رئيس الاتحاد الدولي للسيارات: تجب زيادة الفرق وتقليل عدد السباقات

محمد بن سُليم رئيس الاتحاد الدولي للسيارات (الشرق الأوسط)
محمد بن سُليم رئيس الاتحاد الدولي للسيارات (الشرق الأوسط)
TT

رئيس الاتحاد الدولي للسيارات: تجب زيادة الفرق وتقليل عدد السباقات

محمد بن سُليم رئيس الاتحاد الدولي للسيارات (الشرق الأوسط)
محمد بن سُليم رئيس الاتحاد الدولي للسيارات (الشرق الأوسط)

قال محمد بن سُليم، رئيس الاتحاد الدولي للسيارات، لـ«رويترز»: «إنه يفترض على أندريتي كاديلاك أن يشتري فريقاً حالياً بدلاً من الضغط من أجل أن يصبح الفريق رقم 11 في بطولة العالم لسباقات (فورمولا 1) للسيارات»، وهو عرض رفضته «فورمولا 1» المملوكة لشركة «ليبرتي ميديا».

وقال بن سُليم، الذي نادى في العام الماضي بزيادة عدد الفرق وتقليل عدد السباقات: «إنه لا يزال مؤيداً لزيادة عدد الفرق، لكن يرى أيضاً أن الجودة أهم من الكم».

وأضاف بن سُليم: «ليس لدي شك في أن إدارة (فورمولا 1) و(ليبرتي) ترغبان في مشاركة المزيد من الفرق ما دام أنهما تمثلان مصنعين للسيارات. أنصحهم (أندريتي كاديلاك) بشراء فريق آخر، وعدم الدخول كفريق حادي عشر».

وتابع رئيس اتحاد السيارات: «أشعر بأن بعض الفرق في حاجة إلى دفعة. فما الأفضل؟ وجود 11 فريقاً وزيادة العدد أم وجود عشرة فرق فقط وتكون قوية؟... ما زلت أعتقد أنه يفترض وجود مزيد من الفرق، ولكن ليس أي فرق. وإنما الفرق المناسبة. الأمر ليس بالكم، وإنما بالكيف».

ويقود شركة «أندريتي غلوبال»، ومقرّها الولايات المتحدة، مايكل أندريتي، نجل ماريو بطل العالم في «فورمولا 1» عام 1978 والفائز عام 1969 بسباق «إنديانابوليس 500».

ووافق الاتحاد الدولي للسيارات في العام الماضي على طلب المشاركة، لكن إدارة «فورمولا 1» رفضت الأمر مع إبقاء الباب مفتوحاً أمام إمكانية مشاركة «أندريتي كاديلاك» في 2028 عندما يكون بإمكان شركة «جنرال موتورز» تزويده بالمحركات.


مقالات ذات صلة

«جائزة إسبانيا الكبرى»: فيرستابن يحرز المركز الأول للعام الثالث توالياً

رياضة عالمية فيرستابن يحتفل بجائزة إسبانيا الكبرى (رويترز)

«جائزة إسبانيا الكبرى»: فيرستابن يحرز المركز الأول للعام الثالث توالياً

أحرز سائق «ريد بول» الهولندي ماكس فيرستابن، بطل العالم في الأعوام الثلاثة الأخيرة، المركز الأول في سباق جائزة إسبانيا الكبرى.

«الشرق الأوسط» (برشلونة)
رياضة عالمية سائق ماكلارين البريطاني لاندرو نوريس سينطلق أولاً في برشلونة (أ.ف.ب)

جائزة إسبانيا الكبرى: لاندو نوريس سينطلق من المركز الأول

انتزع سائق ماكلارين البريطاني لاندو نوريس المركز الأول في التجارب التأهيلية لسباق جائزة إسبانيا الكبرى.

«الشرق الأوسط» (برشلونة)
رياضة عالمية لاندو نوريس تفوّق في التجارب الحرة لجائزة إسبانيا (رويترز)

«جائزة إسبانيا»: نوريس يتفوق على فرستابن في التجارب الحرة الأولى

تصدّر لاندو نوريس سائق مكلارين التجارب الحرة الأولى لسباق جائزة إسبانيا الكبرى الجمعة متفوقاً على ماكس فرستابن سائق رد بول بطل العالم لسباقات «فورمولا 1».

«الشرق الأوسط» (برشلونة)
رياضة عالمية ماكس فيرستابن يسعى لتكريس تفوقه في برشلونة (رويترز)

«جائزة إسبانيا الكبرى»: فيرستابن يسعى لتعزيز صدارته

تعود بطولة العالم للفورمولا واحد إلى أوروبا هذا الأسبوع مع تنظيم جائزة إسبانيا الكبرى على حلبة كاتالونيا في برشلونة.

«الشرق الأوسط» (برشلونة)
رياضة عالمية الممثل براد بيت بطل فيلم عن الفورمولا 1 (رويترز)

فيلم براد بيت عن الفورمولا 1 سيصدر في يونيو 2025

سيُعرض الفيلم المستوحى من سباقات الفورمولا 1 من بطولة الممثل الهوليوودي براد بيت، والذي شارك لويس هاميلتون في إنتاجه، في يونيو (حزيران) المقبل.

ذا أتلتيك الرياضي (لوس أنجليس)

مقتل لاعب فلسطيني جراء غارة جوية إسرائيلية على غزة

أحمد أبو العطا (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية)
أحمد أبو العطا (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية)
TT

مقتل لاعب فلسطيني جراء غارة جوية إسرائيلية على غزة

أحمد أبو العطا (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية)
أحمد أبو العطا (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية)

أعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم مقتل اللاعب أحمد أبو العطا وأسرته في منزلهم خلال غارة جوية إسرائيلية في غزة.

وذكر الاتحاد، في بيان (السبت)، أن أبو العطا (34 عاماً) الذي كان يلعب مدافعاً في صفوف النادي الأهلي الفلسطيني قُتل إلى جانب زوجته الطبيبة ربى إسماعيل أبو العطا، وطفليهما بعد أن أصابت الغارة الجوية منزلهم في مدينة غزة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الغارة الجوية وقعت يوم الجمعة، لكن الاتحاد الفلسطيني لم يحدد موعدها.

وقال الاتحاد، يوم الاثنين الماضي، إن الحكم الدولي هاني مسمح لقي حتفه متأثراً بجراح أُصيب بها في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة في مايو (أيار) الماضي.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية جبريل الرجوب، هذا الشهر، إن أكثر من 300 رياضي وحكم ومسؤول رياضي قُتلوا منذ بدء الصراع في غزة في أكتوبر (تشرين الأول)، مع هدم جميع المنشآت الرياضية في القطاع.

ومن بين القتلى أيضاً لاعب كرة القدم محمد بركات الذي قُتل في غارة جوية إسرائيلية على خان يونس في مارس (آذار)، ومحمد خطاب الحكم الدولي المساعد الذي قُتل مع زوجته وأطفاله الأربعة في هجوم إسرائيلي على مدينة دير البلح في غزة في فبراير (شباط).

وقالت وزارة الصحة في غزة (الأحد) إن ما لا يقل عن 37598 فلسطينياً قُتلوا، وأُصيب 86032 آخرون في الهجوم العسكري الإسرائيلي على غزة منذ السابع من أكتوبر.

وتفيد إحصاءات إسرائيلية بأن هجوم مقاتلي حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وفصائل أخرى على بلدات إسرائيلية في السابع من أكتوبر أدى إلى مقتل أكثر من 1200 شخص واحتجاز 250 رهينة في غزة.

وفي مايو، أمر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإجراء تقييم قانوني عاجل لاقتراح قدَّمه الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ودعَّمه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتعليق مشاركة إسرائيل في جميع مسابقات الأندية والمنتخبات الوطنية؛ بسبب الحرب في غزة. وقال «فيفا» إنه سيناقش هذه القضية في اجتماع استثنائي لمجلسه في يوليو (تموز).