أفغانستان: «طالبان» تحظر أعمال السحر والشعوذة

مهددة بعقاب شديد لمن يمارس هذه الأعمال

أفراد أمن «طالبان» يقفون حراساً يغلقون طريقاً بينما كان المشيعون الأفغان يسيرون خلال مسيرة في اليوم العاشر من شهر محرم في منطقة بول السختة في كابل (أ.ف.ب)
أفراد أمن «طالبان» يقفون حراساً يغلقون طريقاً بينما كان المشيعون الأفغان يسيرون خلال مسيرة في اليوم العاشر من شهر محرم في منطقة بول السختة في كابل (أ.ف.ب)
TT

أفغانستان: «طالبان» تحظر أعمال السحر والشعوذة

أفراد أمن «طالبان» يقفون حراساً يغلقون طريقاً بينما كان المشيعون الأفغان يسيرون خلال مسيرة في اليوم العاشر من شهر محرم في منطقة بول السختة في كابل (أ.ف.ب)
أفراد أمن «طالبان» يقفون حراساً يغلقون طريقاً بينما كان المشيعون الأفغان يسيرون خلال مسيرة في اليوم العاشر من شهر محرم في منطقة بول السختة في كابل (أ.ف.ب)

أصدر نظام «طالبان»، الحاكم في كابل، مرسوماً بتشديد الحظر المفروض على «ممارسة أعمال السحر والشعوذة وغيرهما مما يتناقض مع الشريعة»، مهددة من يمارس هذه الأعمال بعقاب شديد.

أفغانيتان تمشيان أمام صالون تجميل في منطقة شهر ناو في العاصمة كابل بعد أن أمرت سلطات «طالبان» بإغلاق صالونات التجميل في جميع أنحاء البلاد (أ.ف.ب)

وأعلن عاكف مهاجر، المتحدث الرسمي باسم وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، عبر بيان أذاعه التلفزيون المحلي، أن «السحرة والمشعوذين سيُحاكَمون، وتجب معاقبتهم تبعاً للشريعة».

وأضاف مهاجر: «يسبب السحرة والمشعوذون مشكلات داخل الأسر، ويشعلون خلافات بين الأزواج، ويدمرون المشروعات التجارية». وأشار إلى أن البعض يستغلون أعمال السحر والشعوذة من أجل زيادة ثرواتهم.

يعدّ السحر الأسود ممارسةً شريرةً داخل المجتمع الإسلامي في أفغانستان، ويعتقد بأن معظم أفراد الشعب داخل البلاد التي مزقتها الحرب سيرحبون بهذا المرسوم.

من ناحية أخرى، فإن المراسيم السابقة التي أصدرتها حركة «طالبان» الأفغانية جعلت الحياة الاجتماعية النشطة صعبة للغاية على النساء في أفغانستان، لدرجة أن المرأة في المجتمع الأفغاني اقتصر وجودها بين جدران منزلها الأربعة.

أفغانيتان تنتظران تلقي حصص غذائية توزعها مجموعة مساعدات إنسانية في كابل (أ.ب)

في ديسمبر (كانون الأول) 2022، حظرت «طالبان» التحاق النساء بالجامعات في أفغانستان، ما أثار إدانة دولية ويأساً بين الشباب في البلاد. وتفرض الجماعة قيوداً أكبر على تعليم النساء... جرى استبعاد الفتيات عن المدارس الثانوية بعد عودة «طالبان» إلى السلطة في أغسطس (آب) 2021. واحتج عدد كبير من النساء على الحظر في كابل، ونظمن مسيرة فرقتها شرطة «طالبان» بالقوة.

في 4 يوليو (تموز) 2023 حظرت «طالبان» صالونات التجميل النسائية. وجاء الحظر مباشرة بأمر شفهي من المرشد الأعلى هيبة الله أخون زاده. واستهدف الحظر العاصمة كابل، والمقاطعات جميعها، وأُمهلت صالونات التجميل في أنحاء البلاد جميعها شهراً لإنهاء أعمالها.

في وقت سابق من نوفمبر (تشرين الثاني) 2022 منع نظام «طالبان» النساء من ارتياد الحدائق في كابل. كما مُنعت النساء في الآونة الأخيرة من دخول حمامات السباحة والصالات الرياضية في العاصمة.

علاوة على ذلك، أصدرت «طالبان» مرسوماً لجعل الحياة الاجتماعية صعبة للغاية حتى للرجال. في 12 يونيو (حزيران) 2023، أعلن النظام أن الشرطة الدينية التابعة لـ«طالبان» سوف تجوب قاعات الزفاف في كابل لفرض حظر على عزف الموسيقى، التي قالوا إنها تتعارض مع الأحكام الإسلامية. وقالت وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، (الأحد)، إن أصحاب القاعات تلقوا تعليمات بعدم السماح بعزف الموسيقى في حفلات الزفاف.


مقالات ذات صلة

مبعوثة أممية تدافع عن عدم إشراك أفغانيات في اجتماع مع «طالبان»

الولايات المتحدة​ روزا أوتونباييفا المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة (الأمم المتحدة)

مبعوثة أممية تدافع عن عدم إشراك أفغانيات في اجتماع مع «طالبان»

دافعت مسؤولة رفيعة المستوى في الأمم المتحدة بأفغانستان عن عدم إشراك نساء أفغانيات في الاجتماع الأول المقبل بين حركة «طالبان» ومبعوثين من 22 دولة

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
آسيا قوات الجيش الباكستاني في مناطق العمليات بالمنطقة الباكستانية - الأفغانية ( الجناح الإعلامي للجيش الباكستاني)

الجيش الباكستاني يعلن مقتل خمسة من جنوده بانفجار عبوة ناسفة

أعلن الجيش الباكستاني مقتل خمسة من جنوده بانفجار عبوة ناسفة لدى مرور آلية كانت تقلّهم في منطقة تقع في شمال غربي باكستان عند الحدود مع أفغانستان.

«الشرق الأوسط» (إسلام آباد)
آسيا أحد أفراد أمن «طالبان» يقف حارساً بينما يستعد الناس لصلاة عيد الأضحى في مسجد في قندهار في 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

زعيم «طالبان» يحذّر الأفغان من كسب المال أو الحصول على «شرف دنيوي»

حذّر زعيم «طالبان» المنعزل، الشعب الأفغاني، اليوم (الاثنين)، من كسب المال أو الحصول على «شرف دنيوي»، في وقت تعيش فيه البلاد أزمة خانقة.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
تحليل إخباري صورة نشرتها وزارة الخارجية الروسية للقاء سابق بين الوزير لافروف وقادة من حركة «طالبان»

تحليل إخباري من العداء إلى التعاون... كيف تحولت السياسة الخارجية الروسية تجاه «طالبان»؟!

بعد سنوات من التوتر والصراع مع حركة «طالبان»، بدأت روسيا في تغيير موقفها تجاه الحركة، من خلال رفعها القيود وتسوية العلاقات، وهي تحركات تثير تساؤلات.

«الشرق الأوسط» (واشنطن - موسكو)
آسيا وفد من حركة «طالبان» لدى حضوره للمشاركة في منتدى اقتصادي بسان بطرسبرغ في روسيا يوم 6 يونيو (أ.ب)

حكومة «طالبان» تؤكد مشاركتها في الجولة الثالثة من محادثات الدوحة

أكد متحدث باسم الحكومة الأفغانية، الأحد، أن سلطات «طالبان» ستشارك في الجولة الثالثة من المحادثات حول أفغانستان التي تجري في الدوحة برعاية الأمم المتحدة.

«الشرق الأوسط» (كابل)

مجدداً... كوريا الشمالية ترسل مئات البالونات المحمّلة بالنفايات إلى الجنوب

منطاد من المفترض أن كوريا الشمالية أرسلته يظهر في حقل أرز في إنتشون كوريا الجنوبية (أ.ب)
منطاد من المفترض أن كوريا الشمالية أرسلته يظهر في حقل أرز في إنتشون كوريا الجنوبية (أ.ب)
TT

مجدداً... كوريا الشمالية ترسل مئات البالونات المحمّلة بالنفايات إلى الجنوب

منطاد من المفترض أن كوريا الشمالية أرسلته يظهر في حقل أرز في إنتشون كوريا الجنوبية (أ.ب)
منطاد من المفترض أن كوريا الشمالية أرسلته يظهر في حقل أرز في إنتشون كوريا الجنوبية (أ.ب)

أرسلت كوريا الشمالية مئات البالونات الجديدة المحمّلة بالنفايات باتّجاه الشطر الجنوبي، وفق ما أعلن الجيش في سيول اليوم (الثلاثاء)، في إطار ممارسات عبر الحدود أثارت حملة دعائية متبادلة بين الطرفين، بحسب «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأطلقت بيونغ يانغ نحو 350 بالوناً مساء الاثنين، وفق ما أعلنت هيئة الأركان المشتركة في سيول، مضيفة أن مائة منها تقريباً وصلت إلى كوريا الجنوبية، وتحديداً مقاطعة غيونغي والعاصمة سيول.

وأفاد الجيش بأن الأكياس المرفقة بالبالونات تضمنت «نفايات ورقية بمعظمها»، مضيفاً أنها لا تشكّل خطراً للسلامة العامة، وفق التحليلات.

تُظهر هذه الصورة غير المؤرخة التي قدمتها وزارة التوحيد الكورية الجنوبية في 24 يونيو نفايات كوريا الشمالية من البالونات التي عبرت الحدود بين الكوريتين في مكان غير معلوم في كوريا الجنوبية (أ.ف.ب)

وذكرت هيئة الأركان أن «الجيش الكوري الجنوبي مستعد لتنفيذ حربه النفسية فوراً».

وأضاف أن الرد «يعتمد بالكامل على أفعال كوريا الشمالية».

اعتبر الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول أن إرسال كوريا الشمالية البالونات المحمّلة نفايات يعد «استفزازاً مشيناً وغير منطقي»، في خطاب ألقاه في ذكرى اندلاع الحرب بين الكوريتين.

وندد باتفاق بين بيونغ يانغ وموسكو، وقّع عليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارة دولة إلى كوريا الشمالية، معتبراً أنه يشكّل «انتهاكاً فاضحاً لقرارات مجلس الأمن الدولي».

وأضاف يون أن «جيشنا سيحافظ على جهوزية ثابتة لضمان عدم تجرؤ كوريا الشمالية على تحدي كوريا الجنوبية في أي ظرف كان، وسيرد بشكل ساحق وحاسم على أي استفزازات من الشمال».

أرسلت بيونغ يانغ أكثر من ألف بالون محمّل بالنفايات باتّجاه جارتها الجنوبية، في إطار ما تقول إنه رد على البالونات المحمّلة بالشعارات الدعائية المناهضة لنظامها التي يرسلها ناشطون باتّجاه أراضيها.

وردّاً على ذلك، علّقت سيول بالكامل العمل باتفاق عسكري لخفض التوتر، وأعادت بث جزء من الدعاية عبر مكبرات صوت عند الحدود.

تُظهر هذه الصورة غير المؤرخة التي قدمتها وزارة التوحيد الكورية الجنوبية في 24 يونيو نفايات كوريا الشمالية من البالونات التي عبرت الحدود بين الكوريتين (أ.ف.ب)

وحذّرت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والناطقة باسم الحكومة كيم يو جونغ في وقت سابق من هذا الشهر من أن سيول «ستكون شاهدة بلا شك على التحرّك المضاد الجديد لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية» إذا تواصل إلقاء المنشورات والبث بمكبرّات الصوت.

وأفاد خبراء بأن التوتر عبر الحدود يمكن أن يقود سريعاً إلى التصعيد.