لليوم الثاني... مجموعة موالية لكييف تقاتل في بيلغورود

TT

لليوم الثاني... مجموعة موالية لكييف تقاتل في بيلغورود

صورة تظهر غلاف ذخيرة في شارع متضرر في بيلغورود (رويترز)
صورة تظهر غلاف ذخيرة في شارع متضرر في بيلغورود (رويترز)

أعلنت مجموعة من القوات الموالية لأوكرانيا، اليوم (الجمعة)، أنها تقاتل القوات الروسية عند مشارف قرية بيلغورود التي تقع داخل الحدود الغربية لروسيا، وذلك بعد يوم من إعلان موسكو صد ثلاث هجمات على الحدود.

وجاءت الهجمات عقب توغل كبير في منطقة بيلغورود بغرب روسيا يومي 22 و23 مايو (أيار)، وزيادة القصف عبر حدود في الأسابيع القليلة الماضية، وذلك في الوقت الذي تتأهب فيه أوكرانيا لشن هجوم مضاد كبير لاستعادة أراضيها التي احتلتها روسيا في الشرق والجنوب.

وقال فيلق حرية روسيا في بيان: «يدور الآن قتال بضواحي قرية نوفايا تافولغانكا (بمنطقة بيلغورود). وللأسف، أُصيب مقاتلون لكن الحرية تُنال بالدماء».

وتقول المجموعة إنها تتألف من روس يحاربون حكومة الرئيس فلاديمير بوتين في مسعى لتأسيس بلاد تكون جزءا من «العالم الحر».

ووفقا لهذه المجموعة إلى جانب فيلق المتطوعين الروس، الذي أسسه روسي قومي يميني متطرف، فإنهما يشنان الهجمات بتخطيط منهما وليس بأوامر من أوكرانيا التي تنفي تورطها في الأمر.

وتصف روسيا المجموعتين بأنهما «إرهابيتان» تحاربان بالوكالة لصالح كييف. وقال حاكم منطقة بيلغورود إن امرأتين قُتلتا وأُصيب رجلان في قصف أوكراني اليوم.

وألقى فيلق حرية روسيا باللوم على موسكو في القصف، بحسب منشور على تطبيق «تليغرام». ونشر صورا قال إنها لإحدى دباباته في قرية نوفايا تافولغانكا، وظهر في الصور جنود يختبئون خلف جدار خلال تبادل لإطلاق النار.

وقالت المجموعة: «قرب تافولغانكا، دمر العدو سيارة رينو بها مدنيون ظنا منه أنها تعود لمجموعتنا. قُتل مدنيان على الأقل، وهذا نتيجة مباشرة لعدم كفاءة جيش بوتين».

وقال أليكسي بارانوفسكي المتحدث باسم الجناح السياسي لفيلق حرية روسيا لـ«رويترز» إن الهجمات عبر الحدود تهدف إلى تشتيت الدفاعات الروسية وإجبار موسكو على تحويل مسار القوات من داخل أوكرانيا لدعم الحدود.

صورة تظهر غلاف ذخيرة في شارع متضرر في بيلغورود (رويترز)

وأضاف في مقابلة في وارسو أمس الخميس: «أحد أهدافنا التكتيكية هو استدراج القوات الروسية من أجزاء أخرى على الجبهة الأوكرانية».

وقال: «هذا هدف، والآخر هو أن نظهر للروس أنه يمكن تأسيس دولة مختلفة وأن جماعة مسلحة ظهرت على استعداد للنضال من أجل الحرية. نريد أن ينضم إلينا الناس».


مقالات ذات صلة

الدفاعات الجوية الأوكرانية تتصدى لهجوم روسي على كييف

أوروبا قوات أوكرانية في كييف (رويترز)

الدفاعات الجوية الأوكرانية تتصدى لهجوم روسي على كييف

قال الجيش الأوكراني، اليوم الأحد، إن منظومات الدفاع الجوية تتصدى لهجوم جوي روسي على العاصمة كييف، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

«الشرق الأوسط» (كييف)
أوروبا صورة تجمع المرشحَين المتنافسين جو بايدن ودونالد ترمب (أ.ب)

ترمب «أجرى اتصالاً جيداً للغاية» مع زيلينسكي... ووعده «بإنهاء الحرب»

ترمب يتحدث هاتفياً مع زيلينسكي ويَعِدُه بأنه إذا عاد إلى البيت الأبيض فإنه «سينهي الحرب» بين أوكرانيا وروسيا.

إيلي يوسف (واشنطن)
أوروبا المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي يتحدث من خاركيف بأوكرانيا (إ.ب.أ)

بعد الهجمات على محطات الطاقة... الأمم المتحدة تتوقع شتاء قاسياً في أوكرانيا

توقع المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي أن يواجه سكان أوكرانيا شتاء قاسيا بسبب أزمة الطاقة الناتجة عن الهجمات الروسية.

«الشرق الأوسط» (كييف)
رياضة عالمية 10 من أصل 15 روسياً تبيّن أنهم ينتهكون «مبادئ المشاركة» للرياضيين المحايدين (رويترز)

أولمبياد باريس: ثلثا المشاركين الروس يدعمون الحرب ضد أوكرانيا

أفاد تقرير صادر عن المؤسسة الدولية للعدالة والامتثال بأن ثلثي الرياضيين الروس الذين وافقت اللجنة الأولمبية الدولية على مشاركتهم في أولمبياد باريس يدعمون الحرب.

«الشرق الأوسط» (باريس )
أوروبا جنود يعملون في أعقاب ما وصفته السلطات المحلية بهجوم صاروخي أوكراني على بيلغورود بروسيا (رويترز)

روسيا تُسقط 26 مسيّرة في منطقة روستوف

أعلنت روسيا أنها أسقطت 26 مسيرة أوكرانية في منطقة روستوف على الحدود مع أوكرانيا ليل الجمعة - السبت، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

«الشرق الأوسط» (موسكو)

الدفاعات الجوية الأوكرانية تتصدى لهجوم روسي على كييف

قوات أوكرانية في كييف (رويترز)
قوات أوكرانية في كييف (رويترز)
TT

الدفاعات الجوية الأوكرانية تتصدى لهجوم روسي على كييف

قوات أوكرانية في كييف (رويترز)
قوات أوكرانية في كييف (رويترز)

قال الجيش الأوكراني، اليوم الأحد، إن منظومات الدفاع الجوية تتصدى لهجوم جوي روسي على العاصمة كييف، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وكتب سيرهي بوبكو رئيس الإدارة العسكرية لكييف على تطبيق «تلغرام»: «يتم تفعيل أنظمة الدفاع الجوي عند الاقتراب من كييف». وأضاف «إبقوا في الملاجئ حتى يتم رفع الإنذار من الغارات الجوية».