رصد حوت اشتُبه بكونه «جاسوساً روسياً» في السويد

صورة تم التقاطها في 26 أبريل 2019 تظهر الحوت بعد رصده قبالة سواحل النرويج (أ.ف.ب)
صورة تم التقاطها في 26 أبريل 2019 تظهر الحوت بعد رصده قبالة سواحل النرويج (أ.ف.ب)
TT

رصد حوت اشتُبه بكونه «جاسوساً روسياً» في السويد

صورة تم التقاطها في 26 أبريل 2019 تظهر الحوت بعد رصده قبالة سواحل النرويج (أ.ف.ب)
صورة تم التقاطها في 26 أبريل 2019 تظهر الحوت بعد رصده قبالة سواحل النرويج (أ.ف.ب)

بعدما أثار تكهنات بأنه جاسوس مدرّب من البحرية الروسية لدى ظهوره ملفوفاً بحزام في النرويج سنة 2019، عاود حوت بيلوغا أبيض الظهور قبالة الساحل السويدي، على ما ذكرت منظمة تراقب تحركاته أمس (الاثنين).

ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية، فقد رُصد الحوت لأول مرة في أقصى شمال النرويج، في منطقة فينمارك، وأمضى أكثر من ثلاث سنوات يتحرك ببطء أسفل النصف العلوي من الساحل النرويجي، قبل أن يسرّع خطواته فجأة في الأشهر الأخيرة ليبلغ النصف الثاني من السواحل النرويجية، إلى أن ظهر الأحد في هونبوستراند، قبالة الساحل الجنوبي الغربي للسويد.

وقال عالم الأحياء البحرية في منظمة «وان وايل» سيباستيان ستراند لوكالة «لا نعرف سبب تحركه بهذه السرعة في الوقت الحالي»، خصوصاً أنه يتحرك «بسرعة كبيرة بعيداً عن بيئته الطبيعية». وأضاف «يمكن أن تكون الهرمونات هي التي تدفعه للبحث عن رفيقة. أو قد يكون ذلك عائداً إلى الشعور بالوحدة، لأن حوت البيلوغا نوع اجتماعي للغاية، ما يعني أنه قد يكون يبحث عن حيتان أخرى» من نوعه.

ولفت ستراند إلى أن الحوت قد يبلغ ما بين 13 و14 عاماً، ما يعني أنه «في عمر تكون فيه هرموناته قوية جداً». ومع ذلك، فإن أقرب حيتان بيلوغا موجودة في أرخبيل سفالبارد، في أقصى شمال النرويج.

ولا يُعتقد أن الحوت قد رأى حوت بيلوغا واحداً منذ وصوله إلى النرويج في أبريل (نيسان) 2019. وقد سمّى النرويجيون هذا الحوت «هفالديمير»، وهي كلمة مركّبة تجمع بين كلمتي «هفال» («حوت» بالنرويجية)، و«فلاديمير»، في إشارة إلى ارتباطه المزعوم بروسيا.

وعندما ظهر لأول مرة في القطب الشمالي في النرويج، أزال علماء في الأحياء البحرية من مديرية مصايد الأسماك النرويجية عن الحوت حزاماً من صنع الإنسان.

وكان الحزام مزوداً بقاعدة مناسبة لكاميرا لرصد الحركة، مع عبارة «معدات سانت بطرسبرغ» على المشابك البلاستيكية.

وقال مسؤولو المديرية إن هفالديمير قد يكون هرب من حظيرة، أو ربما تلقى تدريباً من البحرية الروسية نظراً إلى اعتياده الظاهر على البشر. ولم تُصدر موسكو أبداً أي رد فعل رسمي على التكهنات النرويجية بأنه يمكن أن يكون «جاسوساً روسياً».

يذكر أن حيتان بيلوغا، التي يمكن أن يصل حجمها إلى ستة أمتار وتعيش ما بين 40 و60 عاماً، تسكن عموماً المياه الجليدية حول غرينلاند وشمال النرويج وروسيا.


مقالات ذات صلة

كندي مقيم في الصين يقر أمام القضاء الأميركي بسرقة أسرار صناعية

الولايات المتحدة​ سيارتا «تسلا» معروضتان في «معرض الصين الدولي للتجارة في الخدمات» في بكين - 2 سبتمبر 2023 (رويترز)

كندي مقيم في الصين يقر أمام القضاء الأميركي بسرقة أسرار صناعية

أعلن القضاء الفيدرالي الأميركي الخميس أن رجل أعمال كندياً - ألمانياً يعيش في الصين، وأوقف في الولايات المتحدة، أقر بذنبه بسرقة أسرار صناعية أميركية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
شؤون إقليمية مشهد من إحدى أسواق إسطنبول (أ.ب)

تركيا تفكك «خلية للموساد» عملت في دول أوروبية وعربية

كشفت مصادر إعلامية قريبة من الحكومة التركية عن تفكيك شبكة متهمة بالعمل لصالح جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد).

سعيد عبد الرازق (أنقرة)
العالم مراسل صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية إيفان غيرشكوفيتش في صورة غير مؤرخة (رويترز)

روسيا تتهم الصحافي الأميركي غيرشكوفيتش بالعمل لحساب الـ«سي آي إيه»

سيُحاكم الصحافي الأميركي، إيفان غيرشكوفيتش، بتهمة «التجسس» أمام محكمة في مدينة إيكاتيرينبورغ بمنطقة الأورال، على ما قال المدعون الروس، الخميس.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا صورة لكاميرا مراقبة في سويسرا 24 أكتوبر 2023 (د.ب.أ)

خوفاً من التجسس... أمستردام تتخلص من 1280 كاميرا مصنعة في الصين

أعلنت أمستردام أنها ستتخلص من الكاميرات التي تصنعها شركات صينية في جميع أنحاء البلاد بسبب تصاعد المخاوف بشأن مخاطر التجسس وانتهاكات حقوق الإنسان.

«الشرق الأوسط» (أمستردام)
أوروبا الفرنسي لوران فيناتييه المتهم بخرق قانون «العملاء الأجانب» في روسيا بصحبة شرطي في موسكو (أ.ف.ب)

مدّعون روس يسعون لسجن فرنسي بتهمة خرق قانون «العملاء الأجانب»

طالب مدّعون روس الجمعة بسجن فرنسي متهم بالتجسس في انتظار محاكمته بشبهة خرقه قانون «العملاء الأجانب».

«الشرق الأوسط» (موسكو)

ألمانيا: نشر قرابة 600 شرطي أجنبي لتأمين «يورو 2024»

تشعر الشرطة الألمانية بالقلق من أن المشاغبين يستهدفون «يورو 2024»
تشعر الشرطة الألمانية بالقلق من أن المشاغبين يستهدفون «يورو 2024»
TT

ألمانيا: نشر قرابة 600 شرطي أجنبي لتأمين «يورو 2024»

تشعر الشرطة الألمانية بالقلق من أن المشاغبين يستهدفون «يورو 2024»
تشعر الشرطة الألمانية بالقلق من أن المشاغبين يستهدفون «يورو 2024»

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية أنه سيتم نشر نحو 580 شرطياً أجنبياً للمشاركة في تأمين بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2024)، التي تنطلق في ألمانيا الجمعة.

وأعلنت الوزارة، الخميس، أن 350 شرطياً من الخارج سيدعمون الشرطة الفيدرالية في مكافحة الجريمة والتصدي لمثيري الشغب، بينما سيتم نشر 230 آخرين في مركز التعاون الشرطي الدولي في نيوس بغرب ألمانيا.

ومن المقرر أن يأتي رجال الشرطة من جميع الدول المشاركة في البطولة، وسيتم نشرهم في محطات السكك الحديدية والقطارات والمطارات وعلى الحدود،

وحسب بيان وزارة الداخلية الألمانية، فإن التركيز الرئيسي ينصب على «خفض التصعيد والتواصل». وقالت نانسي فيزر، وزيرة الداخلية الألمانية: «إننا نسلح أنفسنا ضد كل الأخطار التي يمكن تصورها: من العمليات الإرهابية إلى مرتكبي الجرائم العنيفة والمشاغبين من جماهير كرة القدم».

وشددت فيزر: «الشرطة الفيدرالية تقوم بأكبر انتشار في تاريخها».