الإكوادور: تأييد واسع لتسليم المطلوبين المرتبطين بالجريمة المنظمة

بعد استفتاء شهد موافقة 65 % من المشاركين على المقترح

رئيسة المجلس الوطني الانتخابي ديانا أتاماينت تتحدث لوسائل الإعلام عن نتائج الاستفتاء على الإجراءات الأمنية لمكافحة العنف المتزايد (رويترز)
رئيسة المجلس الوطني الانتخابي ديانا أتاماينت تتحدث لوسائل الإعلام عن نتائج الاستفتاء على الإجراءات الأمنية لمكافحة العنف المتزايد (رويترز)
TT

الإكوادور: تأييد واسع لتسليم المطلوبين المرتبطين بالجريمة المنظمة

رئيسة المجلس الوطني الانتخابي ديانا أتاماينت تتحدث لوسائل الإعلام عن نتائج الاستفتاء على الإجراءات الأمنية لمكافحة العنف المتزايد (رويترز)
رئيسة المجلس الوطني الانتخابي ديانا أتاماينت تتحدث لوسائل الإعلام عن نتائج الاستفتاء على الإجراءات الأمنية لمكافحة العنف المتزايد (رويترز)

وافقت غالبية المشاركين في الاستفتاء الذي أجري في الإكوادور الأحد، على تسليم مواطني البلاد المرتبطين بالجريمة المنظمة إلى دول أخرى، وفق ما أعلنت رئيسة المجلس الوطني الانتخابي ديانا أتاماينت.

وأجاب 65 في المائة من المشاركين في الاستفتاء بـ«نعم» على هذا الطرح، وفق ما أفاد المجلس في مؤتمر صحافي.

وأشاد رئيس البلاد دانيال نوبوا بـ«انتصار» في الاستفتاء، لا سيما بشأن هذا البند الذي كان من المقترحات الرئيسية المطروحة على التصويت.

ويثير هذا الإجراء خشية الأشخاص المعنيين بشدة، إذ إنه يمهّد الطريق أمام تسليم مواطني كيتو المرتبطين بالجريمة المنظمة إلى دول أخرى أبرزها الولايات المتحدة، بعدما أصبحت الإكوادور المنصة الرئيسية لتصدير الكوكايين المنتج في كولومبيا وبيرو المجاورتين، حسبما أفادت «وكالة الصحافة الفرنسية».

صحافي يشاهد النتائج الأولية للاستفتاء على التدابير الأمنية لمكافحة العنف المتزايد على شاشة في مركز قيادة المجلس الانتخابي الوطني في كيتو الإكوادور (رويترز)

وتواجه الإكوادور التي تعاني تهريب المخدرات وتفشي الفساد أيضاً، أزمة أمنية خطيرة منذ منتصف يناير (كانون الثاني)، ناجمة عن نشاط العصابات.

وكان نوبوا أكد مع بدء عمليات الاقتراع أمس (الأحد) أن «نتيجة هذه المشاورة ستحدّد الاتجاه وسياسة الدولة التي سنتخذها لمواجهة التحدي المتمثّل في مكافحة العنف والجريمة المنظمة ومحاربة الفساد وخلق فرص العمل».

وأعلن نوبوا الذي انتخب في نوفمبر (تشرين الثاني) لمدة 18 شهراً، أن البلاد في «نزاع مسلح داخلي» ونشر الجيش للقضاء على نحو عشرين من العصابات الإجرامية الناشطة فيها.


مقالات ذات صلة

مسؤول ألماني يتوقع بدء ترحيل مجرمين لأفغانستان في غضون أسابيع

أوروبا العلم الوطني الألماني يرفرف في برلين (رويترز)

مسؤول ألماني يتوقع بدء ترحيل مجرمين لأفغانستان في غضون أسابيع

يتوقّع وزير الداخلية المحلي بولاية هامبورغ الألمانية، أندي جروته، تنفيذ أول الترحيلات بحق مجرمين أفغان في ألمانيا إلى بلادهم في غضون أسابيع قليلة.

«الشرق الأوسط» (بوتسدام - هامبورغ )
الرياضة روبرتو باجيو أحد أبرز نجوم كرة القدم الإيطالية عبر تاريخها (رويترز - أرشيفية)

أسطورة الكرة الإيطالية روبرتو باجيو يتعرض للاعتداء في سطو على منزله

تعرّض أسطورة كرة القدم الإيطالية روبرتو باجيو، الفائز بالكرة الذهبية بصفته أفضل لاعب في أوروبا 1993، لإصابة برأسه خلال السطو على منزله من قبل عصابة مساء الخميس.

«الشرق الأوسط» (روما)
أميركا اللاتينية  أشخاص يغادرون حياً في بور أو برنس عاصمة هايتي هرباً من العصابات (أ.ف.ب)

الأمم المتحدة: 600 ألف نازح في هايتي بسبب عنف العصابات

ارتفع عدد النازحين داخلياً في هايتي بنسبة 60 في المائة منذ مارس (آذار) بسبب تصاعد عنف العصابات، ليصل حالياً إلى نحو 600 ألف نازح، وفقا للمنظمة الدولية للهجرة.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
الولايات المتحدة​ عناصر من أفراد الخدمة السرية أمام البيت الأبيض (أرشيف - رويترز)

عميل بالخدمة السرية يتعرض للسرقة تحت تهديد السلاح خلال زيارة بايدن لكاليفورنيا

تعرّض أحد عملاء الخدمة السرية للسرقة تحت تهديد السلاح في كاليفورنيا خلال عطلة نهاية الأسبوع، وفقًا لسلطات إنفاذ القانون المحلية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
يوميات الشرق ساندرا هيمي (أ.ب)

أطول إدانة خاطئة لامرأة بأميركا... تبرئة سجينة من تهمة القتل بعد حبسها 43 عاماً

تمت تبرئة امرأة من ولاية ميسوري الأميركية من تهمة القتل بعد أن سُجنت لأكثر من 40 عاماً في أطول إدانة خاطئة معروفة لامرأة في تاريخ الولايات المتحدة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

الإكوادور تغرق في الظلام جراء عطل في شبكة الكهرباء

رجل أمن يقوم بإقفال محطة مترو بعد انقطاع الكهرباء في العاصمة كيتو أمس (أ.ف.ب)
رجل أمن يقوم بإقفال محطة مترو بعد انقطاع الكهرباء في العاصمة كيتو أمس (أ.ف.ب)
TT

الإكوادور تغرق في الظلام جراء عطل في شبكة الكهرباء

رجل أمن يقوم بإقفال محطة مترو بعد انقطاع الكهرباء في العاصمة كيتو أمس (أ.ف.ب)
رجل أمن يقوم بإقفال محطة مترو بعد انقطاع الكهرباء في العاصمة كيتو أمس (أ.ف.ب)

غرقت الإكوادور في العتمة لساعات عدة، أمس (الأربعاء)، إثر عطل أصاب شبكة الكهرباء وتسبب بانقطاع التيار الكهربائي على مستوى البلاد وتعطل خدمات المترو وحركة المرور وغيرها من الخدمات الحيوية، وفق ما أوردته «وكالة الصحافة الفرنسية».

وانقطع التيار الكهربائي نحو الساعة الثالثة مساءً بالتوقيت المحلي وفاجأ ركاب المترو في العاصمة كيتو الذين توقفت قطاراتهم؛ حيث اضطر بعضهم إلى السير مسافات طويلة في أنفاق مظلمة قبل أن يجدوا مخرجاً.

وبعد 3 ساعات أعلن وزير الطاقة روبرتو لوك أنه تمت استعادة 95 في المائة من طاقة الشبكة الكهربائية.

وكان قد أعلن في وقت سابق عن «انهيار في خط النقل، ما تسبب بسلسلة من الانقطاعات» وانهيار الشبكة في جميع أنحاء البلاد.

وانطفأت إشارات المرور في كيتو وانتشرت الشرطة على التقاطعات لحفظ النظام في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 3 ملايين نسمة.

وفي غضون ساعة تقريباً، بدأت الكهرباء تعود تدريجياً في بعض الأماكن في العاصمة.

وقال رئيس بلدية كيتو بابيل مونوز على منصة «إكس»: «لا بد أن الحادث كان كبيراً لأنه تسبّب في انقطاع التيار الكهربائي عن المترو الذي يعمل بنظام كهربائي منفصل خاص به».

وأمر مونوز بنشر فرق خاصة لمساعدة أي شخص قد يكون عالقاً و«الاهتمام بالأماكن العامة».

وقال لوك: «كان هناك لسنوات نقص في الاستثمارات في هذه الأنظمة والشبكات الكهربائية، واليوم نعاني من العواقب».

وتعتمد الإكوادور في إنتاج الكهرباء على محطات توليد الطاقة الكهرومائية بنسبة 92 في المائة.

وعانى الإكوادوريون من تقنين بلغ 13 ساعة يومياً، لكن الوضع عاد إلى طبيعته مع حلول موسم الأمطار.