إسرائيل تضرب خيام النازحين في «المنطقة الآمنة»

مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين يجدد رفضه انتهاكات تل أبيب للقانون الدولي

فلسطيينيون يتسعدون لمغادرة رفع غداة تجدد القصف الإسرائيلي أمس (أ.ف.ب) وفي الإطار رفع أعلام إسبانيا وآيرلندا والنرويج  وجنوب أفريقيا إلى جانب العلم الفلسطيني في رام الله أمس (إ.ب.أ)
فلسطيينيون يتسعدون لمغادرة رفع غداة تجدد القصف الإسرائيلي أمس (أ.ف.ب) وفي الإطار رفع أعلام إسبانيا وآيرلندا والنرويج وجنوب أفريقيا إلى جانب العلم الفلسطيني في رام الله أمس (إ.ب.أ)
TT

إسرائيل تضرب خيام النازحين في «المنطقة الآمنة»

فلسطيينيون يتسعدون لمغادرة رفع غداة تجدد القصف الإسرائيلي أمس (أ.ف.ب) وفي الإطار رفع أعلام إسبانيا وآيرلندا والنرويج  وجنوب أفريقيا إلى جانب العلم الفلسطيني في رام الله أمس (إ.ب.أ)
فلسطيينيون يتسعدون لمغادرة رفع غداة تجدد القصف الإسرائيلي أمس (أ.ف.ب) وفي الإطار رفع أعلام إسبانيا وآيرلندا والنرويج وجنوب أفريقيا إلى جانب العلم الفلسطيني في رام الله أمس (إ.ب.أ)

غداة مذبحة خيام النازحين في رفح يوم الاثنين، ارتكبت إسرائيل أمس مذبحة جديدة طالت النازحين في منطقة المواصي المفترض أنها «آمنة» في جنوب قطاع غزة، فيما واصلت دباباتها توغلها في رفح ووصلت إلى وسط المدينة.

وجاء ذلك في وقت جددت السعودية رفضها القاطع لمواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاتها السافرة للقرارات والقوانين الدولية كافة، والتأكيد على ضرورة تدخل المجتمع الدولي للحد من تفاقم الكارثة الإنسانية غير المسبوقة التي يمر بها الشعب الفلسطيني، وجاء ذلك خلال جلسة مجلس الوزراء التي عُقدت برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عبر الاتصال المرئي، أمس.

وأفيد أمس بأن إسرائيل قصفت خيام النازحين في منطقة المواصي غرب رفح وقتلت 21 فلسطينياً على الأقل، بعد يومين من قتلها 45 نازحاً في مجزرة قصف مركز النازحين التابع للأمم المتحدة شمال غربي مدينة رفح، في مشهد مروع جلب كثيراً من الغضب والانتقادات الدولية.

وقال مركز الإعلام الحكومي في غزة إن جيش الاحتلال قتل 72 نازحاً خلال 48 ساعة عبر قصف خيام النازحين في مناطق زعم أنها آمنة غرب محافظة رفح. ونفى الجيش الإسرائيلي لاحقاً شن غارة على «منطقة إنسانية» غرب رفح.


مقالات ذات صلة

نتنياهو: المعارك العنيفة مع «حماس» «على وشك الانتهاء»

المشرق العربي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (د.ب.أ)

نتنياهو: المعارك العنيفة مع «حماس» «على وشك الانتهاء»

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، الأحد، أن المعارك العنيفة التي يخوضها الجيش الإسرائيلي ضد مقاتلي حركة «حماس» في مدينة رفح في جنوب قطاع غزة «على وشك الانتهاء».

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (أ.ف.ب)

نتنياهو يهاجم البيت الأبيض مجدداً... أثناء رحلة غالانت «التصالحية» إلى الولايات المتحدة

هاجم رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الإدارة الأميركية مجدداً، واتهمها بتأخير شحنات الأسلحة إلى إسرائيل، بينما كان وزير دفاعه في طريقه إلى واشنطن.

كفاح زبون (رام الله)
المشرق العربي وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت في زيارة سابقة للولايات المتحدة (رويترز)

هل تُحل «عقدة مفاوضات هدنة غزة» بعد زيارة غالانت واشنطن؟

زيارة مهمة لوزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت إلى واشنطن في ظل «جمود» يخيّم على مفاوضات «هدنة غزة» مع إصرار طرفي الأزمة على مطالبهما وجهود للوسطاء.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
رياضة عربية أحمد أبو العطا (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية)

مقتل لاعب فلسطيني جراء غارة جوية إسرائيلية على غزة

أعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم مقتل اللاعب أحمد أبو العطا وأسرته في منزلهم خلال غارة جوية إسرائيلية في غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي فلسطيني يسير بين خيام دمرها قصف إسرائيلي بمنطقة المواصي شمال غربي مدينة رفح بجنوب قطاع غزة (أ.ف.ب)

دبابات إسرائيلية تتقدم إلى أطراف المواصي جنوب قطاع غزة

قال سكان إن دبابات إسرائيلية تقدمت إلى أطراف منطقة المواصي التي تضم خيام النازحين شمال غربي مدينة رفح بجنوب قطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)

الحوثيون يعلنون استهداف سفينتين في البحر الأحمر والمحيط الهندي

مروحية حوثية تحلق فوق سفينة شحن قبيل احتجازها في البحر الأحمر في 21 نوفمبر 2023 (د.ب.أ)
مروحية حوثية تحلق فوق سفينة شحن قبيل احتجازها في البحر الأحمر في 21 نوفمبر 2023 (د.ب.أ)
TT

الحوثيون يعلنون استهداف سفينتين في البحر الأحمر والمحيط الهندي

مروحية حوثية تحلق فوق سفينة شحن قبيل احتجازها في البحر الأحمر في 21 نوفمبر 2023 (د.ب.أ)
مروحية حوثية تحلق فوق سفينة شحن قبيل احتجازها في البحر الأحمر في 21 نوفمبر 2023 (د.ب.أ)

قالت جماعة الحوثي اليمنية، يوم أمس (الأحد)، إن قواتها استهدفت سفينتين في البحر الأحمر والمحيط الهندي.

وقال المتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع، إن السفينة الأولى (ترانس وورلد نافيجيتور) استُهدفت في البحر الأحمر باستخدام «زورق مسير» ما أدى إلى إصابة السفينة إصابة مباشرة.

وأضاف أن الجماعة هاجمت السفينة الثانية (ستولت سيكويا) في المحيط الهندي «بعدد من الصواريخ المجنحة».

وأكدت القيادة المركزية الأميركية، اليوم، وقوع الهجوم، وقالت إن الحوثيين استهدفوا السفينة ترانس وورلد نافيجيتور المملوكة لشركة يونانية بما يشتبه أنها طائرة مسيرة.

وقالت في بيان: «أبلغ أن طاقم السفينة، التي كانت راسية مؤخراً في ماليزيا وكانت متجهة إلى مصر، بحدوث إصابات بسيطة وأضرار طفيفة للسفينة، لكن السفينة واصلت طريقها»، مشيرة إلى أنه لم تحدث إصابات على متن سفن أميركية أو تابعة للتحالف.

ووفقا للقيادة الأميركية، فإن هذه هي المرة الرابعة التي تتعرض فيها سفينة تحمل علم ليبيريا لهجوم من جانب الحوثيين.

وأضاف البيان أن «هذا السلوك الضار والمتهور المستمر الذي يقوم به الحوثيون المدعومون من إيران يهدد الاستقرار الإقليمي ويعرض حياة البحارة عبر البحر الأحمر وخليج عدن للخطر».

وتشن جماعة الحوثي اليمنية هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ على ممرات ملاحية منذ نوفمبر (تشرين الثاني)، قائلة إنها تتضامن مع الفلسطينيين في الحرب الإسرائيلية على غزة.

وفي عشرات الهجمات التي شنوها، أغرق الحوثيون سفينتين واستولوا على أخرى وقتلوا ثلاثة بحارة على الأقل.