فلسطينيون سيشاركون ببطاقات الدعوة في أولمبياد باريس

جبريل الرجوب (رويترز)
جبريل الرجوب (رويترز)
TT

فلسطينيون سيشاركون ببطاقات الدعوة في أولمبياد باريس

جبريل الرجوب (رويترز)
جبريل الرجوب (رويترز)

قال رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، الأربعاء، إن الغالبية العظمى من الرياضيين الفلسطينيين الطامحين للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية يعتمدون على بطاقات دعوة من اللجنة الأولمبية الدولية للمشاركة في أولمبياد باريس وسط الحرب المستمرة في غزة.

وتأهل رياضي فلسطيني واحد، في التايكوندو، بنفسه إلى الأولمبياد بينما يواصل بقية الرياضيين التدريب للوصول إلى معايير اللجنة الأولمبية الدولية في رياضاتهم ليكون لهم أولوية في الحصول على بطاقات دعوة.

وتعد بطاقات الدعوة جزءاً من القاعدة العالمية للجنة الأولمبية الدولية التي تقضي بتسجيل حضور جميع اللجان الأولمبية الوطنية في الأولمبياد. وتنطلق دورة الألعاب الأولمبية في باريس 26 يوليو (تموز) المقبل.

وقال جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، في مؤتمر صحافي: «لدينا رياضي واحد تأهل بالفعل في التايكوندو. وسيكون لدينا من ستة إلى ثمانية رياضيين».

وأضاف إنه من المحتمل أن يكون هناك ثلاثة رياضيين من غزة، من بينهم رياضية أو اثنتان.

وتابع: «لدينا فرص أخرى في الجودو والملاكمة ورفع الأثقال والسباحة. جميعهم خارج فلسطين الآن. إنهم يقومون بتدريبات حول العالم في بعض الدول التي استقبلتنا كضيوف».

وقال الرجوب إنه منذ بداية الصراع في أكتوبر (تشرين الأول) 2023 قُتل أكثر من 300 رياضي وحكم ومسؤول رياضي، وتم هدم جميع المنشآت الرياضية في غزة».

وتابع: «هناك المئات تحت الأنقاض والمئات يعانون قمع الاحتلال، نحن مظلومون ومنتهكون من الجانب الآخر. كل الفلسطينيين يتعرضون لهذا القمع».


مقالات ذات صلة

«الدوري المصري»: الأهلي يوقف سلسلة انتصارات بيراميدز بفوز مثير

رياضة عربية سيطر الأهلي في بداية المباراة لينهيها بثلاثية (الأهلي المصري)

«الدوري المصري»: الأهلي يوقف سلسلة انتصارات بيراميدز بفوز مثير

أوقف الأهلي حامل اللقب سلسلة الانتصارات المتتالية لضيفه بيراميدز المتصدر عند 14 عندما تغلب عليه 3-2 في قمة مثيرة.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
رياضة عالمية قام بنجامين بتتبع وتيرة الانطلاقة السريعة لفارهولم ليهزمه في النهاية (إ.ب.أ)

«لقاء موناكو»: الأميركي بنجامين يحسم معركة أسرع 3 رجال في التاريخ

حسم الأميركي راي بنجامين المنافسة الثلاثية المتوقعة مع منافسيه النروجي كارستن فارهولم والبرازيلي أليسون دوس سانتوس على الذهب.

«الشرق الأوسط» (موناكو )
رياضة عربية من نزال المقاتلين البحريني أحمد أمير والجزائري سهيل طاهري (الشرق الأوسط)

القفازات السعودية تهز أوكتاغون «دوري المقاتلين المحترفين»

سجل المقاتلان السعوديان الوحيدان في "دوري المقاتلين المحترفين في الشرق الأوسط وأفريقيا" مصطفى ندا وزميلته هتان السيف ظهورا مثيرا على أرضهم وبين جماهيرهم>

لولوة العنقري (الرياض )
رياضة عالمية جيسيكا هال (أ.ف.ب)

«الدوري الماسي»: الأسترالية هال تحطم الرقم القياسي العالمي في سباق 2000 م

حققت الأسترالية جيسيكا هال رقماً قياسياً عالمياً في سباق 2000 متر للسيدات بلقاء موناكو ضمن الدوري الماسي لألعاب القوى اليوم الجمعة.

«الشرق الأوسط» (موناكو)
رياضة سعودية من النزال الذي جمع بركة وهتان ضمن دوري المقاتلين المحترفين في الشرق الأوسط وأفريقيا (الشرق الأوسط)

مصادر لـ«الشرق الأوسط»: إصابة القدم وراء انسحاب بركة من أمام هتان

كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط»، أن انسحاب المقاتلة المصرية إيمان بركة من نزالها أمام السعودية هتان السيف، كان بسبب تعرضها لإصابة في القدم.

لولوة العنقري (الرياض )

«لقاء موناكو»: الأميركي بنجامين يحسم معركة أسرع 3 رجال في التاريخ

قام بنجامين بتتبع وتيرة الانطلاقة السريعة لفارهولم ليهزمه في النهاية (إ.ب.أ)
قام بنجامين بتتبع وتيرة الانطلاقة السريعة لفارهولم ليهزمه في النهاية (إ.ب.أ)
TT

«لقاء موناكو»: الأميركي بنجامين يحسم معركة أسرع 3 رجال في التاريخ

قام بنجامين بتتبع وتيرة الانطلاقة السريعة لفارهولم ليهزمه في النهاية (إ.ب.أ)
قام بنجامين بتتبع وتيرة الانطلاقة السريعة لفارهولم ليهزمه في النهاية (إ.ب.أ)

حسم الأميركي راي بنجامين المنافسة الثلاثية المتوقعة مع منافسيه النروجي كارستن فارهولم والبرازيلي أليسون دوس سانتوس على الذهب في دورة الألعاب الأولمبية في باريس عندما تفوق عليهما في لقاء موناكو لألعاب القوى، الجولة قبل الأخيرة من الدوري الماسي.

وشهد السباق معركة بين أسرع ثلاثة رجال في التاريخ وذلك قبل أسبوعين من دورة الألعاب الأولمبية في عاصمة الأنوار باريس.

كانت هذه هي المرة الثانية فقط التي يتنافس فيها الثلاثي في السباق نفسه، منذ أولمبياد طوكيو، عندما سجل فارهولم رقماً قياسياً عالمياً قدره 45.94 ثانية في طريقه الى الفوز بالميدالية الذهبية.

أما المرة الأخيرة فكانت هي نهائيات الدوري الماسي في يوغين الأميركية العام الماضي عندما تغلب بنجامين على فارهولم.

وتكررت القصة في موناكو، حيث قام بنجامين بتتبع وتيرة الانطلاقة السريعة لفارهولم وتجاوزه من الحاجز العاشر الأخيرة إلى خط النهاية.

وحقق بنجامين الفوز بزمن 46.67 ثانية، فيما جاء فارهولم ثانياً بفارق 0.06 ثانية، ودوس سانتوس ثالثاً بزمن قدره 47.18 ثانية.

واعتبر توقيت الأميركي بعيدًا عن أفضل توقيت له هذا العام وهو 46.46 ثانية والرقم القياسي للدوري الماسي البالغ 46.39 ث الذي سجله في يوجين العام الماضي.

وقال بنجامين المقيم في لوس أنجليس والذي لا يشارك بانتظام في اللقاءات في القارة العجوز "لم أخض السباق مثلما أردت، لكن الأمر كله كان يتعلق بالدخول ورؤية ما أملكه بداخلي".

وأضاف "لم أركض بالقوة ذاتها التي أفعلها عادةً، لكن هذا أمر جيد لأنني فزت. ما زلت بحاجة للعودة إلى بلادي والاستعداد لبقية الموسم".

وتابع "ستكون باريس بمثابة الجنون. يجب أن أفوز هناك. أعتقد أنني أستطيع فعل ذلك".

في المقابل، قال فارهولم الذي يتفوق على بنجامين 4-3 في المواجهات المباشرة "كانت النتيجة قريبة جدًا. بعد التدريبات، أشعر بأنني سريع، لكن العدائين الآخرين يركضون بسرعة أيضًا. سنرى ما سيحدث الشهر المقبل. لقد كنا أنا ومدربي دائمًا انتقائيين عند اختيار اللقاءات التي سنتنافس فيها. لقد شاركت في بطولة أوروبا هذا الموسم ولكن الأمر مختلف بالنسبة في البطولة وفي لقاء اليوم الواحد".

وأضاف "سأحصل على المزيد من التدريبات في الأسابيع التالية وسأبذل قصارى جهدي للاستعداد بأفضل طريقة ممكنة لبقية الموسم. سأحاول الفوز في باريس".

أما دوس سانتوس الذي حصل على الميدالية البرونزية في طوكيو والذهبية في بطولة العالم 2022 في يوجين، فقال إنه كان "سعيدًا بفرصة أن يكون جزءًا من هذا الصراع بين الأفضل".

وأضاف "لقد كان رائعًا وكان دائمًا مثيرًا، لقد قضينا وقتًا رائعًا لذلك أنا متحمس حقًا للجزء التالي".

وفي سباق 800 م، واصل الجزائري جمال سجاتي تألقه اللافت في سباق 800 م وأحرز المركز الأول في موناكو بتسجيله 1.42:46 دقيقة وهو أفضل توقيت في المسافة هذا العام ورقم قياسي شخصي وجزائري، أمام الإسباني محمد العطاوي (1.42:04 د) والفرنسي غابريال توال (1.42:10 د).

وكان سجاتي حقق أفضل توقيت أيضا هذا العام عندما سجل 1.42:56 دقيقة في السباق المجنون الأحد في ملعب شارليتي في لقاء باريس عندما تفوق على الكيني إيمانويل وانيوني وتوال، حيث حقق ثلاثتهم زمنا أقل من دقيقة واحدة و42 ثانية، مما جعلهم ثالث ورابع وخامس أفضل عدائين في تاريخ السباق.

وحسّن سجاتي في موناكو توقيته كثالث أسرع عداء في هذه المسافة في التاريخ بعد الكيني ديفيد روديشا والدنماركي ويلسون كيبكيتير.