بوتين يصل إلى كوريا الشمالية

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أحد مطارات بيونغ يانغ (رويترز)
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أحد مطارات بيونغ يانغ (رويترز)
TT

بوتين يصل إلى كوريا الشمالية

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أحد مطارات بيونغ يانغ (رويترز)
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أحد مطارات بيونغ يانغ (رويترز)

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى كوريا الشمالية الأربعاء، حسبما أعلن الكرملين، في مستهل زيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات الدفاعية بين الدولتين المسلّحَتين نووياً. وقبيل وصول بوتين في ساعة متأخرة ليل الثلاثاء، عُلّقت لافتات ضخمة على أعمدة إنارة في أنحاء بيونغ يانغ، تحمل صورة الرئيس الروسي مبتسماً، وكتب عليها: «ترحيب حار بالرئيس بوتين»، بالإضافة إلى أعلام روسية، وفق ما أظهرت مشاهد لوسائل إعلام روسية رسمية.

وهذه أول زيارة لبوتين إلى الدولة المعزولة منذ 24 عاماً، في وقت تشهد الحدود بين سيول وبيونغ يانغ توترات، بعدما عبَر عشرات الجنود الكوريين الشماليين لفترة وجيزة الحدود شديدة التحصين مع الجنوب، لكنهم عادوا أدراجهم بعدما أطلق الجيش الكوري الجنوبي طلقات تحذيرية، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي حادث آخر، أصيب عدد من الجنود الكوريين الشماليين المتمركزين قرب الحدود مع كوريا الجنوبية بجروح في انفجار لغم أرضي، حسبما ذكرت وكالة يونهاب أيضاً، نقلاً عن هيئة الأركان المشتركة في الجيش الكوري الجنوبي.


مقالات ذات صلة

روسيا تعلن اعتراض قاذفات أميركية اقتربت من حدودها في القطب الشمالي

أوروبا طائرة حربية روسية من طراز «سوخوي سو - 34» (أ.ف.ب - أرشيفية)

روسيا تعلن اعتراض قاذفات أميركية اقتربت من حدودها في القطب الشمالي

أعلنت روسيا، الأحد، إرسال طائرات مقاتلة لمنع قاذفتين أميركيتين استراتيجيتين من عبور حدودها فوق بحر بارنتس في القطب الشمالي.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
رياضة عالمية «الدب ميشا» في حفل افتتاح أولمبياد موسكو 1980 (اللجنة الأولمبية الدولية)

«موسكو 1980»: «الدب ميشا» يصفع المقاطعة الغربية

«وداعاً موسكو وإلى اللقاء في الأولمبياد الـ23»، تلك العبارة ارتسمت على اللوحة الإلكترونية في استاد لينين الدولي في موسكو، يوم الثالث من أغسطس (آب) عام 1980

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا جنود يعملون في أعقاب ما وصفته السلطات المحلية بهجوم صاروخي أوكراني على بيلغورود بروسيا (رويترز)

روسيا تُسقط 26 مسيّرة في منطقة روستوف

أعلنت روسيا أنها أسقطت 26 مسيرة أوكرانية في منطقة روستوف على الحدود مع أوكرانيا ليل الجمعة - السبت، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا عرض علم الدولة الروسية على واجهة السفارة الأميركية قبل حفل موسيقي لياروسلاف درونوف المعروف باسمه المسرحي شامان والذي أقيم احتجاجاً على ما وصفه المنظمون بالحجب غير القانوني لقنوات المستخدمين الروس على منصة بث الفيديو يوتيوب في موسكو (رويترز)

بعد حجب «يوتيوب» لقنوات روسية... مظاهرة أمام السفارة الأميركية في موسكو

تجمع مئات الأشخاص، بمن فيهم المغني الموالي للكرملين شامان، أمام السفارة الأميركية في موسكو مساء الجمعة احتجاجاً على حجب موقع «يوتيوب» لبعض القنوات الروسية.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا كير ستارمر مع ضيفه زيلينسكي أمام 10 داونينغ ستريت بلندن (إ.ب.أ)

زيلينسكي الثاني بعد كلينتون يحضر اجتماع مجلس الوزراء البريطاني في داونينغ ستريت

زيلينسكي أول زعيم أجنبي يخاطب مجلس الوزراء بشكل مباشر منذ اجتماع الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون مع حكومة توني بلير عام 1997.

«الشرق الأوسط» (لندن)

خفر السواحل الماليزي يحدد موقع ناقلة اصطدمت بأخرى قبالة سنغافورة

الناقلة التي ترفع علم سنغافورة هافنيا نايل وهي مشتعلة في تانغونغ سيديلي بالقرب من سنغافورة (أ.ف.ب)
الناقلة التي ترفع علم سنغافورة هافنيا نايل وهي مشتعلة في تانغونغ سيديلي بالقرب من سنغافورة (أ.ف.ب)
TT

خفر السواحل الماليزي يحدد موقع ناقلة اصطدمت بأخرى قبالة سنغافورة

الناقلة التي ترفع علم سنغافورة هافنيا نايل وهي مشتعلة في تانغونغ سيديلي بالقرب من سنغافورة (أ.ف.ب)
الناقلة التي ترفع علم سنغافورة هافنيا نايل وهي مشتعلة في تانغونغ سيديلي بالقرب من سنغافورة (أ.ف.ب)

حدد خفر السواحل الماليزي موقع ناقلة نفط كبيرة، واستوقفها في المياه الماليزية، بعد يومين من تصادم مع سفينة أخرى قبالة سنغافورة

قال خفر السواحل الماليزي، اليوم (الأحد)، إنه حدد موقع ناقلة نفط كبيرة واستوقفها في المياه الماليزية، بعد يومين من تصادم مع سفينة أخرى قبالة سنغافورة، في حادث أسفر عن اندلاع حريق.

وقال خفر السواحل، أمس (السبت)، إن الناقلة «سيريس 1» التي ترفع علم ساوتومي وبرنسيب غادرت موقع التصادم الذي أسفر أيضاً عن إصابة اثنين على الأقل من أفراد الطاقم. وأضاف أنه من المعتقَد أنها أوقفت نظام التتبع الخاص بها، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وذكر خفر السواحل، اليوم الأحد، في بيان، أن السفينة عُثِر عليها في المياه الماليزية مع زورقَي قَطْر يسحبانها.

وأضاف أن خفر السواحل احتجز السفينة «سيريس 1» وزورقي القطر لإجراء مزيد من التحقيقات.

وفي الوقت نفسه، ذكر البيان أن عمليات مسح من الجو أجراها خفر السواحل رصدت آثاراً طفيفة لتسرُّب نفطي في موقع الاصطدام بين «سيريس 1» وسفينة «هافنيا نايل»، التي ترفع علم سنغافورة.

وأضاف: «تم إبلاغ إدارة البيئة وستجري المزيد من المراقبة».