«وادا» تطلب الإفراج عن مدير الوكالة التونسية

حجب العلم التونسي في مسبح رادس أدى لمشكلة كبيرة (غيتي)
حجب العلم التونسي في مسبح رادس أدى لمشكلة كبيرة (غيتي)
TT

«وادا» تطلب الإفراج عن مدير الوكالة التونسية

حجب العلم التونسي في مسبح رادس أدى لمشكلة كبيرة (غيتي)
حجب العلم التونسي في مسبح رادس أدى لمشكلة كبيرة (غيتي)

طالبت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات السلطات التونسية بالإفراج الفوري وغير المشروط عن مدير الوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات، الموقوف على خلفية أزمة حجب العلم التونسي تطبيقا لعقوبات الوكالة العالمية.

وأعلنت الوكالة، من مقرها في مدينة مونتريال الكندية، عن قلقها بشأن الاتهامات الموجهة لمدير الوكالة الوطنية بتونس وطالبت بإسقاطها جميعا.

وكانت الوكالة العالمية أعلنت في نهاية أبريل (نيسان) الماضي عن عقوبات ضد تونس لعدم مواءمة قوانينها للوائح الوكالة لعام 2021، رغم حيازتها مهلة أربعة أشهر منذ نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

ومن بين تلك العقوبات منع رفع العلم التونسي في البطولات التي تدخل تحت طائلة قوانين الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، بما في ذلك الألعاب الأولمبية والبارالمبية إلى حين الامتثال للوائح الوكالة العالمية.

وتسبب حجب العلم التونسي في دورة للسباحة بمسبح رادس الأولمبي، امتثالا لعقوبات الوكالة العالمية، في غضب عارم في تونس، استدعى تدخلا مباشرا من الرئيس قيس سعيد، الذي زار بشكل مفاجئ المسبح وأقام تحية رسمية للعلم بمرافقة فرقة عسكرية.

وأصدرت السلطات التونسية لاحقا قرارات بإقالة مسؤولين من بينهم رئيس اتحاد السباحة التونسي ومدير الوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات بتهمة التآمر على أمن الدولة وانتهاك العلم التونسي.

وقالت الوكالة العالمية في بيان لها الثلاثاء إنها «عملت في تعاون وثيق مع السلطات التونسية لضمان حل المشكلة في أقرب وقت، وقد تم إحراز تقدم جيد في ذلك، ما يجعل التطور الأخير مؤسفا وغير مناسب، كما تظل مقتنعة بأن المشكلة يمكن حلها في وقت قريب جدا».


مقالات ذات صلة

«لاليغا»: إسبانيول يعود لدوري الأضواء بعد عام من هبوطه

رياضة عالمية فرحة لاعبو إسبانيول عقب فوزهم على ريال أوفيدو وصعودهم لدوري الدرجة الأولى الإسباني (الشرق الأوسط)

«لاليغا»: إسبانيول يعود لدوري الأضواء بعد عام من هبوطه

صعد فريق إسبانيول مجدداً للدوري الإسباني لكرة القدم، الأحد، وذلك بعد عام واحد فقط من هبوطه للدرجة الثانية.

«الشرق الأوسط» (مدريد)
رياضة سعودية المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه (منصة إكس)

حفلات موسيقية ومسرحيات عربية تستهدف زوار كأس العالم للرياضات الإلكترونية

سيكون جماهير وزوار كأس العالم للرياضات الإلكترونية، التي تستضيفها السعودية خلال الفترة من يوليو حتى 25 أغسطس المقبل، على موعد مع فعاليات غنائية كبيرة.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
رياضة عالمية يوليا بوتينتسيفا (رويترز)

«دورة برمنغهام»: الكازاخستانية بوتينتسيفا تُحرز باكورة ألقابها على الملاعب العشبية

أحرزت الكازاخستانية يوليا بوتينتسيفا، غير المصنّفة، باكورة ألقابها على الملاعب العشبية، بتتويجها بطلةً لدورة برمنغهام الإنجليزية لكرة المضرب بفوزها على أيلا.

«الشرق الأوسط» (برمنغهام )
رياضة عالمية سينر يحتفي بلقبه الأول على الملاعب العشبية (أ.ب)

«دورة هاله»: سينر يهزم هوركاتش... ويحرز أول ألقابه على الملاعب العشبية

أحرز الإيطالي يانيك سينر، المصنّف أول عالمياً، باكورة ألقابه على الملاعب العشبية بفوزه بدورة هاله الألمانية لكرة المضرب، الأحد، على حساب البولندي هوبرت هوركاتش.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية دوبين خلال توقيع العقد مع أستون فيلا (نادي أستون فيلا)

أستون فيلا يعلن تعاقده مع المهاجم الشاب دوبين

أعلن نادي أستون فيلا تعاقده مع لويس دوبين لاعب إيفرتون دون الكشف عن قيمة التعاقد

«الشرق الأوسط» (لندن )

مقتل لاعب فلسطيني جراء غارة جوية إسرائيلية على غزة

أحمد أبو العطا (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية)
أحمد أبو العطا (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية)
TT

مقتل لاعب فلسطيني جراء غارة جوية إسرائيلية على غزة

أحمد أبو العطا (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية)
أحمد أبو العطا (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية)

أعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم مقتل اللاعب أحمد أبو العطا وأسرته في منزلهم خلال غارة جوية إسرائيلية في غزة.

وذكر الاتحاد، في بيان (السبت)، أن أبو العطا (34 عاماً) الذي كان يلعب مدافعاً في صفوف النادي الأهلي الفلسطيني قُتل إلى جانب زوجته الطبيبة ربى إسماعيل أبو العطا، وطفليهما بعد أن أصابت الغارة الجوية منزلهم في مدينة غزة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الغارة الجوية وقعت يوم الجمعة، لكن الاتحاد الفلسطيني لم يحدد موعدها.

وقال الاتحاد، يوم الاثنين الماضي، إن الحكم الدولي هاني مسمح لقي حتفه متأثراً بجراح أُصيب بها في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة في مايو (أيار) الماضي.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية جبريل الرجوب، هذا الشهر، إن أكثر من 300 رياضي وحكم ومسؤول رياضي قُتلوا منذ بدء الصراع في غزة في أكتوبر (تشرين الأول)، مع هدم جميع المنشآت الرياضية في القطاع.

ومن بين القتلى أيضاً لاعب كرة القدم محمد بركات الذي قُتل في غارة جوية إسرائيلية على خان يونس في مارس (آذار)، ومحمد خطاب الحكم الدولي المساعد الذي قُتل مع زوجته وأطفاله الأربعة في هجوم إسرائيلي على مدينة دير البلح في غزة في فبراير (شباط).

وقالت وزارة الصحة في غزة (الأحد) إن ما لا يقل عن 37598 فلسطينياً قُتلوا، وأُصيب 86032 آخرون في الهجوم العسكري الإسرائيلي على غزة منذ السابع من أكتوبر.

وتفيد إحصاءات إسرائيلية بأن هجوم مقاتلي حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وفصائل أخرى على بلدات إسرائيلية في السابع من أكتوبر أدى إلى مقتل أكثر من 1200 شخص واحتجاز 250 رهينة في غزة.

وفي مايو، أمر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإجراء تقييم قانوني عاجل لاقتراح قدَّمه الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ودعَّمه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتعليق مشاركة إسرائيل في جميع مسابقات الأندية والمنتخبات الوطنية؛ بسبب الحرب في غزة. وقال «فيفا» إنه سيناقش هذه القضية في اجتماع استثنائي لمجلسه في يوليو (تموز).