توتو وولف رئيس فريق مرسيدس يتمسك بالبقاء في منصبه

توتو وولف رئيس فريق مرسيدس (رويترز)
توتو وولف رئيس فريق مرسيدس (رويترز)
TT

توتو وولف رئيس فريق مرسيدس يتمسك بالبقاء في منصبه

توتو وولف رئيس فريق مرسيدس (رويترز)
توتو وولف رئيس فريق مرسيدس (رويترز)

أكد توتو وولف، رئيس فريق مرسيدس المنافس في بطولة العالم لسباقات سيارات «فورمولا1»، أنه لا يزال الشخص المناسب لقيادة الفريق، كما دعم البريطاني لويس هاميلتون من أجل تحقيق اللقب الثامن له في فيراري.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا»، أن «فريق مرسيدس يستعد للمشاركة في جائزة موناكو الكبرى، بعد سلسلة من النتائج المخيِّبة في الفترة الأخيرة، وهي التي وضعت الفريق في المركز الرابع بترتيب الصانعين».

ويستعدّ هاميلتون، الذي سيغادر مرسيدس، بنهاية العام الحالي، إلى فيراري، للسباق الذي يتكون من 78 لفة وهو يحتل المركز الثامن برصيد 35 نقطة، مقارنة بالمتصدر ماكس فيرستابن الذي يملك 161 نقطة.

واستمتع فريق مرسيدس بمسيرة رائعة في «فورمولا1»، حيث فاز باللقب ثماني مرات متتالية، وساعد هاميلتون على الفوز بست، من أصل سبع بطولات عالم فاز بها، لكن أداء الفريق منذ خسارة هاميلتون أمام فيرستابن في السباق الحاسم عام 2021، وضعت مستقبل وولف على المحك.

ورغم ذلك، قال النمساوي، البالغ من العمر 52 عاماً، والذي وقَّع على عقد لمدة ثلاثة أعوام للاستمرار في منصبه رئيساً للفريق قبل انطلاق الموسم الحالي: «دائماً كنت أنتقد نفسي وأتأملها، هل هذا ما أجيد فعله؟ هل أعمل في شيء أفهمه وأشعر بأنه يمكنني المساهمة فيه؟».

وأضاف: «كنت دائماً أسأل نفسي هذا السؤال لمدة 30 عاماً والقرار الذي اتخذته هو أنني شريك في ملكية هذا المكان، وسأبقى فيه مالكاً أو رئيساً للفريق أو رئيساً تنفيذياً».

وتابع وولف: «لقد مررت بذلك في أوقات عدة، حيث تشعر بأن هناك شخصاً يمكنه فعل ذلك أفضل، سواء كان سبب ذلك أن لديه كثيراً من الطاقة أم الذكاء أم المعرفة».

وأوضح: «سيأتي ذلك اليوم بالتأكيد، لكننا سنحدد ذلك مع الملاك وإينوس ومرسيدس بينز، حول من سيكون الشخص المقبل».


مقالات ذات صلة

فورمولا واحد: تنظيم 6 سباقات سرعة عام 2025

رياضة عالمية ستيفانو دومينيكالي الرئيس التنفيذي للفورمولا 1 (أ.ف.ب)

فورمولا واحد: تنظيم 6 سباقات سرعة عام 2025

أكدّ منظمو بطولة العالم للفورمولا 1 عن تنظيم ستة سباقات سرعة في العام 2025 على غرار الموسمين الأخيرين.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية سيرغيو بيريز (أ.ف.ب)

«جائزة بريطانيا الكبرى»: بيريز تحت الضغط

يواجه سيرغيو بيريز ضغطاً متزايداً أكثر من أي وقت مضى مع فريق «رد بول» بطل العالم لسباقات «فورمولا 1» للسيارات بعد فشل السائق في تسجيل أي نقاط للمرة الثالثة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية هاميلتون خلال مراسم تتويجه بجائزة بريطانيا الكبرى (أ.ب)

«جائزة بريطانيا الكبرى»: البطل هاميلتون يبكي بعد انتظار 57 نسخة 

حقق سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون فوزاً مؤثراً على أرضه وأمام جماهيره باحتلاله المركز الأول في سباق جائزة بريطانيا الكبرى

«الشرق الأوسط» (سيلفرستون)
رياضة عالمية لويس هاميلتون محتفلاً بفوزه في سيلفرستون (رويترز)

«جائزة بريطانيا الكبرى»: هاميلتون بطلاً للمرة التاسعة بعد صيام طويل

حقّق لويس هاميلتون، بطل العالم سبع مرات، أول انتصار له في بطولة العالم لسباقات فورمولا1 للسيارات منذ 945 يوماً.

«الشرق الأوسط» (سيلفرستون)
رياضة عالمية سيرغيو بيريز (رويترز)

«جائزة بريطانيا الكبرى»: بيريز سيبدأ السباق من حارة الصيانة

سيبدأ سيرغيو بيريز سباق جائزة بريطانيا الكبرى، الأحد، من حارة الصيانة، كآخر سائق على الحلبة، بعد تغيير رد بول محرك سيارته وعناصر وحدة الطاقة.

«الشرق الأوسط» (سيلفرستون )

بعمر الـ17 عاما....يامال أصغر لاعب يشارك في نهائي أوروبا

يامال أضاف رقما جديدا لمسيرته (د.ب.أ)
يامال أضاف رقما جديدا لمسيرته (د.ب.أ)
TT

بعمر الـ17 عاما....يامال أصغر لاعب يشارك في نهائي أوروبا

يامال أضاف رقما جديدا لمسيرته (د.ب.أ)
يامال أضاف رقما جديدا لمسيرته (د.ب.أ)

أضاف لامين يامال، لاعب المنتخب الإسباني، رقما جديدا بأسمه حينما أصبح أصغر لاعب يشارك في نهائي بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم، وذلك بعد يوم واحد من بلوغه عامه السابع عشر.

ونجح يامال في أن يصبح أصغر لاعب في نهائي البطولة، بعامين أقل من البرتغالي ريناتو سانشيز الذي شارك في مواجهة نهائي عام 2016 مع منتخب بلاده أمام فرنسا بعمر 18 عاما و326 يوما.

وكان يامال قد أصبح أصغر لاعب يشارك في تاريخ البطولة، حينما شارك في مواجهة كرواتيا الأولى بالبطولة، كما أنه أصبح أصغر لاعب يسجل هدفا في

البطولة بعمر 16 عاما و362 يوما في قبل النهائي أمام فرنسا.

وشارك اللاعب في جميع مباريات المنتخب الإسباني في البطولة، كما أنه شارك في عمر أصغر من الأسطورة البرازيلية بيليه، والذي شارك في بطولة

كأس العالم 1958 بعمر 17 عاما و249 يوما، كما أن بيليه كان أكبر من يامال حينما سجل هدفه الأول في البطولة.

وهنأت مؤسسة بيليه يامال على إنجازاته، وأعربت عن أملها في أن تكون تلك مجرد بداية فقط لموهبة واعدة.

وشارك يامال للمرة الأولى مع فريقه برشلونة في عمر 15 عاما وأصبح أصغر لاعب يسجل هدفا للمنتخب الإسباني في المباراة التي فاز فيها الفريق على

جورجيا 1/7، وذلك بعمر 16 عاما و57 يوما.