الشيخ مشعل الأحمد يستذكر دور التحالف الدولي في تحرير الكويت 1990

في كلمة وجهها بمناسبة افتتاح الجناح الجديد لمكتبة جورج بوش الأب في تكساس

أمير الكويت يوجه كلمة مسجلة خلال افتتاح الجناح الجديد لمكتبة جورج بوش الأب والعيد المئوي للرئيس الراحل في ولاية تكساس الأميركية (كونا)
أمير الكويت يوجه كلمة مسجلة خلال افتتاح الجناح الجديد لمكتبة جورج بوش الأب والعيد المئوي للرئيس الراحل في ولاية تكساس الأميركية (كونا)
TT

الشيخ مشعل الأحمد يستذكر دور التحالف الدولي في تحرير الكويت 1990

أمير الكويت يوجه كلمة مسجلة خلال افتتاح الجناح الجديد لمكتبة جورج بوش الأب والعيد المئوي للرئيس الراحل في ولاية تكساس الأميركية (كونا)
أمير الكويت يوجه كلمة مسجلة خلال افتتاح الجناح الجديد لمكتبة جورج بوش الأب والعيد المئوي للرئيس الراحل في ولاية تكساس الأميركية (كونا)

أشاد أمير الكويت، الشيخ مشعل الأحمد الصباح، بالدور الذي تقوم به «مؤسسة جورج بوش» في «تعزيز القيم النبيلة والسامية»، وذلك في كلمة مسجلة وجهها بمناسبة افتتاح الجناح الجديد لمكتبة جورج بوش الأب بولاية تكساس الأميركية، والعيد المئوي للرئيس الراحل.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية، اليوم (الاثنين)، عن الأمير الشيخ مشعل الأحمد قوله خلال الكلمة المسجلة، «باسمي وبالإنابة عن دولة الكويت حكومة وشعباً، يسرنا أن نتقدم بأطيب التهاني للولايات المتحدة الأميركية وشعبها الصديق وأسرة بوش الكريمة بمناسبة حلول الذكرى السنوية المائة على ميلاد الرئيس الأميركي الراحل جورج بوش الأب».

وقال: «نتذكر بكل فخر التحالف العظيم الذي جمعنا في أوج الأزمة التي عاشتها دولة الكويت في أثناء العدوان العراقي الغاشم عام 1990».

وأضاف: «بفضل الله، ومن ثم الجهود المخلصة التي قادها الرئيس جورج بوش الأب، أظهر شركاؤنا بقيادة الولايات المتحدة الصديقة استعدادهم الجاد للدفاع عن القيم السامية، والعدالة، والحرية، ونصر الحق والقانون الدولي، والشرعية الكويتية».

وقال: «إننا في دولة الكويت نقدر كثيراً الرئيس جورج بوش الأب، ومواقفه الحكيمة، وتضحيات الجنود الأميركيين، ومساندة الشعب الأميركي لدولتنا، وهي من أبرز الصفحات في تاريخ العلاقات الثنائية التاريخية المتميزة بين البلدين الصديقين».

وأعرب عن تقديره «العميق لمؤسسة جورج بوش على جهودها المستمرة في تعزيز القيم النبيلة والسامية، ونقدم أحر التهاني بمناسبة افتتاح الجناح الجديد لمكتبة جورج بوش الذي يمثل مركزاً للمعرفة».

وخلال افتتاح الجناح الجديد لمكتبة جورج بوش الأب والعيد المئوي للرئيس الراحل في ولاية تكساس الأميركية، استذكرت سفيرة الكويت لدى الولايات المتحدة الشيخة الزين الصباح «الدور القيادي المهم للرئيس الراحل جورج بوش الأب في حشد تحالف دولي لتحرير دولة الكويت من الغزو العراقي عام 1990».

وأعربت عن التقدير والمكانة التي يحظى بهما الرئيس الأميركي الراحل لدى دولة الكويت حكومة وشعباً.


مقالات ذات صلة

كاظمة الكويتي يتعرض «للخداع» بعد مواجهة ودية في مصر

رياضة عربية صورة متداولة للمباراة بين كاظمة وفريق ادعى أنه تليفونات بني سويف

كاظمة الكويتي يتعرض «للخداع» بعد مواجهة ودية في مصر

خاض الفريق الأول لكرة القدم في نادي كاظمة الكويتي مباراة ودية، خلال معسكر تدريبي في مدينة الإسكندرية المصرية، فاز بها 7-1، لكنه اكتشف فيما بعد تعرضه للخداع.

«الشرق الأوسط» (الكويت)
رياضة عالمية خوان أنطونيو بيتزي مدرب الكويت الجديد (رويترز)

الأرجنتيني بيتزي مدرباً لمنتخب الكويت

أعلن الاتحاد الكويتي لكرة القدم رسمياً تعاقده مع المدرب الأرجنتيني خوان أنتونيو بيتزي لمدة عام واحد.

«الشرق الأوسط» (الكويت)
رياضة عربية عبد الله الشاهين رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم (الشرق الأوسط)

الشاهين يطلب التنحي من رئاسة الاتحاد الكويتي لكرة القدم

أعلن عبد الله الشاهين، رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، طلبه التنحي عن منصبه وفقاً لما يكفله له النظام بحسب (المادة 35 الفقرة العاشرة).

«الشرق الأوسط» (الكويت )
الخليج الكويت تُوقف العمل بجوازات «البدون» (الشرق الأوسط)

«الداخلية» الكويتية تؤكد سحب جوازات «البدون»

أكدت وزارة الداخلية الكويتية وقف العمل بجوازات السفر التي تستخدمها فئة غير محددي الجنسية «البدون» في البلاد.

«الشرق الأوسط» (الكويت)
الخليج استمرار حبس «شبكة إرهابية» خططت لاستهداف الشيعة والقوات الأميركية في الكويت

استمرار حبس «شبكة إرهابية» خططت لاستهداف الشيعة والقوات الأميركية في الكويت

قرر قاضي التجديد في الكويت، استمرار حبس «شبكة إرهابية» تنتمي لتنظيم «داعش» الإرهابي كانت تخطط لاستهداف الشيعة والقوات الأميركية.

«الشرق الأوسط» (الكويت)

نظام «نزاهة» السعودي الجديد يتيح إجراء تسويات مع متهمي الفساد إذا طلبوها

نظام الهيئة حدد صور جرائم الفساد التي تختص الهيئة بمباشرتها وكذلك اختصاصاتها (الشرق الأوسط)
نظام الهيئة حدد صور جرائم الفساد التي تختص الهيئة بمباشرتها وكذلك اختصاصاتها (الشرق الأوسط)
TT

نظام «نزاهة» السعودي الجديد يتيح إجراء تسويات مع متهمي الفساد إذا طلبوها

نظام الهيئة حدد صور جرائم الفساد التي تختص الهيئة بمباشرتها وكذلك اختصاصاتها (الشرق الأوسط)
نظام الهيئة حدد صور جرائم الفساد التي تختص الهيئة بمباشرتها وكذلك اختصاصاتها (الشرق الأوسط)

جسدت موافقة مجلس الوزراء السعودي على نظام «هيئة الرقابة ومكافحة الفساد» (نزاهة) خلال الجلسة التي عقدت، الثلاثاء، الاهتمام الكبير الذي توليه قيادة البلاد، والمستمر في تطوير منظومة التشريعات لأجهزة إنفاذ القانون، في الوقت الذي منح النظام الجديد الهيئة صلاحية إجراء تسويات مالية مع من بادروا بتقديم طلبات بذلك ممن ارتكبوا جرائم فساد من ذوي الصفة الطبيعية أو الاعتبارية.

وأوضح مازن الكهموس رئيس «هيئة الرقابة ومكافحة الفساد»، أن هذا النظام «سيسهم في تعزيز دور الهيئة في مباشرة اختصاصاتها فيما يتعلق بمكافحة الفساد المالي والإداري بصوره وأشكاله كافة، بما يساهم في حفظ المال العام، والمحافظة على مقدرات الوطن ومكتسباته»، مشيراً إلى «أن ذلك يأتي تجسيداً لدعم القيادة السعودية المستمر لتطوير منظومة التشريعات لأجهزة إنفاذ القانون، بما يكفل ملاحقة مرتكبي جرائم الفساد ومحاسبتهم وفق المقتضى الشرعي والنظامي، واسترداد الأموال وعائداتها الناتجة عن ارتكاب تلك الجرائم للخزينة العامة للدولة».

وأوضح: «إن النظام أكد الاستقلال التام للهيئة، ومكّنها من خلال منحها الصلاحيات اللازمة لمباشرة اختصاصاتها وأداء مهماتها وترسيخ دورها بكل حياد، ويؤكد في الوقت نفسه مكانة المملكة على المستويين الإقليمي والدولي في مجال مكافحة الفساد».

مازن الكهموس رئيس «هيئة الرقابة ومكافحة الفساد» في السعودية (واس)

وأبان أن «نظام هيئة الرقابة ومكافحة الفساد المشتمل على 24 مادة، تضمن العديد من الأحكام النظامية، التي حُددت فيها صور جرائم الفساد التي تختص الهيئة بمباشرتها، وهي جرائم الرشوة، والاعتداء على المال العام، وإساءة استعمال السلطة، وأي جريمة أخرى ينص على أنها جريمة فساد بناءً على نص نظامي، وحدد كذلك اختصاصات الهيئة في الرقابة الإدارية والتحقيق والادعاء الإداري وحماية النزاهة وتعزيز الشفافية والتعاون الدولي مع الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية في مجال عمل الهيئة، والتحري عن أوجه الفساد المالي والإداري والتحقيق والادعاء الجنائي».

وأشار إلى «أن النظام حوى أحكاماً تتصل بوحدة التحقيق والادعاء الجنائي واستقلالها، بالإضافة إلى مجلس للوحدة يُعنى بالشؤون الوظيفية لأعضاء الوحدة، كما حوى أحكاماً تتصل بمكافحة جرائم الفساد المالي والإداري، ومنها: عقوبة الفصل من الوظيفة للموظف العام أو من في حكمه عند الإدانة بجريمة فساد، وأحكاماً تتعلق بالإثراء غير المشروع، وهرب المتهم إلى خارج المملكة، وكذلك منح الهيئة صلاحية إجراء تسويات مالية مع من بادروا بتقديم طلبات بذلك ممن ارتكبوا جرائم فساد من ذوي الصفة الطبيعية أو الاعتبارية».

هيئة الرقابة ومكافحة الفساد في السعودية (الشرق الأوسط)

كما أشار إلى «أن تلك التسويات في بعض جرائم الفساد المالي والإداري، ستساهم في تقليل بعض الآثار الاقتصادية والاجتماعية وتحقيق المصلحة العامة باسترداد الأموال المنهوبة للخزينة العامة للدولة من خلال الأخذ بإحدى صور العدالة الرضائية الجنائية البديلة للإجراءات الجنائية العادية».

وأكد أن «المواطن والمقيم وجميع الجهات العامة والخاصة، شركاء للهيئة في تعزيز جهود حماية النزاهة ومكافحة الفساد، وأن النظام كفل للهيئة اتخاذ جميع الإجراءات لتوفير الحماية اللازمة لمن يُبلغ أو يُدْلِي بمعلومات عن أي من المخالفات الإدارية أو جرائم الفساد، وفقاً للأحكام المنظمة لذلك».

ورفع رئيس «هيئة الرقابة ومكافحة الفساد» الشكر لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان «على ما تجده الهيئة من دعم كبير يعزز من جهودها في تحقيق كل ما شأنه حماية النزاهة والشفافية، ومكافحة الفساد المالي والإداري، بما يواكب التنمية الشاملة التي تعيشها المملكة في ضوء رؤيتها 2030».