الجزائر تعلن «تفكيك شبكة إجرامية عابرة للحدود»

قائد الجيش الجزائري (يمين) يتابع تمريناً بالذخيرة الحية بالناحية العسكرية الأولى (وزارة الدفاع)
قائد الجيش الجزائري (يمين) يتابع تمريناً بالذخيرة الحية بالناحية العسكرية الأولى (وزارة الدفاع)
TT

الجزائر تعلن «تفكيك شبكة إجرامية عابرة للحدود»

قائد الجيش الجزائري (يمين) يتابع تمريناً بالذخيرة الحية بالناحية العسكرية الأولى (وزارة الدفاع)
قائد الجيش الجزائري (يمين) يتابع تمريناً بالذخيرة الحية بالناحية العسكرية الأولى (وزارة الدفاع)

كشفت المصالح الأمنية الجزائرية بولاية برج بوعريريج شرق البلاد، عن تفكيك شبكة إجرامية دولية عابرة للحدود، فيما تمت مصادرة كمية كبيرة من الحبوب المخدِرة وتوقيف 5 أشخاص ذوي سوابق.

وأوضحت وسائل إعلام جزائرية أن «مصالح الدرك الوطني تمكنت من وضع حد لنشاط شبكة إجرامية دولية مختصة في المتاجرة بالمؤثرات العقلية بولاية برج بوعريريج».

وذكرت أنه «تم توقيف 5 أشخاص مسبوقين قضائياً، وحجز إجمالي 838200 كبسولة من بريغابالين ذات صنع أجنبي مع حجز شاحنة ومركبة سياحية».

عائدات الإتجار بالمواد المهلوسة

كما تم «حجز مبلغ مالي يقدر بـ450 مليون سنتيم من عائدات الإتجار بالمواد المهلوسة، ومبلغ مالي بالعملة الصعبة من دول مختلفة وأوراق نقدية مزورة بالعملة الوطنية والعملة الصعبة، و8 هواتف نقالة مزودة بشرائح للأجانب».

وأكدت المصالح الأمنية أنه «بعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية سيتم تقديم المشتبه فيهم أمام الجهات القضائية المختصة».

إلى ذلك، شدد رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أول سعيد شنقريحة، خلال زيارة إلى الناحية العسكرية الأولى (وسط البلاد)، السبت، على أن «التطور الفعلي والتحسن الحقيقي للمستوى، يستلزمان بالضرورة إيلاء أهمية قصوى، لتحضير وإجراء التمارين مختلفة المستويات والخطط، مسدياً لهم في الأخير، جملة من التعليمات والتوجيهات تصب في مجملها حول ضرورة التقييم الموضوعي لنتائج هذا التمرين، من أجل تحقيق النتائج المنشودة».

وأثناء وجوده في قاعدة جوية بالناحية نفسها، تابع شنقريحة تمريناً للقفز المظلي الرياضي نفذه الفريق الوطني العسكري النسائي، حيث استمع إلى عن التمرين ومراحل تنفيذه، قدمه رئيس قسم الرياضات العسكرية.

وصرَح شنقريحة بأنه «يقدر الجهود التي تقدمها المرأة في صفوف الجيش، بمختلف مجالات وتخصصات المهنة العسكرية»، وهنأ الرياضيات والأطقم التدريبية على «النجاح الكامل في تنفيذ التمرين».


مقالات ذات صلة

كوبا تسعى للحصول على معلومات من واشنطن بشأن طبيبين اختطفهما متطرفون في كينيا

أفريقيا أسيل هيريرا كوريا (يمين) ولاندي رودريغيز هيرنانديز (يسار)، طبيبان تم اختطافهما في الصومال في عام 2019 «أرشيفية - متداولة»

كوبا تسعى للحصول على معلومات من واشنطن بشأن طبيبين اختطفهما متطرفون في كينيا

رفضت هافانا بياناً صدر مؤخراً عن الولايات المتحدة بشأن مصير طبيبين كوبيين اختطفهما جهاديون تابعون لحركة الشباب الصومالية قبل 5 سنوات في كينيا.

«الشرق الأوسط» (هافانا)
أوروبا تشعر الشرطة الألمانية بالقلق من أن المشاغبين يستهدفون «يورو 2024»

ألمانيا: نشر قرابة 600 شرطي أجنبي لتأمين «يورو 2024»

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية أنه سيتم نشر نحو 580 شرطياً أجنبياً للمشاركة في تأمين بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم التي تنطلق في ألمانيا الجمعة.

«الشرق الأوسط» (برلين )
العالم ضباط الأمن يقفون للحراسة خارج الكنيسة الآشورية الأرثوذكسية في سيدني أستراليا 15 أبريل 2024

أستراليا: فتى يواجه تهماً جديدة بارتكاب عمل إرهابي في كنيسة بعد طعن أسقف وكاهن

يواجه فتى (16 عاماً) متهم بارتكاب عمل إرهابي، بطعنه أسقفاً في كنيسة بسيدني في أبريل (نيسان) الماضي، تهمتين إضافيتين.

«الشرق الأوسط» (سيدني)
أوروبا نصب تذكاري تظهر عليه صور وأسماء الضحايا الـ86 الذين سقطوا بهجوم الشاحنة الإرهابي في 14 يوليو 2016 بمدينة نيس الفرنسية (رويترز)

السجن 18 عاماً بحق متهمَين في هجوم نيس عام 2016

أصدرت محكمة فرنسية، الخميس، حكماً بالسجن 18 عاماً بحق اثنين من المتهمين بأداء دور في هجوم نيس، الذي خلف 86 قتيلاً، في 14 يوليو (تموز) 2016.

«الشرق الأوسط» (باريس)
آسيا أفراد من الجيش الهندي أثناء عملية بحث في رياسي 10 يونيو 2024 بعد أن نصب مسلحون في كشمير كميناً للحافلة المليئة بالحجاج الهندوس (أ.ف.ب)

ناجون يروون تفاصيل الهجوم الدموي على حجاج هندوس في كشمير

حمّلت الهند باكستان المسؤولية عن سلسلة من هجمات مسلحة أدت إلى مقتل 12 شخصاً وإصابة العشرات خلال الأيام الثلاثة الماضية.

«الشرق الأوسط» (جامو وكشمير (الهند))

الدبيبة: ليبيا معرَّضة لخطر التقسيم

صورة أرشيفية نشرها مليقطة للقائه الدبيبة مؤخراً
صورة أرشيفية نشرها مليقطة للقائه الدبيبة مؤخراً
TT

الدبيبة: ليبيا معرَّضة لخطر التقسيم

صورة أرشيفية نشرها مليقطة للقائه الدبيبة مؤخراً
صورة أرشيفية نشرها مليقطة للقائه الدبيبة مؤخراً

حذَّر عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة «الوحدة» الليبية المؤقتة، خلال افتتاحه «المسجد الكبير» بمدينة الأصابعة، مساء الجمعة، من أن ليبيا باتت اليوم «معرضة للتقسيم»، وتواجه ما وصفه بـ«خطر عظيم».

وقال الدبيبة إن «هناك من يريد تقسيم البلاد من أجل فتات أو أموال أو ثروات»، وطالب بأن «نرفع أصواتنا بأن تكون البلاد وحدة واحدة، حتى لو سنموت في سبيلها».

وأضاف الدبيبة موجهاً كلامه إلى من وصفهم بأعداء البلاد، بدون أن يحددهم: «يريدون العودة بنا إلى الوراء؛ لكنني أقول لهم: لن نعود إلى الأيام السوداء التي كنا نحارب فيها بعضنا البعض أبداً»، لافتاً إلى أن «من جعلونا في الظلام طيلة السنوات العشر الماضية يريدون أن يستمروا في مساعيهم».