مقتل فتى فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

جنود إسرائيليون خلال عملية عسكرية قرب جنين بالضفة الغربية (رويترز)
جنود إسرائيليون خلال عملية عسكرية قرب جنين بالضفة الغربية (رويترز)
TT

مقتل فتى فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

جنود إسرائيليون خلال عملية عسكرية قرب جنين بالضفة الغربية (رويترز)
جنود إسرائيليون خلال عملية عسكرية قرب جنين بالضفة الغربية (رويترز)

قالت وزارة الصحة الفلسطينية: «إن القوات الإسرائيلية قتلت فتى فلسطينياً بالرصاص في الضفة الغربية المحتلة، الخميس، وسط تصاعد العنف في المنطقة منذ بدء الحرب على غزة في 7 أكتوبر (تشرين الأول)».

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله، في بيان: «إن نعيم عبد الله سمحة (15 عاماً) استشهد برصاص جيش الاحتلال» في مدينة قلقيلية.

وذكرت «وكالة الأنباء الفلسطينية» الرسمية، (وفا)، نقلاً عن مصادر محلية أن سمحة أصيب برصاصة في الصدر. وأضافت الوكالة أنه نقل إلى المستشفى حيث أُعلنت وفاته متأثراً بإصابته، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وتشهد الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967 تصاعداً في وتيرة أعمال العنف منذ أكثر من عام، وعلى وجه الخصوص منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل و«حماس» في غزة على أثر هجوم شنّته الحركة على أراضي الدولة العبرية في السابع من أكتوبر.

وقُتل ما لا يقل عن 547 فلسطينياً في الضفة الغربية على يد القوات الإسرائيلية أو المستوطنين منذ اندلاع الحرب في غزة، وفقاً لمسؤولين فلسطينيين.

وأدت هجمات فلسطينية إلى مقتل 14 إسرائيلياً على الأقل في الضفة الغربية خلال الفترة نفسها، وفقاً لإحصاء لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» استناداً إلى أرقام رسمية إسرائيلية.

ويعيش في الضفة الغربية نحو 490 ألف مستوطن إسرائيلي في مستوطنات تعد غير قانونية بموجب القانون الدولي.


مقالات ذات صلة

الرئاسة الفلسطينية ترفض نشر أي قوات أجنبية في غزة

المشرق العربي مركز لتوزيع المساعدات الغذائية في بيت لاهيا بشمال قطاع غزة الخميس (أ.ف.ب)

الرئاسة الفلسطينية ترفض نشر أي قوات أجنبية في غزة

رفضت الرئاسة الفلسطينية نشر أي قوات غير فلسطينية في قطاع غزة، قائلة إن «الأولوية» لوقف العدوان الإسرائيلي، و«ليس الحديث عن اليوم التالي للحرب».

«الشرق الأوسط» (رام الله)
المشرق العربي جنود إسرائيليون يسيرون في منطقة تجمع غير معلنة بالقرب من الحدود مع قطاع غزة (د.ب.أ)

منذ بدء حرب غزة... القوات الإسرائيلية اعتقلت نحو 9700 فلسطيني بالضفة

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير في فلسطين، اليوم (الأربعاء)، أن الجيش الإسرائيلي اعتقل أكثر من 9700 مواطن من الضفة الغربية.

«الشرق الأوسط» (الضفة الغربية)
المشرق العربي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش 12 يوليو 2024 (أسوشيتد برس)

غوتيريش ينتقد سياسة إسرائيل في الضفة الغربية

انتقد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الأربعاء السياسة الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة مؤكداً أنها تقوّض حل الدولتين.

«الشرق الأوسط»
الولايات المتحدة​ جندي إسرائيلي يظهر وسط مظاهرة في جنوب البلاد (رويترز)

لانتهاكه حقوق الإنسان... واشنطن تفرض عقوبات على جندي إسرائيلي سابق

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية اليوم (الأربعاء) أن الولايات المتحدة فرضت قيوداً على منح تأشيرة لرقيب سابق في الجيش الإسرائيلي لتورطه في انتهاكات جسيمة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
شؤون إقليمية بنيامين نتنياهو وسموتريتش (رويترز)

أصدقاء إسرائيل في الغرب ينصحونها بكبح سموتريتش

تلقّت الحكومة الإسرائيلية رسائل تحذير من «حكومات صديقة» لها في الغرب، بشأن الخطوات الاستيطانية التي يقودها وزير المالية، بتسلئيل سموتريتش بالضفة الغربية.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)

إنقاذ طفل من رحم أم قُتلت في غارة إسرائيلية على غزة (صور)

الطفل في المستشفى بعد وفاة والدته (أ.ف.ب)
الطفل في المستشفى بعد وفاة والدته (أ.ف.ب)
TT

إنقاذ طفل من رحم أم قُتلت في غارة إسرائيلية على غزة (صور)

الطفل في المستشفى بعد وفاة والدته (أ.ف.ب)
الطفل في المستشفى بعد وفاة والدته (أ.ف.ب)

وصف أطباء في غزة ولادة طفل في ظروف غير عادية، السبت، بعدما تم إخراج الجنين من رحم والدته بعد لحظات من وفاتها متأثرة بجروح أصيبت بها في غارة إسرائيلية.

وقال مسعفون إن علا عدنان حرب الكرد، الحامل في شهرها التاسع، أصيبت بجروح بالغة في غارة ليلية استهدفت منزلها في مخيم النصيرات، لكنها وصلت إلى مستشفى العودة في وسط غزة وهي على قيد الحياة.

الطفل في المستشفى بعد وفاة والدته (أ.ف.ب)

وأفادت خدمات الطوارئ في الأراضي الفلسطينية بأن المرأة الحامل في شهرها التاسع، هي من بين 30 شخصاً على الأقل قتلوا جراء سلسلة غارات جوية نفذت ليل الجمعة/ السبت.

وقتل في هذه الغارات 6 أفراد من عائلة واحدة. وأكد مسؤول في مستشفى العودة أن علا عدنان حرب الكرد، أصيبت بجروح خطيرة خلال قصف على مخيم النصيرات في وسط قطاع غزة، أدى إلى مقتل امرأتين أخريين وطفل.

الطفل في المستشفى بعد وفاة والدته (أ.ف.ب)

وأكد رئيس قسم النساء والتوليد في مستشفى العودة لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، الدكتور رائد السعودي، أن المرأة توفيت متأثرة بجروحها، إثر وصولها إلى المستشفى.

وأضاف «بعد وفاتها، أجرى أطباء صورة صوتية للتأكد من حالة الطفل، ولاحظوا أن قلبه ينبض»، فاستدعوا الجرّاحين. وأكد جرّاح الطوارئ الدكتور أكرم حسين أن الجراحين «أجروا على الفور عملية قيصرية وأخرجوا الطفل».

الطفل في المستشفى بعد وفاة والدته (أ.ف.ب)

وأكد أن «الطفل بخير، ونُقل إلى مستشفى شهداء الأقصى» في مدينة دير البلح المجاورة، بعد وضعه في حاضنة.

وأفاد الدكتور حسين بأن المولود الجديد ذكر، وأن والده أصيب بالقصف ونُقل إلى المستشفى نفسه.

وأدت الحرب في غزة إلى زيادة خطورة عمليات الولادة، إذ تواجه النساء الحوامل قصفاً شبه يومي يعوق وصولهن إلى المرافق الصحية. وإذا تمكنَّ من الوصول إلى المستشفيات فإنهن يجدن مرافق وصلت إلى نقطة الانهيار، بحسب المنظمات الإنسانية.

الطفل في المستشفى بعد وفاة والدته (أ.ف.ب)

ومستشفى العودة في النصيرات هو المنشأة الصحية الوحيدة التي تمكنت من تقديم الرعاية الصحية لأمراض النساء والتوليد في وسط غزة منذ بدء الحرب العام الماضي.

الطفل في المستشفى بعد وفاة والدته (أ.ف.ب)

وقالت منظمة «أطباء بلا حدود» هذا الأسبوع إن الولادات المبكرة ومضاعفات الحمل، بما في ذلك التسمم والنزف، آخذة في الارتفاع.