الثالثة هذا الشهر... الجيش الأردني يُسقط مسيّرة قادمة من سوريا

طائرة مسيَّرة قادمة من سوريا أسقطها الجيش الأردني (الجيش الأردني على منصة «إكس»)
طائرة مسيَّرة قادمة من سوريا أسقطها الجيش الأردني (الجيش الأردني على منصة «إكس»)
TT

الثالثة هذا الشهر... الجيش الأردني يُسقط مسيّرة قادمة من سوريا

طائرة مسيَّرة قادمة من سوريا أسقطها الجيش الأردني (الجيش الأردني على منصة «إكس»)
طائرة مسيَّرة قادمة من سوريا أسقطها الجيش الأردني (الجيش الأردني على منصة «إكس»)

أعلنت القوات المسلحة الأردنية، اليوم الاثنين، إسقاط طائرة مسيَّرة دخلت البلاد من الأراضي السورية، في ثالث واقعة من نوعها في شهر أغسطس (آب) الحالي.

وذكرت القوات المسلحة الأردنية، عبر موقعها الإلكتروني، أن «قوات حرس الحدود، وبالتنسيق مع إدارة مكافحة المخدرات والأجهزة الأمنية العسكرية، رصدت محاولة اجتياز طائرة مسيّرة من دون طيار، الحدود بطريقة غير مشروعة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية، وجرى إسقاطها داخل الأراضي الأردنية».

ونشرت القوات المسلحة الأردنية صورتين للطائرة المسيّرة بعد إسقاطها، وفقاً لـ«وكالة أنباء العالم العربي».

وفي 16 أغسطس، أعلن الجيش الأردني أنه أسقط طائرة مسيّرة كانت تحاول تهريب متفجّرات من نوع «تي إن تي» من سوريا إلى المملكة.

وفي 13 أغسطس، أعلن الجيش إسقاط طائرة مسيّرة محمّلة بالمخدرات، قادمة من سوريا. وفي 24 يوليو (تموز)، أُسقطت طائرة مسيّرة محمّلة بالمخدرات قادمة من سوريا.

جاء ذلك في أعقاب أول اجتماع للجنة مشتركة أردنية سورية في عمان، بحَث في مكافحة تهريب المخدرات عبر الحدود بين سوريا والأردن.

وكان الجيش قد أسقط، في يونيو (حزيران)، طائرتين أخريين؛ واحدة تحمل أسلحة، والأخرى مخدرات. كذلك، أسقطت طائرة محملة بقنابل يدوية وبندقية، في 25 فبراير (شباط) الماضي.

وزار وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي، سوريا، في الثالث من يوليو الماضي، وبحث مع الرئيس السوري بشار الأسد ملفّي اللاجئين السوريين ومكافحة تهريب المخدّرات، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وعُقد اجتماع تشاوري حول سوريا، في عمّان، في الأول من مايو (أيار)، بمشاركة وزراء خارجية كلّ من سوريا والأردن والسعودية والعراق ومصر، تناول مكافحة تهريب المخدرات، وسُبل عودة اللاجئين السوريين من دول الجوار.

ويكافح الجيش الأردني أيضاً عمليات تهريب أسلحة ومخدّرات، ولا سيّما حبوب الكبتاغون، برّاً من سوريا إلى المملكة.

ويقول مسؤولون إن عمليات التهريب هذه باتت «منظَّمة»، وتُستخدم فيها أحياناً طائرات مسيّرة وتحظى بحماية مجموعات مسلّحة.


مقالات ذات صلة

الجيش الإسرائيلي يسقط طائرتين من دون طيار الليلة الماضية

شؤون إقليمية صورة منشورة من المركز الإعلامي لـلحوثيين في اليمن يوم 23 يوليو 2024 تظهر النموذج الجديد لطائرة من دون طيار تابعة لجماعة الحوثي المتمردة المدعومة من إيران والتي يطلق عليها اسم «يافا» وهي تحلق في مكان غير معلوم باليمن (أ.ف.ب)

الجيش الإسرائيلي يسقط طائرتين من دون طيار الليلة الماضية

أعلن الجيش الإسرائيلي أن طائراته المقاتلة أسقطت طائرتين من دون طيار، كانتا متجهتين إلى إسرائيل من شرق البلاد، الليلة الماضية.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
يوميات الشرق نموذج أولي بالحجم الطبيعي لسيارة الأجرة الطائرة (رويترز)

البرازيل تكشف عن نموذج أولي لسيارة الأجرة الطائرة

عرضت شركة «إيف» (إيفيكس دوت إن) لصناعة الطائرات الكهربائية نموذجاً أولياً بالحجم الطبيعي لـ«سيارة الأجرة الطائرة» للمرة الأولى، محققة بذلك إنجازاً كبيراً.

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا جنود يعملون في أعقاب ما وصفته السلطات المحلية بهجوم صاروخي أوكراني على بيلغورود بروسيا (رويترز)

روسيا تُسقط 26 مسيّرة في منطقة روستوف

أعلنت روسيا أنها أسقطت 26 مسيرة أوكرانية في منطقة روستوف على الحدود مع أوكرانيا ليل الجمعة - السبت، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا عناصر من الشرطة الألمانية المختصة بمكافحة الإرهاب (غيتي)

شرطة إسبانيا وألمانيا تعتقل 4 للاشتباه في تهريب أجزاء طائرات مسيرة لـ«حزب الله»

شرطة إسبانيا وألمانيا تعتقل أربعة لبنانيين للاشتباه في تهريب أجزاء طائرات مسيرة لـ«حزب الله» اللبناني.

«الشرق الأوسط» (مدريد)
يوميات الشرق تستعد طائرة دون طيار مزودة بأجهزة تعويم للطوارئ للانطلاق على شاطئ روكاواي في نيويورك (أ.ب)

على شواطئ نيويورك... الطيور تتقاتل مع المسيّرات

أثار أسطول من الطائرات المسيّرة، التي تقوم بدوريات على شواطئ مدينة نيويورك بحثًا عن علامات على وجود أسماك القرش والسبّاحين المتعثرين.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)

الأمم المتحدة: إساءة التقدير على حدود لبنان وإسرائيل قد تشعل حرباً في المنطقة

دخان يتصاعد من موقع استهدفه القصف الإسرائيلي في قرية الخيام جنوب لبنان (أ.ف.ب)
دخان يتصاعد من موقع استهدفه القصف الإسرائيلي في قرية الخيام جنوب لبنان (أ.ف.ب)
TT

الأمم المتحدة: إساءة التقدير على حدود لبنان وإسرائيل قد تشعل حرباً في المنطقة

دخان يتصاعد من موقع استهدفه القصف الإسرائيلي في قرية الخيام جنوب لبنان (أ.ف.ب)
دخان يتصاعد من موقع استهدفه القصف الإسرائيلي في قرية الخيام جنوب لبنان (أ.ف.ب)

قالت منسقة الأمم المتحدة الخاصة في لبنان جينين هينيس بلاسخارت، اليوم (الأربعاء): «إن إساءة التقدير على امتداد الحدود بين لبنان وإسرائيل يمكن أن تؤدي إلى حرب من شأنها أن تشمل المنطقة بأكملها»، وفقاً لوكالة «رويترز».

وأضافت أن سبل إنهاء الأعمال القتالية على امتداد الخط الأزرق «لا تكمن فحسب في لبنان».

وتراقب القوات الإسرائيلية ومقاتلو «حزب الله» بعضهما بعضاً منذ عدة أشهر في القرى والتجمعات السكنية المهجورة بالقرب من الحدود الجنوبية للبنان، حيث يبدلون المواقع ويغيرون الأوضاع للتكيف مع ظروف معركة لفرض السيطرة، بينما ينتظرون لمعرفة ما إذا كان الوضع سيتطور إلى حرب شاملة.

ويتبادل الجانبان منذ بدء الحرب في غزة في أكتوبر (تشرين الأول) وابلاً من الصواريخ وقذائف المدفعية والضربات الجوية يومياً في مواجهة لم تصل إلى حرب شاملة بعد.

وتم إجلاء عشرات الآلاف من الأشخاص على جانبي الحدود، ويبدو أن الآمال في أن يتمكن الأطفال من العودة لبدء العام الدراسي الجديد في سبتمبر (أيلول) تبددت بعد إعلان وزير التعليم الإسرائيلي يوآف كيش أمس (الثلاثاء) أن الظروف لا تسمح بذلك.

عاجل نتنياهو: سنعمل مع أميركا وشركاء عرب لتحويل الشرق الأوسط