«أولمبياد باريس»: مناشدات لباخ بالتخلص من حظر الحجاب

ديابا كوناتي قالت إن حظر الحجاب قضى على أي فرصة لها (أ.ف.ب)
ديابا كوناتي قالت إن حظر الحجاب قضى على أي فرصة لها (أ.ف.ب)
TT

«أولمبياد باريس»: مناشدات لباخ بالتخلص من حظر الحجاب

ديابا كوناتي قالت إن حظر الحجاب قضى على أي فرصة لها (أ.ف.ب)
ديابا كوناتي قالت إن حظر الحجاب قضى على أي فرصة لها (أ.ف.ب)

دعت منظمات رياضية وحقوقية، توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، إلى المساعدة في إلغاء الحظر المفروض على ارتداء الرياضيات الفرنسيات الحجاب قائلة: «إن ذلك يقوض الاحتفالات بأول ألعاب أولمبية تراعي المساواة بين الجنسين».

وبينما أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية في سبتمبر (أيلول) الماضي أنه سيتم السماح للرياضيات المتنافسات في ألعاب باريس بارتداء الحجاب، منعت أميلي أوديا كاستيرا، وزيرة الرياضة الفرنسية، الرياضيات الفرنسيات من القيام بذلك، قائلة: «إنهن ملتزمات بالفصل الصارم بين الدين والدولة في البلاد».

أميلي كاستيرا وزيرة الرياضة الفرنسية منعت الرياضيات الفرنسيات من ارتداء الحجاب (أ.ف.ب)

ووقعت منظمة العفو الدولية و10 مجموعات أخرى على رسالة بتاريخ 24 مايو (أيار) الماضي موجهة إلى باخ، قائلة: «إن الحظر يتعارض مع الميثاق الأولمبي، وهو جزء من قضية أكبر تتعلق بالتمييز ضد الرياضيات المسلمات على جميع مستويات الرياضة في فرنسا».

وجاء في الرسالة: «هذه الخطوة المهمة ستضمن أن تترك الألعاب الأولمبية والألعاب البارالمبية إرثاً حقيقياً نحو المساواة بين الجنسين في فرنسا، من خلال ضمان احترام وحماية حق جميع النساء والفتيات في عدم التمييز، وضمان حقهن في المشاركة في الألعاب الرياضية».

«التمييز الذي تمارسه البلاد ضد النساء والفتيات اللاتي يرتدين الحجاب أمر مثير للقلق بشكل خاص بالنظر إلى احتفال اللجنة الأولمبية الدولية بباريس 2024، باعتبارها أول ألعاب أولمبية للمساواة بين الجنسين».

وتحتفل باريس بأول ألعاب أولمبية تضم عدداً متساوياً من الرياضيين من الذكور والإناث.

وجاء في الرسالة أن حظر الحجاب أدى إلى التمييز والإذلال والصدمة ضد الرياضيات المسلمات في فرنسا، إذ غادرت بعضهن البلاد للبحث عن فرص في أماكن أخرى. واتصلت «رويترز» باللجنة الأولمبية الدولية للتعليق.

وقالت هيلين با، لاعبة كرة السلة الفرنسية، المؤسسة لمنظمة «كرة السلة للجميع»، في مؤتمر صحافي عن طريق الفيديو، الثلاثاء، «ألا ينبغي أن يمثل الفريق الفرنسي المجتمع بأكمله بتنوعه.

إنه انتهاك واضح للميثاق الأولمبي، إضافة لانتهاكه لحقوقنا وحرياتنا الأساسية. إنه يعزز من الصور النمطية المتعلقة بالجنس والعنصرية، ويغذي الكراهية ضد المسلمين التي تنتشر بالفعل في جزء من المجتمع الفرنسي».

ولعبت ديابا كوناتي، صانعة لعب فريق جامعة كاليفورنيا في إيرفين، لفريق كرة السلة الفرنسي تحت 18 عاماً، لكنها قالت إن حظر الحجاب قضى على أي فرصة لها في تمثيل الفريق الأول.

وقالت مينكي ووردن، مديرة المبادرات العالمية في منظمة «هيومن رايتس ووتش»، إنه حتى لو تم رفع الحظر الآن قبل 45 يوماً من افتتاح الألعاب الأولمبية في 26 يوليو (تموز)، فسيكون الوقت قد فات.

وأضافت ووردن: «تم بالفعل استبعاد النساء والفتيات من التدريبات والمسابقات اللازمة للتأهل إلى الأولمبياد. لذا في الواقع، من المستحيل تماماً أن يستطعن المنافسة، خصوصاً مع تبقي 45 يوماً. لذا فقد وقع الضرر بالفعل».


مقالات ذات صلة

إيران تدعو لمنع إسرائيل من المشاركة في الألعاب الأولمبية

رياضة عالمية الحلقات الأولمبية مضاءة على برج إيفل في باريس (د.ب.أ)

إيران تدعو لمنع إسرائيل من المشاركة في الألعاب الأولمبية

دعت إيران، الثلاثاء، إلى منع الرياضيين الإسرائيليين من المشاركة في أولمبياد باريس 2024، بسبب الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس» في قطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (طهران)
رياضة عالمية نجلاء عماد (الشرق الأوسط)

نجلاء عماد... «حبة الكرز» العراقية تتأهب لدورة الألعاب البارالمبية بباريس

لا مستحيل تحت الشمس، ولا صعاب يمكنها أن تهزم الإرادة، ربما تلك كلمات قليلة بحق ابنة العراق نجلاء عماد التي لم يُثنِ عزيمتَها فقدُها ثلاثةَ أطراف من جسدها.

فاتن أبي فرج (بيروت)
رياضة عالمية توني إستانغيه (رويترز)

«أولمبياد باريس»: إستانغيه الغارق بين الرياضة والسياسة

مع مرور السنوات، غاص توني إستانغيه، البطل الأولمبي 3 مرات في مسابقة الكانوي، في دور رئيس اللجنة المنظّمة لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (أ.ب)

«الدوريات الأوروبية» و«فيفبرو» يشكوان احتكار «فيفا» وإضراره بصحة اللاعبين

أعلنت منظمة الدوريات الأوروبية، التي تضم كثيرا من الدوريات الأوروبية الكبرى، أنها ستتقدم بشكوى إلى المفوضية الأوروبية مع اتحاد اللاعبين المحترفين في أوروبا.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة عالمية ديانا أرملة لاعب رفع الأثقال الأولمبي الراحل أولكسندر بيليشينكو الذي قُتل في أثناء قتاله ضد الغزو الروسي (رويترز)

أوكرانيا تنعى رياضييها الراحلين في الحرب قبل أولمبياد باريس

انضم ستانيسلاف هولينكوف إلى حرس الحدود الأوكراني عام 2021 من أجل الحصول على وظيفة مستقرة على الحدود الشمالية الغربية الهادئة ليتمكن من مواصلة مسيرته نجم جودو.

«الشرق الأوسط» (لوتسك )

إيران تدعو لمنع إسرائيل من المشاركة في الألعاب الأولمبية

الحلقات الأولمبية مضاءة على برج إيفل في باريس (د.ب.أ)
الحلقات الأولمبية مضاءة على برج إيفل في باريس (د.ب.أ)
TT

إيران تدعو لمنع إسرائيل من المشاركة في الألعاب الأولمبية

الحلقات الأولمبية مضاءة على برج إيفل في باريس (د.ب.أ)
الحلقات الأولمبية مضاءة على برج إيفل في باريس (د.ب.أ)

دعت إيران، الثلاثاء، إلى منع الرياضيين الإسرائيليين من المشاركة في أولمبياد باريس 2024، بسبب الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس» في قطاع غزة، وفق ما جاء في بيان لوزارة الخارجية الإيرانية.

وكتبت الوزارة على موقع «إكس» أن الرياضيين الإسرائيليين «لا يستحقون أن يشاركوا في أولمبياد باريس، بسبب الحرب ضد الأبرياء في غزة».

ولا تعترف إيران بإسرائيل، وتحظر أي اتصال بين الرياضيين الإيرانيين والإسرائيليين.

وجاء في بيان الوزارة، تحت وسم «امنعوا إسرائيل من الألعاب الأولمبية»، أن «الإعلان عن استقبال وفد النظام العنصري الصهيوني الإرهابي وحمايته لا يعني سوى إضفاء الشرعية على قتلة الأطفال» حسبما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأكّد وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه، الاثنين، ترحيب فرنسا بالوفد الإسرائيلي، وتولّي وحدة النخبة في الدرك الوطني حمايته.

وفي بيان مماثل في فبراير (شباط)، دعا الاتحاد الإيراني لكرة القدم، الفيفا إلى تعليق مشاركة الاتحاد الإسرائيلي بسبب الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة.

واندلعت الحرب إثر هجوم شنّته «حماس» في 7 أكتوبر (تشرين الأول) على جنوب إسرائيل، وأسفر عن مقتل 1197 شخصاً، معظمهم من المدنيين، حسب تعداد أجرته الوكالة الفرنسية استناداً إلى بيانات مسؤولين إسرائيليين.

ومن بين 251 شخصاً تم اختطافهم، ما زال 116 محتجزين في غزة، تُوفي منهم 44، حسب الجيش الإسرائيلي.

ورداً على ذلك، شنّت إسرائيل هجمات واسعة النطاق من البر والبحر والجو على قطاع غزة، خلّفت 39090 قتيلاً، معظمهم من المدنيين، ولا سيما من النساء والأطفال، وفق بيانات وزارة الصحة في حكومة غزة التي تقودها «حماس».

يُذكر أنه في أغسطس (آب) 2023، أوقفت سلطات إيران لاعب رفع أثقال إيرانياً بعد مصافحته رياضياً إسرائيلياً خلال مسابقة في بولندا.

وفي عام 2021، حثّ المرشد علي خامنئي الرياضيين على «عدم مصافحة ممثّلي الكيان المجرم للحصول على ميدالية».

عاجل استقالة مديرة جهاز الخدمة السرية الأميركية بسبب حادث إطلاق النار على ترمب