1 مارس 2017 (رويترز)

تتعرّض مؤسسات حكومية فرنسية عدة لهجمات إلكترونية، منذ الأحد، «بكثافة غير مسبوقة»، وفق ما علمت وكالة الصحافة الفرنسية، الاثنين، من الحكومة، وأعلن قراصنة عديدون خصوصاً مؤيدين للروس، مسؤوليتهم عن هذه الهجمات.

وقد أعلنت مجموعات قرصنة مسؤوليتها عن هذه الهجمات على «تلغرام»، ومن بينها جماعة «أنونيموس سودان» الداعمة لروسيا.

وأعلن القراصنة عن «هجوم إلكتروني واسع النطاق» يستهدف خصوصاً وزارات الاقتصاد والثقافة والتحول البيئي ومكتب رئيس الوزراء أو المديرية العامة للطيران المدني.

لكن مصدراً أمنياً قال إن هذه الهجمات «لا تنسب إلى الروس في هذه المرحلة»، غير أن مصدراً قريباً من الملف قال لوكالة الصحافة الفرنسية إن إعلان مجموعة «أنونيموس سودان» المسؤولية «يتصف بمصداقية»، بينما دعا مصدر أمني آخر إلى الحذر.

وقال مكتب رئيس الوزراء الذي شكّل «خلية أزمة لاتخاذ التدابير المضادة» إنه «منذ مساء الأحد تعرّضت مصالح حكومية عدة لهجمات معلوماتية أساليبها التقنية كلاسيكية لكن وتيرتها غير مسبوقة».

وتأثرت كثير من الخدمات الوزارية مثل وزارة العمل.

وأكد مكتب رئيس الوزراء أنه «في هذه المرحلة، تراجع تأثير هذه الهجمات على معظم الخدمات، وبات من الممكن الوصول إلى مواقع الدولة».

حذّر الأمين العام للدفاع والأمن الوطني ستيفان بويون، الأربعاء، من أن الانتخابات الأوروبية المقرر إجراؤها في 9 يونيو (حزيران) قبل دورة الألعاب الأولمبية في باريس هذا الصيف، ستمثل «تحدياً كبيراً وهدفاً» للتلاعب من قبل جهات أجنبية.

وفي 29 مارس (آذار)، تنظم الأمانة العامة للدفاع والأمن الوطني التابعة لرئيس الوزراء اجتماعاً لجميع مرشحي الأحزاب السياسية الفرنسية للانتخابات الأوروبية بهدف «رفع مستوى التوعية على ما يسمى التهديدات الهجينة» ومواجهة مخاطر «الهجمات الإلكترونية والتلاعب بالمعلومات والتدخل الأجنبي».

ومن جهته، دعا وزير الجيوش الفرنسي سيباستيان لوكورنو في 20 فبراير (شباط)، إلى تعزيز الإجراءات الأمنية في مواجهة تهديدات «التخريب والهجوم الإلكتروني» الروسي التي تستهدف وزارته «في المقام الأول»، وذلك وفق مذكرة داخلية اطلعت عليها وكالة الصحافة الفرنسية.


مقالات ذات صلة

سفينة تجارية تبلغ عن إصابتها بصاروخ على بُعد نحو 129 ميلاً بحرياً شرق عدن

العالم العربي سفينة شحن في ميناء عدن باليمن وصلت إليه بعد تعرضها لهجوم في البحر الأحمر 21 فبراير 2024 (رويترز)

سفينة تجارية تبلغ عن إصابتها بصاروخ على بُعد نحو 129 ميلاً بحرياً شرق عدن

قالت شركة أمبري البريطانية للأمن البحري، اليوم الخميس، إن سفينة تجارية أطلقت نداء استغاثة، وأبلغت عن إصابتها بصاروخ على بُعد نحو 129 ميلاً بحرياً شرق عدن.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
أوروبا مستشفيات «كينغز كوليدج» في لندن 4 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

هجوم إلكتروني يتسبب في إلغاء عمليات جراحية لمرضى السرطان والقلب في لندن

اضطرت المستشفيات في العاصمة البريطانية لندن إلى إلغاء عمليات جراحية لمرضى السرطان والقلب، وفي قسم الأمومة، كانت مقررة هذا الأسبوع، بسبب هجوم إلكتروني روسي.

«الشرق الأوسط» (لندن)
شؤون إقليمية أتباع الحوثي يشاركون في ​​عرض عسكري ضمن حملة تعبئة في صنعاء باليمن 7 فبراير 2024 (رويترز)

الجيش الإسرائيلي ينفي مزاعم الحوثيين مهاجمة ميناء حيفا

نفى الجيش الإسرائيلي، اليوم (الخميس) مزاعم الحوثيين في اليمن بأنهم هاجموا مع جماعة مسلحة عراقية سفناً في ميناء حيفا بشمال إسرائيل.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
يوميات الشرق تطبيق «تيك توك» (أ.ف.ب)

هجوم إلكتروني على «تيك توك» يستهدف حسابات شركات ومشاهير

قال تطبيق «تيك توك» الصيني للمقاطع المصورة إنه تعرض لهجوم إلكتروني استهدف حسابات مشاهير شركات وعلامات تجارية شهيرة.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
المشرق العربي قارب على متنه 5 أفراد بينهم مسلحون يقترب من سفينة قرب الصومال (أرشيفية - أ.ف.ب)

مجهولون يعتلون سفينة تجارية قبالة ميناء مركا الصومالي

أفادت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية اليوم (الخميس)، بأن عدة أشخاص مجهولين اعتلوا سفينة تجارية على بُعد 420 ميلاً بحرياً جنوب شرقي ميناء مركا الصومالي.

«الشرق الأوسط» (لندن)

بوتين في كوريا الشمالية وإطلاق «شراكة استراتيجية» بين البلدين


كيم جونغ أون مع فلاديمير بوتين خلال زيارة لأحد مستودعات تجميع الصواريخ بروسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ب)
كيم جونغ أون مع فلاديمير بوتين خلال زيارة لأحد مستودعات تجميع الصواريخ بروسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ب)
TT

بوتين في كوريا الشمالية وإطلاق «شراكة استراتيجية» بين البلدين


كيم جونغ أون مع فلاديمير بوتين خلال زيارة لأحد مستودعات تجميع الصواريخ بروسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ب)
كيم جونغ أون مع فلاديمير بوتين خلال زيارة لأحد مستودعات تجميع الصواريخ بروسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ب)

توجَّه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى كوريا الشمالية، في زيارة أثارت «قلقَ» الولايات المتحدة، بسبب تداعياتها الأمنية على كوريا الجنوبية وأوكرانيا.

واستبق بوتين وصولَه إلى كوريا الشمالية بالتصديق على مسودة «اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة»، مطلقاً مرحلة جديدة نوعياً في علاقات بلاده مع البلد الأكثر عزلة في العالم، والذي انحاز بشكل قوي إلى جانب روسيا في الحرب الأوكرانية والمواجهة المتفاقمة مع الغرب.

وتحمل الزيارة أهمية خاصة في الظروف الإقليمية والدولية المعقدة، إذ تعكس توجه الكرملين إلى تحديد خيارات بلاده على صعيد التحالفات القائمة في السياسة الخارجية.

وبينما يراقب الغرب من كثب، مجريات الزيارة والنتائج التي ستتمخَّض عنها، قال الناطق باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي: «ما يقلقنا هو تعمّق العلاقات بين هذين البلدين». وأضاف أنَّ القلق لا يقتصر فقط على «الصواريخ الباليستية الكورية الشمالية التي تستخدم في ضرب أهداف أوكرانية، بل أيضاً لأنَّه قد يحصل تبادل من شأنه أن يؤثر على أمن شبه الجزيرة الكورية». ووصفت كوريا الشمالية الاتهامات الغربية بتزويد روسيا بأسلحة بأنَّها «سخيفة».