الضفة: مواجهات بين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي بعد اقتحامه بلدة وتفجير منزل

فلسطينيان يتفقدان منزلاً مدمراً بعد اقتحام القوات الإسرائيلية مخيماً في الفضة الغربية (أ.ب)
فلسطينيان يتفقدان منزلاً مدمراً بعد اقتحام القوات الإسرائيلية مخيماً في الفضة الغربية (أ.ب)
TT

الضفة: مواجهات بين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي بعد اقتحامه بلدة وتفجير منزل

فلسطينيان يتفقدان منزلاً مدمراً بعد اقتحام القوات الإسرائيلية مخيماً في الفضة الغربية (أ.ب)
فلسطينيان يتفقدان منزلاً مدمراً بعد اقتحام القوات الإسرائيلية مخيماً في الفضة الغربية (أ.ب)

اندلعت مواجهات فجر اليوم (الثلاثاء)، بين فلسطينيين وقوات من الجيش الإسرائيلي في بلدة نعلين غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية، وذلك عقب اقتحام القوات البلدة وتفجيرها منزل أحد السكان، وفقاً لوكالة «أنباء العالم العربي».

واقتحم الجيش الإسرائيلي البلدة بعد منتصف الليل، حيث حاصر منزل فلسطيني يدعى معتز الخواجا. وفجرت القوات المنزل، قبل أن تندلع مواجهات بينها وبين سكان البلدة.

وأبلغت مصادر محلية فلسطينية وكالة «أنباء العالم العربي»، بأن الجيش الإسرائيلي أطلق قنابل الغاز المسيل للدموع صوب منازل الفلسطينيين بالحارة الشرقية في نعلين.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن قوات الجيش الإسرائيلي أجبرت سكان المنازل المجاورة للمنزل الذي جرى تفجيره على الخروج منها، في حين أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقمها قدمت الإسعافات إلى 4 أشخاص أصيبوا برصاص إسرائيلي خلال المواجهات.

وكان الخواجا نفذ عملية إطلاق نار في شارع ديزنغوف بتل أبيب في مارس (آذار)، أسفرت عن مقتل إسرائيلي وإصابة 4 آخرين، قبل أن تقتله القوات الإسرائيلية. وما زالت إسرائيل تحتجز جثمانه.



مقتل شخصين أحدهما قائد ميداني لـ«حزب الله» في ضربة إسرائيلية لمنزل بجنوب لبنان

تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان (أ.ف.ب)
تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان (أ.ف.ب)
TT

مقتل شخصين أحدهما قائد ميداني لـ«حزب الله» في ضربة إسرائيلية لمنزل بجنوب لبنان

تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان (أ.ف.ب)
تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان (أ.ف.ب)

قالت ثلاثة مصادر أمنية، اليوم الخميس، إن شخصين على الأقل قتلا وأصيب أكثر من عشرة في ضربة إسرائيلية استهدفت منزلاً من ثلاثة طوابق في جميجمة بجنوب لبنان، مضيفة أن البحث عن ناجين تحت الأنقاض لا يزال مستمراً.

هذا وذكر مصدران أمنيان لوكالة «رويترز» للأنباء، أن أحد القتيلين في الغارة الإسرائيلية هو قائد ميداني في وحدة «الرضوان» التابعة لـ«حزب الله».