انتخابات «الأمة الكويتي» تسفر عن تغيير بسيط في الدوائر الخمس

كويتيون يستعدون للإدلاء بأصواتهم داخل أحد مراكز الاقتراع في العاصمة أمس (إ.ب.أ)
كويتيون يستعدون للإدلاء بأصواتهم داخل أحد مراكز الاقتراع في العاصمة أمس (إ.ب.أ)
TT

انتخابات «الأمة الكويتي» تسفر عن تغيير بسيط في الدوائر الخمس

كويتيون يستعدون للإدلاء بأصواتهم داخل أحد مراكز الاقتراع في العاصمة أمس (إ.ب.أ)
كويتيون يستعدون للإدلاء بأصواتهم داخل أحد مراكز الاقتراع في العاصمة أمس (إ.ب.أ)

أظهرت نتائج انتخابات مجلس الأمة الكويتي استحواذ النواب الشيعة على 8 مقاعد بعد أن كانوا في المجلسالسابق 7، فيما حصل السلفيون أيضاً على 8 مقاعد بعد أن كانوا 6 والإخوان المسلمين على مقعدين بعد أن كانوا 5 وذهبت باقي مقاعد المجلس، البالغ اجمالي مقاعده 50، إلى أبناء القبائل.ولم تحصل المرأة إلا على مقعد واحد للنائبة السابقة جنان بوشهري التي كانت أيضا وحيدة في البرلمان السابق. وبحسب هذه التشكيلة فإن نسبة التغيير في هذا المجلس بالنسبة للدائرة الأولى أربعة أعضاء، والثانية عضو واحد، والثالثة أيضا عضو واحد، والرابعة عضوان، والخامسة ثلاثة أعضاء.من جانبه، قال المحلل السياسي ومرشح مجلس الأمة الأسبق عبدالله على محمد الكندري لوكالة الأنباء الألمانية إن هذه النتيجة تعني أن المعارضة سيكون لها الصوت الأعلى داخل البرلمان. وأضاف الكندري أن هناك قوانين مهمة في انتظار انعقاد هذا المجلس بالإضافة إلى أنه من المقرر أن يعرض الأمير على هذا المجلس ولي العهدالجديد للموافقة عليه. وأعلنت وزارة الإعلام الكويتية اليوم الجمعة أن نسبة التصويت في انتخابات مجلس الأمة 2024 في جميع الدوائر بلغت 1ر62%، كاشفة أن عدد من أدلوا بأصواتهم بلغ 518 ألفا و 365 ناخباً وناخبة.

من جانبه، أكد رئيس اللجنة الاستشارية لإعداد ومتابعة إجراءات سير انتخابات أعضاء مجلس الأمة الكويتي (أمة 2024) المستشار صالح الحمادي سلامة مجريات العملية الانتخابية وصونها من كل ما يمس نزاهتها. وقال الحمادي في تصريح صحفي إن عملية انتخاب أعضاء مجلس الأمة 2024 جرت في وقت سابق من يوم الخميس تحت إشراف قضائي كامل ومتابعة ميدانية من أعضاء اللجنة الاستشارية والمراقبة الفعالة من منظمات المجتمع المدني وجمعيات النزاهة والشفافية بما يكفل توفير الضمانات التي تحقق سلامتها.

وأغلقت مراكز الاقتراع لانتخابات مجلس الأمة الكويتي في فصله التشريعي الـ18 (أمة 2024) أبوابها في تمام الـ12 من ليل اليوم الخميس تمهيدا لبدء عملية فرز الأصوات وإعلان النتائج الرسمية وتسمية الفائزين بعضوية المجلس للسنوات الأربع المقبلة.

واستمرت عملية الاقتراع 12 ساعة إذ انطلقت في تمام الـ12 ظهرا في خمس دوائر انتخابية وجرت وفق نظام الصوت الانتخابي الواحد لاختيار 50 عضوا من بين 200 مرشحا ومرشحة.


مقالات ذات صلة

جنوب أفريقيا: الانتخابات التشريعية تحسم مصير حزب مانديلا

أفريقيا الرئيس سيريل رامافوزا يخاطب الصحافيين في سويتو 29 مايو (أ.ب)

جنوب أفريقيا: الانتخابات التشريعية تحسم مصير حزب مانديلا

يدلي مواطنو جنوب أفريقيا بأصواتهم الأربعاء في انتخابات تشريعية تشهد منافسة أكثر احتداماً منذ نهاية نظام الفصل العنصري.

«الشرق الأوسط» (جوهانسبرغ)
شمال افريقيا عدد من قادة المعارضة الموريتانية في لقاء سابق (الشرق الأوسط)

موريتانيا: مرشحو المعارضة يحذرون من التلاعب بنتائج «الرئاسية»

أعلن خمسة من مرشحي المعارضة للانتخابات الرئاسية في موريتانيا، مساء أمس الثلاثاء، أنهم لا يعترفون بالمرصد الوطني لمراقبة الانتخابات.

«الشرق الأوسط» (نواكشوط)
آسيا السياسي القومي سنان أوغان يعلن مبكراً ترشحه للرئاسة عام 2028 خلال مشاركة في افتتاح فرع حزب «تحالف تركيا» في مرسين جنوب البلاد (حسابه على إكس)

القومي سنان أوغان يعلن ترشحه لرئاسة تركيا عام 2028

أعلن السياسي القومي سنان أوغان بشكل مبكر جداً أنه سيكون مرشح اليمين التركي في الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2028.

سعيد عبد الرازق (أنقرة)
شمال افريقيا رئيس حزب «الاتحاد والتغيير» الموريتاني (حاتم) صالح ولد حننا (الشرق الأوسط)

فرص الفوز بانتخابات الرئاسة الموريتانية «باتت متساوية»

أكد رئيس حزب «الاتحاد والتغيير» الموريتاني (حاتم) صالح ولد حننا أن العملية الانتخابية برمتها في موريتانيا تحتاج إلى تحسن مستمر

«الشرق الأوسط» (نواكشوط)
شمال افريقيا أفيش المرشحة لانتخابات الرئاسة المحامية زبيدة عسول (حساب حزبها بالإعلام الاجتماعي)

مرشحة لـ«رئاسية» الجزائر تنتقد غياب «ظروف إجراء انتخابات حرة»

انتقدت زبيدة عسول مرشحة انتخابات الرئاسة الجزائرية «عدم توفر الحد الأدنى من الشروط اللازمة لتنظيم انتخابات في جو هادئ»

«الشرق الأوسط» (الجزائر)

السعودية: تدهور خطير للخدمات الصحية في غزة

الوزير فهد الجلاجل لدى ترؤسه وفد السعودية في افتتاح أعمال جمعية الصحة العالمية بجنيف (واس)
الوزير فهد الجلاجل لدى ترؤسه وفد السعودية في افتتاح أعمال جمعية الصحة العالمية بجنيف (واس)
TT

السعودية: تدهور خطير للخدمات الصحية في غزة

الوزير فهد الجلاجل لدى ترؤسه وفد السعودية في افتتاح أعمال جمعية الصحة العالمية بجنيف (واس)
الوزير فهد الجلاجل لدى ترؤسه وفد السعودية في افتتاح أعمال جمعية الصحة العالمية بجنيف (واس)

وصفت السعودية تدهور الخدمات الإنسانية في قطاع غزة بـ«الخطير»، مع دخول الأزمة الإنسانية شهرها الثامن، واستمرار الانتهاكات الإسرائيلية المُرَوِّعَة، حيث يَقترب عدد ضحاياها مِن الأربعين ألفاً، أغلَبهُم أطفال ونساء وشيوخ.

جاء ذلك خلال كلمتها التي ألقاها وزير الصحة فهد الجلاجل لدى ترؤسه وفد السعودية رفيع المستوى المشارك في افتتاح الدورة السابعة والسبعين للجمعية التابعة لمنظمة الصحة العالمية بمقر الأمم المتحدة في جنيف.

أكدت السعودية أهمية مواصلة الجهود وتعزيز العمل والتعاون الدولي للتعامل مع أي مخاطرٍ صحية مُستقبلية، تحقيقاً للهدف الأسمى «الصحة للجميع»، من أجل صحة ورفاهة شعوب العالم، منوهة بضرورة إيجاد حلول طويلة الأجل لمعالجة ثغرات إجراءات التأهُب للجوائح العالمية والاستجابة لها.

وتطرقت إلى الجهود التي بُذلت بشأن تعديل اللوائح الصحية الدولية، ومفاوضات صياغة معاهدة الأوبئة، مؤكدة الحاجة إلى تعزيز العمل والتعاون الدولي للتعامل مع أي مخاطرٍ صحية مُستقبلية، تحقيقاً لهدف «الصحة للجميع».

وأشارت إلى هدف تحقيق الاستجابة اللازمة لما يُهدد مضادات الميكروبات، متطلعةً لإعلان الأمم المتحدة بهذا الشأن، واستضافة مدينة جدة (غرب السعودية) للمؤتمر الوزاري الرابع رفيع المستوى عن مقاومة المضادات يومي 15 و16 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.