أنس جابر: بكيت عندما أضاع رونالدو ركلة جزاء في كأس أوروبا

أنس جابر اعترفت بتأثرها عندما أضاع رونالدو ركلة جزاء (رويترز)
أنس جابر اعترفت بتأثرها عندما أضاع رونالدو ركلة جزاء (رويترز)
TT

أنس جابر: بكيت عندما أضاع رونالدو ركلة جزاء في كأس أوروبا

أنس جابر اعترفت بتأثرها عندما أضاع رونالدو ركلة جزاء (رويترز)
أنس جابر اعترفت بتأثرها عندما أضاع رونالدو ركلة جزاء (رويترز)

اعترفت التونسية أنس جابر وصيفة بطولة ويمبلدون للتنس مرتين، أنها بكت عندما أضاع القائد البرتغالي ولاعب النصر السعودي كريستيانو رونالدو ضربة جزاء خلال المباراة الأخيرة في دور الـ16 أمام سلوفينيا، مشيرة : كنت أبكي معه لأنني أحبه كثيرا.

وضمنت أنس مكانها في الدور الثالث للبطولة، قبل أن تطلب من المنظمين السماح لها بمشاهدة مباراة المنتخب الإنجليزي في دور الثمانية ببطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم المقامة حاليا في ألمانيا.

ونجحت مشجعة كرة القدم أنس جابر، في الفوز على الأميركية روبن مونتغمري لتضرب موعدا مع الأوكرانية يلينا سفيتولينا السبت، وهي المباراة التي قد

تتعارض مع موعد مباراة إنجلترا أمام سويسرا في أمم أوروبا.

وبعدما وجدت المصنفة العاشرة عالميا وقتا لمشاهدة هدف التعادل الذي سجله جود بلينغهام لصالح إنجلترا في مواجهة سلوفاكيا يوم الأحد الماضي، وفوز

البرتغال بضربات الترجيح على سلوفينيا، تأمل النجمة البالغة من العمر 29 عاما في مشاهدة المزيد من مباريات أمم أوروبا هذا الاسبوع.

وقالت أنس جابر بعد فوزها 1/6 و:5/7 "كنت أشاهد العديد من المباريات".

وأضافت: "شعرت بخيبة أمل إزاء بعض المباريات لأنني أعتقدت أن المباريات ستكون أكثر إثارة".

وأوضحت: "شاهدت مباراة إنجلترا حينما عادوا من بعيد وكنت متوترة للغاية لأنني أردت فوزهم، التسجيل في آخر دقيقة أمر لا يصدق. جود بلينغهام كيف

يمكنك أن تجازف بوضع الكرة بتلك الطريقة".

وقالت: "نعم أنا مشجعة كبيرة لكرة القدم وأتمنى أن أحصل على فرصة مشاهدة المنتخب الإنجليزي".


مقالات ذات صلة

«دورة هامبورغ»: زفيريف إلى النهائي الـ35

رياضة عالمية ألكسندر زفيريف (د.ب.أ)

«دورة هامبورغ»: زفيريف إلى النهائي الـ35

بلغ الألماني ألكسندر زفيريف المصنف رابعاً عالمياً وحامل اللقب المباراة النهائية الخامسة والثلاثين في مسيرته الاحترافية عندما تغلب على الإسباني مارتينيس 6-2 و6-4

«الشرق الأوسط» (هامبورغ)
رياضة عالمية ألكسندر زفيريف يطلق صرخة النصر عقب فوزه على الإسباني مارتينيز وبلوغه نهائي دورة همبورغ (د.ب.أ)

دورة همبورغ: زفيريف يهزم مارتينيز ويصعد للنهائي

واصل الألماني ألكسندر زفيريف استعداداته القوية لحملة الدفاع عن الميدالية الذهبية لمنافسات تنس الرجال في أولمبياد باريس 2024، بتأهله لنهائي بطولة همبورغ السبت.

«الشرق الأوسط» (هامبورغ)
رياضة عالمية رافاييل نادال يحتفل بعد فوزه بمباراة نصف نهائي دورة باشتاد (أ.ف.ب)

«دورة باشتاد»: نادال إلى النهائي للمرة الأولى منذ عامين

تأهل الإسباني رافاييل نادال إلى نهائي إحدى دورات اللاعبين المحترفين «إيه تي بي» للمرة الأولى منذ تتويجه ببطولة فرنسا المفتوحة عام 2022.

«الشرق الأوسط» (باشتاد)
رياضة عالمية احتاج الألماني إلى 66 دقيقة لتجاوز ربع النهائي وبلوغ المربع الذهبي (د.ب.أ)

«دورة هامبورغ»: زفيريف يواصل الدفاع عن لقبه ببلوغ نصف النهائي

واصل الألماني ألكسندر زفيريف، المصنّف الرابع عالمياً، دفاعه عن لقبه في دورة هامبورغ الألمانية الدولية لكرة المضرب (500 نقطة) ببلوغه الدور نصف النهائي.

«الشرق الأوسط» (هامبورغ)
رياضة عالمية «دورة باشتاد»: نادال إلى نصف النهائي بصعوبة

«دورة باشتاد»: نادال إلى نصف النهائي بصعوبة

بلغ الإسباني رافايل نادال الدور نصف النهائي من دورة «باشتاد» السويدية لكرة المضرب على الملاعب الترابية (250 نقطة).

«الشرق الأوسط» (باشتاد)

أزمة فقدان الأمتعة تقلق «سيدات أستراليا» قبل الأولمبياد

جانب من وصول المنتخب الأسترالي إلى باريس (المنتخب الأسترالي للسيدات)
جانب من وصول المنتخب الأسترالي إلى باريس (المنتخب الأسترالي للسيدات)
TT

أزمة فقدان الأمتعة تقلق «سيدات أستراليا» قبل الأولمبياد

جانب من وصول المنتخب الأسترالي إلى باريس (المنتخب الأسترالي للسيدات)
جانب من وصول المنتخب الأسترالي إلى باريس (المنتخب الأسترالي للسيدات)

قالت آنا ميرس رئيسة بعثة أستراليا الأولمبية، الأحد، إن منتخب كرة القدم النسائية الأسترالي وصل إلى باريس، بينما تخلفت بعض الحقائب والمعدات الطبية الأساسية الخاصة به في إسبانيا.

وسيخوض المنتخب الأسترالي للسيدات أولى مبارياته في المجموعة الثانية بعد 4 أيام ضد ألمانيا في مرسيليا.

وسيحتاج الفريق إلى معدات طبية محلية بديلة قبل وصول الأمتعة في النهاية إلى فرنسا.

وقالت ميرس في مؤتمر صحافي إن الأمتعة والمعدات «لا تزال في إسبانيا، وأعمل مع اتحاد كرة القدم الأسترالي لحل هذه المشكلة.

الفريق لا يزال قادراً على التدرب والاستعداد، ولديه أدوات التدريب واللعب. ولكن لا تزال هناك بعض الأمتعة الشخصية وبعض المواد والأدوات الطبية وغيرها من المعدات في إسبانيا».

وأكدت ميرس أن مسؤولي الفريق قاموا باستبدال بعض المعدات الطبية مثل الأشرطة والمقصات وأدوات الإنعاش في مرسيليا.

وأضافت ميرس: «كان من المفترض نقل هذه الأمتعة على متن رحلات عدة، السبت، لكن ذلك لم يحدث. الأمر ليس مثالياً، ولكن نأمل اليوم أن نتمكن من إحداث تطور إيجابي وشراء بعض الأغراض الشخصية والمعدات الطبية من مرسيليا، وفقاً لما نحتاجه».

وهذه ليست الواقعة الأولى من نوعها لمنتخب أستراليا؛ إذ سبق أن اصطدمت سفينة حاويات تحمل ملابس الفريق بسفينة أخرى بالقرب من جبل طارق في وقت سابق من الشهر الحالي.

وتنطلق دورة ألعاب باريس في 26 يوليو (تموز)، وتستمر حتى 11 أغسطس آ(ب) المقبل.