ولي العهد السعودي يصل إلى مكة المكرمة

يقضي ما تبقى من رمضان بجوار بيت الله الحرام

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز (الشرق الأوسط)
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز (الشرق الأوسط)
TT

ولي العهد السعودي يصل إلى مكة المكرمة

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز (الشرق الأوسط)
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز (الشرق الأوسط)

وصل الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي، السبت، إلى مكة المكرمة قادماً من جدة، لقضاء ما تبقى من شهر رمضان المبارك بجوار بيت الله الحرام.

يأتي ذلك في إطار حرصه على العناية بضيوف الرحمن، والإشراف المباشر على الخدمات المقدمة لهم خلال الشهر الفضيل، إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

ويجسّد وجود الأمير محمد بن سلمان في مكة المكرمة خلال العشر الأواخر الاهتمام المتواصل من قادة البلاد منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز - طيب الله ثراه - والملوك من بعده؛ بتسخير جميع الإمكانات لخدمة ضيوف الرحمن، لينعموا بأداء العبادة في يسرٍ وطمأنينة.

ووصل في معية ولي العهد، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبد العزيز بن تركي بن فيصل وزير الرياضة، والأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني، والأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية.


مقالات ذات صلة

وزير الحج السعودي: غايتنا أعلى درجات رضا الحجاج

الخليج الدكتور توفيق الربيعة وزير الحج السعودي خلال مؤتمر صحافي في مشعر عرفات (واس)

وزير الحج السعودي: غايتنا أعلى درجات رضا الحجاج

أكد الدكتور توفيق الربيعة، وزير الحج السعودي، متابعتهم كل ما يقدم للحجيج على مدار الساعة، حرصاً على أن يحظى الحاج بأفضل الخدمات والتسهيلات.

«الشرق الأوسط» (المشاعر المقدسة)
الخليج نفرة ضيوف الرحمن من عرفة إلى مزدلفة بعد غروب شمس السبت (واس)

ابتهالات في عرفات ومزدلفة... وضيوف الرحمن للاستقرار بمنى

أدى أكثر من 1.8 مليون حاج، السبت الموافق للتاسع من شهر ذي الحجة، ركن الحج الأعظم على صعيد عرفات الطاهر، مفعمين بأجواء إيمانية يغمرها الخشوع والسكينة.

«الشرق الأوسط» (المشاعر المقدسة)
الخليج جانب من المؤتمر الصحافي اليومي لموسم الحج (تصوير: عدنان مهدلي)

الداخلية السعودية: خطط الحج تسير بمرونة وكفاءة

أعلنت الداخلية السعودية اكتمال المرحلة الأولى من خطط أمن الحج بوقوف جميع ضيوف الرحمن على صعيد عرفات وفق خطط مرورية وتنظيمية متكاملة تميزت بالمرونة والكفاءة.

«الشرق الأوسط» (المشاعر المقدسة)
الخليج وزير الخارجية السعودي لدى وصوله إلى مقر انعقاد القمة في لوتسيرن السويسرية (أ.ف.ب)

السعودية تؤكد التزامها بدعم جهود إنهاء الصراع بأوكرانيا

أكدت السعودية التزامها بدعم جميع الجهود الرّامية إلى إنهاء هذا الصراع، وتحقيق سلام عادل وأمن مستدام.

«الشرق الأوسط» (لوتسيرن)
الخليج حجاج الخارج هذا العام قدِموا ممّا يزيد على 200 دولة (تصوير: بشير صالح)

السعودية: 1.8 مليون حاج خلال موسم هذا العام

بلغ إجمالي حجاج هذا العام 1.833.164 مليون حاج، منهم 1.611.310 مليون حاج قدموا ممّا يزيد على 200 دولة عبر المنافذ المختلفة، و221.854 ألف من المواطنين والمقيمين.

«الشرق الأوسط» (مكة المكرمة)

مشعر منى يستقبل ضيوف الرحمن لرمي جمرة العقبة

ضيوف الرحمن وهم يتوجهون إلى رمي جمرة العقبة (واس)
ضيوف الرحمن وهم يتوجهون إلى رمي جمرة العقبة (واس)
TT

مشعر منى يستقبل ضيوف الرحمن لرمي جمرة العقبة

ضيوف الرحمن وهم يتوجهون إلى رمي جمرة العقبة (واس)
ضيوف الرحمن وهم يتوجهون إلى رمي جمرة العقبة (واس)

توافد حجاج بيت الله الحرام على مشعر منى مع بزوغ فجر اليوم (الأحد)، بعد أن أدوا ركن الحج الأعظم على صعيد عرفات الطاهر، مفعمين بأجواء إيمانية، وذلك وسط منظومة من الإجراءات الصحية والتدابير الوقائية والخدمات المتكاملة ليؤدي ضيوف الرحمن مناسكهم.

وبعد أن يفرغ الحجاج من رمي جمرة العقبة تشرع لهم في هذا اليوم أعمال النحر، حيث يبدأون بنحر هديهم، ثم بحلق رؤوسهم، ثم الطواف بالبيت العتيق والسعي بين الصفا والمروة.

بعد أن يفرغ الحجاج من رمي جمرة العقبة يشرع لهم في هذا اليوم أعمال النحر (واس)

وشهدت عملية انتقال ضيوف الرحمن بين المشاعر المقدسة انسيابية، وسط متابعة مباشرة من أفراد مختلف القطاعات الأمنية التي أحاطت طرق المركبات ودروب المشاة لتنظيمهم حسب خطط تصعيد وتفويج الحجيج.

وأدى أكثر من 1.8 مليون حاج، السبت الموافق للتاسع من شهر ذي الحجة، ركن الحج الأعظم على صعيد عرفات.

سيدة تقوم برمي جمرات العقبة (واس)

وأكملت مختلف القطاعات السعودية جاهزيتها استعداداً لاستقبال توافد ضيوف الرحمن، وجهز قطار المشاعر عبر 9 محطات موزعة في المشاعر المقدسة، ترتبط بخط حديدي مزدوج يبلغ طوله 18 كيلومتراً، وتبلغ الطاقة الاستيعابية للقطار 72 ألف راكب بالساعة في الاتجاه الواحد، ويهيئ أكثر من 2000 رحلة؛ تعمل على تسهيل حركة تنقل الحجيج من مواقعهم وإليها، فيما تبلغ سرعة القطار 80 كيلومتراً في الساعة ويستطيع قطع المسافة بين منى وعرفات خلال قرابة عشرين دقيقة، ويتكون أسطول قطار المشاعر المقدسة من 17 قطاراً، تبلغ الطاقة الاستيعابية للقطار الواحد ثلاثة آلاف راكب، في حين أن سعة القطار المقعدية تبلغ 20 في المائة من مجموع ركابه، لتبلغ بذلك طاقة قطار المشاعر المقدسة الاستيعابية 72 ألف راكب في الساعة الواحدة، ويسهم في نقل ما يزيد على 350 ألف حاج في حركته لنقل الحجاج بين مختلف المشاعر المقدسة.

شهدت عملية انتقال ضيوف الرحمن بين المشاعر المقدسة انسيابية، وسط متابعة مباشرة من أفراد مختلف القطاعات الأمنية (واس)

ومع غروب شمس السبت، نفرت جموع الحجيج إلى مزدلفة، وأدوا صلاتي المغرب والعشاء، وباتوا في المشعر، على أن يعودوا إلى منى فجر الأحد، العاشر من ذي الحجة، لرمي جمرة العقبة، صباح يوم عيد الأضحى المبارك، استعداداً للحلق أو التقصير، والتحلل الأول، قبل طواف الإفاضة، والسعي، اللذين يكتمل بهما التحلل الأكبر، وتحقيق جميع أركان الحج غير طواف الوداع.

وأعلنت السعودية أنه بلغ إجمالي حجاج هذا العام مليون و800 ألف حاج، منهم 1.6 مليون حاج قدموا ممّا يزيد على 200 دولة، عبر المنافذ المختلفة، و221 ألف حاج من المواطنين والمقيمين.

وأوضحت هيئة الإحصاء أن نسبة الحجاج القادمين من الدول العربية بلغت 22.3 في المائة، والدول الآسيوية غير العربية 63.3 في المائة، والدول الأفريقية عدا العربية 11.3 في المائة، في حين بلغت نسبة حجاج دول أوروبا وأميركا وأستراليا والأخرى غير المصنفة 3.2 في المائة، مشيرة إلى أنه وصل 1.5 مليون حاج عن طريق المنافذ الجوية، ووصل عن طريق المنافذ البرية 60251 حاجاً، ووصل عن طريق المنافذ البحرية 4714 حاجّاً.