أمير الكويت يبدأ الثلاثاء زيارة «دولة» لسلطنة عُمان

يشارك السلطان افتتاح مصفاة «الدقم» أكبر مشروع استثماري بين البلدين

جانب من لقاء سابق بين أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح وسلطان عُمان هيثم بن طارق (كونا)
جانب من لقاء سابق بين أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح وسلطان عُمان هيثم بن طارق (كونا)
TT

أمير الكويت يبدأ الثلاثاء زيارة «دولة» لسلطنة عُمان

جانب من لقاء سابق بين أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح وسلطان عُمان هيثم بن طارق (كونا)
جانب من لقاء سابق بين أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح وسلطان عُمان هيثم بن طارق (كونا)

يبدأ أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح (الثلاثاء) زيارة «دولة» لسلطنة عُمان، يحضرُ خلالها بمعيّة السُّلطان هيثم بن طارق، افتتاح مصفاة «الدقم» والصناعات البتروكيماوية، يوم الأربعاء، كما سيجري خلال الزيارة بحث عدد من المجالات والجوانب ذات الاهتمام المشترك.

وقال بيان صادر عن ديوان البلاط السُّلطاني إن زيارة أمير الكويت للسلطنة، تأتي «تجسيداً للروابط الراسخة المتينة بين سلطنة عُمان ودولة الكويت، وتأكيداً للتعاون بينهما في مختلف المجالات والأصعدة كافة».

وأضاف البيان: «سيقومُ الشيخ مشعل الأحمد بزيارة دولةٍ لسلطنة عُمان تستغرق يومين، وذلك ابتداءً من يوم الثلاثاء، وسيتم خلال هذه الزيارة بحثُ عدد من المجالات والجوانب ذات الاهتمام المشترك بما يسهم في تحقيق تطلّعات وآمال البلدين لمستقبل أكثر رخاءً ونماءً، وازدهاراً».

كما سيتخلل الزيارة حضور أمير الكويت بمعية السُّلطان هيثم مناسبة افتتاح مصفاة «الدقم» والصناعات البتروكيماوية، يوم الأربعاء، التي يأتي افتتاحُها تتويجاً للعلاقات لا سيما تلك المتعلقة بالتعاون الاقتصادي المثمر بين البلدين.

ويعد مشروع مصفاة «الدقم» إحدى ثمرات العلاقات الوثيقة بين دولة الكويت وسلطنة عمان، وهي أحدث وكبرى المصافي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتبلغ قيمتها الاستثمارية 9 مليارات دولار، وتُعّد أكبر مشروع استثماري بين سلطنة عُمان والكويت، إذ أُقيمت بالشراكة بين مجموعة «أو كيو - المجموعة العالمية المتكاملة للطاقة»، وشركة البترول الكويتية العالمية.

وتؤكد زيارة أمير الكويت لسلطنة عُمان متانة العلاقات التاريخية التي تربط البلدين والتي تشهد تطوراً مستمراً، حيث شكّل البلدان في عام 2001 لجنة مشتركة للتشاور والتنسيق المشترك حيال مجمل القضايا محل الاهتمام المشترك وتعزيز التعاون الثنائي. وتعمل اللجنة المشتركة بصفة مستمرة على تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات التجارية والصناعية والثقافية والعلمية والسياحية، والبحث العلمي، والتعاون الفني والإعلامي، إضافةً إلى مجال النفط والغاز، والتنمية الاجتماعية، والقوى العاملة، والخدمة المدنية، والتنمية الإدارية والحكومة الإلكترونية، وحماية البيئة البحرية، ومكافحة التلوث، وحماية الموارد الساحلية.

وعلى صعيد التعاون النفطي، فقد جرى في 14 يناير (كانون الثاني) 2021 تدشين العلامة التجارية «أو كيو 8» لشركة مصفاة «الدقم» والصناعات البتروكيماوية في سلطنة عمان من شركة البترول الكويتية العالمية «كيو 8» وشركة «أو كيو» العمانية، فيما زار وفد يرأسه الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية الشيخ نواف الصباح، سلطنة عمان في 12 ديسمبر (كانون الأول) 2023 لمتابعة إنجاز مشروع مصفاة «الدقم».

وفي تصريح نقلته وكالة الأنباء الكويتية، أكد سفير الكويت لدى سلطنة عمان الدكتور محمد الهاجري، أن «الكويت وسلطنة عمان ترتبطان بعلاقات تاريخية متأصلة ومتجذرة عبر الزمن، إذ تميزت بخصوصية وترابط رسمي وشعبي وثيق عزز من شأنها ورسوخها حرص القيادتين في البلدين الشقيقين على توطيدها وتطويرها».

وأضاف أن زيارة الشيخ مشعل الأحمد الصباح لمسقط، الثلاثاء، «تؤكد طبيعة العلاقة المتينة التي تأتي استكمالاً لنهج البلدين المتأصل في دفع العلاقات الثنائية نحو الأمام وإلى آفاق أرحب وأوسع في مختلف المجالات لتحقيق مصلحة البلدين».


مقالات ذات صلة

أمير الكويت يأمر بمحاسبة المسؤولين عن حريق العمال

الخليج وجه أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد بمحاسبة المسؤولين عن حريق المنقف وفي (الإطار) النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية الشيخ فهد اليوسف يتفقد موقع الحادثة (قوة الإطفاء)

أمير الكويت يأمر بمحاسبة المسؤولين عن حريق العمال

وجّه أمير الكويت، الشيخ مشعل الأحمد، بمحاسبة المسؤولين عن حريق المنقف.

ميرزا الخويلدي (الكويت)
الخليج ولي العهد السعودي مستقبلاً ولي العهد الكويتي في جدة (واس)

محادثات سعودية ــ كويتية في جدة

أجرى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي، مع نظيره الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح محادثات تناولت أوجه العلاقات.

«الشرق الأوسط» (جدة)
الخليج ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مستقبلاً نظيره الكويتي الشيخ صباح الخالد لدى وصوله إلى جدة (واس) play-circle 00:22

ولي العهد السعودي ونظيره الكويتي يستعرضان فرص تنمية العلاقات

استعرض الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي، مع الشيخ صباح خالد الحمد الصباح ولي عهد الكويت، فرص تنمية العلاقات الأخوية.

«الشرق الأوسط» (جدة)
الخليج محكمة التمييز الكويتية قضت اليوم بحبس الوزير السابق مبارك العرو وآخرين لمدة 7 أعوام

«التمييز» الكويتية تحكم بسجن وزير ووكيل وزارة سابقين وآخرين 7 سنوات في قضية فساد

قضت محكمة التمييز الكويتية، اليوم (الخميس) بسجن الوزير السابق مبارك العرو، ووكيل وزارة الشؤون السابق عبد العزيز شعيب، ورئيس اتحاد الجمعيات السابق، وعلى تاجر…

«الشرق الأوسط» (الكويت)
الخليج جانب من لقاء الأمير فيصل بن فرحان بالوزيرين فؤاد حسين وعبد الله اليحيا (الخارجية السعودية)

وزير الخارجية السعودي يبحث القضايا المشتركة مع نظيريه العراقي والكويتي

بحث وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان مع نظيريه العراقي فؤاد حسين، والكويتي عبد الله اليحيا، أهمية تكثيف التنسيق في القضايا المشتركة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

السعودية تدشن «التاكسي الطائر» لخدمة الحجاج

TT

السعودية تدشن «التاكسي الطائر» لخدمة الحجاج

أول تاكسي جوي في العالم مرخص من سلطة طيران مدني (واس)
أول تاكسي جوي في العالم مرخص من سلطة طيران مدني (واس)

في إطار تبني التقنيات الحديثة وتسخيرها في كل ما يخدم حجاج بيت الله الحرام، دشنت السعودية، الأربعاء، تجربة «التاكسي الجوي الذاتي القيادة» (التاكسي الطائر)، التي تأتي ضمن 32 تقنية حديثة تطبقها منظومة النقل والخدمات اللوجيستية بالبلاد في حج هذا العام.

ويمتاز «التاكسي الطائر» بكونه وسيلة نقل آمنة وموثوقة، وصديقة للبيئة تساهم في نقل الحجاج بين المشاعر المقدسة وتيسير التنقل في حالات الطوارئ ونقل المعدات الطبية وتقديم الخدمات اللوجيستية عبر نقل البضائع عبر الطائرة التي تعد أول «تاكسي جوي» في العالم.

وزير النقل والخدمات اللوجيستية السعودي مع مدير الأمن العام في السعودية خلال تجربة التاكسي الجوي الذاتي القيادة (واس)

وأكد المهندس صالح الجاسر، وزير النقل والخدمات اللوجيستية، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، نجاح التجربة عقب تدشينه في المشاعر المقدسة بمكة المكرمة تجربة «التاكسي الطائر»، مشيراً إلى أنها تعد أول طائرة مرخصة من سلطة طيران مدني في العالم، لافتاً النظر إلى أنها تمتاز باستخدامات ليس لها حدود، متوقعاً أن تكون موجودة ومتاحة للعموم خلال سنتين من الآن.

وتضمنت التجربة، التي تم تطبيقها لأول مرة، إقلاع التاكسي الجوي الكهربائي بشكل عمودي، بحضور عبد العزيز الدعيلج رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، والدكتور رميح الرميح نائب وزير النقل والخدمات اللوجيستية، والفريق محمد البسامي مدير الأمن العام، وعدد من ممثلي الجهات ذات العلاقة.

وأكد الجاسر أن تدشين تجربة «التاكسي الجوي» يأتي ضمن مبادرة منظومة النقل والخدمات اللوجيستية؛ في تطبيق أحدث تقنيات النقل المستقبلي، واعتماد نماذج نقل جديدة ومبتكرة صديقة للبيئة تعتمد تطبيقات الذكاء الاصطناعي، وتدعم استدامة قطاع النقل الحديث، وتحقق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجيستية وفق «رؤية المملكة 2030».

وأوضح أن مبادرات ومشاريع الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجيستية تعمل على توظيف التقنيات الحديثة والمتقدمة، سواء تقنيات التاكسي الجوي أو السيارات الكهربائية أو القطار الهيدروجيني، منوهاً بالدعم الكبير واللامحدود من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان؛ لمشاريع ومبادرات منظومة النقل والخدمات اللوجيستية.

التاكسي الجوي سيساهم كذلك في تيسير التنقل بحالات الطوارئ ونقل المعدات الطبية (واس)

من جانبه، أوضح عبد العزيز الدعيلج، أن قطاع الطيران المدني يحرص على تطوير كل الخدمات في قطاع الطيران المدني وفق توجيهات القيادة السعودية، بتسخير الجهود والإمكانات كافة لخدمة ضيوف الرحمن، وبما يحقق التكامل مع الجهود والخطط التي تقوم بها مختلف الجهات الحكومية الأخرى، لتقديم جميع التسهيلات لخدمة ضيوف الرحمن ليؤدوا نُسكهم بكل يسر وطمأنينة.

وأضاف: «اليوم نشهد تفعيل واحدة من أهم مبادرات خريطة طريق تمكين التنقل الجوي المتقدم؛ إذ يمتاز استخدام أنماطه التي منها (التاكسي الجوي) بتقليص مدة تنقل الركاب داخل المناطق المكتظة، وخصوصاً للحالات الطارئة، وسهولة نقل البضائع والمستلزمات الطبية، وسرعة إنجاز مهام المراقبة والتفتيش من خلال الطائرات غير المأهولة».