رئيس الإمارات ينعى طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين

وافته المنية اليوم وديوان الرئاسة يعلن الحداد لمدة 7 أيام

صورة أرشيفية للشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين (وام)
صورة أرشيفية للشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين (وام)
TT

رئيس الإمارات ينعى طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين

صورة أرشيفية للشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين (وام)
صورة أرشيفية للشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين (وام)

نعى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين، الذي وافته المنية اليوم، وأعلن ديوان الرئاسة الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام لمدة سبعة أيام اعتباراً من اليوم.

والشيخ طحنون بن محمد آل نهيان كان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية للعاصمة الإماراتية أبوظبي، وشغل في وقت سابق منصب نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ورئيس مجلس إدارة شركة بترول أبوظبي الوطنية، ونائب رئيس المجلس الأعلى للبترول.

والشيخ طحنون هو صهر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس البلاد من خلال زواج شقيقته الشيخة حصة من الشيخ زايد، وكان من القلّة التي رافقت الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وعينه الشيخ زايد في سبتمبر (أيلول) عام 1966 في أول مناصبه الرسمية رئيساً لدائرة الزراعة ورئيساً لبلدية العين بعد شهر من تولي الشيخ زايد مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي.

وكان الشيخ طحنون من ضمن العاملين مع الشيخ زايد على المشروع الاتحادي الذي توّج في الثاني من ديسمبر (كانون الأول) عام 1971، بإعلان دولة الاتحاد، وقد شغل قبلها منصب وزير البلديات والزراعة منذ الأول من يوليو (تموز) لعام 1971، كما عين ممثلاً للحاكم في المنطقة الشرقية لإمارة أبوظبي في يوم التاسع من أغسطس (آب) من العام نفسه.

وفي الثامن من يوليو لعام 1972 صدر مرسوم أميري يقضي بتعيين طحنون بن محمد عضواً في مجلس إدارة صندوق أبوظبي للإنماء والاقتصاد العربي (صندوق أبوظبي للتنمية حالياً) ورئيساً لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) في عام 1973.

وفي عام 1974 صدر مرسوم بتعيينه رئيساً لدائرة البلدية والزراعة في العين، ومع تأسيس مجلس إدارة مؤسسة أبوظبي للاستثمار كان عضواً في مجلس إدارة المؤسسة وجددت عضويته في عام 1980.

وفي عام 1977 أصبح نائباً لرئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ورئيساً لدائرة الزراعة والبلديات في العين، كما عينه رئيس الدولة عضواً في المجلس الأعلى للبترول في عام 1988.


مقالات ذات صلة

«المركزي» الإماراتي يتوقع نمو الاقتصاد بـ3.9 % في 2024

الاقتصاد مصرف الإمارات المركزي (وام)

«المركزي» الإماراتي يتوقع نمو الاقتصاد بـ3.9 % في 2024

قال مصرف الإمارات المركزي إن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد حقق نمواً بنسبة 3.6 في المائة في 2023 في الوقت الذي يتوقع فيه أن يصل إلى 3.9 في المائة في 2024.

«الشرق الأوسط» (أبوظبي)
رياضة عربية الشيخ محمد بن زايد استقبل اللاعبين في قصر البحر في أبوظبي اليوم السبت (وام)

رئيس الإمارات يستقبل العين بطل آسيا... ويشيد بالإنجاز التاريخي

استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات اليوم (السبت) تشكيلة فريق العين المتوج بلقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وأشاد «بهذا الإنجاز التاريخي».

«الشرق الأوسط» (أبوظبي)
شؤون إقليمية المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ خلال مؤتمر صحافي في فبراير الماضي (د.ب.أ)

الصين تتمسك بموقفها بشأن الجزر الإماراتية المحتلة رغم غضب إيران

تمسكت الصين الاثنين بموقفها بشأن ثلاث الجزر الإماراتية المحتلة في الخليج العربي رغم غضب طهران من بكين لدعمها مبادرة إماراتية لحل الخلاف.

«الشرق الأوسط» (بكين)
شؤون إقليمية مناورات بحرية لـ«الحرس الثوري» في جزيرة أبو موسي أغسطس 2023 (تسنيم)

طهران تستدعي السفير الصيني بسبب الجزر الإماراتية المحتلّة

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير الصيني لدى طهران للاحتجاج على بيان صيني إماراتي يتعلق بمزاعم إيران بشأن الجزر الإماراتية المحتلة.

الخليج الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال اللقاء في أبوظبي (وام)

الإمارات وقطر تدعمان «مقترحات بايدن» وتؤكدان الدفع باتجاه أفق لـ«حل الدولتين»

بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر عدداً من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

«الشرق الأوسط» (أبوظبي)

مسؤولان أميركيان ينفيان إعلان الحوثيين الهجوم على حاملة طائرات أميركية

حاملة الطائرات آيزنهاور (أ.ف.ب)
حاملة الطائرات آيزنهاور (أ.ف.ب)
TT

مسؤولان أميركيان ينفيان إعلان الحوثيين الهجوم على حاملة طائرات أميركية

حاملة الطائرات آيزنهاور (أ.ف.ب)
حاملة الطائرات آيزنهاور (أ.ف.ب)

قال مسؤولان أميركيان لـ«رويترز» إن ادعاء جماعة الحوثي اليمنية، اليوم السبت، بأن قواتها هاجمت حاملة الطائرات الأميركية آيزنهاور في البحر الأحمر غير صحيح.

وقال أحد المسؤولين، متحدثاً شريطة عدم الكشف عن هويته: «هذا غير صحيح».

ويشن الحوثيون المتحالفون مع إيران هجمات بالطائرات المسيّرة والصواريخ في البحر الأحمر منذ نوفمبر (تشرين الثاني)، ويقولون إنهم ينفذون الهجمات تضامناً مع الفلسطينيين في قطاع غزة، حيث تشن إسرائيل حرباً على حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) منذ ما يزيد على ثمانية أشهر.

وخلال ما يزيد على 70 هجوماً، أغرق الحوثيون سفينتين واستولوا على ثالثة وتسببوا في مقتل ثلاثة بحارة على الأقل.

وفي وقت سابق اليوم قالت جماعة الحوثي: «إنها نفذت عمليتين عسكريتين استهدفتا حاملة الطائرات الأميركية آيزنهاور في البحر الأحمر والسفينة ترانسورلد نافيجيتور في بحر العرب».

ولم تذكر الجماعة موعد تنفيذ العمليتين.

وقالت الجماعة: «إن العملية التي استهدفت السفينة ترانسورلد نافيجيتور أدت إلى إصابة السفينة إصابة مباشرة، وإن العملية التي استهدفت حاملة الطائرات آيزنهاور حققت أهدافها بنجاح».