باكستان: تسليم نحو 33 من أنصار عمران خان لمحاكمتهم عسكرياً

TT

باكستان: تسليم نحو 33 من أنصار عمران خان لمحاكمتهم عسكرياً

رئيس وزراء باكستان السابق عمران خان (رويترز)
رئيس وزراء باكستان السابق عمران خان (رويترز)

قال وزير الداخلية الباكستاني رانا سناء الله اليوم الجمعة إن السلطات المدنية سلمت أكثر من 33 مشتبهاً بهم لمحاكمتهم عسكرياً عقب هجمات على منشآت تابعة للجيش خلال احتجاجات شابها العنف دعماً لرئيس الوزراء السابق عمران خان، وفقاً لوكالة «رويترز».

واندلعت الاحتجاجات في أنحاء باكستان عقب القبض على خان في التاسع من مايو (أيار)، وعلى الرغم من الإفراج عنه بكفالة في وقت لاحق على ذمة قضايا عدة منها الفساد المالي، تتصاعد المواجهة بينه وبين قادة الجيش.

واقتحم محتجون منشآت عسكرية، وأُضرمت النيران في منزل قائد عسكري كبير في لاهور. ومنذ ذلك الحين، ألقي القبض على الآلاف معظمهم من أنصار خان.

وقال وزير الداخلية للصحافيين: «المتهمون الذين جرى تسليمهم إلى الجيش هم الذين تعدوا على منشآت دفاعية حساسة للغاية».

ولا يسمح بحضور غير العسكريين ووسائل الإعلام المحاكمات العسكرية. وانتقدت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان الطبيعة السرية لتلك المحاكمات.

وتفاقم الاضطراب السياسي في وقت تواجه فيه باكستان أسوأ أزماتها الاقتصادية منذ عقود. وارتفع التضخم إلى مستويات قياسية في ظل ضعف النمو الاقتصادي، وتوجد مخاوف من أن البلاد قد تتخلف عن سداد الديون الخارجية ما لم يفرج صندوق النقد الدولي عن حزم مساعدات تأخر تسليمها.


مقالات ذات صلة

أطول إدانة خاطئة لامرأة بأميركا... تبرئة سجينة من تهمة القتل بعد حبسها 43 عاماً

يوميات الشرق ساندرا هيمي (أ.ب)

أطول إدانة خاطئة لامرأة بأميركا... تبرئة سجينة من تهمة القتل بعد حبسها 43 عاماً

تمت تبرئة امرأة من ولاية ميسوري الأميركية من تهمة القتل بعد أن سُجنت لأكثر من 40 عاماً في أطول إدانة خاطئة معروفة لامرأة في تاريخ الولايات المتحدة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ سيارتا «تسلا» معروضتان في «معرض الصين الدولي للتجارة في الخدمات» في بكين - 2 سبتمبر 2023 (رويترز)

كندي مقيم في الصين يقر أمام القضاء الأميركي بسرقة أسرار صناعية

أعلن القضاء الفيدرالي الأميركي الخميس أن رجل أعمال كندياً - ألمانياً يعيش في الصين، وأوقف في الولايات المتحدة، أقر بذنبه بسرقة أسرار صناعية أميركية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أوروبا نصب تذكاري تظهر عليه صور وأسماء الضحايا الـ86 الذين سقطوا بهجوم الشاحنة الإرهابي في 14 يوليو 2016 بمدينة نيس الفرنسية (رويترز)

السجن 18 عاماً بحق متهمَين في هجوم نيس عام 2016

أصدرت محكمة فرنسية، الخميس، حكماً بالسجن 18 عاماً بحق اثنين من المتهمين بأداء دور في هجوم نيس، الذي خلف 86 قتيلاً، في 14 يوليو (تموز) 2016.

«الشرق الأوسط» (باريس)
الولايات المتحدة​ الرئيس جو بايدن مع ابنه هانتر (أ.ب)

هل تؤثر إدانة هانتر بايدن على فرص والده للفوز بالانتخابات؟

أدانت هيئة محلّفين هانتر بايدن بالكذب بشأن تعاطيه المخدرات أثناء شراء سلاح بشكل غير قانوني عام 2018 فهل تؤثر هذه المحاكمة على فرص والده للفوز بالرئاسة؟

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​  هانتر بايدن يصل برفقة زوجته ميليسا كوهين بايدن إلى المحكمة الفيدرالية لحضور جلسة النطق بالحكم، الثلاثاء 11 يونيو 2024، في ويلمنغتون، ديلاوير، الولايات المتحدة (أ.ب)

هانتر بايدن مذنب في قضية حيازة سلاح ناري بطريقة غير قانونية

دانت هيئة محلّفين هانتر بايدن، الثلاثاء، بتهم تتعلّق بحيازة سلاح ناري بطريقة غير قانونية عندما كان مدمن مخدرات.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

ضرب مرشح للانتخابات حتى الموت في منغوليا

شعار الشرطة في منغوليا (وسائل إعلام محلية)
شعار الشرطة في منغوليا (وسائل إعلام محلية)
TT

ضرب مرشح للانتخابات حتى الموت في منغوليا

شعار الشرطة في منغوليا (وسائل إعلام محلية)
شعار الشرطة في منغوليا (وسائل إعلام محلية)

أعلنت السلطات المنغولية، يوم الأحد، أن مرشحاً للمعارضة تعرض للضرب حتى الموت قبل الانتخابات البرلمانية المقررة هذا الشهر.

وقالت الشرطة في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، إن الضحية الذي لم تكشف هويته كان عضواً في الحزب الديمقراطي وحاكم منطقة سانت سوم بوسط منغوليا.

وأضافت أن الرجل قُتل، السبت، لكن لم يتم توضيح الظروف المحيطة بالاعتداء الذي تعرض له.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الرجل يدعى ب. بيانمونخ، في حين عرّفه بيان صادر عن حزبه باسم «بي بي».

وقال الحزب الديمقراطي إنه يشعر بالحزن لأن «نجماً للديمقراطية... فقد حياته على أيدي آخرين».

وجاء في بيان للحزب «قرابة الساعة العاشرة مساء... قُتل بي على يد آخرين خلال اجتماع لخمسة أعضاء من حزب الشعب»، في إشارة إلى حزب الشعب المنغولي الحاكم.

ومن المقرر أن تجري منغوليا البالغة مساحتها ثلاثة أضعاف مساحة فرنسا لكن عدد سكانها 3.5 ملايين نسمة، انتخابات برلمانية في 28 يونيو (حزيران).

ويعد العنف خلال الحملات الانتخابية أمراً نادراً في الدولة الديمقراطية الواقعة بين الصين وروسيا، حيث يتم تمثيل جميع أطياف الطيف السياسي في وسائل الإعلام والمنتديات.

لكن منتقدين يقولون إن البلاد تشهد تراجعاً في سيادة القانون وتديرها حكومة تسعى إلى الحد من الانتقادات لسجلها في الفساد.