المصري مصطفى محمد يسعى لإثبات جدارته في نانت

مصطفى محمد يحتفل بأحد أهدافه مع نانت (غيتي)
مصطفى محمد يحتفل بأحد أهدافه مع نانت (غيتي)
TT

المصري مصطفى محمد يسعى لإثبات جدارته في نانت

مصطفى محمد يحتفل بأحد أهدافه مع نانت (غيتي)
مصطفى محمد يحتفل بأحد أهدافه مع نانت (غيتي)

لا يزال المهاجم الدولي المصري مصطفى محمد، صاحب هدف الفوز على نيس والركيزة الهجومية الأساسية التي يعوّل عليها نانت في سعيه للبقاء في الدوري الفرنسي لكرة القدم، يحتاج إلى إثبات نفسه، قبل مواجهة ليون ضمن المرحلة الثامنة والعشرين، الأحد.

قال مدرّبه أنتوان كومبواريه، الجمعة، في مؤتمره الصحافي عند سؤاله عن مكانة اللاعب في تشكيلته: «نعم، إنه ضروري جداً! للحصول على الأهداف، عليك الزجّ بهدافين».

وأضاف كومبواريه مشيراً إلى انتهاء موسم جناحه النيجيري موزيس سايمون الذي يعد أيضاً من أبرز لاعبيه في خط الهجوم يُعدّ تعرّضه لكسر في شظية القدم «في شتّى الأحوال، اليوم لم يعد لدينا (موزيس) سايمون».

انضم محمد إلى صفوف نانت قادماً من غلاطة سراي التركي عام 2022 على سبيل الإعارة، قبل أن يفعّل النادي البند الذي يسمح له بشراء اللاعب مقابل 6 ملايين يورو، إلا أنّه لم يستطع حجز مكان ثابت له في التشكيلة الأساسية للفريق كما كان يمنّي النفس في بداية الموسم.

ففي موسمه الأول، أنهى الموسم كهدّاف «الكاناري» في الدوري بـ8 أهداف.

إلا أنّ ذلك لم يضمن له موقعاً في التشكيلة الأساسية، حيث بات الكاميروني إيغنياتيوس غاناغو أساسياً مكانه عقب وصول المدرب بيار أريستو في بداية الموسم. ورغم دخوله من دكة البدلاء تمكن محمد من إهداء فريقه الفوز الوحيد في مبارياته الودية قبل بداية الموسم وذلك على حساب أنجيه 1 - 0.

وعلى الرغم من جلوسه على مقاعد البدلاء تحت إشراف بيار أريستوي، ما عُدَّ غير مشجّع لاستمرار اللاعب في الفريق، استطاع ابن الجيزة تسجيل 5 أهداف في المراحل الست الأولى، ما أضفى شرعية على هدفه المتمثل في تحقيق 20 هدفاً في جميع المسابقات هذا الموسم.

لكن ذلك لم يكن ثابتاً مع تقدم المراحل.

جوسلين غورفينيك مدرب نانت السابق (غيتي)

فبعد حلول المدرب جوسلين غورفينيك مكان أريستوي، تفاوتت عروض محمد بين جيدة ومثيرة للاهتمام، وأخرى عادية، ومن ضمنها مشاركة مخيّبة في كأس أمم أفريقيا بعد خروج الفراعنة من الدور السادس عشر بركلات الترجيح أمام كونغو الديمقراطية، على الرغم من أنّ محمد أنهى المسابقة القارية في المركز الثاني بترتيب الهدّافين (4).

يبقى محمد الهداف الأفضل لنانت هذا الموسم، حيث سجّل 8 أهداف في 23 مباراة، لكنّ الكثيرين رأوا أنّها محصّلة خجولة مقارنة بالتوقعات المعقودة عليه، حتى لو كان رئيس نادي نانت فالديمار كيتا من أكبر الداعمين له.

وقال رجال الأعمال الفرنسي - البولندي لصحيفة «ليكيب» في منتصف فبراير (شباط): «مع أخذ كل الأمور في الحسبان، فهو يذكرني بغيرد مولر».

وتابع: «إنه من المهاجمين الذين لا يوجد كثير منهم. يمكنه التسجيل باليمين واليسار، ولديه القدرة على الارتقاء عالياً، ولكن يجب أيضاً أن تصل الكرة إلى منطقة الـ 16 متراً».

وذكر التقرير نفسه بأنّ النجم المصري كان موضع خلاف داخل أروقة الفريق بسبب ما قيل عن «كبرياء مفرطة».

وبرز أيضاً بصورة سلبية مرات عدّة إثر طرده خلال مواجهة الديربي في رين أو من خلال تسببّه بركلة جزاء سخيفة ضد متز أخيراً. وارتفعت حدّة الانتقادات بحقه بعد رفضه ارتداء قميص قوس قزح خلال المباراة أمام تولوز (0 - 0) في خطوة لمكافحة رهاب المثلية الجنسية، الموسم الماضي.

ودافع كيتا عنه: «إنه غير عادي، هذا صحيح، لكن اللاعبين الذين ينجحون غالباً ما يكونون مختلفين. ابحث عن لاعبين رفيعي المستوى ليسوا مختلفين. عليك أن تعرف كيفية الإشراف عليهم، وأن تظهر لهم أنك تحبهم».

ومن جهته، قال كومبواريه، الجمعة، متسلحاً بهدوئه: «نحن ندير الأمر بأفضل ما نستطيع».

وقال: «إنه فتى عظيم»، مؤكداً أن المفتاح هو «المناقشة» و«المصارحة» معه.

وفي ظل افتقار النادي للاعبين قادة على أرض الملعب، فإنّ الشخصية القوية لمحمد تُشكّل مصدر قوة للفريق الطامح للاحتفاظ بمقعده في دوري الأضواء.

وقال كومبواريه: «يجب أن يحتفظ بها (شخصيته)، وهذا ما يجعله قوياً. وقبل كل شيء، يجب ألا نحجمّه».

وأوضح قائلاً: «يجب أن نجعلها نقطة قوة، وقبل كل شيء، أن نجعلها فعالة في نهاية كل أسبوع».


مقالات ذات صلة

«رولان غاروس»: شفيونتك تسحق غانغان في مستهل حملة الدفاع عن اللقب

رياضة عالمية إيغا شفيونتك (رويترز)

«رولان غاروس»: شفيونتك تسحق غانغان في مستهل حملة الدفاع عن اللقب

تغلبت البولندية إيغا شفيونتك المصنفة الأولى 6-1 و6-2 على ليوليا غانغان القادمة من التصفيات اليوم الاثنين في مستهل رحلة دفاعها عن لقب بطولة فرنسا المفتوحة للتنس.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية يوليان ناغلسمان (إ.ب.أ)

ترحيب ألماني باقتراب كومباني وفليك من تدريب بايرن وبرشلونة

رحب يوليان ناغلسمان المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم ورودي فولر المدير الرياضي اليوم الاثنين.

«الشرق الأوسط» (بلانكنهاين)
رياضة عالمية جود بيلينغهام (إ.ب.أ)

بيلينغهام عن اللعب مع مبابي في الريال: سيكون الأمر رائعاً

قال الإنجليزي جود بيلينغهام لاعب وسط ريال مدريد الإسباني الاثنين، إنه سيكون «من الرائع» اللعب إلى جانب النجم الفرنسي كيليان مبابي في الموسم المقبل.

«الشرق الأوسط» (مدريد)
رياضة عالمية د.خلود المانع  المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة HKB Tech (الشرق الأوسط)

سعودية تفوز ببراءة اختراع قميص رياضي يراقب صحة اللاعبين

حصلت الدكتورة خلود المانع، سيدة الأعمال السعودية إحدى القيادات العالمية في مجال الذكاء الاصطناعي، على براءة اختراع لقميص تفاعلي ذكي خاص بلاعبي كرة القدم.

أسماء الغابري (جدة)
رياضة عالمية جانيك سينر (رويترز)

سينر يزيح نوفاك من صدارة تصنيف لاعبي التنس

استهل الإيطالي يانيك سينر مشواره في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس (رولان غاروس) بفوز قفز به لصدارة تصنيف لاعبي التنس المحترفين، اليوم الاثنين.

«الشرق الأوسط» (باريس)

عادل ينضم لمنتخب مصر بدلاً من صبحي المتهم بتعاطي المنشطات

إبراهيم عادل لاعب بيراميدز وقائد المنتخب الأولمبي (الشرق الأوسط)
إبراهيم عادل لاعب بيراميدز وقائد المنتخب الأولمبي (الشرق الأوسط)
TT

عادل ينضم لمنتخب مصر بدلاً من صبحي المتهم بتعاطي المنشطات

إبراهيم عادل لاعب بيراميدز وقائد المنتخب الأولمبي (الشرق الأوسط)
إبراهيم عادل لاعب بيراميدز وقائد المنتخب الأولمبي (الشرق الأوسط)

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، الاثنين، انضمام لاعب الوسط المهاجم إبراهيم عادل إلى تشكيلة المنتخب بدلاً من زميله في بيراميدز رمضان صبحي استعداداً لمواجهة بوركينا فاسو وغينيا بيساو بتصفيات كأس العالم 2026، الشهر المقبل.

ووفقاً لـ«وكالة أنباء العالم العربي»، لم يكن صبحي (27 عاماً)، مهاجم الأهلي وستوك سيتي الإنجليزي السابقين، ضمن التشكيلة التي أعلنها المدرب حسام حسن، الأحد، وسط تقارير حول استبعاده بسبب إيقافه المؤقت، والتحقيق معه لمخالفة قواعد المنشطات.

وجاء بيان الاتحاد المصري بعد دقائق من تسجيل عادل (23 عاماً) لهدف فوز بيراميدز 1 - صفر على الجونة ليعزز صدارته للدوري المحلي بعد الانتصار التاسع على التوالي.

ومن المقرر أن تستضيف مصر لقاء بوركينا فاسو في السادس من يونيو (حزيران)، ثم تلعب خارج أرضها أمام غينيا بيساو بعد 4 أيام.

وتتصدر مصر المجموعة الأولى بـ6 نقاط من مباراتين متفوقة بنقطتين على بوركينا فاسو وغينيا بيساو، وتأتي سيراليون في المركز الرابع بنقطة واحدة مثل إثيوبيا، بينما تتذيل جيبوتي الترتيب دون نقاط.

ويتأهل أصحاب الصدارة في المجموعات التسع إلى النهائيات التي تستضيفها الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، بينما تخوض أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثاني ملحق التصفيات.


رنا مساعد مدرب «سلة الرياضي اللبناني»: التحديات صقلت مهارتي... وعائلتي الداعم الأول

رنا بظاظو المساعد الثاني لمدرب نادي الرياضي اللبناني لكرة السلة للرجال (الشرق الأوسط)
رنا بظاظو المساعد الثاني لمدرب نادي الرياضي اللبناني لكرة السلة للرجال (الشرق الأوسط)
TT

رنا مساعد مدرب «سلة الرياضي اللبناني»: التحديات صقلت مهارتي... وعائلتي الداعم الأول

رنا بظاظو المساعد الثاني لمدرب نادي الرياضي اللبناني لكرة السلة للرجال (الشرق الأوسط)
رنا بظاظو المساعد الثاني لمدرب نادي الرياضي اللبناني لكرة السلة للرجال (الشرق الأوسط)

في مجتمع يهيمن عليه الرجال، تبرز قصص نجاح النساء كأمثلة ملهِمة للتحدي والتفوق في مختلف المجالات، من بين هذه القصص الملهمة تبرز قصة رنا بظاظو، المساعد الثاني لمدرب نادي الرياضي اللبناني لكرة السلة للرجال.

رغم التحديات الكثيرة التي واجهتها خلال مسيرتها، بدءاً من التحيزات والتعليقات المشككة، لم تتوانَ رنا لحظة عن الإصرار على النجاح وإثبات نفسها ميدانياً. تؤكد رنا أن دعم العائلة وثقتهم يلعب دوراً حاسماً في تمكين المرأة من تحقيق إنجازات ملموسة في شتى المجالات.

بدأت مسيرة رنا عندما كانت تلعب في فريق هومنمن تحت إشراف المدرب أحمد فران، أحبّت أن تكون متطوعة في ذلك الوقت مع المدربين لتدريب اللاعبين الصغار. وعندما باشرت عملها، شعرت بأن هذا مكانها الذي تنتمي له، وأن يستمع الأولاد إلى تعليماتها. شجعها رئيس النادي على تطوير مهاراتها، وبدأت في سن السادسة عشرة رحلة التطور المستمر من ملعب إلى آخر ومراقبةً أدق التفاصيل في اللعبة. وتقول رنا بأن التحديات التي مرّت بها حتى الآن ساهمت في تكوين شخصيتها المهنية وصقل مهاراتها، مما جعلها تصبح رنا بظاظو التي نعرفها اليوم.

بدأت مسيرة رنا عندما كانت تلعب في فريق هومنمن تحت إشراف المدرب أحمد فران (الشرق الأوسط)

وأوضحت رنا في حديثها لـ«الشرق الأوسط» أن دورها مع نادي الرياضي يتضمن حضور مباريات الفريق الخصم قبل كل مباراة ودراسته بشكل مفصل، هذا يشمل دراسة طريقة لعب الفريق الخصم وخططه على مختلف المراحل وتحضير فيديوهات فردية للاعبين، إذ تقوم بإعداد هذه الفيديوهات بعناية، ثم تجتمع مع الجهاز الفني بأكمله لوضع الخطة المناسبة لكل مباراة بناءً على التحليلات الدقيقة التي تقدمها.

وتصف رنا العمل مع نجوم النادي بأنه سهل وصعب في نفس الوقت. من جهة، هم لاعبون نخبة ومحترفون يعرفون حدودهم، مما يجعل التعامل معهم أسهل. ومن جهة أخرى، يتطلب العمل معهم جاهزية تامة وإلماماً بكافة جوانب اللعبة خلال التمارين والمباريات. وتؤكد رنا أن العمل مع هؤلاء اللاعبين يتطلب منها أن تكون دائماً على استعداد للإجابة عن أي سؤال وأن تكون مطّلعة على كافة تفاصيل اللعبة.

رنا بجوار الطاقم الفني لفريق كرة السلة للرجال (الشرق الأوسط)

عند الحديث عن التحديات الكبرى التي واجهتها عند الانضمام إلى الفريق، تروي رنا لـ«الشرق الأوسط» أنها واجهت العديد من التحديات، خاصة كونها المرأة الأولى في هذا الدور: هذا هو موسمي الثالث مع النادي، لكنه الأول الذي أكمله من البداية. في الموسم الأول، اضطررت للغياب لفترة شهرين بسبب تحديات في العمل. في الموسم الثاني، كنت في كندا وعدت في منتصف الموسم. لكن هذا الموسم هو الأكثر تحدياً لي من بداية التحضيرات لنهاية الموسم. الذين ينظرون من الخارج يقولون نعم إنها فتاة، لكنني لم أحصل على الوظيفة لأنني فتاة بل لأنني «كفاءة»، أعلم أن هناك العديد من المدربين في لبنان الذين يتمنون أن يكونوا مكاني، لكنني محظوظة وطورت عملي واستحققت أن أكون هنا.

وتحدثت رنا عن العديد من التعليقات السلبية التي كانت تتلقاها مثل «إنها بنت غير موجودة في المكان المناسب» و«مدعومة من الرئيس» و«شو بفهمها». لكنها تتجاهل هذه التعليقات لأنها تعتقد أن الذين يقفون خلفها هم أشخاص لا علاقة لهم بالرياضة «أنا أتجاهل كل التعليقات السلبية ويجب أن أكون واعية وألا أقف عند الأمور الصغيرة لأنها لن تطورني وستجعلني أقف في مكاني ولن أصل إلى أي مكان. أنا شخص سافرت كثيراً وعملت في الخارج، وبالتالي أعرف التحديات التي سأواجهها، وأركز على أهدافي. حالياً، تغير الوضع وكسبت ثقة الناس، والتعليقات أصبحت إيجابية مما يدل على أن الأشخاص يجب أن تُعطى لهم الفرص قبل الحكم عليهم وتغيير الصورة النمطية التقليدية عن النساء في الرياضة».

وعن الإنجازات التي حققتها مع النادي حتى الآن، تقول رنا «أفتخر بالاستحقاقات التي حققناها معاً، مثل حصولنا على ثلاثة ألقاب في بطولة لبنان، ولقبين في غرب آسيا، وبطولة دبي. أشعر بأنني محظوظة جداً لأن هناك العديد من المدربين الذين يعملون جاهدين في مسيرتهم دون أن يتمكنوا من الحصول على الألقاب».

وتصف رنا العمل مع نجوم النادي بأنه سهل وصعب في نفس الوقت (الشرق الأوسط)

أكدت رنا أن دعم عائلتها كان عنصراً أساسياً في نجاحها، كونها من بيئة محافظة وهي سيدة محجبة، إذ كانت عائلتها الداعم الأول لها منذ بداية مسيرتها، «لولا دعمهم لما وصلت إلى ما أنا عليه اليوم. بدأ ذلك من سفري للتعليم وكسب خبرات في الخارج، وبعدما تم تعييني مع الرياضي في أيام كورونا، لم يلق الخبر حماساً كبيراً عندهم، لكن بعد عودة الحياة إلى طبيعتها وعودة المباريات، أصبحوا يشاهدونني ويفتخرون بي ويدعمونني من الملعب ويحضرون كافة المباريات».

وعند سؤالها عن رؤيتها لمستقبل دور النساء في تدريب كرة السلة، خاصة في فرق الرجال تقول رنا «على صعيد لبنان، أنا الفتاة الوحيدة في هذا المجال وأتمنى أن يُفتح المجال في فرق أخرى لبنات أخريات. يجب أن تكون الفتاة قوية وتعمل على تطوير نفسها، وأن تكون قوية في أي مكان تتواجد فيه».

لا تخفي رنا أنها تواجه بعض الصعوبات، مثل عدم دخولها غرف الملابس بين الأشواط أثناء عرض ملخص الشوط ووضع بعض النقاط للأشواط المقبلة، لكنها تتأقلم مع هذا الوضع لأنها على حد تعبيرها هذا اختيارها مشيرة إلى أنها تضع حدوداً للتعامل مع الآخرين لضمان استمرارية عملها، «أضع حدوداً للتعامل مع الآخرين، وهذه الالتزامات تساعدني على الاستمرارية في عملي وأن لا أكون صديقة مقربة كي لا أسمع كلاماً لا أريد سماعه. بالحدود، يكون كل شيء تحت السيطرة».

وعن متابعتها للدوريات العربية، تشير رنا إلى أن اهتمامها يتركز على كرة السلة فقط لكنها تتابع الدوري السعودي للمحترفين كون الأضواء اليوم متجهة إلى المملكة العربية السعودية نظراً لاستقطابها لأهم النجوم وتنظيمها لأحداث عالمية بمختلف مجالات الرياضة وكشفت أنها من مشجعي رونالدو ونادي النصر السعودي. كما أشارت إلى التطور الكبير الذي تشهده الكرة النسوية السعودية ودخولها في فترة قصيرة ضمن تصنيف الاتحاد الدولي للعبة مؤكدة أن المستقبل يعد بالمزيد من التطور والإنجازات.

وتنصح رنا الرياضيات في مختلف مجالات الرياضة أن «يكن قويات وذوات شخصية قيادية، وأن يثقفن أنفسهن دائماً لمواجهة أي صعوبات، وبالتالي يجب أن يكن جاهزات لكل ما سيواجههن في الطريق لأن الرجال يحاولون اختبار الفتيات في هذه المجالات ليروا إذا كنّ على قدر التحدي والعمل أم لا، وأن يضعن نصب أعينهن خطة طويلة الأمد للوصول إلى أهدافهن، خاصة أن الفتاة تتميز بأنها تقوم بعملها بحب وشغف رغم كل الظروف المحيطة، لذلك يجب أن تبقى قوية وثابتة».

قصة رنا بظاظو تلهم العديد من النساء وتثبت أن التفاني والإصرار يمكن أن يتغلبا على التحديات التقليدية ويحققن النجاح في مجالات كانت حكراً على الرجال. بفضل إصرارها ودعم أهلها، تمكنت رنا من تخطي العقبات والنجاح في مجال يتطلب الكثير من الجهد والتحدي، وهي لا تقف فقط هنا بل تؤكد أنه تعشق التحدي وتهرب من الروتين ولديها الكثير من الأهداف التي تعمل عليها مستقبلاً لتتطور وتكبر في مجالها.


رحيمي عن عروض الأندية السعودية: لا أفكر في شيء... عقدي مع «العين» مستمر

رحيمي يقبّل كأس دوري أبطال آسيا (رويترز)
رحيمي يقبّل كأس دوري أبطال آسيا (رويترز)
TT

رحيمي عن عروض الأندية السعودية: لا أفكر في شيء... عقدي مع «العين» مستمر

رحيمي يقبّل كأس دوري أبطال آسيا (رويترز)
رحيمي يقبّل كأس دوري أبطال آسيا (رويترز)

قال سفيان رحيمي، بعدما قاد «العين» الإماراتي لحصد لقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم، إن تألقه في البطولة هو نتيجة العمل بجدية على مدار سنوات وسنوات، كما أكد أن النجاح نتيجة العمل الجماعي للفريق بأكمله.

وقدَّم رحيمي، المنضم للعين، من الرجاء المغربي في 2021، أداء مذهلاً في البطولة بأكملها، خصوصاً في الأدوار الإقصائية، وسجل 13 هدفاً في 13 مباراة، ونال لقب الهدّاف، وكان من أهم أسباب نجاح الفريق الإماراتي في حصد اللقب الآسيوي لأول مرة منذ 2003، مساء يوم السبت الماضي.

وقال رحيمي، في مقابلة تلفزيونية، الليلة الماضية: «هذا إنجاز تاريخي غاب عن خزينة العين منذ 20 عاماً. أنا والزملاء توَّجنا مجهود العام، وهذا الإنجاز سيبقى في الذهن، وهو إنجاز تاريخي».

وأضاف الجناح المغربي، الذي تحوَّل إلى مركز المهاجم، في الفترة الأخيرة: «لا يأتي شيء من فراغ، وهذا ليس جهد سفيان، لكن جهد كل اللاعبين في الفريق والمدربين الذين تولوا المسؤولية. توهجي في البطولة نتيجة عمل ما يقارب ثلاث أو أربع سنوات... العمل ثم العمل ثم العمل حتى تحقق شيئاً في النهاية».

وتألّق رحيمي أمام الفرق السعودية في «دوري الأبطال»، وسجل ثلاثة أهداف في مباراتي دور الثمانية أمام النصر، كما هزّ شِباك الهلال ثلاث مرات في الدور قبل النهائي، ما ضاعف التكهنات بشأن إمكانية انتقاله إلى الدوري السعودي، هذا الصيف.

ورفض اللاعب، البالغ عمره 27 عاماً، بشكل تام الحديث عن وجهته المقبلة، وأكد أنه يرتبط بعقد مع «العين» لعام إضافي.

وقال رحيمي: «أنا مرتبط بعقد مع العين، وكل احترامي لنادي العين، وخيره جعلني أكون في هذا المستوى. يتبقى في عقدي عام واحد، ولا أفكر في أي شيء آخر».

وأضاف: «قبل النهائي أغلقت هاتفي، وهناك عروض خليجية وعروض أوروبية، وهم تواصلوا مع النادي. كل الأندية السعودية على رأسي وعيني، وكل الجماهير السعودية على رأسي وعيني، وعندما ينتهي عقدي مع النادي سأفكر في الأمر. لا أستطيع تحديد فريق معين الآن ثم يصير أي شيء».

وسجل رحيمي هدفين، خلال فوز العين 5 - 1 على يوكوهاما مارينوس الياباني، في إياب الدور النهائي لدوري الأبطال، مساء السبت، ليساعد العملاق الإماراتي على تحويل خسارته 2 - 1 ذهاباً.


كولر لجماهير الأهلي: دعونا نحتفل بالأبطال ليومين!

كولر لحظة التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا (إ.ب.أ)
كولر لحظة التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا (إ.ب.أ)
TT

كولر لجماهير الأهلي: دعونا نحتفل بالأبطال ليومين!

كولر لحظة التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا (إ.ب.أ)
كولر لحظة التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا (إ.ب.أ)

لم تمرَّ ساعات على نجاح الأهلي في تعزيز رقمه القياسي، وحصد لقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، للمرة الـ12، إلا وتلقّى المدرب مارسيل كولر مطالبات عدة من المشجعين بحصد لقب جديد.

وأحرز الأهلي اللقب الأفريقي بعد الفوز بهدف نظيف على الترجي، مساء يوم السبت، ليتفوق بهذا الهدف في مجموع المباراتين، ويترجم الوصول إلى النهائي الخامس على التوالي، بالفوز بلقبه الرابع.

وقال كولر، الذي قاد الأهلي أيضاً للفوز بلقب دوري الأبطال، العام الماضي: «حصدت اللقب رقم 12، وقبل حتى العودة من الملعب، بدأت المطالبات بحصد اللقب للمرة 13. يبدو أن هذا الأمر طبيعي في الأهلي».

وأضاف، في مقابلة تلفزيونية عبر مترجم، الليلة الماضية: «أنا سعيد جداً بهذا الأمر، وأحياناً أداعبهم وأقول لهم: اتركونا نحتفل لمدة يومين، ولا يزال الوقت مبكراً للحديث عن اللقب الـ13، لكن أحدهم قال لي سأتركك لمدة يومين ثم أطالبك بعدها بحصد اللقب».

وأكد المدرب السويسري أنه متعطش باستمرار للفوز بكل الألقاب الممكنة مع الأهلي، حيث أحرز لقب الدوري المصري مرة واحدة، وكأس مصر مرتين، والسوبر المصري ثلاث مرات، كما حصد الميدالية البرونزية في كأس العالم للأندية، العام الماضي.

وقال كولر: «لا أشبع من البطولات، وأريد الفوز، كل يوم، ببطولة، وهذا ما يحاول الأهلي تحقيقه أيضاً».

وسيحصل كولر على قسط من الراحة لعدة أيام، في ظل التوقف الدولي، الشهر المقبل، قبل أن يحوّل تركيزه لاستئناف منافسات الدوري المصري، ومحاولة العودة إلى القمة.

ويحتل الأهلي المركز الثامن في «الدوري» برصيد 33 نقطة من 15 مباراة، بينما يأتي بيراميدز في الصدارة وله 50 نقطة من 21 مباراة. وإذا فاز الأهلي بالمباريات المؤجلة فسيتصدر المسابقة. ويتكون الدوري من 34 جولة.


صلاح يعود إلى منتخب مصر لأول مرة بقيادة حسن

محمد صلاح (رويترز)
محمد صلاح (رويترز)
TT

صلاح يعود إلى منتخب مصر لأول مرة بقيادة حسن

محمد صلاح (رويترز)
محمد صلاح (رويترز)

عاد محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي الأحد إلى قائمة منتخب مصر لكرة القدم، استعداداً لمواجهتي بوركينا فاسو وغينيا بيساو ضمن الجولتين الثالثة والرابعة من منافسات المجموعة الأولى ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2026.

وأعلن حسام حسن المدير الفني للمنتخب عن قائمة تضم 25 لاعباً تدخل معسكراً اعتباراً من 28 أيار/مايو الحالي وذلك استعداداً لمواجهة بوركينا فاسو بالقاهرة في 6 حزيران/يونيو ثم غينيا بيساو بملعبها في العاشر من الشهر عينه.

وغاب صلاح عن قائمة "الفراعنة" في معسكر آذار/مارس الماضي، الأول تحت قيادة حسن الذي تولى تدريب المنتخب خلفاً للبرتغالي روي فيتوريا الذي أقيل من منصبه عقب خروج مصر من ثمن نهائي كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت في ساحل العاج مطلع العام الجاري.

واعتذر صلاح عن المعسكر الأول بسبب عدم تعافيه تماماً من الإصابة التي تعرض لها بالعضلة الخلفية خلال مباراة مصر وغانا في كأس الأمم الإفريقية وترك من بعدها المنتخب للعلاج في ليفربول.

ولم يشارك الهدّاف في أول مباراتين بقيادة حسن، حيث حقق المنتخب الفوز على نيوزيلندا 1-0 ثم خسر أمام كرواتيا 2-4.

ويتصدر المنتخب المصري ترتيب المجموعة الأولى بست نقاط من فوزين على جيبوتي وسيراليون، بفارق نقطتين عن بوركينا فاسو وغينيا بيساو، وخمسٍ عن سيراليون وإثيوبيا، فيما تتذيل جيبوتي الترتيب من دون نقاط.

وضمت التشكيلة في حراسة المرمى ، محمد الشناوي (الأهلي)، مصطفي شوبير (الأهلي)، محمد عواد (الزمالك)، المهدي سليمان (الاتحاد السكندري).

وفى الدفاع: محمد عبد المنعم (الأهلي)، رامي ربيعة (الأهلي)، ياسر إبراهيم (الأهلي)، أحمد رمضان (سيراميكا كليوباترا)، محمد هاني (الأهلي)، أكرم توفيق (الأهلي)، محمد حمدي (بيراميدز) أحمد فتوح (الزمالك).

وفي الوسط: مروان عطية (الأهلي)، حمدي فتحي (الوكرة القطري)، أحمد نبيل (الأهلي)، إمام عاشور (الأهلي)، أحمد سيد (الزمالك)، ناصر ماهر (الزمالك).

وفي الهجوم: محمد صلاح (ليفربول الإنجليزي)، مصطفي فتحي (بيراميدز)، محمود حسن "تريزيجيه" (طرابزون سبور التركي)، مصطفي محمد (نانت الفرنسي)، محمد الشامي (المصري)، أحمد أمين (إنبي)، محمد شريف (الخليج السعودي).


حسام حسن: طموحي إعادة منتخب مصر لمنصات التتويج

حسام حسن (الاتحاد المصري)
حسام حسن (الاتحاد المصري)
TT

حسام حسن: طموحي إعادة منتخب مصر لمنصات التتويج

حسام حسن (الاتحاد المصري)
حسام حسن (الاتحاد المصري)

أكد حسام حسن المدير الفني للمنتخب المصري أن طموحه هو إعادة الفريق لمنصات التتويج وبناء جيل قادر على الذهاب بعيداً والتأهل لكأس العالم لكرة القدم 2026.

وقال حسام حسن في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الأحد: «منتخب مصر من المنتخبات الكبيرة في القارة الأفريقية، والفريق صاحب الألقاب السبعة لبطولة كأس أمم أفريقيا، ويضم لاعبين كباراً، وبالتعاون مع الجهاز الفني واللاعبين نستطيع تحقيق طموحات الجماهير المصرية العاشقة للكرة، بالتأهل لكأس العالم والعودة للتتويج ببطولة أمم أفريقيا».

وأضاف: «خططي مع المنتخب هي بناء فريق قوي، يضم أكثر من لاعب مميز من مختلف الأعمار، وإعادة الروح والحماس للفريق، وتحقيق الألقاب، وإسعاد الشعب المصري».

وتابع: «تدريبي لمنتخب مصر هو حلم، مثلما يحلم كل لاعب بارتداء قميص المنتخب، وبالتالي تدريب المنتخب أمر رائع لأي مدير فني، وشرف كبير لي، وأتمنى رد جزء صغير لبلدي ولهذا الشعب».

وأوضح: «لقد توليت تدريب المنتخب يوم 6 فبراير (شباط)، قبل بطولة كأس العاصمة بأيام قليلة، وتم عرض إلغاء البطولة، ولكنني تمسكت بخوضها، والاستفادة من المباراتين، وفضلت أن نلعب المواجهتين أمام منتخبات كبيرة، وتحديداً كرواتيا، وأيضاً نيوزيلندا المنتخب القوي الذي نجحنا في الفوز عليه 1-صفر، خلال أول تجربة ودية لي مع الفريق، ثم واجهنا الفريق صاحب المركزين الثاني والثالث في آخر نسختين من كأس العالم، والذي يمتلك مديراً فنياً مستمراً في منصبه منذ عام 2017».

وتابع: «عدم تأهل منتخب مصر لكأس العالم 2022 كان محزناً للجميع، فهي أهم وأقوى بطولة في العالم، وتحظى باهتمام إعلامي وجماهيري واسع، خاصة أن مصر تغيب لفترات طويلة عن تلك البطولة؛ إذ كانت آخر مشاركتين في عامي 1990 ثم 2018... والفارق الزمني كبير، وصل إلى نحو 34 عاماً».

وقال: «هدفنا الأساسي هو التأهل لكأس العالم سواء مع زيادة المنتخبات أو من دونها، ونبذل قصارى جهدنا من أجل ذلك. الكرة في أفريقيا لم تعد سهلة كما كانت في الماضي، الجميع يتطور ويتقدم من الناحية الفنية والبدنية، ولكننا جاهزون».

كان حسام حسن قد أثار جدلاً جراء تصريح نُقل عنه مفاده أنه لا يوجد لاعب يصلح للمنتخب، ومدير المنتخب أكد أن التصريح تم تحريفه، وهذا التصريح غير صحيح على الإطلاق، وأن ما قيل على لسان حسام حسن جاء كالتالي: «الدوري لا يفرز لاعبين جدداً للانضمام للمنتخب».


إعلان تشكيلة الأردن لمواجهتي طاجيكستان والسعودية

الحسين عموتة مدرب منتخب الأردن (أ.ف.ب)
الحسين عموتة مدرب منتخب الأردن (أ.ف.ب)
TT

إعلان تشكيلة الأردن لمواجهتي طاجيكستان والسعودية

الحسين عموتة مدرب منتخب الأردن (أ.ف.ب)
الحسين عموتة مدرب منتخب الأردن (أ.ف.ب)

أعلن المدير الفني لمنتخب الأردن لكرة القدم المغربي الحسين عموتة قائمة ضمّت 26 لاعباً استعداداً لمواجهتي طاجيكستان والسعودية في 6 و11 يونيو (حزيران) المقبل، ضمن الجولتين الخامسة والسادسة من منافسات المجموعة السابعة ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2027 ومونديال 2026.

وتبدو مباراة الأردن أمام طاجيكستان في غاية الأهمية بالنسبة لـ«النشامى» في مشواره بالتصفيات المشتركة، إذ يحتاج إلى الفوز لضمان التأهل برفقة السعودية، فيما يتأجّل الحسم في حالة التعادل أو الخسارة إلى الجولة الأخيرة التي يلتقي فيها الأردن مع السعودية وطاجيكستان مع باكستان.

ويحتل المنتخب الأردني المركز الثاني في المجموعة السابعة برصيد 7 نقاط، فيما تتصدر السعودية الترتيب بـ10 نقاط، وطاجيكستان في المركز الثالث بـ5، ثم باكستان في ذيل الترتيب من دون نقاط.

وكان عموتة قاد الأردن لتحقيق إنجاز تاريخي بحلوله وصيفاً في بطولة كأس آسيا التي أقيمت في قطر مطلع العام الجاري.

وضم عموتة إلى تشكيلة فريقه كلاً من يزيد أبو ليلى، ونور بني عطية، وأحمد الجعيدي، موسى التعمري، ويزن العرب، ومحمد أبو حشيش، ونور الروابدة، وإبراهيم سعادة، ونزار الرشدان، وعلي علوان، ويزن النعيمات، وعبد الله نصيب، وسعد الروسان، ورجائي عايد، وعبد الله العطار، ومحمود مرضي، وبراء مرعي، وإحسان حداد، وسالم العجالين، وعارف الحاج، ويوسف أبو جلبوش، وفراس شلباية، ومحمود سوكت، ومهند أبو طه، وصالح راتب ومحمد أبو رزق.


أفشة بعد التتويج الأفريقي الرابع: الأهلي هو التاريخ والمستقبل

أفشة حصد لقب دوري الأبطال للمرة الرابعة (رويترز)
أفشة حصد لقب دوري الأبطال للمرة الرابعة (رويترز)
TT

أفشة بعد التتويج الأفريقي الرابع: الأهلي هو التاريخ والمستقبل

أفشة حصد لقب دوري الأبطال للمرة الرابعة (رويترز)
أفشة حصد لقب دوري الأبطال للمرة الرابعة (رويترز)

قال محمد مجدي «أفشة» لاعب الأهلي إن ناديه هو التاريخ والمستقبل بعدما عزز رقمه القياسي، وحصد لقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للمرة 12، بالتفوق على الترجي التونسي، الليلة الماضية.

وحصل أفشة على لقب دوري الأبطال للمرة الرابعة، بعدما كان صاحب هدف التتويج بنسخة 2020 أمام الزمالك، كما سجل هدفاً في نهائي 2021، بينما سدد ركلة حرة ارتدت من العارضة قرب نهاية مباراة الترجي في استاد القاهرة أمام عشرات الآلاف من المشجعين المتحمسين، مساء السبت.

وتفوق الأهلي 1 - صفر في مجموع المباراتين بعد التعادل ذهاباً في تونس دون أهداف، ليفوز باللقب للمرة الرابعة في آخر 5 مواسم، ويواصل هيمنته على الألقاب القارية بالسنوات الأخيرة.

وكتب أفشة في حسابه على «إنستغرام»، الأحد: «لا يوجد كلام أقوله أكثر من الحمد لله. كرم ربنا ليس له حد. 4 بطولات أفريقيا مع الأهلي. كنت سعيداً بأول بطولة، وبعد الرابعة لا أزال أقول هل من مزيد. ما هذا النادي الغريب؟ وما هذا الجمهور الغريب؟!».

وأضاف: «جمهور الأهلي يعطي طاقة لا توصف. شعورك وأنت في ملعب ممتلئ كأنك تطير في السماء. الأهلي نعمة كبيرة جداً. الأهلي هو التاريخ والمستقبل. شكراً يا أهلي على السعادة والفرحة. مبروك يا رجال، والله يسامحك يا عارضة».

وسيتحول تركيز الأهلي حالياً للمنافسة على لقب الدوري المصري، وخوض بعض المباريات المؤجلة، حيث يحتل المركز الثامن برصيد 33 نقطة من 15 مباراة، بينما ينفرد بيراميدز بالقمة وله 50 نقطة من 21 مباراة.

وتلوح في الأفق قمة مرتقبة ضد الزمالك في كأس السوبر الأفريقي، بعد فوز غريمه بلقب كأس الكونفدرالية الأفريقي، الأسبوع الماضي، ولم يتحدد موعد المباراة بعد.


مدرب العين: كنا الحلقة الأضعف في الدوري الآسيوي... والآن نحن الأبطال

كريسبو لم يتمكن من مقاومة دموعه أثناء مراسم تتويج فريقه بكأس آسيا (أ.ف.ب)
كريسبو لم يتمكن من مقاومة دموعه أثناء مراسم تتويج فريقه بكأس آسيا (أ.ف.ب)
TT

مدرب العين: كنا الحلقة الأضعف في الدوري الآسيوي... والآن نحن الأبطال

كريسبو لم يتمكن من مقاومة دموعه أثناء مراسم تتويج فريقه بكأس آسيا (أ.ف.ب)
كريسبو لم يتمكن من مقاومة دموعه أثناء مراسم تتويج فريقه بكأس آسيا (أ.ف.ب)

لم يتمكن هرنان كريسبو مدرب العين الإماراتي من مقاومة دموعه أثناء مراسم تتويج فريقه بلقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم بعد أن صمد أمام حالة من «عدم الثقة» في أصعب مسار ممكن بالمسابقة.

وتصدر العين مجموعته على حساب الفيحاء السعودي وباختاكور الأوزبكي وأهال من تركمانستان تحت قيادة المدرب ألفريد شرودر، لكنه قرر إقالة المدرب الهولندي لعدم الرضا عن الأداء، وعيَّن كريسبو الفائز بثلاثية محلية مع الدحيل القطري في الموسم الماضي.

وتفوق العين مع كريسبو بصعوبة على ناساف الأوزبكي في دور 16.

وبدت فرص العين أقل في تخطي النصر السعودي بقيادة كريستيانو رونالدو في دور الثمانية، لكنه فاز 1 - صفر في الإمارات وخسر 3 - 4 إياباً في الرياض، ثم تفوق بركلات الترجيح بعد أداء استثنائي للمهاجم سفيان رحيمي والحارس خالد عيسى.

كما كانت كفة الهلال أرجح في قبل النهائي، خصوصاً أن كريسبو تعرض لخسارة قاسية 0 - 7 أمامه مع الدحيل في نفس الدور بالموسم الماضي.

لكن العين نجح في وضع حد للرقم القياسي العالمي للعملاق السعودي بعد 34 انتصاراً متتالياً بجميع المسابقات، وفاز 4 - 2 على أرضه بعد ثلاثية لرحيمي في الشوط الأول، وصمد ليخسر 1 - 2 في الرياض، ويتأهل للنهائي للمرة الرابعة.

وفي النهائي عاد العين بخسارة 1 - 2 من يوكوهاما قبل أسبوعين، وسط مخاوف من استمرار هيمنة أندية شرق آسيا.

لكن «الزعيم» كرر ما فعله الاتحاد السعودي في 2005، وأصبح ثاني فريق ينتفض في إياب النهائي، ويرفع الكأس بفوز كبير 5 - 1 بعد استمرار تألق رحيمي أفضل لاعب بالبطولة والهداف برصيد 13 هدفاً، وهو رقم قياسي.

وتحقق الإنجاز الآسيوي وسط موسم محبط للعين على المستوى المحلي، وضغوط على كريسبو، ومطالبات للبعض بإقالته.

وقال كريسبو بعد مراسم التتويج: «المشاعر طاغية، عندما أتيت إلى هنا لم يثق أحد بقدرتي على قيادة أو تمثيل هذا النادي الكبير».

وأضاف مهاجم ميلان وإنتر وبارما ولاتسيو وتشيلسي السابق: «ندرك أننا في دوري الأبطال كنا الحلقة الأضعف، لم يثق أحد بقدراتنا، لكننا حققنا إنجازاً هائلاً، وكنا نستحق الفوز في كل الأدوار، وأمام فرق أكثر إنفاقاً على الصفقات، وتملك لاعبين أكثر بريقاً».

وتابع: «كنا نثق بهذه المجموعة من اللاعبين، ونستحق أن نكون الأبطال. طريقة لعبنا صنعت الفارق».

وقال الظهير الأيمن سعيد جمعة: «تخطينا أصعب نسخة للمسابقة الآسيوية، وقد واجهنا كثيراً من الاستخفاف، وقيل إننا لا نمتلك لاعبين جيدين، لكننا استعدنا اللقب بعد 20 عاماً».

وقال رحيمي: «تجهيز الفريق كان مثالياً هذا الموسم رغم الظروف الصعبة في الدوري المحلي. لم يثق أحد بوصولنا لأبعد نقطة، خصوصاً بعد جلب الأندية السعودية لاعبين كباراً، لكننا من اللاعبين الكبار أيضاً، وكلَّل الله جهودنا باللقب».


«الغاضب» مدرب يوكوهاما: تهانينا لسقوط الحكم السيئ... «كانت لعبة»

هاري كيويل كان غاضباً في المؤتمر الصحافي لنهائي الأبطال الآسيوي (أ.ف.ب)
هاري كيويل كان غاضباً في المؤتمر الصحافي لنهائي الأبطال الآسيوي (أ.ف.ب)
TT

«الغاضب» مدرب يوكوهاما: تهانينا لسقوط الحكم السيئ... «كانت لعبة»

هاري كيويل كان غاضباً في المؤتمر الصحافي لنهائي الأبطال الآسيوي (أ.ف.ب)
هاري كيويل كان غاضباً في المؤتمر الصحافي لنهائي الأبطال الآسيوي (أ.ف.ب)

شن هاري كيويل مدرب يوكوهاما إف مارينوس الياباني، هجوماً لاذعاً على الحكم الأوزبكي إلجيز تانتشيف بعد هزيمة فريقه 5 - 1 أمام مضيفه العين الإماراتي، في إياب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم أمس السبت.

وخسر يوكوهاما 6 - 3 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بالدوري النهائي، وتلقت شباك فريقه هدفاً عبر كاكو في الدقيقة 33 من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد الرجوع لتقنية الفيديو المساعد، كما طرد الحارس وليام بوب في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول بداعي عرقلة المغربي سفيان رحيمي لاعب العين.

وسجل المهاجم رحيمي هدفين في المباراة التي تألق فيها، كما أحرز كودجو لابا ثنائية متأخرة للعين الذي توج أمس باللقب للمرة الأولى منذ عام 2003.

لكن كيويل أبدى غضبه إزاء أداء الحكم تانتشيف، واتهمه بمجاملة أصحاب الأرض.

وقال المدرب الأسترالي الذي حل مكان مواطنه كيفن موسكات في تدريب مارينوس نهاية ديسمبر (كانون الأول) الماضي: «لاعبو فريقي كانوا رائعين، ومن المخزي أننا تعرضنا للسرقة الليلة من قبل حكم سيئ. اعتقدت أن القرارات التحكيمية كانت صادمة، لقد كانت فظيعة. كانوا يؤدون لعبة وقد سقط فيها (الحكم). لكن تهانينا».

وخاض مارينوس مباراة أمس بعد فوزه 2 - 1 في الذهاب في اليابان، ورافقه عدد كبير من المشجعين لمسافة 8 آلاف كيلومتر إلى الإمارات.

وواجه المشجعون صدمة قوية عند انهيار فريق كيويل، الذي كان يسعى للتتويج بلقب دوري أبطال آسيا للمرة الأولى، في الشوط الثاني، إذ سجل العين 3 أهداف بعد طرد بوب.

وكان طرد الحارس هو أحدث حلقة في سلسلة من البطاقات الحمراء للاعبي مارينوس في البطولة هذا العام، إذ تخطى الفريق أدوار الـ16 والـ8 وقبل النهائي، رغم أن كلاً منها شهدت طرد لاعب من صفوفه.

وقال كيويل: «الدعم كان ممتازاً، إنهم (المشجعون) رائعون في السفر بهذه الطريقة. من المخزي أنها لم تكن مباراة عادلة بما يكفي لتقديم عرض جيد».