السعودية تُسيّر الطائرة الـ21 لإغاثة غزة

التبرعات الشعبية تتجاوز 536 مليون ريال

الطائرة تحمل مساعدات طبية وإيوائية تزن 39 طناً (واس)
الطائرة تحمل مساعدات طبية وإيوائية تزن 39 طناً (واس)
TT

السعودية تُسيّر الطائرة الـ21 لإغاثة غزة

الطائرة تحمل مساعدات طبية وإيوائية تزن 39 طناً (واس)
الطائرة تحمل مساعدات طبية وإيوائية تزن 39 طناً (واس)

غادرت «مطار الملك خالد الدولي» في الرياض، اليوم، الطائرة الإغاثية السعودية الـ21 متجهة إلى «مطار العريش الدولي» في مصر، والتي يُسيّرها «مركز الملك سلمان للإغاثة»، تمهيداً لنقلها إلى المتضررين داخل قطاع غزة.

الطائرة تحمل مساعدات طبية وإيوائية تزن 39 طناً (واس)

وتحمل الطائرة على متنها مساعدات إغاثية متنوعة شملت مواد غذائية وإيوائية وطبية تزن 39 طناً، وذلك ضمن الحملة الشعبية لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وأمس الأحد، عبرت مجموعة من القوافل الإغاثية السعودية، المقدّمة من «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية»، معبر رفح الحدودي، متوجهة إلى قطاع غزة تحمل على متنها مساعدات غذائية وطبية وإيوائية، وذلك ضمن الحملة الشعبية لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة.

قوافل المساعدات السعودية تعبر رفح وتدخل غزة لإغاثة الفلسطينيين (واس)

وبلغ مجموع تبرعات الحملة السعودية الشعبية لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة 536 مليوناً و976 ألفاً و129 ريالاً، عبر 951 ألفاً و541 متبرعاً، من خلال منصة «ساهم»، في الوقت الذي يستمر فيه «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية» بتسيير الجسرين الجوي والبحري محمَّلاً بأطنان من المساعدات الغذائية والإيوائية والطبية وسيارات الإسعاف.

وانطلقت من «ميناء جدة الإسلامي»، غرب السعودية، أول من أمس، الباخرة السعودية الإغاثية الثانية إلى ميناء بورسعيد بمصر، ضمن الجسر البحري الإغاثي للشعب الفلسطيني في قطاع غزة، في الوقت الذي تواصل فيه تدفق المساعدات السعودية عبر الجسر الجوي إلى «مطار العريش الدولي».

وحملت الباخرة، التي سيّرها «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية»، على متنها 58 حاوية، بوزن إجمالي قدره 890 طناً، منها 21 حاوية تحمل مواد طبية ومحاليل وأدوية بوزن إجمالي 303 أطنان، و37 حاوية تحمل مواد غذائية متنوعة وحليباً طويل الأجل بوزن 587 طناً، تمهيداً لنقلها إلى المتضررين من الشعب الفلسطيني داخل القطاع.

باخرة سعودية تحمل مساعدات طبية وغذائية وإيوائية للفلسطينيين (واس)

وكان فريق «مركز الملك سلمان للإغاثة» قد استقبل، الجمعة، في «ميناء بورسعيد» المصري، الدفعة الأولى من شحنات الجسر البحري السعودي لإغاثة المتضررين في غزة، التي شملت 1050 طناً من المواد الغذائية والطبية والإيوائية.

تأتي هذه المساعدات في إطار دور السعودية التاريخي المعهود بالوقوف مع الشعب الفلسطيني الشقيق في مختلف الأزمات والمِحن التي يمر بها، وفي إطار الجهود الإغاثية والإنسانية التي تقدمها المملكة لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، من خلال ذراعها الإنسانية «مركز الملك سلمان للإغاثة».


مقالات ذات صلة

مصادر من «حماس» لـ«الشرق الأوسط»: العملية في خان يونس أدت لمقتل رافع سلامة

العالم العربي البحث عن ضحايا في موقع ضربة إسرائيلية استهدفت خان يونس السبت (أ.ب)

مصادر من «حماس» لـ«الشرق الأوسط»: العملية في خان يونس أدت لمقتل رافع سلامة

أكدت مصادر مطلعة في حركة «حماس»، مساء اليوم السبت، أن رافع سلامة قائد لواء خان يونس في «كتائب القسام» الجناح العسكري للحركة، قد تم تصفيته في الهجوم الذي وقع في

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي صورة وزعتها إسرائيل للضيف العام الماضي

«الشبح»... 5 قنابل خارقة للتحصينات لاغتيال قائد «القسّام»

أصبح مصير محمد الضيف، قائد «كتائب القسام»، مجهولاً، بعد استهدافه بغارة «غير عادية» في منطقة المواصي قرب مدينة خان يونس؛ فماذا نعرف عما حصل؟

كفاح زبون (رام الله)
المشرق العربي جثث ضحايا الضربة الإسرائيلية على المواصي قرب خان يونس السبت (إ.ب.أ)

استهداف الضيف... ضربة رمزية لـ«القسام» تعمّق أزمة القيادة

يُشكل اغتيال محمد الضيف، في حال تأكد نجاح إسرائيل في قتله، ضربة رمزية لـ«كتائب القسام»، وسط ترجيح بأن يخلفه محمد السنوار، شقيق يحيى السنوار، زعيم «حماس» في غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)
خاص تطارد إسرائيل الضيف منذ عقود باعتباره المطلوب الرقم 1 play-circle 03:31

خاص محمد الضيف.. شبح نجا مرات عدة، فهل ساعدت صوره الحديثة في الوصول إليه؟

من هو محمد الضيف، قائد «كتائب القسام» الذي أعلنت إسرائيل استهدافه في مواصي خان يونس جنوب قطاع غزة السبت؟ هذه نبذة شخصية عنه.

كفاح زبون (رام الله)
المشرق العربي صورة توثق الضربة الإسرائيلية على المواصي في خان يونس 13 يوليو 2024 (إ.ب.أ)

«حماس»: حديث إسرائيل عن استهداف الضيف «كلام فارغ»

قالت «حركة المقاومة الفلسطينية» إن الادعاءات الإسرائيلية حول استهداف قيادات الحركة كاذبة وهدفها التغطية على حجم المجزرة.

«الشرق الأوسط» (غزة)

السعودية وتركيا لتفعيل مجلس تنسيقي


الرئيس التركي خلال استقباله وزير الخارجية السعودي في إسطنبول الأحد (الخارجية السعودية)
الرئيس التركي خلال استقباله وزير الخارجية السعودي في إسطنبول الأحد (الخارجية السعودية)
TT

السعودية وتركيا لتفعيل مجلس تنسيقي


الرئيس التركي خلال استقباله وزير الخارجية السعودي في إسطنبول الأحد (الخارجية السعودية)
الرئيس التركي خلال استقباله وزير الخارجية السعودي في إسطنبول الأحد (الخارجية السعودية)

أكدت السعودية وتركيا عزمهما على الاستمرار في تعزيز العلاقات بينهما في مختلف المجالات، ومن ذلك تفعيل مجلس تنسيق مشترك بين البلدين.

جاء ذلك في إطار زيارة رسمية للأمير فيصل بن فرحان، وزير الخارجية السعودي، الذي التقى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، ووزير خارجيته هاكان فيدان، في إسطنبول، أمس.

وقال الوزير السعودي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي: «وقَّعنا خلال المباحثات بروتوكول تجديد مذكرة التفاهم بين البلدين حول إنشاء مجلس تنسيقي بين الحكومتين التركية والسعودية يُعنى بتطوير العلاقات وتعزيز مجالات التعاون ويشمل جميع الوزارات في البلدين والتنسيق في مجالات العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية».

وتابع: «إننا نتطلع إلى عقد المجلس أول اجتماعاته في الرياض في الأشهر المقبلة قبل نهاية العام الحالي».