الجيش الإسرائيلي يعلن قصف بنية تحتية عسكرية لـ«حزب الله» بجنوب لبنان

عدد من المنازل المدمرة بجنوب لبنان في بلدة كفر كيلا الحدودية بعد غارة إسرائيلية (د.ب.أ)
عدد من المنازل المدمرة بجنوب لبنان في بلدة كفر كيلا الحدودية بعد غارة إسرائيلية (د.ب.أ)
TT

الجيش الإسرائيلي يعلن قصف بنية تحتية عسكرية لـ«حزب الله» بجنوب لبنان

عدد من المنازل المدمرة بجنوب لبنان في بلدة كفر كيلا الحدودية بعد غارة إسرائيلية (د.ب.أ)
عدد من المنازل المدمرة بجنوب لبنان في بلدة كفر كيلا الحدودية بعد غارة إسرائيلية (د.ب.أ)

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أنه شنّ غارات على بنية تحتية عسكرية، تابعة لجماعة «حزب الله» في جنوب لبنان، أمس.

وأوضح المتحدث باسم الجيش، أفيخاي أدرعي، في حسابه على منصة «إكس»، أن الطائرات الإسرائيلية ضربت أهدافاً للجماعة؛ «من بينها بنية عملياتية في منطقة جبل بلاط، إلى جانب عدد من المباني العسكرية التابعة لـ(حزب الله) في مروحين»، وفق ما أفادت «وكالة أنباء العالم العربي».

من ناحية أخرى، أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام بأن إسرائيل شنت قصفاً مدفعياً على أطراف بلدتيْ علما الشعب والناقورة، فجر اليوم، تزامناً مع إطلاق قنابل ضوئية فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط من جنوب لبنان، وصولاً إلى مشارف بلدات زبقين وياطر وكفرا.

وأشارت الوكالة إلى أن الطيران الإسرائيلي أغار، قبل منتصف الليل، على بلدات طيرحرفا ومروحين والناقورة وجبل بلاط، مما أدى إلى أضرار جسيمة في الممتلكات والأراضي الزراعية والبنى التحتية والمنازل.

وشنَّت الطائرات الإسرائيلية أيضاً غارة على بلدة عيتا الشعب في القطاع الأوسط ألحقت أضراراً كبيرة في الممتلكات والأراضي الزراعية، كما أطلقت إسرائيل نيراناً باتجاه مراكب صيادين في ميناء الناقورة البحري، وفق الوكالة اللبنانية.

ويتبادل الجيش الإسرائيلي وجماعة «حزب الله» اللبنانية القصف عبر الحدود، بشكل شبه يومي منذ اندلاع الحرب بقطاع غزة في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.


مقالات ذات صلة

كندا تجدد دعوة مواطنيها لمغادرة لبنان بسبب الوضع الأمني

العالم مطار رفيق الحريري في بيروت 24 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

كندا تجدد دعوة مواطنيها لمغادرة لبنان بسبب الوضع الأمني

كندا تجدد دعوة مواطنيها لمغادرة لبنان، وتقول إن الوضع الأمني متوتر بشكل كبير، ولا يمكن التنبؤ به.

«الشرق الأوسط» (أوتاوا)
المشرق العربي بارولين والراعي يتوسطان الحاضرين في لقاء بكركي (الشرق الأوسط)

مقاطعة شيعية للقاء مع أمين سر الفاتيكان يبحث الملف الرئاسي اللبناني

قاطع «المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى» لقاء رؤساء الطوائف والكتل النيابية مع أمين سر الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين بمقر البطريركية الماروني في بكركي.

نذير رضا (بيروت)
المشرق العربي عناصر فصيل عراقي مقرب من طهران يحرقون علم إسرائيل في أحد شوارع بغداد (أ.ب)

«الحرس الثوري» يفحص خططاً عراقية لدعم «حزب الله»

يناقش قادة فصائل عراقية «خططاً أولية» لدعم «حزب الله» في لبنان في حال خاض حرباً مع إسرائيل، لكنها جميعاً غير نهائية بانتظار رأي الفصيل اللبناني وموافقة طهران.

علي السراي (لندن)
المشرق العربي رجال أمن لبنانيون على مدخل مخزن البضائع في مطار بيروت الدولي (أ ف ب)

مخاوف أوروبية من اتساع رقعة الحرب إلى عمق لبنان

رفع مسؤولون أوروبيون مستوى التحذيرات من توسع الحرب الدائرة في جنوب لبنان، إلى عمقه، وأعربوا عن مخاوفهم من هذا الانزلاق.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي أعضاء من وسائل الإعلام يسيرون خلال جولة نظمت للدبلوماسيين الأجانب ووسائل الإعلام حول مطار بيروت الدولي في بيروت 24 يونيو 2024 (رويترز)

وزير الأشغال اللبناني يقول إن مقال «التلغراف» يشوه سمعة مطار بيروت

قال وزير الأشغال اللبناني إن مقال صحيفة «التلغراف» البريطانية بشأن قيام «حزب الله» بتخزين صواريخ ومتفجرات في مطار بيروت هو تشويه لسمعة المطار.

«الشرق الأوسط» (بيروت)

الألغام الحوثية تحصد أرواح 9 مدنيين بينهم أطفال في الحديدة

ألغام حوثية وعبوات غير متفجرة انتزعتها فرق «مسام» من إحدى المدارس اليمنية (الشرق الأوسط)
ألغام حوثية وعبوات غير متفجرة انتزعتها فرق «مسام» من إحدى المدارس اليمنية (الشرق الأوسط)
TT

الألغام الحوثية تحصد أرواح 9 مدنيين بينهم أطفال في الحديدة

ألغام حوثية وعبوات غير متفجرة انتزعتها فرق «مسام» من إحدى المدارس اليمنية (الشرق الأوسط)
ألغام حوثية وعبوات غير متفجرة انتزعتها فرق «مسام» من إحدى المدارس اليمنية (الشرق الأوسط)

في حين أعلنت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) سقوط 9 ضحايا مدنيين، بينهم أطفال، نتيجة الألغام الحوثية في عدة مديريات بالحديدة، كشف مشروع «مسام» لنزع الألغام في الأراضي اليمنية انتزاع 3455 لغماً وذخيرةً غير متفجرة خلال شهر يونيو (حزيران) الحالي في مختلف المناطق اليمنية.

وقالت البعثة الأممية بالحديدة، في بيان، إنها سجلت 7 حوادث مرتبطة بالذخائر المتفجرة في مديريات مختلفة بمحافظة الحديدة خلال شهر مايو (أيار) الماضي أسفرت عن سقوط 9 ضحايا مدنيين، من بينهم 4 أطفال، لافتةً إلى التأثير المدمر للألغام على أفراد المجتمع اليمني الأكثر ضعفاً.

وحسب بعثة «أونمها» لدعم اتفاق الحديدة، فإن المديريات التي شهدت حوادث الألغام هي الحالي، الحوك، الدريهمي، بيت الفقية، بالإضافة إلى مديرية الجراحي.

من جانبها، أعلنت غرفة عمليات مشروع «مسام» التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام، انتزاع 645 لغماً وذخيرةً غير متفجرة خلال الأسبوع الثالث من شهر يونيو (حزيران) الحالي، قامت بزراعتها الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران في مختلف المحافظات اليمنية.

ووفقاً لغرفة عمليات «مسام»، بلغ مجموع ما تم نزعه منذ بداية شهر يونيو 3455 لغماً وذخيرةً غير متفجرة، وتمكنت الفرق الميدانية التابعة للمشروع منذ بداية الشهر من تطهير 422.949 متر مربع من الأراضي اليمنية.

وتفصيلاً أوضح مشروع «مسام» بأن الألغام المنزوعة شملت 46 لغماً مضاداً للدبابات، و593 ذخيرة غير منفجرة، و6 عبوات ناسفة.

وحسب إحصائية رسمية، بلغ عدد الألغام المنزوعة منذ بداية مشروع «مسام» في اليمن حتى الآن 448 ألفاً و313 لغماً زُرعت بعشوائية في مختلف الأراضي اليمنية حصدت آلاف الضحايا الأبرياء من الأطفال والنساء وكبار السن.

بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة أكدت أن فريق الأعمال التابع لها يواصل التعاون مع السلطات المحلية في كل من الحديدة وصنعاء وعدن، مشيرة إلى أن هذه المشاركات امتدت لتشمل الشراكات مع مكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة، وفريق الأمم المتحدة القطري، والمنظمات غير الحكومية الدولية وأصحاب المصلحة المحليين والدوليين.

وأفادت البعثة بأن فريقها أجرى 25 نشاطاً للأعمال المتعلقة بالألغام في شهر مايو (أيار) الماضي، بما في ذلك التنسيق والدعم التقني والدعوة لدعم الأعمال المتعلقة بالألغام في محافظة الحديدة واليمن بأكمله.

كما حذرت الأمم المتحدة من أن اليمن لا يزال واحداً من أكثر البلدان الملوثة بالألغام والمخلفات الحربية في العالم، وأنها ملتزمة برؤية نهج إعادة هيكلة الأعمال المتعلقة بالألغام في اليمن وبناء ثقة المانحين، في وقت تشهد البلاد حوادث بشكل أسبوعي.