ديوكوفيتش: غير اللقب لا يرضيني... أعرف ما أنا قادر عليه

ديوكوفيتش خلال حديثه في المؤتمر الصحافي (أ.ب)
ديوكوفيتش خلال حديثه في المؤتمر الصحافي (أ.ب)
TT

ديوكوفيتش: غير اللقب لا يرضيني... أعرف ما أنا قادر عليه

ديوكوفيتش خلال حديثه في المؤتمر الصحافي (أ.ب)
ديوكوفيتش خلال حديثه في المؤتمر الصحافي (أ.ب)

ستكون توقعات حامل اللقب نوفاك ديوكوفيتش منخفضة في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس هذا العام، لكن اللاعب الصربي المصنف الأول قال، اليوم الأحد، إنه يعرف كيف يرفع مستواه في أكبر المحافل رغم موسمه المتذبذب.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، مر ديوكوفيتش بأشهر صعبة بعد أن حرم اللاعب (37 عاماً) من الفوز بلقبه 11 في بطولة أستراليا المفتوحة أمام يانيك سينر الذي مضى قدماً ليفوز بالبطولة في يناير (كانون الثاني) الماضي.

وبعد وصوله متأخراً إلى ثاني البطولات الكبرى هذا العام على أمل الفوز باللقب 25 في البطولات الأربع الكبرى، وهو رقم قياسي وتحطيم لرقم مارغريت كورت، قال ديوكوفيتش: «إنه يتحلى بالحذر لكنه يثق أيضاً في قدراته قبل مباراته الافتتاحية أمام بيير - أوج إيربير».

وأضاف للصحافيين: «أعرف ما أنا قادر عليه. في البطولات الأربع الكبرى أقدم عادة أفضل مستوياتي. أستهدف دائماً اللعب بأفضل صورة وسارت معظم مسيرتي بهذا الشكل».

وتابع نوفاك: «قلت منذ فترة طويلة إنني أريد أن أصل إلى الذروة هنا في باريس وفي رولان غاروس. استمتعت بموسم رائع العام الماضي خاصة هنا. آمل أن أتمكن من تقديم بطولة رائعة».

ولم يسر إعداد ديوكوفيتش للبطولة الكبرى وفقاً للخطة، إذ خرج من روما بعد يومين من تعرضه لإصابة في رأسه بقارورة مياه أثناء توقيعه على تذكارات في وقت سابق هذا الشهر.

وقد منحته بطاقة دعوة متأخرة في جنيف فرصة لإنهاء فترة صيام عن الألقاب، لكنه لا يزال من دون أي لقب بعد خمسة أشهر من الموسم عقب هزيمة في نصف النهائي أمام توماس ماتشاك يوم الجمعة.

وأضاف ديوكوفيتش: «بالطبع هذا يؤثر علي. الأشهر الخمسة التي أمضيتها حتى الآن من العام لم تكن رائعة فيما يتعلق بأدائي في التنس. لهذا السبب أحاول التركيز على تعزيز مستواي يوما بعد آخر حتى أتمكن من الحصول على فرصة أفضل للوصول إلى أبعد مدى في البطولة».

ورغم معاناته، رفض ديوكوفيتش استبعاد نفسه من المنافسة على اللقب.

وقال: «أشعر بالحرج قليلاً عندما أقول ما هي توقعاتي. أي شيء باستثناء اللقب لا يرضيني... أعرف أن الأمر قد يبدو متعجرفاً للكثير من الناس، لكنني أعتقد أن مسيرتي تعزز هذه الرؤية».

موضحاً: «بطريقة ما، لا أزال ألعب على أعلى مستوى، أحد الأسباب الرئيسية هو محاولتي كتابة المزيد من تاريخ الرياضة والفوز بأكبر الألقاب... ولهذا السبب فإن آمالي وأهدافي هي نفسها دائماً، لكن يتعين خفض توقعاتي قليلاً».

وأضاف: «عندما أقول ذلك، أعني عدم التفكير كثيراً فيما يتعلق بالبطولة ومن قد أواجهه في الأدوار اللاحقة، لكني أتعامل مع الأمر يوماً بيوم، خطوة بخطوة».


مقالات ذات صلة

شفيونتيك تعلن انسحابها من بطولة برلين للتنس

رياضة عالمية إيغا شفيونتيك (أ.ف.ب)

شفيونتيك تعلن انسحابها من بطولة برلين للتنس

انسحبت البولندية إيغا شفيونتيك، المصنفة الأولى عالمياً، من بطولة برلين للتنس التي ستنطلق الأسبوع  المقبل على الملاعب العشبية، وفقاً لما أكدته اللجنة المنظمة.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية رافائيل نادال (أ.ب)

نادال وألكاراس يقودان إسبانيا في «أولمبياد باريس»

أُدرج الإسبانيان، المخضرم رافائيل نادال وكارلوس ألكاراس، المتوّج أخيراً بلقب دورة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب، ضمن قائمة المنتخب الوطني المشارك بأولمبياد باريس.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية آندي موراي (رويترز)

موراي: لست متأكداً من المشاركة في «أولمبياد باريس»

قال البريطاني آندي موراي المصنف الأول على العالم سابقاً إنه قد يقرر عدم المنافسة على ذهبية أولمبية ثالثة بألعاب باريس الشهر المقبل إذا لم يجرِ اختياره في الزوجي

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية زفيريف عقب خسارته في نهائي رولان غاروس أمام الإسباني ألكاراس (رويترز)

«دورة شتوتغارت»: زفيريف ينسحب بسبب الإرهاق

انسحب الألماني ألكسندر زفيريف، المصنّف رابعاً عالمياً ووصيف بطولة رولان غاروس، ثانية البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، من دورة شتوتغارت الثلاثاء بسبب الإرهاق.

«الشرق الأوسط» (شتوتغارت)
رياضة عالمية رولان غاروس تحول الملاعب الرملية الحمراء الشهيرة إلى ملاعب أولمبية (رويترز)

رولان غاروس جاهزة لاستضافة منافسات التنس في «باريس 2024»

بعد نهاية بطولة فرنسا المفتوحة للتنس واحتفال الإسباني كارلوس ألكاراس بفوزه بفردي الرجال الأحد الماضي، انطلق سباق جديد في رولان غاروس لتحويل الملاعب الرملية.

«الشرق الأوسط» (باريس)

«أوروبا 2024»: شرح جميع قرارات حكم الفيديو المساعد في الملعب

جميع المواقف التي تنطوي على تدخل حكم الفيديو المساعد سيتم بثها في الملعب (أ.ب)
جميع المواقف التي تنطوي على تدخل حكم الفيديو المساعد سيتم بثها في الملعب (أ.ب)
TT

«أوروبا 2024»: شرح جميع قرارات حكم الفيديو المساعد في الملعب

جميع المواقف التي تنطوي على تدخل حكم الفيديو المساعد سيتم بثها في الملعب (أ.ب)
جميع المواقف التي تنطوي على تدخل حكم الفيديو المساعد سيتم بثها في الملعب (أ.ب)

سيتم شرح جميع قرارات التحكيم المتخذة بمساعدة حكام الفيديو (في أيه آر) في الوقت الفعلي في الملعب وللمشاهدين خلال كأس أوروبا 2024 في ألمانيا (14 حزيران/يونيو - 14 تموز/يوليو)، حسبما أعلن رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الإيطالي روبرتو روزيتي الأربعاء.

وقال روزيتي خلال مؤتمر صحافي لتقديم نظام التحكيم المقرّر في العرس القاري، إن جميع المواقف التي تنطوي على تدخل حكم الفيديو المساعد سيتم بثها في الملعب.

وأضاف "بعد المساعدة بالفيديو، سيتم بث الشرح الفني للقرار على الشاشات العملاقة للملاعب"، موضحاً "على سبيل المثال: ركلة جزاء، بسبب لمسة يد. لمس اللاعب رقم 9 من ألمانيا الكرة بيده اليسرى التي كانت في وضع غير طبيعي، فوق كتفه وقام بتوسيع جسمه".

وسيكون الإعلان الفني نفسه متاحًا لمعلقي المباراة حتى يتمكّنوا من شرحه للمشاهدين.

وكان الحكام خلال كأس العالم للسيدات 2023، يعلنون قراراتهم للجمهور بكلام منطوق قبل استئناف اللعب.

وتابع روزيتي: "أعتقد أن حكم الفيديو المساعد أداة رائعة وأننا لن نعود إلى الوراء"، موضحاً أن الهدف هو "تقليل عدد تدخلات حكم الفيديو المساعد، ولكن إذا كانت هناك صورة واضحة يمكن أن تثبت خطأ واضحاً، يمكننا أن نشكر حكم الفيديو المساعد".

من جهة أخرى، جدّد روزيتي أن الحوار الوحيد المسموح به لشرح القرارات سيكون بين الحكم وقائد المنتخب. أي لاعب يطعن في قرار أو يطلب تفسيراً يعاقب بالبطاقة الصفراء.

تم تطبيق هذا القانون في المباريات النهائية للمسابقات القارية الثلاث، مع بطاقتين صفراوين في نهائي دوري أبطال أوروبا، ومثلهما في نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" وبطاقة صفراء واحدة في نهائي كونفرنس ليغ.

وأردف قائلا "نحن نفعل ذلك من أجل الأجيال القادمة، نحن لا نفعل ذلك من أجل الحكام، ولكن من أجل كرة القدم وصورة اللعب، من أجل اللاعبين الشباب والحكام الشباب"، داعيا اللاعبين إلى تجنب أي احتجاج وترك القائد يتناقش مع الحكم.

وبالنسبة للمنتخبات التي يحمل حارس المرمى شارة قيادتها (إيطاليا وسلوفينيا)، سيتم تعيين لاعب قبل المباراة لتمثيل حارس المرمى خلال المباراة.