أمين «التعاون» يدعو إلى أقصى درجات ضبط النفس لمنع أي تصعيد

أمين مجلس التعاون الخليجي جاسم البديوي
أمين مجلس التعاون الخليجي جاسم البديوي
TT

أمين «التعاون» يدعو إلى أقصى درجات ضبط النفس لمنع أي تصعيد

أمين مجلس التعاون الخليجي جاسم البديوي
أمين مجلس التعاون الخليجي جاسم البديوي

دعا أمين مجلس التعاون الخليجي جاسم البديوي، اليوم السبت، إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس لمنع أي تصعيد إضافي يهدد استقرار المنطقة، وذلك بعد الهجوم الذي بدأته إيران من أراضيها ضد أهداف إسرائيلية.

وقال البديوي في بيان إن المجلس "يشدد على أهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي في ضوء التطورات الأخيرة والمتسارعة في الشرق الأوسط". وأكد "ضرورة بذل كافة الأطراف جهودا مشتركة واتخاذ نهج الدبلوماسية كسبيل فعال لتسوية النزاعات وضمان أمن المنطقة واستقرارها".

وبدأت إيران في ساعة متأخرة من مساء السبت إطلاق عشرات المسيرات والصواريخ من أراضيها باتجاه إسرائيل، في هجوم قالت إنه ضد أهداف معينة.



ولي العهد السعودي ينوّه بالجهود المبذولة للتيسير على الحجاج

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز يلقي كلمته للحضور في قصر منى (واس)
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز يلقي كلمته للحضور في قصر منى (واس)
TT

ولي العهد السعودي ينوّه بالجهود المبذولة للتيسير على الحجاج

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز يلقي كلمته للحضور في قصر منى (واس)
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز يلقي كلمته للحضور في قصر منى (واس)

نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، استقبل الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي، في الديوان الملكي بقصر منى، الأحد، الأمراء، ومفتي عام المملكة، والعلماء والمشايخ، وكبار المدعوين من دول الخليج، والوزراء، وقادة القطاعات العسكرية والأسرة الكشفية المشاركة في حج هذا العام.

وقال الأمير محمد بن سلمان، في كلمة بهذه المناسبة: «يسرنا نيابةً عن سيدي، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أن نهنئكم وجميع المسلمين بعيد الأضحى المبارك»، سائلاً الله أن يتقبل من الجميع صالح الأعمال، وأن يعيده علينا جميعاً بالخير والأمن والازدهار.

الأمير محمد بن سلمان لدى استقباله الأمراء والمشايخ والمسؤولين في قصر منى (واس)

وأضاف مخاطباً قادة القطاعات العسكرية والأمنية ومنسوبيها: «إن ما تبذلونه من جهود عظيمة، وأعمال كبيرة لخدمة الحجاج له أثر بالغ في التيسير عليهم، وتمكينهم من أداء مناسكهم وإتمامها بكل يسر وسهولة»، مؤكداً أن الدولة بجميع قطاعاتها المعنية ستواصل تقديم كل ما من شأنه أن يخدم قاصدي الحرمين الشريفين، ويعينهم على تأدية عباداتهم بأمن وطمأنينة.

من جانبه، أشار الفريق محمد البسامي، مدير الأمن العام، في كلمة القطاعات العسكرية، إلى ما وفّرته الدولة من مقومات النجاح عبر تسخير جميع الطاقات البشرية والآلية، وما توصلت إليه التقنية الحديثة من برامج الذكاء الاصطناعي؛ مما أسهم في تيسير أعمال الحج، وتقديم أفضل وأجود الخدمات للحجاج، واختصار الكثير من الجهد والوقت.

جانب من استقبال الأمير محمد بن سلمان قادة القطاعات المشاركة في موسم الحج بقصر منى (واس)

وأضاف البسامي أنه «كان لدقة تنفيذ الخطط الأمنية التي بُنيت وفقاً لمعايير وأُسس الجودة في التخطيط والتنظيم أثرها في نجاح الحج حَتَّى هَذه اللحظة، مُدْرِكِينَ توجيهات القيادة وحرصها عَلَى تَقْديم أَرْقَى الخدمات لضيوفِ الرَّحْمَنِ».

وألقى العقيد مشعل الحارثي قصيدة شعرية بهذه المناسبة، قبل أن يتشرف الجميع بالسلام على ولي العهد، ويتناولوا طعام الغداء معه.

الأمير محمد بن سلمان مستقبلاً قادة القطاعات المشاركة في موسم الحج بقصر منى (واس)

حضر حفل الاستقبال، الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز، مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير سعود بن مشعل بن عبد العزيز، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير سعود بن نهار بن سعود بن عبد العزيز، محافظ الطائف، والأمير سعود بن عبد الله بن منصور بن جلوي، محافظ جدة، والأمير عبد العزيز بن تركي بن فيصل بن عبد العزيز، وزير الرياضة، والأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز، وزير الداخلية، والأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز، وزير الحرس الوطني، والأمير سعود بن سلمان بن عبد العزيز، والأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز، وزير الدفاع.