إسرائيل تجبر المئات على مغادرة مستشفى «الشفاء» سيراً... و120 جريحاً عالقون

بعد أيام من حصارها للمجمع الطبي

TT

إسرائيل تجبر المئات على مغادرة مستشفى «الشفاء» سيراً... و120 جريحاً عالقون

جرحى فلسطينيون يجلسون على الأرض في مستشفى «الشفاء» (رويترز)
جرحى فلسطينيون يجلسون على الأرض في مستشفى «الشفاء» (رويترز)

خرج مئات الأشخاص السبت سيراً من مستشفى «الشفاء» بأمر من الجيش الإسرائيلي الذي تحاصر دباباته المنشأة الصحية منذ عدة أيام، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وأكد مدير المستشفى أن الجيش الإسرائيلي أمر بإخلاء المنشأة الصحية، في حين قالت وزارة الصحة في بيان إن 120 جريحاً لا يزالون في المستشفى بينهم الأطفال الخدج.

وكان مسؤول في الوزارة أكد في وقت سابق أن «450 جريحاً ومريضاً» عالقون مع عدد قليل من أفراد الطاقم الطبي.

ونفى الجيش الإسرائيلي على لسان متحدثه اليوم (السبت) إجلاء المرضى أو الطواقم الطبية من مستشفى «الشفاء»، وقال حسبما أفادت «وكالة أنباء العالم العربي» إن الطواقم الطبية ستبقى داخل مستشفى «الشفاء» لخدمة المرضى الذين لا ينوون أو لا يستطيعون الإجلاء منه.

جرحى فلسطينيون يجلسون على الأرض في مستشفى «الشفاء» (رويترز)

وبحسب الأمم المتحدة، ثمة 2300 مريض وعامل صحي ونازح في هذه المؤسسة ويتزايد القلق الدولي بشأن مصيرهم، في حين تزعم إسرائيل من جهتها أن «حماس» التي تسيطر على السلطة في غزة تستخدم هذا المستشفى كقاعدة عسكرية.

ويخضع المجمع لحصار القوات الإسرائيلية، وجرى اقتحامه منذ عدة أيام.

ويعد مستشفى «الشفاء»، أكبر مستشفى في غزة، وكان محور قلق دولي هذا الأسبوع عندما أصبح الهدف الرئيسي للهجوم البري الإسرائيلي. وقالت إسرائيل إن قواتها عثرت على مركبة بها عدد كبير من الأسلحة، وهيكل تحت الأرض قالت إنه منفذ إلى أحد أنفاق «حماس»، بعد يومين من تفتيش المبنى، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

وكان مدير عام وزارة الصحة في قطاع غزة، منير البرش، أكد أمس (الجمعة) أن 51 شخصاً قُتلوا داخل مجمع «الشفاء» الطبي منذ اقتحام الجيش الإسرائيلي للمستشفى يوم الأربعاء الماضي.

وفي تصريح لاحق، أعلن مدير مستشفى «الشفاء» بغزة، محمد أبو سلمية، وفاة كل المرضى في قسم العناية المركزة بالمستشفى، وذلك بسبب الحصار الإسرائيلي على المجمع الطبي.


مقالات ذات صلة

«حزب الله» يستهدف مواقع إسرائيلية بالصواريخ الموجهة

شؤون إقليمية تصاعد الدخان نتيجة غارة جوية إسرائيلية بالقرب من قرية العديسة - جنوب لبنان  كما شوهد من شمال إسرائيل - 10 يوليو 2024 (إ.ب.أ)

«حزب الله» يستهدف مواقع إسرائيلية بالصواريخ الموجهة

أعلن «حزب الله» في لبنان، ببيانين منفصلين، أن عناصره استهدفوا، اليوم الجمعة، تجهيزات تجسسية وجنوداً إسرائيليين في مستوطنات بشمال إسرائيل.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
شؤون إقليمية جنود إسرائيليون من كتيبة «نيتسح يهودا» يتفاعلون أثناء حفل أداء القسم في نهاية تدريبهم العسكري عندما يتلقى الخريجون بندقية هجومية وكتاباً مقدساً (تناخ) عند الحائط الغربي في البلدة القديمة في القدس... 10 يوليو 2024 (إ.ب.أ)

مجلس الوزراء الأمني ​​الإسرائيلي يقر تمديد فترة الخدمة العسكرية الإلزامية

وافق مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي على خطة لتمديد مدة الخدمة العسكرية الإلزامية للرجال إلى 36 شهراً بدلاً من 32 شهراً اليوم.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
شؤون إقليمية سكان فلسطينيون يسيرون على طول طريق أصبح الآن ترابياً بجوار مبانٍ مدمّرة ومهدّمة بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي بعد هجوم استمر أسبوعين من حي الشجاعية - شرق مدينة غزة في 11 يوليو 2024 (أ.ف.ب)

مفاوضات إنهاء حرب غزة... ما بين احتمال عقد صفقة وفشلها

يبدو أن آمال التوصل إلى اتفاق ينهي حرب غزة المستمرة منذ أكثر من تسعة أشهر تتلاشى تدريجيا، في ظل إصرار نتنياهو على تحقيق كل أهداف الحرب.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
شؤون إقليمية فلسطينيون يحتفلون باحتراق مركبة عسكرية إسرائيلية بعد أن استهدفها مسلحون فلسطينيون في 7 أكتوبر 2023 (رويترز)

أول تقرير عسكري إسرائيلي عن «هجوم 7 أكتوبر» يكشف فشل الجيش في حماية المدنيين

نشر الجيش الإسرائيلي، الخميس، نتائج أول تحقيق في إخفاقه الأمني خلال هجوم حركة «حماس» في السابع من أكتوبر، وأقر فيه بالتقصير في حماية المواطنين.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
الولايات المتحدة​ الرصيف البحري الأميركي على شاطئ غزة (أرشيفية - رويترز)

الجيش الأميركي يقول إن العمليات عبر رصيف غزة المؤقت ستتوقف قريباً

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم الخميس إن أفراداً من الجيش الأميركي حاولوا إعادة تثبيت الرصيف المؤقت على شاطئ غزة أمس الأربعاء لكنهم فشلوا.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

الجيش الإسرائيلي يستهدف موقعاً عسكرياً في جنوب سوريا

جنود إسرائيليون يشاركون في تدريبات بالقرب من الحدود الإسرائيلية مع سوريا في مرتفعات الجولان المحتلة في 1 فبراير 2024 (رويترز)
جنود إسرائيليون يشاركون في تدريبات بالقرب من الحدود الإسرائيلية مع سوريا في مرتفعات الجولان المحتلة في 1 فبراير 2024 (رويترز)
TT

الجيش الإسرائيلي يستهدف موقعاً عسكرياً في جنوب سوريا

جنود إسرائيليون يشاركون في تدريبات بالقرب من الحدود الإسرائيلية مع سوريا في مرتفعات الجولان المحتلة في 1 فبراير 2024 (رويترز)
جنود إسرائيليون يشاركون في تدريبات بالقرب من الحدود الإسرائيلية مع سوريا في مرتفعات الجولان المحتلة في 1 فبراير 2024 (رويترز)

شنّ الجيش الإسرائيلي هجوماً استهدف موقعاً عسكرياً في منطقة تسيل بجنوب سوريا، ليلة أمس (الخميس)، حسبما أفادت «وكالة الأنباء الألمانية».

وجاء الهجوم رداً على إطلاق صاروخ، ليلة أمس، صوب مرتفعات الجولان، ولكنه سقط في منطقة مفتوحة، دون إحداث أي إصابات، بحسب ما ذكرته صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية عبر موقعها الإلكتروني.

كان الجيش الإسرائيلي أعلن، أول من أمس (الأربعاء)، أنه هاجم بنية تحتية مرتبطة بالجيش السوري في مرتفعات الجولان.

وجاء القصف الإسرائيلي بعد مقتل رجل وزوجته جراء صاروخ أطلقه «حزب الله» على مرتفعات الجولان.

وقال الجيش إنه يعدّ الجيش السوري مسؤولاً عن كل شيء يحدث على أراضيه.