«صحة غزة»: ارتفاع ضحايا القصف الإسرائيلي إلى 35 ألفاً و386 قتيلاً

دمار جراء غارات إسرائيلية على مدينة غزة (أ.ف.ب)
دمار جراء غارات إسرائيلية على مدينة غزة (أ.ف.ب)
TT

«صحة غزة»: ارتفاع ضحايا القصف الإسرائيلي إلى 35 ألفاً و386 قتيلاً

دمار جراء غارات إسرائيلية على مدينة غزة (أ.ف.ب)
دمار جراء غارات إسرائيلية على مدينة غزة (أ.ف.ب)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي إلى 35 ألفاً و386 قتيلاً و79 ألفاً و366 مصاباً منذ السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وقالت الوزارة، في بيان صحافي اليوم، إن «الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 9 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة، ووصل منها للمستشفيات 83 شهيداً و105 إصابات خلال الـ24 ساعة الماضية».

وأضافت أنه في «اليوم الـ225 للعدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم».


مقالات ذات صلة

الصحة العالمية: ارتفاع الحرارة في غزة قد يفاقم الأزمة الصحية

المشرق العربي امرأة فلسطينية نازحة تستخدم طبقاً بلاستيكياً لتهوية طفلها خلال موجة الحر في دير البلح (أ.ف.ب)

الصحة العالمية: ارتفاع الحرارة في غزة قد يفاقم الأزمة الصحية

حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، من أن درجات الحرارة المرتفعة في قطاع غزة قد تؤدي لتفاقم المشاكل الصحية التي يواجهها الفلسطينيون الذين نزحوا بسبب القصف.

«الشرق الأوسط» (جنيف )
العالم العربي تصاعد الدخان نتيجة غارة جوية إسرائيلية على بلدة الخيام جنوب لبنان كما شوهد من منطقة قريبة من كريات شمونة شمال إسرائيل 19 يونيو 2024 (رويترز)

قصف إسرائيلي مدفعي على أطراف بلدة الناقورة جنوب لبنان

قصفت المدفعية الإسرائيلية، بعد ظهر اليوم الجمعة، أطراف بلدة الناقورة في جنوب لبنان.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي أطفال فلسطينيون ينتظرون المساعدات للحصول على الطعام (رويترز)

منظمة الصحة العالمية: «الهدنة التكتيكية» الإسرائيلية «لم يكن لها أي تأثير» على المساعدات الإنسانية

أكد مسؤول الأراضي الفلسطينية المحتلة بمنظمة الصحة العالمية، الجمعة، أن «الهدنة التكتيكية» اليومية التي أعلنتها إسرائيل جنوب قطاع غزة «لم يكن لها أي تأثير».

«الشرق الأوسط» (جنيف)
المشرق العربي الرصيف البحري (أ.ب)

صعوبات كثيرة تعترض عمل الرصيف الأميركي العائم في قطاع غزة

كان الهدف من بناء الولايات المتحدة رصيفاً عائماً في مايو تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة الذي تحاصره إسرائيل، إلا أن مشاكل متكررة أعاقت عمله.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
المشرق العربي جنود إسرائيليون في قطاع غزة (رويترز)

الجيش الإسرائيلي: مقتل جنديين وإصابة 3 في غزة... والحصيلة 314

أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل جنديين من قوات الاحتياط لديه في هجوم بقذيفة هاون نفّذته حركة «حماس» وسط قطاع غزة، أمس (الخميس).

«الشرق الأوسط» (تل أبيب )

الصحة العالمية: ارتفاع الحرارة في غزة قد يفاقم الأزمة الصحية

امرأة فلسطينية نازحة تستخدم طبقاً بلاستيكياً لتهوية طفلها خلال موجة الحر في دير البلح (أ.ف.ب)
امرأة فلسطينية نازحة تستخدم طبقاً بلاستيكياً لتهوية طفلها خلال موجة الحر في دير البلح (أ.ف.ب)
TT

الصحة العالمية: ارتفاع الحرارة في غزة قد يفاقم الأزمة الصحية

امرأة فلسطينية نازحة تستخدم طبقاً بلاستيكياً لتهوية طفلها خلال موجة الحر في دير البلح (أ.ف.ب)
امرأة فلسطينية نازحة تستخدم طبقاً بلاستيكياً لتهوية طفلها خلال موجة الحر في دير البلح (أ.ف.ب)

حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، من أن درجات الحرارة المرتفعة في قطاع غزة قد تؤدي إلى تفاقم المشاكل الصحية التي يواجهها الفلسطينيون الذين نزحوا بسبب القصف الإسرائيلي والقتال العنيف مع مسلحي حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).

وحذر برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة من أن أزمة صحة عامة هائلة تلوح في الأفق في غزة بسبب نقص المياه النظيفة والغذاء والإمدادات الطبية.

وقال ريتشارد بيبركورن ممثل منظمة الصحة العالمية في غزة والضفة الغربية: «شهدنا نزوحاً هائلاً خلال الأسابيع والأشهر الماضية، ونعلم أن هذا المزيج (من الظروف) مع الحرارة يمكن أن يسبب زيادة في الأمراض».

وتابع: «لدينا تلوث المياه بسبب ارتفاع درجة حرارة المياه وسنشهد المزيد من تلف المواد الغذائية بسبب ارتفاع درجات الحرارة. وستنتشر حشرات البعوض والذباب والجفاف وضربات الشمس».

وتسببت الحرارة الشديدة في وفاة المئات على مستوى العالم مع بدء فصل الصيف في نصف الكرة الشمالي.

وذكر بيبركورن أنه في غزة وبسبب سوء حالة المياه والصرف الصحي، ارتفع عدد حالات الإسهال 25 مرة عن المعتاد.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، ترتبط المياه الملوثة وسوء منظومة الصرف الصحي بأمراض مثل الكوليرا والإسهال والزحار (الدسنتاريا) والتهاب الكبد الوبائي (إيه).

ولم تتمكن منظمة الصحة العالمية من تنفيذ عمليات إجلاء طبي من غزة منذ إغلاق معبر رفح في أوائل شهر مايو (أيار).

وصرح بيبركورن أن نحو 10 آلاف مريض ما زالوا بحاجة إلى الإجلاء الطبي من غزة، نصفهم يعاني أمراضاً مرتبطة بالحرب.

وأدت العمليات العسكرية الإسرائيلية إلى مقتل أكثر من 37400 فلسطيني في غزة، وفقاً لوزارة الصحة في القطاع.