زلاتكو معتذراً للكروات: آمل في أن يكون هذا «مجرد يوم سيئ»

زلاتكو يحيي مودريتش لدى تبديله أمام إسبانيا (أ.ف.ب)
زلاتكو يحيي مودريتش لدى تبديله أمام إسبانيا (أ.ف.ب)
TT

زلاتكو معتذراً للكروات: آمل في أن يكون هذا «مجرد يوم سيئ»

زلاتكو يحيي مودريتش لدى تبديله أمام إسبانيا (أ.ف.ب)
زلاتكو يحيي مودريتش لدى تبديله أمام إسبانيا (أ.ف.ب)

اعتذر المدرب زلاتكو داليتش لعشرات الآلاف من المشجعين الكروات الذين احتشدوا في الملعب الأولمبي في برلين، اليوم السبت، بعد خسارة فريقه صفر - 3، أمام إسبانيا في مباراته الافتتاحية ببطولة أوروبا 2024 لكرة القدم.

وقال داليتش (57 عاماً)، الذي قاد الفريق إلى نهائي كأس العالم 2018 وقبل النهائي أيضاً بعد أربع سنوات أخرى، في مؤتمر صحافي: «كانت الأجواء رائعة. أعتذر عن هذا العرض السيئ اليوم. لم نلعب بالشراسة المطلوبة».

ولم تكن كرواتيا، التي تسعى جاهدة لتكرار نجاحها في كأس العالم في السنوات الأخيرة ببطولة أوروبا إذ لم يسبق لها الفوز بأي مباراة في مراحل خروج المغلوب، قادرة على مجاراة اللعب الهجومي الذكي لإسبانيا لتضرب الفوضى صفوف المدرب داليتش بعد نحو نصف ساعة.

وعانى لاعبو كرواتيا لإيقاف خطورة هجمات إسبانيا في الشوط الأول إذ سجلت بطلة 2008 و2012 ثلاثة أهداف.

وتفوق عدد المشجعين الكروات على جماهير إسبانيا في الملعب الأولمبي بنسبة 10 إلى واحد على الأقل، لكن الإسبان هم من أخذوا زمام المبادرة منذ البداية من خلال اللعب بالضغط العالي.

وفشلت الأجواء المفعمة بالحيوية في رفع مستوى فريق المدرب داليتش.

وقال داليتش الذي سيواجه فريقه ألبانيا قبل مواجهة إيطاليا في مباراته الأخيرة بالمجموعة الثانية: «آمل في أن يكون هذا مجرد يوم سيئ».

وبالنظر إلى المباريات المتبقية، قال داليتش إنه أخرج لوكا مودريتش من الملعب في الشوط الثاني لمنح القائد (38 عاماً) فرصة للراحة.


مقالات ذات صلة

«يويفا» يحقق في سلوكيات موراتا ورودري أثناء الاحتفال بلقب «اليورو»

رياضة عالمية «يويفا» يحقق في عبارات رددت أثناء احتفالات لاعبي إسبانيا بلقب اليورو (أ.ب)

«يويفا» يحقق في سلوكيات موراتا ورودري أثناء الاحتفال بلقب «اليورو»

يجري الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تحقيقاً مع ثنائي المنتخب الإسباني ألفارو موراتا ورودري، وذلك بسبب سلوكهما.

«الشرق الأوسط» (نيون)
رياضة عالمية أوناي سيمون بطل أوروبا سيغيب لأربعة أشهر (أ.ف.ب)

الإصابة تغيّب أوناي سيمون لأربعة أشهر

من المقرر أن يغيب حارس مرمى أتلتيك بلباو أوناي سيمون عن الملاعب لمدة أربعة أشهر بعد خضوعه لعملية جراحية في المعصم.

ذا أتلتيك الرياضي (بلباو)
رياضة عالمية غراهام بوتر (د.ب.أ)

بوتر يرفض الحديث عن ترشيحه لتدريب إنجلترا

تفادى غراهام بوتر، مدرب سابق لفريقي تشيلسي وبرايتون، التحدث عن التكهنات التي تربط اسمه بتولي تدريب المنتخب الإنجليزي لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية دوسان تاديتش (أ.ف.ب)

تاديتش قائد صربيا يعتزل اللعب دولياً

أعلن دوسان تاديتش قائد منتخب صربيا اعتزاله دولياً الخميس، بعد مسيرة استمرت 16 عاماً مع المنتخب الوطني ليصبح اللاعب الأكثر مشاركة في المباريات الدولية.

«الشرق الأوسط» (بلغراد)
رياضة عالمية تباينت ردود الفعل حول استقالة غاريث ساوثغيت من تدريب منتخب إنجلترا لكرة القدم (أ.ب)

ستارمر: شكراً ساوثغيت… كنت مرشداً للمواهب الإنجليزية

تباينت ردود الفعل حول استقالة غاريث ساوثغيت من تدريب منتخب إنجلترا لكرة القدم، بعد الخسارة 1 - 2 أمام إسبانيا في نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم 2024.

«الشرق الأوسط» (لندن)

الإيطالي كالافيوري يقترب من آرسنال

مدافع بولونيا ريكاردو كالافيوري يقترب من آرسنال (نادي بولونيا)
مدافع بولونيا ريكاردو كالافيوري يقترب من آرسنال (نادي بولونيا)
TT

الإيطالي كالافيوري يقترب من آرسنال

مدافع بولونيا ريكاردو كالافيوري يقترب من آرسنال (نادي بولونيا)
مدافع بولونيا ريكاردو كالافيوري يقترب من آرسنال (نادي بولونيا)

يسرع آرسنال من جهوده للتعاقد مع مدافع بولونيا ريكاردو كالافيوري.

وبحسب شبكة «The Athletic»، فإن آرسنال الآن يمضي قدماً في هذا الأمر ويتطلع لإتمام صفقة التعاقد مع اللاعب البالغ من العمر 22 عاماً في أقرب وقت ممكن، في ظل وجود أندية أخرى تسعى لضم اللاعب هذا الصيف.

اللاعب الدولي الإيطالي هو الهدف الدفاعي الأبرز لميكيل أرتيتا هذا الصيف، وهو يجيد اللعب في مركز قلب الدفاع أو في مركز الظهير الأيسر، وقد بهر الجميع في يورو 2024.

انضم كالافيوري إلى روما عندما كان في الثامنة من عمره وقضى 12 عاماً في النادي، وشارك في 18 مباراة مع الفريق الأول وسجل هدفاً واحداً قبل أن ينضم إلى نادي بازل السويسري في عام 2022.

وأمضى اللاعب الإيطالي عاماً واحداً في بازل، ولعب بشكل أساسي في مركز الظهير الأيسر، قبل أن ينضم إلى بولونيا في 2023، حيث نقله المدرب تياغو موتا إلى مركز قلب الدفاع. ويمتلك بازل شرطاً جزائياً لبيع كالافيوري يتراوح بين 40 و50 في المائة من قيمة الصفقة.

تألق كالافيوري في بولونيا، وساعد النادي على احتلال المركز الرابع في الدوري الإيطالي والعودة إلى دوري أبطال أوروبا، وهي مسابقة لم يشارك فيها منذ موسم 1964 - 1965.

أدى أداء المدافع في بولونيا إلى استدعائه للمنتخب الإيطالي للمرة الأولى. شارك في خمس مباريات دولية وشارك أساسياً في جميع مباريات دور المجموعات الثلاث في بطولة أوروبا هذا الصيف، لكنه غاب عن الهزيمة في دور الـ16 أمام سويسرا بسبب الإيقاف.