رئيس الوزراء الفلسطيني يحذّر من خطط إسرائيل لاجتياح رفح

فلسطينيون يتفقدون منزلاً دُمر بعد أن قصفت طائرة إسرائيلية منزلاً ما أدى إلى استشهاد 3 أشخاص وإصابة آخرين في مدينة رفح جنوب الضفة الغربية (د.ب.أ)
فلسطينيون يتفقدون منزلاً دُمر بعد أن قصفت طائرة إسرائيلية منزلاً ما أدى إلى استشهاد 3 أشخاص وإصابة آخرين في مدينة رفح جنوب الضفة الغربية (د.ب.أ)
TT

رئيس الوزراء الفلسطيني يحذّر من خطط إسرائيل لاجتياح رفح

فلسطينيون يتفقدون منزلاً دُمر بعد أن قصفت طائرة إسرائيلية منزلاً ما أدى إلى استشهاد 3 أشخاص وإصابة آخرين في مدينة رفح جنوب الضفة الغربية (د.ب.أ)
فلسطينيون يتفقدون منزلاً دُمر بعد أن قصفت طائرة إسرائيلية منزلاً ما أدى إلى استشهاد 3 أشخاص وإصابة آخرين في مدينة رفح جنوب الضفة الغربية (د.ب.أ)

حذر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد مصطفى، (الأربعاء)، من خطط إسرائيل وتهديداتها باجتياح مدينة رفح الفلسطينية بريّا، بحسب «وكالة أنباء العالم العربي».

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينيّة أن مصطفى حذر أيضاً، خلال اتصال هاتفي مع رئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانشيز، من الأزمة الإنسانية «المتفاقمة» في قطاع غزة.

من جهة أخرى، أكّد مصطفى على ضرورة عقد مؤتمر للمانحين، والتنسيق لعقد اجتماع مع وزراء خارجيّة الاتحاد الأوروبي لإطلاعهم على أحدث المستجدات في الأراضي الفلسطينية، وبرامج عمل الحكومة، وأولوياتها في تعزيز الإغاثة، والإصلاح المؤسسي.

كما شدد على ضرورة العمل مع كافة الأطراف الدولية لوقف الهجمات الإسرائيلية على الفلسطينيين، وتحديد خريطة طريق لمعالجة كافة القضايا السياسية، «وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتجسيد إقامة الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس».


مقالات ذات صلة

وزير الخارجية السعودي يشدد على الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة

الخليج وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان خلال مشاركته في الدورة العاشرة للاجتماع الوزاري لـ«منتدى التعاون العربي - الصيني» (واس)

وزير الخارجية السعودي يشدد على الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة

شدد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، على ضرورة الوقف الفوري والدائم لإطلاق النار، وضمان الدخول الكافي والمُستمر للمساعدات.

«الشرق الأوسط» (بكين)
شؤون إقليمية فلسطينيون يغادرون رفح وسط شن إسرائيل هجمات عسكرية بالمدينة (أ.ب)

«فاصلة» في حكم «العدل الدولية»... إسرائيل واستغلال «الشيطان الذي يكمن في التفاصيل»

أكدت إسرائيل أن استمرار قصفها لمدينة رفح لا يشكل انتهاكاً لحكم محكمة العدل الدولية الذي صدر يوم الجمعة الماضي.

«الشرق الأوسط» (غزة)
شؤون إقليمية جنديان إسرائيليان خلال عمليات عسكرية في جنوب قطاع غزة (أ.ف.ب)

إسرائيل تواصل هجومها على رفح بعد السيطرة على «محور فيلادلفيا»

يواصل الجيش الإسرائيلي، اليوم، رغم التنديد الدولي، هجومه على رفح بعدما أعلن أمس السيطرة على الشريط الحدودي الاستراتيجي بين قطاع غزة ومصر.

«الشرق الأوسط» (رفح (الأراضي الفلسطينية))
شؤون إقليمية آلية عسكرية إسرائيلية بالقرب من كتسرين في هضبة الجولان (رويترز)

الجيش الإسرائيلي: اعتراض صاروخ «كروز» فوق الجولان

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، اليوم (الخميس)، اعتراض صاروخ «كروز» فوق منطقة الجولان، وكذلك جسم مشبوه قادم من لبنان.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
آسيا الرئيس الصيني شي جينبينغ ووفد القادة العرب في بكين (رويترز)

الرئيس الصيني يدعو لعقد مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط

دعا الرئيس الصيني إلى عقد مؤتمر للسلام؛ لإنهاء الحرب بين إسرائيل و«حماس»، خلال خطاب توجّه به إلى قادة عرب في إطار منتدى يهدف لتعزيز العلاقات مع المنطقة.

«الشرق الأوسط» (بكين)

خبراء أمميون يدعون لعقوبات على إسرائيل بعد الغارات على رفح

أسفر قصف إسرائيلي ليل الأحد على مخيم في رفح عن مقتل 45 شخصاً على الأقل (وكالة أنباء العالم العربي)
أسفر قصف إسرائيلي ليل الأحد على مخيم في رفح عن مقتل 45 شخصاً على الأقل (وكالة أنباء العالم العربي)
TT

خبراء أمميون يدعون لعقوبات على إسرائيل بعد الغارات على رفح

أسفر قصف إسرائيلي ليل الأحد على مخيم في رفح عن مقتل 45 شخصاً على الأقل (وكالة أنباء العالم العربي)
أسفر قصف إسرائيلي ليل الأحد على مخيم في رفح عن مقتل 45 شخصاً على الأقل (وكالة أنباء العالم العربي)

أبدى نحو 50 خبيراً أممياً في مجال حقوق الإنسان غضبهم إزاء الغارات الجوية الإسرائيلية على مخيم يؤوي مدنيين نازحين في تل السلطان برفح، ليلة الأحد، «التي أودت بحياة ما لا يقل عن 46 شخصاً، من بينهم 23 من النساء والأطفال وكبار السن».

وطالب الخبراء باتخاذ إجراء دولي حاسم لوقف إراقة الدماء في غزة، وقالوا، في بيان أمس (الأربعاء): «ظهرت صور مروعة للدمار والتشريد والموت من رفح، بما فيها تمزيق أطفال رضع وحرق أناس وهم أحياء. وتشير التقارير الواردة من الأرض إلى أن الضربات كانت عشوائية وغير متناسبة؛ حيث حوصر الناس داخل خيام بلاستيكية مشتعلة، ما أدى إلى حصيلة مروعة من الضحايا».

وأضاف الخبراء الأمميون المستقلون أن «هذه الهجمات الوحشية تشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، وتمثل أيضاً هجوماً على اللياقة الإنسانية وإنسانيتنا المشتركة».

وقال الخبراء إن «الاستهداف المتهور للمواقع التي يعرف أنها تؤوي فلسطينيين نازحين، بمن فيهم النساء والأطفال والأشخاص ذوو الإعاقة وكبار السن، الذين يلتمسون اللجوء، يشكل انتهاكاً خطيراً لقوانين الحرب وتذكيراً قاتماً بالحاجة الملحة إلى التحرك الدولي والمساءلة»، بحسب مركز أنباء الأمم المتحدة.

وتابع الخبراء بالقول: «وحتى لو ادعى القادة الإسرائيليون الآن أن الضربات كانت خطأ، فإنهم يتحملون المسؤولية القانونية الدولية»، وإن «وصف ذلك بالخطأ لن يجعل الغارات قانونية، ولن يعيد القتلى في رفح أو يريح الناجين المكلومين».

وأشار خبراء الأمم المتحدة إلى أن الهجوم يأتي بعد وقت قصير من صدور حكم تاريخي من محكمة العدل الدولية، «أمر إسرائيل بالوقف الفوري للهجوم العسكري، وأي عمل آخر في رفح قد يؤدي إلى أفعال إبادة جماعية»، ونبهوا إلى أن إسرائيل تجاهلت هذه التوجيهات بشكل صارخ خلال هجوم ليلة الأحد.

وقال الخبراء إن أوامر محكمة العدل الدولية، مثل تلك الصادرة في 24 مايو (أيار) 2024 لإسرائيل، ملزمة. وشددوا على ضرورة أن تمتثل إسرائيل لهذه الأوامر. وذكروا أن إسرائيل «تمتعت بالإفلات من العقاب على جرائمها ضد الشعب الفلسطيني لعقود من الزمن، وعلى هجومها الوحشي على شعب غزة خلال الأشهر الثمانية الماضية».

وطالب الخبراء المستقلون بإجراء تحقيق دولي مستقل في الهجمات على مخيمات النازحين في رفح، مؤكدين ضرورة محاسبة المسؤولين عن هذه «الفظائع».

ودعوا إلى فرض عقوبات فورية وإجراءات أخرى من جانب المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل كي تمتثل للقانون الدولي.