مجلس الأمن يفشل في اعتماد مشروع قرار لوقف الحرب بغزة

فلسطينيون يبحثون عن ناجين تحت أنقاض مبنى دمرته غارة جوية إسرائيلية على مخيم خان يونس جنوب قطاع غزة (أ.ب)
فلسطينيون يبحثون عن ناجين تحت أنقاض مبنى دمرته غارة جوية إسرائيلية على مخيم خان يونس جنوب قطاع غزة (أ.ب)
TT

مجلس الأمن يفشل في اعتماد مشروع قرار لوقف الحرب بغزة

فلسطينيون يبحثون عن ناجين تحت أنقاض مبنى دمرته غارة جوية إسرائيلية على مخيم خان يونس جنوب قطاع غزة (أ.ب)
فلسطينيون يبحثون عن ناجين تحت أنقاض مبنى دمرته غارة جوية إسرائيلية على مخيم خان يونس جنوب قطاع غزة (أ.ب)

بعد مرور شهر على بدء الحرب في غزة لا يزال مجلس الأمن الدولي عاجزا عن استصدار قرار لإعلان هدنة، إذ لم يتمكن أعضاؤه من اعتماد مشروع قرار لوقف إطلاق النار مع استمرار الصراع الذي اندلع في السابع من أكتوبر (تشرين الأول). ونقلت شبكة (سي إن إن) عن نائب مندوبة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة روبرت وود قوله «لا اتفاق في هذه المرحلة». وكانت مجموعة تضم عشر دول غير دائمة العضوية بمجلس الأمن قد تقدمت بمشروع القرار لكن الولايات المتحدة، وبريطانيا العضوين الدائمين بمجلس الأمن اللتين تتمتعان بحق النقض (الفيتو) رفضتاه. وتعارض القوى الغربية خاصة واشنطن ولندن أن يشتمل مشروع القرار على عبارات تدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار. وقال وود «كانت هناك مناقشات بشأن هدن إنسانية ونحن مهتمون بمواصلة الحديث بهذا الصدد» وأضاف «كانت هناك خلافات داخل مجلس الأمن بشأن ما إذا كان هذا (الوقف الفوري لإطلاق النار) سيكون مقبولا».

جلسة سابقة لمجلس الأمن في الأمم المتحدة (د.ب.أ)

وخبت الآمال في إعلان هدنة بعد أن صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه لن يكون هناك وقف شامل لإطلاق النار دون الإفراج عن المحتجزين لدى حركة حماس. وقال نتنياهو في مقابلة مع شبكة (إيه بي سي) الأميركية «فيما يتعلق بالهدن التكتيكية لساعة هنا وساعة هناك فقد حدث ذلك من قبل».

وشدّد رئيس الوزراء الإسرائيلي على أنّ أيّ وقف لإطلاق النار طويل الأمد ستستفيد منه حركة حماس. وقال «هذا الأمر من شأنه أن يعوق جهودنا الرامية لتحرير رهائننا، لأنّ الشيء الوحيد الذي يؤثّر على هؤلاء المجرمين وعلى حماس هو الضغط العسكري الذي نمارسه»، حسب قوله. ومضى قائلا «أعتقد أننا سندرس الظروف ليتسنى إدخال السلع والاحتياجات الإنسانية أو ليغادر محتجزونا فرادى، لكنني لا أعتقد أنه سيكون هناك وقف شامل لإطلاق النار».

وأعلن نتنياهو أنّ إسرائيل ستتولّى لفترة غير محدّدة «المسؤولية الأمنية الشاملة» في قطاع غزة بعد الحرب، وفقا لتصريحاته التي نقلتها وكالة «الصحافة الفرنسية». جاءت تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد أن ذكر البيت الأبيض أن الرئيس جون بايدن بحث هاتفيا مع نتنياهو إمكانية التوصل إلى هدن إنسانية في قطاع غزة، فيما قالت صحيفة أميركية إن واشنطن «تزيد الضغوط» على إسرائيل لتخفيف قصفها المكثف على القطاع. وقال في بيان إن ذلك سيوفر فرصا للمدنيين في غزة للخروج بأمان من مناطق القتال وضمان وصول المساعدات إلى المدنيين المحتاجين وإطلاق سراح الرهائن. وأضاف أن بايدن أكد على ضرورة حماية المدنيين الفلسطينيين وتقليل الأضرار التي تلحق بهم أثناء العمليات العسكرية. ورحب الجانبان بزيادة المساعدات الإنسانية خلال الأسبوع الماضي وناقشا ضرورة زيادة عمليات إيصال المساعدات بشكل كبير خلال الأسبوع المقبل، بحسب البيان.

وتجاوزت حصيلة القتلى في غزة منذ السابع من أكتوبر المنصرم عشرة آلاف قتيل، معظمهم من النساء والأطفال، وفقاً لمصادر فلسطينية رسمية.

بدوره أعلن الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش إطلاق نداء إنساني لجمع 1.2 مليار دولار لمساعدة 2.7 مليون فلسطيني، منهم سكان قطاع غزة، مؤكدا على الحاجة لوقف إنساني لإطلاق النار.

وتوقعت مصادر طبية، نفاد مخزون الوقود الخاص بمولد كهرباء مستشفى القدس خلال الساعات الثماني والأربعين المقبلة، بينما أكدت مصادر بمستشفى العودة أن مخزون الوقود بدأ في النفاد وسيصل إلى الصفر خلال 30 ساعة.في الوقت نفسه ذكرت مصادر بالمستشفى الإندونيسي شمال قطاع غزة، أن 24 ساعة تبقت على توقف المستشفى بالكامل جراء نفاد الوقود، وأن بعض أقسام المستشفى الحيوية توقفت بالفعل بحسب الوكالة.كان أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة قال إن عدد قتلى الهجمات الإسرائيلية بالقطاع ارتفع إلى 10022 منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول.وأضاف أن المنظومة الصحية باتت عاجزة تماما وتعاني شللا تاما، ودعا لتوفير ممر إنساني آمن وعاجل لإدخال الإمدادات الطبية والوقود والوفود الطبية.

وقالت (وكالة الأنباء الفلسطينية) اليوم الثلاثاء إن عددا من القتلى والجرحى سقطوا جراء تجدد الغارات الإسرائيلية على أجزاء مختلفة من قطاع غزة. وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن 14 شخصا قتلوا في ضربات إسرائيلية على رفح جنوب قطاع غزة. وقالت وكالة (شهاب) الإخبارية إن زوارق حربية إسرائيلية تقصف مخيم الشاطئ ومحيط منطقة الميناء غربي مدينة غزة. وأضافت أن اشتباكات عنيفة تدور بين مسلحين فلسطينيين وقوات إسرائيلية تحاول التوغل على محور تل الهوا جنوب مدينة غزة. وكانت الوكالة أفادت بأن الهجمات بالطائرات والمدفعية تركزت في محيط مستشفى القدس بمنطقة تل الهوا وفي مخيم الشاطئ، والمغازي، وحي الزيتون، وبيت حانون، ومناطق في شمال بيت لاهيا، وغيرها من مناطق قطاع غزة. وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن الطيران الإسرائيلي استهدف بصاروخين محيط مستشفى القدس، مناشدا المنظمات تقديم المساعدة والإمدادات الأساسية بسرعة لمحافظة غزة والمنطقة الشمالية.


مقالات ذات صلة

مقتل 3 برصاص الجيش الإسرائيلي في جنين بالضفة الغربية

المشرق العربي قوات إسرائيلية في أحد شوارع مخيم جنين بالضفة الغربية (إ.ب.أ)

مقتل 3 برصاص الجيش الإسرائيلي في جنين بالضفة الغربية

قالت وكالة الأنباء الفلسطينية اليوم الخميس إن ثلاثة أشخاص قتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي في قباطية بجنوب جنين في الضفة الغربية.

«الشرق الأوسط» (رام الله )
تحليل إخباري فلسطينيون يتفقدون دراجة نارية محترقة بعد غارة للجيش الإسرائيلي على مخيم «الفارعة» للاجئين (إ.ب.أ)

تحليل إخباري «خطة اليوم التالي» تفاقم عُقد «هدنة غزة»

عقب طرح أميركي جديد يتعلق بـ«خطة اليوم التالي» في قطاع غزة، أثيرت تساؤلات حول هذه «الخطة» وهل ستفاقم عُقد الوصول إلى وقف إطلاق النار و«هدنة غزة».

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
المشرق العربي دخان يتصاعد من قطاع غزة جراء القصف الإسرائيلي (أ.ب)

ما النقاط الشائكة الرئيسية في محادثات وقف إطلاق النار بين إسرائيل و«حماس»؟

يحظى الاقتراح الأخير لوقف إطلاق النار في غزة بدعم الولايات المتحدة وغالبية المجتمع الدولي، ولكن حركة «حماس» لم تتبنه بشكل كامل، واعترضت إسرائيل على بعض جوانبه.

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي تصاعد الدخان على رفح جنوب قطاع غزة (أ.ف.ب)

هدنة غزة تدخل «فجوة التفاصيل»

دخل مقترح إقرار «هدنة غزة» في فجوة التفاصيل والتفسيرات، بعدما رأى وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أمس، أن رد حركة «حماس» مقبول في بعض بنوده، ومرفوض.

كفاح زبون (رام الله)
رياضة عربية جبريل الرجوب (أ.ف.ب)

الرجوب: يجب أن تكون ألعاب باريس منصة ضد الحرب

أعرب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية جبريل الرجوب الاربعاء عن أمله في أن تستقطب دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في باريس مزيدا من الاهتمام بالحرب في قطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (رام الله (الاراضي الفلسطينية))

مقتل امرأة متأثرة بجراح في غارة إسرائيلية على بلدة في الجنوب

صورة أرشيفية لمنطقة الحدود اللبنانية - الإسرائيلية (أ. ف. ب)
صورة أرشيفية لمنطقة الحدود اللبنانية - الإسرائيلية (أ. ف. ب)
TT

مقتل امرأة متأثرة بجراح في غارة إسرائيلية على بلدة في الجنوب

صورة أرشيفية لمنطقة الحدود اللبنانية - الإسرائيلية (أ. ف. ب)
صورة أرشيفية لمنطقة الحدود اللبنانية - الإسرائيلية (أ. ف. ب)

أفادت قناة الجديد اللبنانية بوفاة امرأة متأثرة بجراح أصيبت بها في غارة إسرائيلية على بلدة جناتا في الجنوب ليل الخميس.

وذكرت قناة الجديد اللبنانية، أن هناك 15 مصاباً على الأقل في الغارة التي استهدفت مبنى بين بلدتي دير قانون النهر وجناتا بينهم اطفال ونساء.

وأضاف أن عمليات البحث لا تزال جارية تحت الأنقاض.