مدرب المكسيك: «كوبا أميركا» أفضل تحضير لكأس العالم

خايمي لوزانو (أ.ف.ب)
خايمي لوزانو (أ.ف.ب)
TT

مدرب المكسيك: «كوبا أميركا» أفضل تحضير لكأس العالم

خايمي لوزانو (أ.ف.ب)
خايمي لوزانو (أ.ف.ب)

قال خايمي لوزانو، مدرب منتخب المكسيك، قبل مباراة فريقه الأولى أمام جامايكا، إن المشاركة في كأس كوبا أميركا الحالية ستكون أفضل استعداد لنهائيات كأس العالم 2026 لكرة القدم بالنسبة للمكسيك، لأنها تمنح فريقه فرصة المواجهة مع فرق على أعلى مستوى وسبق لها التتويج بكأس العالم غير مرة.

ويتنافس في كوبا أميركا هذا العام في الولايات المتحدة 16 منتخباً، منها 10 فرق من أميركا الجنوبية و6 فرق مدعوة من منطقة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى ومنطقة الكاريبي).

ولن تشارك المكسيك في تصفيات كأس العالم 2026 لأنها ستتقاسم استضافة النهائيات مع الولايات المتحدة وكندا.

وقال لوزانو في مؤتمر صحافي قبل المباراة الأولى لفريقه في البطولة، غداً الأحد، في مواجهة جاميكا في هيوستون بولاية تكساس: «نتطلع لمواجهة أفضل المنافسين في هذه المرحلة، وهذا أكثر ما يعجبني. فأنت من خلال ذلك تتعلم المزيد وتختبر قدراتك في مواجهة الفرق الأفضل، وترى أين تقف، وما هي الجوانب التي يتعين عليك التحسن فيها. المشاركة في كوبا أميركا هي بمثابة خطوة كبيرة قبل كأس العالم بسبب نوعية الفرق التي سنواجهها خلالها، الذين سبق لهم الفوز بكأس العالم عدة مرات. في هذه البطولة تنافس أفضل فرق في المنطقتين. هدفنا ليس مجرد المشاركة بل نتطلع إلى تحقيق الفوز وتقديم مباريات كبيرة».

وتعرض لوزانو الذي تولى المهمة قبل عام تقريباً لانتقادات بسبب أداء فريقه في الآونة الأخيرة عقب هزيمة المكسيك في نهائي كأس الأمم في منطقة الكونكاكاف أمام المنافس الأكبر الولايات المتحدة في مارس (آذار) الماضي، وخسارته أيضاً في مباراتين وديتين أمام أوروغواي والبرازيل في وقت سابق من يونيو (حزيران) الحالي.

وفي الشهر الماضي، أكد الاتحاد المكسيكي لكرة القدم استمرار لوزانو (45 عاماً) وهو مكسيكي في منصبه على رأس الجهاز الفني للمنتخب حتى 2026 بغض النظر عن نتائج الفريق في كوبا أميركا.

وقال المدرب: «أفضل دخول كأس العالم في هذا الوضع، ولا أفضل خوض البطولة بعد الفوز في جميع المباريات دون مواجهة الفرق الكبيرة التي هي من نواجهها في كأس العالم. لا تضايقني كثرة الأسئلة عن استمراري أو إقالتي من تدريب المنتخب إن لم أحقق الفوز. أعرف أنني في منصب حساس كثيراً على مستوى البلاد لكني ملزم بالوفاء بالتزاماتي. أعمل من أجل مساعدة لاعبي فريقي على تحقيق أهدافهم. وعندما تكون النتائج جيدة ستميل الكفة لصالحنا قليلاً».

وبعد مواجهة جامايكا ستلتقي المكسيك أيضاً مع منتخبي الإكوادور وفنزويلا ضمن المجموعة الثانية.


مقالات ذات صلة

غياب ميسي عن مباراة كل النجوم في الدوري الأميركي

رياضة عالمية ميسي (أ.ف.ب)

غياب ميسي عن مباراة كل النجوم في الدوري الأميركي

أعلنت رابطة دوري المحترفين الأميركي لكرة القدم اليوم الاثنين غياب ليونيل ميسي لاعب إنتر ميامي عن المشاركة في مباراة كل النجوم.

«الشرق الأوسط» (ميامي)
رياضة عالمية سيستهل المدرب فييغاس مهامه الفنية مع المنتخب الوطني البوليفي خلال المباراتين المقبلتين (أ.ف.ب)

أوسكار فييغاس مدرباً جديداً لبوليفيا

عُيّن أوسكار فييغاس مدرباً جديداً للمنتخب البوليفي بعد إقالة البرازيلي أنطونيو كارلوس زاغو غداة الفشل الذريع في بطولة كوبا أميركا.

«الشرق الأوسط» (لاباز)
رياضة عالمية فيارويل وجّهت رسالة دعم للاعب خط وسط تشيلسي الإنجليزي إنزو فرنانديز (إ.ب.أ)

الأرجنتين تعتذر لفرنسا على خلفية أزمة الهتافات العنصرية

اعتذرت الحكومة الأرجنتينية من فرنسا عن تصريحات نائبة الرئيس فيكتوريا فيارويل، التي وصفت باريس بـ«المستعمرة» والفرنسيين بـ«المنافقين».

«الشرق الأوسط» (بوينس آيرس)
رياضة عالمية لاعبو الأرجنتين رددوا أغنية مثيرة للجدل بعد فوزهم بلقب «كوبا أميركا» (رويترز)

لوريس عن أغنية لاعبي الأرجنتين: الفرحة ليست مبرراً للعنصرية

قال هوغو لوريس قائد منتخب فرنسا لكرة القدم سابقا إن الفرحة لا تبرر للاعبي منتخب الأرجنتين ترديد عبارات عنصرية مسيئة بحق المنتخب الفرنسي.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية فيكتوريا فيلارويل نائبة رئيس الأرجنتين خلال إحدى المناسبات (رويترز)

الأرجنتين تُقيل مسؤولاً رياضياً اقترح اعتذاراً من ميسي عن الهتافات

يحقق الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في مقطع فيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي يُظهر أعضاء منتخب الأرجنتين وهم يرددون أغاني معادية للاعبي فرنسا.

«الشرق الأوسط» (بوينس آيرس)

«أولمبياد باريس - تنس»: انسحاب الكازاخستانية ريباكينا من الفردي والزوجي

إيلينا ريباكينا (أ.ب)
إيلينا ريباكينا (أ.ب)
TT

«أولمبياد باريس - تنس»: انسحاب الكازاخستانية ريباكينا من الفردي والزوجي

إيلينا ريباكينا (أ.ب)
إيلينا ريباكينا (أ.ب)

انسحبت الكازاخستانية إيلينا ريباكينا، المصنفة الرابعة عالمياً، من منافسات كرة المضرب في أولمبياد باريس الذي يفتتح الأحد، في الفردي والزوجي المختلط، وذلك بعد ساعات معدودة على إدراج اسمها في القرعة التي سحبت الخميس في ملاعب رولان غاروس.

ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، سُحِب اسم بطلة ويمبلدون لعام 2022 ووصيفة أستراليا لعام 2023 من الفردي والزوجي المختلط حيث كان من المفترض أن تشارك بصحبة ألكسندر بوبليك، من دون تبرير أسباب هذا القرار الصادر عن ابنة الـ25 عاماً التي وصلت إلى نصف نهائي الفردي في أولمبياد طوكيو قبل 3 أعوام.

ولحقت ريباكينا بالإيطالي يانيك سينر، المصنف الأول عالمياً الذي انسحب بدوره بسبب المرض.

وعوضاً عن مواجهة الصينية تشينوين جنغ، المصنفة السابعة عالمياً، استفادت الفرنسية كارولين غارسيا من انسحاب ريباكينا، كي تأخذ مكانها في القرعة، وبالتالي مواجهة الرومانية جاكلين كريستيان المصنفة 61 عالمياً.